السلبية شيطان يهدم حياتك , التفكير السلبي طارق الحبيب

السلبيه شيطان يهدم حياتك , التفكير السلبى طارق الحبيب

 

صورة السلبية شيطان يهدم حياتك , التفكير السلبي طارق الحبيب

pictures صورة

عندما تدرك ان كل ما حولك يحمل لك الخير وان كان ظاهرة غير هذا فانت هنا تتمتع بالقدره على التفكير الايجابي، و عندما تدفعك التجارب المؤلمه لخوض الحياة بدافعيه اكبر و حماس متجدد فانت هنا تتميز بالقدره على التفكير الايجابي.

وعندما تعتقد ان نجاحك الحالى هو انجاز جيد يستحق ان تعتز به دون استعلاء وان تحجمة دون استصغار فانت هنا تنفرد برويه عقلانيه متزنه قوامها الايجابية.

ان الايجابيه في التفكير منهج و قانون ضابط لانفعالات الفرد. و هو مهاره يستطيع الفرد من خلالها التحكم في مزاجة و ردود افعالة المختلفة.

والتفكير الايجابي سمه متميزه بارزه في كل شخص يتمتع بهدوء داخلى و ثبات نسبى في المواقف المختلفة و تسامح مع الذات و تفهم لطبيعه الحياة و صعوباتها و لطبيعه البشر المتقلبه و المتغيره بالاضافه لتقييم موضوعى للذات و الاخرين.

ولعلة عند الحديث عن التفكير الايجابي يتبادر الى الذهن مباشره مهاره الثقه بالنفس. هذا ان التفكير الايجابي هو انعكاس لدرجه عاليه من الرضا عن الذات و درجه عاليه من الرضا عن الحياة بشكل عام. هذا الرضا الذى ينمو بعمق في تلك النفوس المطمئنه الهادئة.

ان التفكير الايجابي هو مهاره مكتسبه يتعلمها الفرد من اثناء تعزيز البيئه للانفعالات المنضبطه و من اثناء الاقبال المجتمعى على الشخص المتفائل و استحسان راية و الانجذاب للحديث اليه.

التفكير الايجابي مهاره يعززها الفرد في ذاتة من اثناء الترديد الدائم للمعاني الايجابيه و الحديث الايجابي للذات و مباركه ايجابياتها و الرضا عن الذات و قبولها كما هي و التجرد من الذاتيه و الحديه في تقييم المواقف و الاشخاص، و يستطيع كل انسان ان يصير ايجابيا في تفكيرة عندما يدرك ان التفكير الايجابي هو اداه و سلاح للتكيف النفسي و الاجتماعي.

وبينما يعتبر التفكير السلبى مجرد ايحاء و همسه توهم الشخص بالعجز و الشعور بالنقص. يعتبر التفكير الايجابي استراتجيه مبنيه على القناعه و الثقه و الرضا، ان التفكير الايجابي يعكس متميزات شخصيه تتسم بالتحرر من القيود السلبيه التي تعيق الفرد عن ممارسه حياتة بمرونة، و جوهرة هو استبدال الفكرة السلبيه باستراتجيه فكريه تعتمد على التقييم المتوازن بين العاطفه و العقل.

ان الشخص السلبى يميل في الغالب الى اعطاء الامور غير حجمها، فهو يضخم الصغائر و يستصغر الامور المهمة. بينما الايجابي يملك القدره على تحجيم المقالات دون تهويلها او الاجحاف باهميتها.

والشخص السلبى يميل لتعميم الخبرات السلبيه على كل جوانب حياتة حتى يتخلل حياتة الشعور بالعجز و النقص، اما الشخص الايجابي فانه يدرك ان لكل تجربه ظروفها الخاصة و لا يستدعى الامر توقع الفشل او الخوف من تكرار التجارب المحبطة.

الشخص السلبى يتهم نوايا الاخرين و يقفز لاستنتاجات عشوائيه عنهم. اما الشخص الايجابي فانه يلتمس الاعذار للاخرين و يقدر مستوي انفعالاتهم و يتجنب الحكم عليهم من اثناء مقاييسة الخاصة.

ان الشخص الايجابي يحترم عقول البشر و يدرك حدودهم و يتعامل مع باطنهم الذى ربما لا يتوافق مع سلوك عابر اضطرارى صدر عنهم لظروف محدده و متغيرة، الايجابي يستثمر كل طاقاتة و قدرتة و مواهبة و امكاناتة لتحسين و تطوير نفسة و بالتالي تحسين العالم من حوله، و هو يوظف الابتسامه و الكلمه الطيبه و المبادره لمساعدة الاخرين في تنميه ذاتة الايجابيه و يمارس كل طاقاتة برضا و ثقه و اقتناع.

ان الشخصيه الايجابيه تتمتع بدرجه عاليه من الاكتفاء الفكرى و العاطفى لذلك فهي متحرره من القيود التي ربما توقعها في مواقف الالم و الشعور بالياس، انها لا تتراجع عن تقديم اروع ما لديها لخلق اجواء الراحه لها و للاخرين.

ان الايجابيه في التفكير تعكس درجه عاليه من التصالح مع المبادئ العامة. فهي تتقبل التحديات و الاختلافات بمرونه شخصيه بل انها تدرك هذا على انه فرصه للتجديد و التنويع في معارفها و فكرها و علاقاتها.

174 مشاهدة