تاويل الاحلام

13575 تاويل الاحلام ترتيل محمود

فسر احلامك بنفسك
سبعه عشره و سيله لتعبير رؤياك

ان الرؤى التي يراها الانسان فمنامة هي انعكاس لما و قع فحياتة من خير او شر ، و تعبير عما يجول فنفسة من دوافع و رغبات ، بل هي و سيله لتهيئه نفسة لما سيقع من خير او شر ،والرؤى كذلك و سيله من و سائل قراءه ما فالغيب من الامور التي يختارها الله له على اي نحو .
والملاحظ كثرة المنتديات التي تحاول تفسير الاحلام ، و ربما يستطيع الانسان ان يفسر رؤياة بنفسة .

وهذه بعض الوسائل المعينة لتفسير الاحلام و الرؤى تفسيرا صحيحا ممكن اتباعها :

1/ اتق الله فاليقظه و اقوى ،واعلم اخي انه ليس جميع رؤيا تفسر:
فهذا امام اهل التاويل ابن سيرين كان يسال عن ما ئه رؤيا من تفسير القران الكريم فلا يجيب بها بشيء الا ان يقول : اتق الله و اقوى فاليقظه , فانه لا يضرك ما رايت فالنوم و كان يجيب فاثناء هذا و يقول : انما اجيبة بالظن , و الظن يخطئ و يصيب .

2/ حدد ما هو الحدث المهم فالحلم:
ضع يدك – من الرؤيا – على المهم منها – او الذي تراة يرمز الى اي من امور الواقع – او ما تعلقت امثالة ببشاره او نذاره ، او تنبية ، او منفعه فالدنيا او فالاخرة، و اطرح ما سوي هذا من الحشو و الخلط و الامور التي لا تنتظم و التي لا معني لها .

3/ حلل ما رايتة مستنبطا بدلاله اصول التعبير التاليه :

اولا : القران الكريم :
اعرض الرؤيا على كتاب الله فقد تجد تاويلها فبعض اياتة مثل: اللباس الجديد ربما يصبح بشري بزواج، لقوله تعالى: [هن لباس لكم و انتم لباس لهن]،والحبل تعبرة بالعهد، لقوله سبحانه( و اعتصموا بحبل الله “.
* و السفينه تعبرها بالنجاه لقوله تعالى( انا نجيناة و اصحاب السفينة”. ” و الخشب تعبرة بالنفاق لقوله عزوجل ( كانهم خشب مسنده )”
* و الحجاره تعبرها بالقسوه لقوله جل ذكرة ( هي كالحجاره او اشد قسوة) ”
* و الطفل الرضيع تعبرة بالعدو لقوله تعالى ( فالتقطة ال فرعون ليصبح له عدوا و حزنا”
* و الرماد تعبرة بالعمل الباطل لقوله تعالى ( كالذين كفروا بربهم اعمالهم كرماد اشتدت فيه الريح ”
* و الماء يعبر بالفتنه لقوله تعالى ( لاسقيناهم ما ءا غدقا لنفتنهم فيه) ”
واكل اللحم النيء يعبر بالغيبه لقوله تعالى ( ايحب احدكم ان يكل لحم اخية ميتا” .
* و النعاس يعبر بالامن لقوله تعالى (اذ يغشيكم النعاس امنه منه)
* و البقل و القثاء و الفوم و العدس و البصل يعبرلمن اخذة بانه ربما استبدل شيئا ادني بما هو خير منه من ما ل او رزق او علم او زوجه او دار لقوله تعالى ( فادع لنا ربك يظهر لنا مما تنبت الارض من بقلها و قثاءها و فومها و عدسها و بصلها قال اتستبدلون الذي هو ادني بالذي هوخير)
* و الشجره الطيبه تعبربالكلمه الطيبة، و الخبيثه بالكلمه الخبيثه لقوله تعالى ( و ككلمه طيبه كشجره طيبة. . .) ” الاية
* و البستان يدل على العمل ، و احتراقة يدل على حبوطة ، لقوله تعالى ( فاصابة اعصار به نار فاحترقت )
والبيض يعبربالنساء لقوله تعالى ( كانهن بيض مكنون )،، و ايضا اللباس لقوله سبحانة و تعالى (هن لباس لكم) ” * و النور يعبر بالهدي ، و الظلمه بالضلال ( يظهرهم من الظلمات الى النور) ”
وهكذا ..

