الطفل المنغولي , معلومة غربية عن الطفل المغولي

صورة الطفل المنغولي , معلومة غربية عن الطفل المغولي

pictures صورة

الت دراسه للمركز القومى للبحوث بمصر ان انجاب طفل‏ منغوليفى سن مبكره يرجع الى اسباب احتمالى و ه وان سوء التغذيه خلال الحمل
قد يكون‏ ‏السبب= خاصة ان بعض السيدات يفضلن الوجبات السريعة في فتره الحمل و عدم الاهتمام ‏ ‏بالخضراوات.‏ ‏

]وذكرت الدراسه التي اعدتها استاذ و رئيس قسم الوراثه البشريه بالمركز الدكتوره ‏ ‏نجوي عبدالمجيد حسب و كاله الانباء الكويتية، ان الخضراوات تحتوى
‏ ‏على كميات كبار من حامض الفوليك اللازم لاتمام الدوره الكيميائيه في جسم الام‏ ‏الحامل.

واوضحت ان انجاب طفل منغولى يعد مشكلة ظلت الى وقت قريب مقصورة على الامهات‏ ‏اللاتى ينجبن في سن الاربعين وان الظاهره هي ان امهات في العشرينات من عمرهن
قد ‏ ‏ينجبن اطفالا منغوليين لاسباب و راثيه او طبيه او لسوء التغذية. ‏ ‏

واشارت الدراسه الى الدوره الكيميائيه لحامض الفوليك و علاقتها بالانقسام غير‏ السوى للخليه و الذى ينتج عنه انقسام خاطئ و طفلمنغولى [/COLOR]ناصحة الامهات بالاكثار
من ‏ ‏الخضراوات و تناول فيتامينات تحتوي على حامض الفوليك تحت اشراف طبيب امراض النساء ‏ ‏والولادة. ‏

وذكرت ان من الاسباب التي تؤدي الى انجاب طفل منغولى سوء التغذيه و زواج ‏ ‏الاقارب و عدم الالتزام بفحص الراغبين في الزواج قبل الاقدام على الزواج
مبينه ان‏ الامراض الوراثيه ربما تسبب تشوهات للاطفال. ‏ ‏

وكانت منظمه اليونسكو ربما منحت الدكتوره نجوي عبدالمجيد جائزه المرأة المتميزه ‏ في افريقيا و الشرق الاوسط في بحوث الوراثه البشريه و الاعاقه و لك نظرا لمشوارها ‏ العلمي الحافل
الذى تميز باجراء البحوث المتقدمه لاستكشاف جوانب حياة الاطفال ذوي ‏ ‏الاحتياجات الخاصة و سبل رعايتهم.

هذا و حول المقال نفسة كشفت دراسه سابقة في مصر، اجريت على امهات الاطفال المنغوليين باستعمال الهندسه الوراثية، ان نقص تناول الام الحامل
للاغذيه المحتويه على حمض الفوليك متوافر في البقولياتادي الى زياده نسبة الخلل في الانقسام الكروموزومي، الامر الذى ادي الى زياده فرص انجاب طفل منغولي.

وقال رئيس المركز القومى للبحوث الدكتور هانى الناظر، ان الطفل المنغولى يتميز بكبر حجم الراس و التخلف العقلي، و يمثل مشكلة لدي الكثير من الاسر،
وانة امكن من اثناء رساله ما جستير بقسم بحوث الاطفال ذوى الاحتياجات الخاصة بالمركز، التوصل الى نتائج مهمه للغايه من اثناء دراسه العوامل التي تؤدى الى
زياده نسبة انجاب طفل مصاب بمرض ن الامهات الصغيرات السن.

واثبتت الدراسه عدم وجود طفره في جين معين من الحمض النووى المستخرج من عينات الدم للامهات، وان هذه الطفره لا تمثل عاملا مهما لزياده نسبة انجاب طفل منغولي
فى الامهات المصريات، و لكن الشيء المهم الذى توصلت الية الدراسه ان كميه حمض الفوليك الذى تناولتة الامهات كان اقل من الكميه المطلوبه و هذا عند مقارنتها بالعينه الضابطه احصائيا.

هذا و اشارت الابحاث العلميه الى ان تناول الام الحامل للفيتامينات يؤدى لوصول نسبة منها الى الجنين تصل الى 20 ، كما تساعد على و لاده طفل سليم و معافى،
فالتغذيه في فتره الحمل لا تعني تناول اي اكل فحسب، و لكن يجب ان يحتوى على فيتامينات و معادن اكثر، فالحديد تحتاجة المرأة لزياده عدد كرات الدم الحمراء لتفادي
الانيميا و لتغطيه احتياجات الجنين و المشيمه من الهيموجلوبين.

واثبتت الدراسات، ان ما بين 10 الى 20 من النساء يعانين من انخفاض نسبة الحديد خلال الحمل، لذلك يجب تناول الادويه التي تحتوى على الحديد لتعويض
النقص في الشهور الاولي للحمل خاصة في نهاية الشهر الثالث حيث تكثر الحاجة لهذا المعدن بالجسم.

كما تعانى بعض السيدات من انخفاض نسبة حمض الفوليك ب9)[[I] باجسادهن و نقص ذلك الفيتامين يؤدى لحدوث تشوهات بالاجنه كما تقل المناعه لدي الام و الجنين
فى حال نقص ذلك الفيتامين مما يعرضهما لكثير من امراض ضعف المناعة

 

  • صور منقولي

1٬695 مشاهدة