قصة جميلة جدا لطفلك , قصص فلة بياض الثلج

قصة جميلة جدا لطفلك , قصص فلة بياض الثلج

قصة جميلة جدا لطفلك , قصص فلة بياض الثلج

في قديم الزمان كانت تعيش ملكة وقد جلست قرب النافذة تخيط الملابس , فشكت اصبعها بالابرة فسقطت من اصبعها ثلاث قطرات من الدم على الثوب الذي كانت تخيطة فاعجبها جمال لون الدم الاحمر مع الثلج الابيض فقالت : ليتني ارزق مولودا ابيض كالثلج واحمر كالدم واسود كالليل . وبعد مرور فترة من الزمن رزقت الملكة بطفلة اسمتها بياض الثلج , وبعد ذلك توفيت الملكة.

تزوج الملك من ملكة جديدة جميلة وكانت شديدة الاعجاب بجمالها , وكانت للملكة مراة سحرية معلقة على الجدار , وتقول لها ايتها المراة المعلقة على الجدار من هي اجمل سيدة بين سيدات هذه البلاد ؟
فكانت تقول ايتها الملكة انت اجملهن جميعا واقسم ان بياض الثلج اجمل فتنة . فغضبت الملكة فطلبت من الصياد ان ياخذ بياض الثلج الى الغابة ويقتلها هناك .

ولكن بياض الثلج توسلت للصياد ان لا يقتلها ويدعها تذهب لحال سبيلها فتركها تذهب بعيدا في الغابة . شاهدت بياض الثلج كوخ للاقزام السبعة وحكت لهم قصتها وطلبت منهم ان تبقي معهم بشرط ان تنظف الكوخ وتطهي الطعام .
وقفت الملكة قبالة المراة يوما وسالتها : من هي اجمل سيدة بين سيدات هذه البلاد ؟ لم تصدق اذنيها عندما سمعت الجواب الاتي : ايتها الملكة انك جميلة جدا ولكنني يجب ان اقول الحقيقة , اقسم ان بياض الثلج لم تمت , وهي لا تزال حية في بيت صغير بعيد , قائم فوق تله . ومع انك ايتها الملكة جميلة حقا فان جمال تلك الفتاة الفائق يجعلها اكثر جمالا .
وحاولت الملكة عدة مرات قتل بياض الثلج ولكن الاقزام ينقذونها في كل مرة , الا ان اخر محاولاتها نجحت وظلت بياض الثلج فاقدة وعيها بسبب اكلها للتفاحة المسمومة التي اعطتها لها الساحرة .
وحسبها الاقزام انها ماتت ووضعوها في تابوت زجاجي وكان الاقزام يتناوبون على حراستها في كل يوم . الى ان جاء ابن احد الملوك ووجد التابوت الزجاجي فلم يستطع ان يرفع عينيه عن تلك الفتاة الجميلة جدا في داخله وحدق النظر اليها لانه احبها جدا .

يستطع ان يرفع عينيه عن تلك الفتاة الجميلة جدا في داخله وحدق النظر اليها لانه احبها جدا .
فتوسل للاقزام ان يعطوه التابوت ويعطيهم ما يريدون . وفي بادئ الامر رفض الاقزام طلبه وظل يتوسل اليهم حتى اشفقوا عليه واعطوه التابوت .
وبينما كان الحراس يحملون التابوت تعثروا بجذور احدى الاشجار فاهتز


قصة جميلة جدا لطفلك , قصص فلة بياض الثلج