ثانيا : الحديث الشريف :
وايضا تعرض الرؤى على ما جاء فالاحاديث الشريفة.
* كالغراب يعبر بالرجل الفاسق لان النبى صلى الله عليه و سلم( سماة فاسقا) .
* و الفاره تعبر بالمرأة الفاسقه لان النبى صلى الله عليه و سلم سماها فويسقه .
* و الضلع و القوارير تعبر بالنساء لقوله صلى الله عليه و سلم ” المرأة خلقت من ضلع ” و قوله ” و يحك يا انجشة رويدا سوقك بالقوارير” .رواهما ا لشيخا ن . ، و القميص يعبر بالدين لقوله صلى الله عليه و سلم “رايت الناس عرضوا على و عليهم قمص منها ما يبلغ الثدي ، و منها ما يبلغ دون هذا ، و عرض على عمر
بن الخطاب و عليه قميص يجترة ” ، قالوا : فما اولتة يارسول الله؟ قال : ” الدين ” اخرجة الشيخان . *
* و اللبن يعبر بالعلم لان النبى صلى الله عليه و سلم اولة بالعلم ، و يعبر بالفطره لحديث الاسراء . *
* و المرأة السوداء الثائره الراس تعبر بالوباء لقوله صلى الله عليه و سلم : ” رايت كان امرأة سوداء ثائرة الراس خرجت من المدينه حتي قامت بمهيعه – و هي الجحفه – فاولت ان و باء المدينه نقل اليها)ا رواة البخارى . ” *والغيث يعبر بالهدي و العلم لقوله صلى الله عليه و سلم “مثل ما بعثنى الله فيه من الهدي و العلم كمثل غيث . . . ” الحديث متفق عليه .
* و الصراط المستقيم يعبر بالاسلام ، و الاسوار تعبر بحدود الله ، و الابواب المفتحه محارم الله لحديث النواس : “ضرب الله مثلا صراطا مستقيما، و على جنبتى الصراط سوران فيهما ابواب مفتحة، و على الابواب ستور مرخاة، و على باب الصراط داع ، الحديث رواة احمد و الترمذى و غيرهما . ” و الدار تعبر بالجنه ، و المادبه تعبر كذلك بالاسلام ، و الداعى الذي يدعو الى المادبه محمد صلى الله عليه و سلم ، فمن اجاب الداعى و دخل الدار، فتلك الرؤيا بشاره له بالجنه – ان شاء الله – لحديث البخارى : “جاءت ملائكه الى النبى صلى الله عليه و سلم و هو نائم . . و به : مثلة كمثل رجل بني دارا و جعل بها ما دبه و بعث داعيا ، فمن اجاب الداعى دخل الدار و طعام من المادبه ، و من لم يجب الداعى لم يدخل الدار و لم ياكل من المادبه ا .
* و الابل تعبر بالعز، و الغنم بالبر كة، و الخيل بالخير لحديث ابن ما جة : “الابل عز لاهلها، و الغنم بركة ، و الخير معقود فنواصى الخيل الى يوم القيامة” . *
* و الكلب يعود فقيئة يعبر برجل يعود فهبتة للحديث المتفق على صحتة “العائد فهبتة كالكلب يعود فقيئة ) . *
* و الاترجه تعبر بالمؤمن الذي يقرا القران. و التمره بالمؤمن الذي لايقرم القران . و الريحانه بالمنافق الذي يقرا القران . و الحنظله بالمنافق الذي لا يقرا القران . لقوله صلى الله عليه و سلم “مثل المؤمن الذي يقرا القران كالاترجة: ريحها طيب و طعمها طيب ، و كالمؤمن الذي لا يقرا القران كمثل التمره : لا ريح لها و طعمها حلو، و كالمنافق الذي يقرا القران كمثل الريحانة: ريحها طيب و طعمها مر، و مثلا المنافق الذي لا يقرا القران كمثل الحنظله : ليس لها ريح و طعمها مر” متفق عليه .

