هذا الاستايل سوف يليق جدا بكى , ازياء محجبات

هذا الاستايل سوف يليق جدا بكى , ازياء محجبات

هذا الاستايل سوف يليق جدا بكى , ازياء محجبات

 

هذا,الاستايل,سوف,يليق,جدا,بكى,,,ازياء,محجبات- Alt 1

 

عرض الازياء
هو عبارة عن مجموعة من الفتيات اللواتي يقمن بعرض مجموعة من الازياء عن طريق ارتدائها بدلا من العاب العرض؛ لاعطاء الثياب الشكل الحقيقي الذي ستظهر به القطعة عند ارتدائها.
ويعد عرض الازياء وسيلة او اسلوبا للدعاية والاعلان عن مجموعة من الازياء التي صممت باستخدام اسلوب وفن وفكر مصمم ازياء معين، ويختلف اسلوب كل مصمم عن اخر، وبذلك يجب ان يتناسب عرض الازياء مع شكل وطبيعة واسلوب الملابس المعروضة، ويجب ان تكون صفات عارضة الازياء ملائمة مع التصاميم المعروضة، لتتشكل امام المشاهد بلوحة فنية غاية في الروعة.
وتميزت العارضات على مدى الوقت بشكل معين، وبمميزات معينة اقرب منها الى الخيال سواء من خلال الطول، او الوزن، او تفاصيل معينة بالجسم، وبذلك اصبح التشبه بعارضات الازياء حلما يراود كل فتاة.
صفات عارضات الازياء
ان الاصل في عرض الازياء هو الملابس نفسها، ولكن لا تقل عارضة الازياء اهمية عن الملابس التي تعرضها؛ فهي التي تنقل رسومات المصممين من على الورق الى الطبيعة، وهي المحرك الاساسي للعرض؛ فالعرض على الجسد الطبيعي يعطي شكلا حقيقيا وملموسا لما ستكون عليه قطعة الملابس الفنية التي تعرضها العارضة وليس كما تعرض على دمى العرض المحاكية لجسد المراة، وهذا بدوره ادى الى ازدهار صناعة الازياء المواكبة للموضة لتتطور هذه الصناعة الى تجارة تحت اسم (مواكبة الموضة السنوية)، مما زاد من نسبة اقبال النساء على مشاهدة اخبار عروض الازياء، والتشبه باجساد العارضات البالغات في الرشاقة.
يعد تقليد عارضات الازياء امرا سلبيا اكثر مما هو ايجابي؛ فالهوس الزائد حول امتلاك الجسد الممشوق المماثل لاجساد عارضات الازياء اصبح حلما لكثير من الفتيات، الامر الذي يدفعهن الى القيام بامور جنونية لامتلاك الجسد المماثل؛ مثل الحميات القاسية التي توصل الجسد الى حد الهزل (وليس الرشاقة)، والاصابة بالمرض، وهناك البعض من الفتيات، وللاسف منهن عارضات ازياء شهيرات يتبعن اساليبا خاطئة ليحصلن على جسد رشيق كارجاع الطعام الماكول بعد بلعه مريئيا باستخدام وسائل تجبر الفتاة نفسها فيها على اخراج الطعام من الفم.
ظهر في العصر الحديث اتجاه جديد لعارضات الازياء؛ حيث ان هناك بعض العروض التي تكون فيها النساء اكبر حجما واكثر سمنة من العارضات المعهودات (النحيفات)، ومنهن من يعانين من السمنة المفرطة، وهذا الامر جيد بالنسبة للفتيات اللواتي قد يفعلن المستحيل ليمتلكن اجسادا نحيفة مثل العارضات ، فعارضة الازياء غالبا ما تكون مثالا اعلى للفتيات المواكبات للموةة، فبظهور العارضات ذوات الوزن الزائد تكثر الثقة بالنفس عند الفتيات المواكبات للموضة فلا يصبح همهن الشاغل هو الرشاقة؛ بل يتجهن الى الاناقة بدلا منها، وهي الامر الاساسي لابتكار الموضة اصلا.
وعلى الرغم من تعدد مواصفات عارضات الازياء الا انه لا يزال عالم الموضة يبهرنا باجمل عارضاته ذوات الجمال الباهر الاخاذ، وسنتحدث عن بعض هؤلاء العارضات اللواتي تربعن في قائمة اجمل عارضات الازياء في العالم.

اجمل عارضات الازياء
هيدي كلوم
وهي عارضة ازياء المانية- امريكية، قدمت البرنامج الشهير (بروجيكت رانواي)، ومعناه (منصة العرض)، وفي هذا البرنامج يتسابق المصممون اصحاب المواهب بتصميم ازيائهم وعرضها على الحكام، واقصائهم واحدا تلو الاخر، ليكسب اخيرا المصمم الافضل في عرض ازيائه في اسبوع الموضة في نيويورك. وقد ابدت (كلوم) جدارتها في التقديم التلفزيوني والانتاج والتمثيل ايضا.
تايرا بانكس
وهي عارضة ازياء امريكية الاصل، وما ميزها غير طولها وتناسق جسدها هو لون عينيها الخضراوين، وبشرتها السمراء الجذابة، وقد كانت اول عارضة ازياء سوداء البشرة استطاعت ان تتخطى الحدود؛ حيث كانت اول عارضة سوداء البشرة تظهر على غلاف المجلة العالمية (فيكتوريا سيكريت لعام 1997)، وتلا ظهورها تكريم وفوز بالجائزة السنوية لعارضات الازياء، وهي بذلك اصبحت متوجة كاول عارضة ازياء امريكية ذات اصل افريقي يتم تكريمها. ولها ايضا برنامجها الشهير (ذا تايرا بانكس شو) والذي اعتلى وصار من اشهر البرامج الامريكية.
ناعومي كامبل
وهي عارضة ازياء انجليزية الاصل، اخذت لقب الجوهرة او الماسة السوداء، وهي من اشهر العارضات سوداوات البشرة في العالم، وجمالها يختلف عن جمال سابقتها (تايرا)؛ فهي تتمتع بجمال افريقي جامايكي صيني، وهي متقاعدة في الوقت الحالي منذ عام 1998، وقامت بتوقيع عقد مع شركة مستحضرات تجميل واطلقت من خلالها عدد من العطور الخاصة، وحتى الان لا تزال تلفت الانظار بين الرجال والنساء وكاميرات الصحافة.
كلوديا شيفر
وهي من اجمل عارضات الازياء واكثرهن شهرة، وهذه العارضة من اصل الماني، ولدت عام 1965، وقد ساعدها جمالها الساحر وقوامها الرشيق على لفت الانظار اليها ودخولها في مجال عالم الازياء الذي يتطلب مواصفات عالية. دخلت هذا العالم وهي في سن صغيرة جدا، وقد لاقت نجاحا باهرا من اول عرض قامت به، وبعد سنوات قليلة اصبحت العارضة الاولى في العالم، وانهالت عليها العروض من اكبر دور الازياء مثل (شانيل اس ايه)، واصبحت صورها تحتل غلاف عدد كبير من المجلات العالمية، وكان اهمها مجلة التايم، كما عملت في مجال الفن السينمائي؛ حيث شاركت في فيلم الحب الحقيقي، وفيلم للاطفال بعنوان ريتشي ريتشي.


هذا الاستايل سوف يليق جدا بكى , ازياء محجبات