2:46 مساءً الأحد 20 أكتوبر، 2019



انجاز البحث عن معلومات حول احدى التقنيات , ابحاث حول التطور التكنولوجي

صورة انجاز البحث عن معلومات حول احدى التقنيات , ابحاث حول التطور التكنولوجي

pictures صورة

التقنيات الحديثة و الانجاز الرقمى د.

 

ايمان شاكر محمود استاذ علم الحركة المشارك في مؤسسة قطر

ساهم التقدم التكنلوجى في مجال التحليل الحركى و علوم الحركة في عصرنا الحديث في حل العديد من المشاكل الحركية

بعد دراستها و تحليلها باستخدام الاجهزة و التقنيات لتكشف و بدقه مكامن الاداء الفني مهما بلغت سرعه الاداء و تعدد مراحلة

ومتغيراتة لغرض اجراء التقويم و بناء الموديلات الحركية التي تلعب حاليا الدور المؤثر في تحسين مستوي البرامج التدريبيه

وبالتالي تحقيق كمية الحركة اللازمه للانجاز في الالعاب القوي .

 

يعد الوصول الى كمية الحركة اللازمه من المتطلبات الحركيه اللازمه في العاب القوي عموما للوصول الى معدلات عاليه من السرع الحركية المتجهة , فمثلا في مسابقات الوثب و العدو نجد ان التوافق بين سرعه الاقتراب و الارتقاء يشكل احدي الصعوبات و المشاكل الحركية الاساسية المؤثرة في انتقال مسار مركز ثقل الجسم من الاتجاة الافقى الى الاتجاة العمودى و الناتج من قوه فعل الارتقاء و رد الفعل الارض قانون نيوتن الثالث , حيث يقع العبء الرئيسي على المجموعات العضليه العامله بمفاصل الطرف السفلي ،

 

 

فكلما زادت فعل قوه الارتقاء كلما تمكن اللاعب من تحقيق اقصي رد فعل عند الارتقاء استعداد للطيران .

 

وتضيف ايمان شاكر(2006 و تيلز(2003 الى ان الربط بين خطوة الاقتراب و الارتقاء يعد المؤثر الاساسى لمتغيرات الطيران , وان 75 من السرعه الافقية المكتسبة من الاقتراب يفقدها الواثب اذا لم يتمكن من تحقيق التوافق المناسب بين مرحلة الاقتراب و الارتقاء , و التي اعتبرها قاسم حسن 2000 مفتاح النجاح لتحقيق الطيران المتوازن ذى المسار الحركى المطلوب .

 

كما تلعب الفترات الزمنيه ما بين الشد و الارتخاء للعضلات العاملة خلال مرحلة الارتقاء بالوثب الطويل مثلا دورا مهما في تحديد قيم قوه الانطلاق و مسارة و المقدره بحوالى 8000 باون و الازمه للتغلب على كافه القوي الخارجية .

 

ويضيف سابي و ويلف 2019 من جامعة مورلاند الامريكية الى ان الواثب يعمل من خلال خطوات الاقتراب و المرجحات الدورانية من تحقيق كمية الحركة اللازمه للارتقاء و الدفع .

 

اما كالوي و كونر 2019 اكد على ان احد اهم مشاكل الارتقاء بالوثب تتركز في تناقص قيم السرعه الافقية المكتسبة في المترالاخير من الاقتراب بالوثب الطويل تقاس من نهاية حافة لوحه الارتقاء ,واشار ايضا الى ان لكل لاعب خصائصة الحركيه الخاصة , لذا كانت اهمية تعديل البرامج التدريبية التي تتوافق مع كل لاعب .

 

 

و لتحقيق افضل مسافه للانجاز اوصي كالوي و كونر 2019

الاستخدام الفعال لكل مفصل من مفاصل الجسم خلال اجزاء مراحل الحركة و فق التسلسل الحركى لنقل القوه من الاعلى الى الاسفل من الذراعين الى القدم بالوثب و بالعكس بمسابقات الرمى من القدمين الى الذراعين .
التاكيد على سرعه و زواية الارتقاء التي ترتبط بالدفع العمودي و الافقى الارتقاء لتحقيق المسار الحركى الافضل لمركز ثقل الجسم و المرتبط بالقوه المؤثره الناتجه من الارتقاء كرد فعل .

 


ومن الناحية الميكانيكيه لقيم كمية الحركة و تاثيرها على الانجاز بالحواجز يحلل يعرب خيون و احمد ثامر 2019 خطوة الحاجز كالاتى

اثناء الجزء الاول من مرحلة خطوة الحاجز تتحرك كلا من الرجل الحره القائدة و الجذع في اتجاة بعضهما البعض و هذا يؤدى الى تقريب مركز ثقل الجسم باتجاة الاجزاء السفلي للجسم(غلق الزاويه ما بين الجذع و الرجل القائدة)ويكون اقرب ما يكون الحاجز،

 

ففى اللحظه التي تعبر فيها قدم الرجل الحرة(القائدة الحاجز فان الجذع و الرجل القائده يتحركان بصورة عكسيه وكتطبيق لقانون نيوتن الثالث اذ ان حركة ميلان الجذع للامام كفعل ينتج عنه حركة الرجل الحره للاعلى كرد فعل ان التطبيق الصحيح لقانون نيوتن الثالث لخطوة الحاجز يتضمن عبور االحاجز و مركز ثقلة اقرب ما يكون من العارضه اقل زمن ممكن و كذلك عدم ارتطام رجلة القائده بالعارضه مما قد يسبب ضياعا في القوة.