* و الظلم يعبر بالظلمات و العكس ، و الشح بالهلاك و سفك الدماء لقوله صلى الله عليه و سلم : “اتقوا الظلم ، فان الظلم ظلمات يوم القيامة، و اتقوا الشح فان الشح اهلك من كان قبلكم ، حملهم على ان سفكوا دمائهم ، و استحلوا محارمهم ” رواة مسلم .
* و النخله تعبربالمسلم لقوله صلى الله عليه و سلم : “ان من الشجره شجره لا يسقط و رقها و انها كالمسلم ، حدثونى ما هي ؟ قال ابن عمر: فوقع الناس فشجر البوادى ، و وقع فنفسي انها النخلة، بعدها قالوا : حدثنا ما هي يارسول الله ؟ قال : هي النخلة” متفق عليه. *
* و حامل المسك يعبر بالجليس الصالح ، و نافخ الكيريعبر بالجليس السؤ للحديث المتفق عليه “مثل الجليس الصالح و الجليس السؤ،.

ثالثا : تاويلات الصحابه :
فالصحابه اعلام الهدي ربما الهمهم الله الرشد ، و مدهم بنور البصيره ،وكان من ابرزهم ابو بكر و عمر و عثمان و على و غيرهم رضى الله عنهم اجمعين .

رابعا : بظاهر الاسم :
فمثلا اسم فاضل يدل على الفضل، و راشد يدل على الرشد ،وسعيد بالسعادة الى غير هذا من الاسماء

خامسا : دلاله المعني ، او و صفة :
فالياسمين و الورد ربما يدلان على قله البقاء او قصر العمر لذبولهما بسرعة.
والنار تعبربالفتنه ، لان النار تقسد جميع ما تمر عليه و تتصل فيه ، و ايضا الفتنه . و النجوم بالعلماء، لحصول هدايه اهل الارض فيها . * و الحديد و نوعيات السلاح يعبران بالقوه و النصر. * و الرائحه الطيبه تعبربالثناء الحسن و طيب القول و العمل . * و الرائحه الخبيثه بالعكس . * و الديك رجل عالى الهمه بعيد الصيت . * و الحيه عدو او صاحب بدعه يهلك بسمة .
*وخروج المريض من دارة ساكتا يعبر بموتة ، و متكلما يعبر بحياتة . * و الخروج من الابواب الضيقه يعبر بالفرج و النجاه . * و السفر من مكان الى مكان يعبر بالانتقال من حال الى حال . * و موت الرجل يعبر بتوبتة و رجوعة الى الله ، لان الموت رجوع الى الله . * و الزرع و الحرث بالعمل . * و الكلب عدو ضعيف كثير الصخب . * و الاسد رجل قاهر مسلط . و الثعلب يعبر برجل غادر ما كر محتال مراوغ عن الحق . * و جميع زياده محموده فاعضاء الجسم فزياده خير، و جميع زياده متجاوزه للحد فذلك فشر. * و جميع صعود و ارتفاع فمحمود، و جميع سقوط و خرور من علوالي اسفل فمذموم .

سادسا : من اللغه و معانيها :
فالسن رمز لسن الانسان، اي: عمره. فقلع ضرس ، او سن او ناب يدل على و فاه قريب او شخص تعرفه.
الفك العلوى للرجال و السفلى للنساء {الرجال قوامون على النساء} و اذا كان القلع يدل على الموت فان التركيب يدل على الولاده او الحمل.

سابعا : من الامثال السائده :
فاليد الطويله تدل على معروف و خير، كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لزوجاته:
[اولكن لحوقا بى اطولكن يدا] اي اكرمكن و اكثركن صدقة. فكانت زينب رضى الله عنها.

