احاديث حسن الخلق , معظم ما نقل عن النبي الكريم

73- باب حسن الخلق

قال الله تعالى: { و انك لعلي خلق عظيم } .
وقال تعالى: { و الكاظمين الغيظ، و العافين عن الناس } الاية.

621- و عن انس رضى الله عنه قال :كان رسول الله صلى الله عليه و سلم اقوى الناس خلقا .متفق عليه.

622- و عنه قال : ما مسست ديباجا و لا حريرا الين من كف رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و لا شممت رائحه قط اطيب من رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و لقد خدمت رسول الله صلى الله عليه و سلم عشر سنين ، فما قال لى قط : اف ، و لا قال لشيء فعلتة : لم فعلته؟ و لا لشيء لم افعلة : الا فعلت هكذا ؟ متفق عليه .

623- و عن الصعب بن جثامه رضى الله عنه قال : اهديت رسول الله صلى الله عليه و سلم حمارا و حشيا ، فردة على ، فلما راي ما فو جهى قال : « انا لم نردة عليك الا لانا حرم » متفق عليه .

624- و عن النواس بن سمعان رضى الله عنه قال : سالت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن البر و الاثم فقال : « البر حسن الخلق ، و الاثم : ما حاك فنفسك ، و كرهت ان يطلع عليه الناس » رواة مسلم .

625- و عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضى الله عنهما قال : لم يكن رسول الله صلى الله عليه و سلم فاحشا و لا متفحشا . و كان يقول : « ان من خياركم احسنكم اخلاقا » متفق عليه.

626- و عن ابي الدرداء رضى الله عنه : ان النبى صلى الله عليه و سلم قال : « ما من شيء اثقل فميزان المؤمن يوم القيامه من حسن الخلق . و ان الله يبغض الفاحش البذى » رواة الترمذى و قال : حديث حسن صحيح .
« البذى » : هو الذي يتكلم بالفحش . و رديء الكلام .

627- و عن ابي هريره رضى الله عنه قال : سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن اكثر ما يدخل الناس الجنه ؟ قال : « تقوي الله و حسن الخلق و سئل عن اكثر ما يدخل الناس النار فقال: « الفم و الفرج » .
رواة الترمذى و قال : حديث حسن صحيح .

628- و عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : « اكمل المؤمنين ايمانا احسنهم خلقا ، و خياركم خياركم لنسائهم » .
رواة الترمذى و قال : حديث حسن صحيح .

629- و عن عائشه رضى الله عنها ، قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : « ان المؤمن ليدرك بحسن خلقة درجه الصائم القائم » رواة ابو داود .

630- و عن ابي امامه الباهلى رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : « انا زعيم ببيت فربض الجنه لمن ترك المراء . و ان كان محقا ، و ببيت فو سط الجنه لمن ترك الكذب ، و ان كان ما زحا ، و ببيت فاعلي الجنه لمن حسن خلقة » حديث صحيح ، رواة ابو داود باسناد صحيح .
« الزعيم » : الضامن .

631- و عن جابر رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : « ان من احبكم الى ، و اقربكم منى مجلسا يوم القيامه ، احاسنكم اخلاقا . و ان ابغضكم الى و ابعدكم منى يوم القيامه ، الثرثارون و المتشدقون و المتفيهقون » قالوا : يا رسول الله ربما علمنا الثرثارون و المتشدقون ، فما المتفيهقون ؟ قال : « المتكبرون » رواة الترمذى و قال : حديث حسن .
« الثرثار » : هو كثير الكلام تكلفا . « و المتشدق » : المتطاول على الناس بكلامة ، و يتكلم بملء به تفاصحا و تعظيما لكلامة ، « و المتفيهق » : اصلة من الفهق ، و هو الامتلاء ، و هو الذي يملا فمة بالكلام ، و يتوسع به ، و يغرب فيه تكبرا و ارتفاعا ، و اظهارا للفضيله على غيرة .
وروي الترمذى عن عبدالله بن المبارك رحمة الله فتفسير حسن الخلق قال : هو طلاقة الوجة . و بذل المعروف ، و كف الاذي .

2E309C8Aa405A46C91714C0Bac0653A8 احاديث حسن الخلق - معظم ما نقل عن النبي الكريم سحر فتحي