تعليم الاطفال استخدام الحمام , كيف ادرب اولدي دخول الحمام لوحدهم

تدريب سهل و بسيط: علمي ابنك كيف يستعمل الحمام

على عكس ما ربما يبدو احيانا، فابنك لن يرتدى الحفاضات للابد. و قريبا جدا جدا سيبدا في استعمال الحمام، و تستطيعين ان تتركي

الحفاضات الزياده و الزنك و الكريم التسلخات و المناديل المبلله التي اصبحت جزء لا يتجزء من كل حقيبه يد تحملينها قريبا جدا

سياتى طفلك جاريا و يقول “ماما، اريد دخول الحمام الان!”. سوبرماما لديها ٥ نصائح لتجعل المرحلة الانتقاليه بين الحفاض

واستعمال الحمام:

١ تاكدى ان ابنك مستعد للتخلي عن الحفاض.

ليس كل الاطفال مستعدون للتخلي عن الحفاض في نفس الوقت. اذا بداتى خطوات التدريب و وجدت ابنك رافض تماما، فانت تحاربين معركه خاسرة. اذا لم تجدى نتيجة بعد عشر مرات من المحاولة، فتوقفى شهر او شهرين ثم اعيدى المحاولة. فتره “الهدنة” ستقلل من توتر طفلك و ريبتة من الموقف.
٢-تعزيز العاده بايجابية.

شجعى ابنك باعطائة مكافئات اذا استعمل الحمام جيدا. ممكن للمكافاه ان تكون=نجمه على و جهة او قطعة من الحلوى او وقت اضافى لمشاهدة التلفزيون. سيشجعهم هذا على تعلم الكيفية الصحيحة للحصول على المكافاه حتى يتحول استعمال الحمام من تدريب الى عادة.

[اقراى ايضا 9 قواعد ايجابيه لتربيه الابناء] ٣-اروع كيفية هي وضع جدول.

ابداى باخذ ابنك للحمام كل ساعة ثم بعد كل و جبه و قبل النوم. هذه الكيفية تساعد الطفل على التنظيم و تساعدك ان تتفادي الحوادث. فالمشكلة التي تواجهها الامهات عاده هي سؤال الطفل ان كان يريد دخول الحمام. و هو سؤال لا ينصح به لان الاطفال في ذلك السن لا يدركون تماما احتياجاتهم الجسديه و طريقة السيطره عليها.
٤-القدوه بالقراءة.

هنالك العديد من قصص الاطفال التي تتحدث عن تدريب استعمال الحمام او القصريه للاطفال. عاده ما يحب الاطفال هذه القصص ، خاصة اذا كانت مضحكة، و بالوقت سيشعرون بالحافز لتقليد القصص!
٥-الصبر مفتاح الفرج.

التوتر و الانزعاج الذى ينتابك بسبب هذه الفتره العصيبة، هو نفس التوتر و الانزعاج الذى يصيب ابنك. فهنالك العديد من التغيرات يحاول ان يعتادها منها المكان الجديد الحمام)، التحكم في المثانه و التعامل مع مستوي جديد من النظافه الشخصية.
بعض الاطفال يكونون اسرع في التاقلم و التعلم من غيرهم. و بعضهم يصاب بياس سريع بينما تبنين انت امال عريضه و تحلمين باليوم الذى تكفين فيه عن استعمال الحفاض. حاولى اختيار وقت مناسب بلا احداث مثيره للتوتر، فلا يصير وقت مولود جديد او دخول حضانه او نقل من البيت او حتى دخول الشتاء و البرد.
كل ما عليك الان ان تذكرى نفسك ان مرحلة التدريب تحتاج و قتا و مجهودا من اجل الوصول الى نتيجة. و لكن مع الصبر و المثابرة، تكون=النتيجة مرضيه و مذهله لذلك اصبري كل الامهات مررن بهذا قبلك، فلست و حدك!

  • الاطفال

478 مشاهدة