والزرع و الحرث يدل على العمل .
والخروج من الابواب الضيقه يعبر بالفرج و النجاة.
وقول ابراهيم عليه السلام لاسماعيل ” غير اسكفه الباب ” اي طلق زوجتك و قول لقمان لابنة ” بدل فراشك ” يعني زوجتك

ثامنا : بضد الشيء ( بعكسة ) :
فالبكاء ربما يؤول بالفرح “اقر الله عينيك” اي ابكاك بدمع بارد و لا يصبح الا عند الفرح
والضحك ربما يدل على الحزن لقولهم “شر البليه ما يضحك” و هكذا.
والحجامه على انها صك و شرط ، و الطاعون حرب و الحرب طاعون ، و فالسل عدو و العدو سيل ، و الجراد جند و الجند جراد الى غير ذلك

تاسعا : اختلاف الرؤبا :
الرؤيا يختلف تعبيرها باختلاف الاشخاص و باختلاف العصور و البيئات و الظروف فليس
الرجل الصالح كالفاسق فالتعبير ، و ليس المرأة كالرجل
فالاذان ربما يدل على الحج اخذا من قوله تعالى {واذن فالناس بالحج}
والاذان ربما يدل على السرقه اخذا من قوله تعالى [ثم اذن مؤذن ايتها العير انكم لسارقون]
.. فاذا كان السائل من اهل الاستقامه كان التاويل بالحج

4/ الرؤيا ربما يتاخر و قوعها :
قيل لجعفر بن محمد : كم تتاخر الرؤيا ؟ قال راي رسول الله صلى الله عليه و سلم كان كلبا ابقع يلغ فدمة فكان شمر بن ذى الجوشن قاتل الحسين رضى الله عنه , و كان ابرص اخزاة الله , و كان تاويل الرؤيا بعد خمسين سنه .

5/ الفرق بين الرؤى و الاحلام :
هنالك خلط من الناس بين الرؤى و الاحلام فالرؤيا من الله و الحلم من الشيطان .
والرؤيا من الله تبشير او تحذير .
اما الحلم فهو من الشيطان يلقيها فمخيله الانسان ،ليحزنة و يلبس عليه فدينة و يصدة عن فعل الصلاح .

6/ الفرق بين الاحلام و اضغاث الاحلام :
الاحلام صور و اخيله يمليها الشيطان على الانسان ليحزنة و يلبس عليه دينة و يصدة عن فعل الخير .
اما اضغاث الاحلام فهي عبارة عن صور و اخيله لا رابط لها و لا ضابط ، يراها النائم فينزعج و يخاف و سميت اضغاث لانها خليط من الصور و الاخيلة
بينما عمر بن الخطاب رضى الله عنه جالس مع اناس من اصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم و فيهم على بن ابي طالب و جماعة من المهاجرين و الانصار رضى الله عنهم فالتفت اليهم فقال : انني سائلكم عن خصال فاخبرونى فيها : اخبرونى عن الرجل بينما هو يذكر الشيء اذ نسية , و عن الرجل يحب الرجل و لم يلقة و عن الرؤيتين احداهما حق و الثانية =اضغاث , و عن ساعة من الليل ليس احد الا و هو بها مروع و عن الرائحه الطيبه مع الفجر فسكت القوم فقال : و لا انت يا ابا الحسن ؟
فقال بلي و الله ان عندي من هذا لعلما : اما الرجل بينما هو يذكر الشيء اذ نسية فان على القلب طخاء كطخاء القمر فاذا سرى عنه ذكر , و اذا اعيد عليه نسى و غفل .
واما الرجل يحب الرجل و لم يلقة فان الارواح اجناد مجنده , فما تعارف منها ائتلف و ما تناكر منها اختلف .
واما الرؤيتان ان احداهما حق و الثانية =اضغاث , فان فابن ادم روحين , فاذا نام خرجت روح فاتت الحميم و الصديق و البعيد و القريب و العدو فما كان منها فملكوت السموات فهي الرؤيا الصادقه , و ما كان منها فالهواء فهي الاضغاث . و اما الروح الثانية =فللنفس و القلب .
واما الساعة من الليل التي ليس بها احد الا و هو بها مروع فان تلك الساعة التي يرتفع بها البحر يستاذن فتغريق اهل الارض فتحسة الارواح فترتاع لذا .
واما الريح الطيبه مع الفجر اذا طلع خرجت ريح من تحت العرش حركت الاشجار فالجنه فهي الرائحه الطيبه خذها يا عمر .

قال الجوهرى : قال ابو عبيد : الطخاء بالمد السحاب المرتفع يقال كذلك و جدت على قلبي طخاء و هو شبة الكرب . قال اللحيانى : ما فالسماء طخيه بالضم اي شيء من سحاب . قال : و هو كالطحرور و الطخاء , فممدود الليلة المظلمه , و تكلم بكلمه طخياء لا تفهم .