فى الجزء الثاني من مرحلة خطوة الحاجز بعد عبور ركبه الرجل الحرة(القائدة تبدا هنا مرحلة الاستعداد للهبوط ،

 

 

و يقوم العداء بوضع القدم القائده الى الارض باقصي سرعه ممكنة،

 

اذ ان سرعه و صول القدم القائده الى الارض مرتبط بمحاوله العداء لرفع الجذع الى الاعلى و هذا يؤدى الى زياده سرعه حركة الرجل القائده الى الاسفل و فقا لقانون نيوتن الثالث.

وبخصوص الخطوات البينيه و كمية الحركة في الحواجز ,وجدت ايمان شاكر 2019 في دراسة على مجموعتين من العدائين المبدئين للوقوف على مدى تاثير الايقاع الحركى للخطوات البينيه على زمن الانجاز , و وضع برنامج يتضمن استخدام الايقاع الحركى للخطوات البينيه اضافه للبرنامج التعليمى لخطوه الحاجز المجموعة الاولي فقط , و الموضحه بالشكلين التاليين لمسار مركز ثقل كل و جدت بان المجموعة الاولي حققت مسارا انسيابيا اثر في زمن الانجاز من خلال الربط بين الخطوات البينيه مع خطوة ما بعد الحاجز

ان ضبط مسافه الخطوة قبل و بعد الحاجز من الاهمية على انسيابيه اداء خطوه الحاجز مع اهمية ضبط التكوين الحركى للخطوات البينيه للمبتدئين و حتى المتقدمين لتاثيرها على متطلبات خطوه الحاجز و الانجاز Dayson 1997.

 

و Haggins ,1989)

لذا كان على المدربين العمل خلال و حداتة التدريبيه على تنميه القوه العضلية للعضلات العامله على مفاصل الطرف السفلي لتاثيرها في قيم قوه الدفع و لتحقيق الانجاز المطلوب .

 

ان الفهم الصحيح لتطبيقات قانون نيوتن الثالث(الفعل و رد الفعل في المجال الرياضى سيعمل على اصدار التعليمات التصحيحيه من قبل المدرب او المدرس بشكل صحيح،

 

فقد لايكون سبب ارتطام الرجل القائده بالمانع في الحواجز نتيجة خلل ميكانيكى في الرجل الحره و لكن في عدم حنى الجذع الى الامام الاسفل وان اصدار معلومات تصحيحة من قبل المدرب او المدرس باتجاة تصحيح و ضعيه الجذع و الاستفاده من فعلة لغرض تعديل في حركة الجزء الاخر(الرجل القائدة و التي يحدث فيها الخطا،

 

و كذلك الحال في الوثب العالى او الوثب الطويل فقد يعطى المدرب او المدرس معلومات تصحيحة غير صحيحة عن خطا اسقاط عارضه االوثب من خلال ارتطامها بالقدمين في حين قد يكون من الممكن تصحيح هذا الخطا من خلال التركيزعلى تصحيح حركة جزء اخر(الراس الى الصدر و الذى سينتج عن حركتة كفعل صحيح رد فعل يعمل على رفع القدمين فوق العارضه و بالتالي نجاح القفزة.

اما كمية الحركة الدائرية في مرحلة عبور العارضه في الفوسبوري: فان هناك محوران رئيسيان تحدث حولهما حركات اجزاء الجسم،

 

الاول هو المحور العرضى المار بمركز ثقل الجسم و الموازى للعارضه و الثاني هو المحور العمودى المار ايضا بمركز ثقل الجسم و العمودى على العارضة.

 

ان العامل الاساسى في اتمام عملية عبور كافه اجزاء الجسم فوق العارضه بنجاح هو توافر كميه حركة دورانيه حول المحور العرضى المار بمركز ثقل الجسم و الذى سيؤدى الى التقوس الحاصل في الجذع مع ثنى الركبتين،

 

ان القاعده الرئيسيه التي تحكم مرحلة عبور العارضه هي قدره الواثب على التحكم بالاجزاء التي يتم تحررها من العارضه حتى يكون لفعلها تاثيرا مباشرا و كرد فعل على الاجزاء التي لم تتحرر بعد من العارضه خصوصا الرجلين و بالتالي حركتهما الى الاعلى و بالتالي نجاح الوثبة من خلال الاستفاده المثلي من افعال الاجزاء المتحرره من العارضه كردود افعال للاجزاء التي لم تتحرر.

مما تقدم نوكد على دور المدرب المهم في فهم و تحليل الحركة و التعرف على كيفية الحصول على كمية الحركة اللازمه لتحقيق الدفع المناسب و الاناز الملوب ,كما ان دور المدرب مهم دا في وضع الخطط للوصول باللاعب الى الانجازات الرقمية و بخاصة المدرب ذى الخبره المتميزه باتخاذ القرار المناسب في تعديل الاداء و المسار الحركى و بشكل دورى و مستمر مستخدما كافه التقنيات الفنيه و البرامج التدريبية العلمية التي تساهم في التعرف على نقاط اللازمه لتقويم الاداء و تطوير القدرات و الامكانيات الحركية لكل لاعب على حده و بناء التكنيك المناسب ليصل الى المستوي العالى .

 

 

بينما المدرب القليل الخبره غالبا يجد الصعوبة في اتخاذ القرار باجراء التعديلات و غالبا ما يستخدم احد ابرز الابطال كنموذج لتعديل طريقة اداء لاعبية و الذى يتصف باداء فني ذى خصائص و قدرات بدنية مغايره للبطل النموذج , مما يؤدي الى صعوبه في تطوير المستوي و الانجاز و بالتالي تهتز الثقه بين اللاعب و المدرب

  • البحث عن معلومات حول احدى التقنيات

659 مشاهدة

انجاز البحث عن معلومات حول احدى التقنيات , ابحاث حول التطور التكنولوجي