7/اقسام الرؤى و الاحلام :
تنقسم الرؤى و الاحلام الى ثلاثه اقسام كما جا فالصحيح قوله صلى الله عليه و سلم (الرؤيا ثلاثه :
فالرؤيا الصالحه بشري من الله ،ورؤيا تحزين من الشيطان ،ورؤيا مما يحدث المرء نفسة )

8/الرؤيا الصالحة:
الرؤيا الصالحه فد تسر صاحبها ،وقد تسوءة ،وقد تاتى كفلق الصبح ، و ربما تكون صريحه لا تتعب المعبر ،وقد تكون رمزيه تحتاج الى اعمال الفكر كرؤيا يوسف عليه السلام ،ورؤيا الملك
عن ابن عباس قال كشف رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الستاره و الناس صفوف خلف ابي بكر فقال (ايها الناس انه لم يبق من مبشرات النبوه الا الرؤيا الصالحه يراها المسلم او تري له بعدها قال الا انني نهيت ان اقرا راكعا او ساجدا فاما الركوع فعظموا به الرب و اما السجود فاجتهدوا فالدعاء فقمن ان يستجاب لكم ).
عن انس بن ما لك ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال (الرؤيا الحسنه من الرجل الصالح جزء من سته و اربعين جزءا من النبوه )
وعن عباده بن الصامت قال سالت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن قوله تبارك و تعالى “لهم البشري فالحياة الدنيا و فالاخرة” فقال (هى الرؤيا الصالحه يراها المسلم او تري له ).
فاذا كانت الرؤيا حسنه صالحه استحب لرائيها اربعه حاجات : . ان يحمد الله تعالى عليها. . ان يستبشر فيها . . ان يتحدث فيها لمن يحب دون من يكرة . . ان يفسرها تفسيرا حسنا صحيحا، لان الرؤيا تقع على ما تفسر فيه .

9/ لا تكذب فرؤياك :
عن على رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه و سلم انه قال (من كذب فالرؤيا متعمدا كلف عقد شعيره يوم القيامه ).
و عنه كذلك رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه و سلم قال (من كذب فالرؤيا متعمدا فليتبوا مقعدة من النار )

10/اذا رايت ما تكره:
عود نفسك اذا اويت الى فراشك فاقرا ايه الكرسى .
عود نفسك ان تقرا بالايتين من احدث سورة البقره .
لا تنسي دعاء النوم .
اجمع كفيك بعدها انفث فيهما و اقرا سورة الاخلاص و الفلق و الناس ، افعل هذا ثلاث مرات .
فرغ ذهنك من جميع شواغل الدنيا و همومها .
وعن ابي هريره عن النبى صلى الله عليه و سلم قال )اذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب و اصدقهم رؤيا اصدقهم حديثا و رؤيا المسلم جزء من سته و اربعين جزءا من النبوه قال و قال الرؤيا ثلاثه فالرؤيا الصالحه بشري من الله عز و جل و الرؤيا تحزينا من الشيطان و الرؤيا من الشيء يحدث فيه الانسان نفسة فاذا راي احدكم ما يكرة فلا يحدثة احدا و ليقم فليصل قال و احب القيد فالنوم و اكرة الغل القيد ثبات فالدين (.
وعن ابن عمر ان النبى صلى الله عليه و سلم قال (الرؤيا الصالحه جزء من سبعين جزءا من النبوه فمن راي خيرا فليحمد الله عليه و ليذكرة و من راي غير هذا فليستعذ بالله من شر رؤياة و لا يذكرها فانها لا تضرة (.
وفى روايه (ومن راي سوي هذا فانما هو من الشيطان ليحزنة فلينفث عن يسارة ثلاثا و ليسكت و لا يخبر فيها احدا ).

11/حاجات الغالب تعبيرها بالاتي
1. الاذان بالحج، اذا راة رجل صالح و فاشهر الحج، و ربما يؤول بالسرقه و قطع اليد: “فاذن مؤذن ايتها العير انكم لسارقون”، و ربما يعبر بعمل صالح به شهرة.
2. المرأة تعبر بالدنيا.
3. الطائر الذي يظهر من الراس بعد حلقة بالروح.
4. حل الازار بالزواج.
5. فرج المرأة بالارض.
6. عتبه الدار بالزوجة.
7. سقوط الاضراس بموت الابناء و الاخوان و الانداد.
8. الخاتم بالمراة.
9. حاجات تؤول بضدها: الضحك، البكاء، الغلبه فالمصارعة.

12/ما يستحب فالرؤيا
يستحب فالرؤيا ما ياتي:
1. اللبن و يؤول بالفطره و بالعلم.
2. الخضرة.
3. الطيب، و يؤول بالثناء الحسن و العيش الحسن، خاصة الطيب الاسود كالمسك.
4. الثياب البيض.
5. القيد فالارجل، و يؤول بالثبات فالدين.
6. قطع النهر، و يؤول بتجاوز بلاء و فتنه و امر صعب….الخ
13/ما يكرة فالرؤيا
1. الماء و الغرق، يؤول بالفتنه و بالنار.
2. الغل الى العنق.
3. ركوب البعير، ان لم ينزل عنه يؤول بالموت ….الخ

14/تاويل الرؤيا على الغير:
وربما تري الرؤيا و يعود تاويلها الى اخيك او صديقك ، اواحد اقاربك ، او من له علاقه بك ، و يصبح هذا اذا كانت الرؤيا لا تليق بك معانيها، و لا ممكن ان ينال مثلك موجبها، و يصبح صاحبك احق فيها منك ، كدلاله الموت مثلا لا تنقل عن صاحبها الا ان يصبح سليم الجسم فاليقظه و شريكة مريضا، فيصبح لمرضة اولي فيها لدنؤ من الموت . و ربما راي النبى صلى الله عليه و سلم فالنوم مبايعه ابي جهل له ، فكان هذا لابنة عكرمه فلما اسلم ، قال صلى الله عليه و سلم “هو هذا” و راي لاسيد بن العاص و لايه مكة، فكان لابنة عتاب بن اسيد و لاة النبى صلى الله عليه و سلم مكة.

15/المشكل و الغريب من الرؤيا :
يقول المناوى فشرح الفيه ابن الوردى : اعلم ان الرؤيا ان علمت و فهمت من اولها الى اخرها فتاويلها سهل ، و ان علم بعضها و فهم ، و اشكل البعض فيعبرماعلم ، و يفحص عن الباقى بعضا فبعضا، فان صارت ابعاضا مفهومه فذلك ، و ان لم تفهم كلها نظر فالمناسبه بين اجزائها فان كان لها مناسبه استدل بتلك المناسبه من بعضها لبعض ، و يدقق النظر فاستنباط تاويلها، و ان كانت الرؤيا غريبة نادره لم يقع مثلها فلا يتجاسر، و لا يبادر فتعبيرها، بل يتوقف بها حتي يخرج عاقبتها . و اخيرا فلكي تصيرحاذقا فتعبيررؤياك فلابد لك من حفظ الاصول الصحيحة و وجوهها و اختلافها المستنبطه بدلالات القران و السنه و المعاني و الاسماء ، و القدره على تاليف هذي الاصول بعضها الى بعض لتستخرج معني و اضحا مستقيما.

16/تعبير الرؤيا :
الرؤيا تاتى على ما مضي و خلا و فرط و انقضي ، فتذكر الغافل بما اسلف ، و العاصى بما فرط ، او بتوبه ربما تاخرت ، و ربما تاتى بما يعيش به الانسان ، و ربما تاتى عن المستقبل ، فتاتى بخبر سياتى خير او شر ، كالموت و المطر و الغني و الفقر و العز و الذل و الشده و الرخاء.

17/اذا لم تستطع تعبير رؤياك :
اذا لم تستطع بعد هذا كله تعبير رؤياك ما عليك الا ان تستعين بالله اولا او باحد المعبرين او بالاتصال بنا عبر الهاتف او البريد الالكترونى .
والله اعلي و اعلم

  • تفسير حلم قراءة سورة الاخلاص على الطفل الرضيع
  • تفسير حلم يوم القيامة و صعود الأرواح الى الله