مطعم تاج محل الشراقة الجزائر , اشهر المطاعم الجزائرية

الفنادق في الجزائر لا تقدم الطبخات التقليديه الجزائرية كالكسكسي و الحريره و الجارى و الشخشوخة

 

والرشتة..وعدد المطاعم الجزائرية الفخمه التي تقدم اطباقا تقليديه جزائرية يعد على اصابع اليد.. مما فتح

 

الباب و اسعا لازدهار نشاط المطاعم الاجنبية في مناطق متعدده من الجزائر، و كلها تستقبل الزبائن على طاولات

 

فخمة، و تتموقع في اماكن استراتيجيه مزدحمه بالماره او في المناطق الراقيه او القريبه من مقرات المؤسسات

 

ودوائر الدولة، و الاهم في هذا توفر مساحات لركن سيارات الزبائن، مما جعل هذه المطاعم مغناطيسا يستقطب

 

الزبائن من المطاعم الجزائرية، نظرا لحفاوه الاستقبال بها و النظافه و الخدمه الراقيه و الفخامه و الرفاهيه التي توفرها

 

لزبائنها باسعار معقوله مقارنة بالفنادق الفخمة، و هو ما جعلها مقصدا للكثير من الجزائريين و الشخصيات المرموقة

 

التي تبحث عن تذوق نكهه الاطعمه الاجنبية..”ايبوبوتامويس” الفرنسي بالابيار، تاج محل الهندي بالشراڤة،

 

المطعم المكسيكى ببن عكنون، مطعم “السوتشي” الياباني

بالمركز التجارى باب الزوار، مطعم “تاى اوكيدا” التايلندى بدالى ابراهيم، مطعم “البسفور” التركي بحي

 

شعبانى بحيدرة،بالاضافه الى عدد كبير من المطاعم الصينية انتشرت بكل من حيدره و ديدوش مراد و وهران..

 

المطاعم الصينية “كونفوشيوس”بالمراديه و مطعم “كاز” الصيني بديدوش مراد.. المطعم الايطالى “فيا فينيتو”

 

بسيدى يحيى، و صاحبة جزائري، لكنة يقدم طبخات ايطاليه كاللازانيا، و الطاقلياتال، و البيتزا على الجمر، بالاضافة

 

الي اطباق اخرى= من المشويات المرفوقه بالخضار و الجبن، و المقدمه بكيفية فخمه جدا، مطعم “ارزه لبنان” المعروف

 

بالشوارما، و الكبسه و الحمص المتبل، و الفلافل و الشيش كباب، و اطباق اخرى= لبنانية. و رافق انتشار هذه المطاعم

 

المشرقيه في الجزائر انتشار بيع الرغيف اللبناني في محلات المواد الغذائية و السوبر

 

ماركت، كما اصبحت معظم محلات الفاست فود و المطاعم الجزائرية تقدم طبق الشاورما الذى يعتبر طبقا تقليديا.

 

القانون الجزائري يمنع لحم الخنزير و اللحوم المحرمة

 

زرنا مطعم كونفوشيوس الصيني بحى سويدانى بوجمعه بالمراديه و مطعم كاز الصيني المتواجد في

 

قلب الجزائر العاصمه بشارع ديدوش مراد، و يتميز هذان المطعمان بديكور صيني خلاب و كانك تجوب الصين،

 

وكان الحضارة الصينية انتقلت الى الجزائر، و قال لنا موظفو هذه المطاعم انهم لا يقدمون الدود و لا الصراصير

 

والضفادع و لا القطط او غيرها من الحشرات التي تستخدم في الطهي الصيني، مضيفا “حتى زبائننا من الجالية

 

الصينية المقيمه في الجزائر لا نقدم لهم هذه الاطباق لهم لا يحضرونها اصلا، لان القانون الجزائري يمنع ذلك

 

ولا يسمح لهم باستخدام الحشرات و اللحوم المحرمه في الطهي، في حين يسمح لهم بتقديم الخمور، و يسمح

 

لهم باستخدام التوابل الصينية و النباتات الخاصة بهم. و تتميز المطاعم الصينية بتحضير الارز بكيفية السلق على

 

البخار، ما يجعلة صحيا و محتفظا بقيمتة الغذائية، و تقدم اصناف عديده من الاطباق منها السيزلن بالانواع التي

 

تضم ايضا الدجاج و الجمبري، اضافه الى طبق السويت اند ساور و الستيك الصيني و كرات الدجاج و الدجاج مع الكاجو،

 

كما تقدم الشوربات و المقبلات و يستعملون كثيرا زيت السمسم في طبخهم، و هو من اخف نوعيات الزيوت، كما

 

يستعملون الخضراوات بشكل كبير، ما يجعل الاكل الصيني خيارا صحيا للكثيرين، و يرجع ايضا تفضيل العديدين

 

للطعام الصيني كونة لا يعتمد على التجهيز المسبق، فكل مكوناتة تطبخ في لحظه الطلب و على درجه حرارة

 

عاليه جدا، و تستعمل فيه العديد من البهارات الصينية و الصويا صوص.

 

المطاعم الاجنبية في الجزائر.. الفخامة، الرفاهيه و حفاوه الاستقبال

مطعم تاج محل الهندي بالشراڤة، فخم جدا، و مدخلة على مظهر جدران حجريه و مياة تنساب منها،

 

ونباتات، و مفروشات هندية، و انوار خافتة، كل شيء فيه فخم، و اهم ما يشد الزبائن اليه، حفاوه الاستقبال

 

خلال الدخول و خلال الخدمة، حيث تجد عند المدخل موظفا يرتدى بدله يفتح لك الباب قبل ان تمد يدك لفتحها،

 

وتجد في بهو المطعم موظفين للاستقبال يقفان لالقاء التحيه عليك، كما تستقبلك ديكورات هندية و لوحات

 

معدنيه منقوشه بلون بنى محروق و مسامير دائريه فخمة، و موسيقي هندية، فيشعر الزبون و كانة في الهند.

 

ثم ياتى اليك نادل احدث ليساعدك في اختيار الطاوله التي تفضلها، و ياخذ معطفك و معطف زوجتك ليعلقهما في

 

المشجب، و يعود لاخذ طلباتك. ثلاثه مطاعم هندية بالعاصمه و واحد بوهران

يقول مسير المطعم نايت مولود طاريق ان صاحب مطعم تاج محل هو رجل اعمال هندي مسلم اسمه

 

“خورشيد احمد صديقي”، فتح لاول مره مطعما هنديا ببن عكنون في جوان2001، و كان اول مطعم هندي

 

يفتح ابوابة في الجزائر، و هي اول مره يدخل

فيها المطبخ الهندي الى الجزائر، اما حاليا فيتوجد اربعه مطاعم هندية في الجزائر.

واكد نايت مولود طاريق ان الطبخات الهندية لقيت انذاك اقبالا كبيرا من طرف الجزائريين الفضوليين

 

لتذوق نكهه البهارات
الهندية الاصلية، و بعد النجاح الذى لقية مطعم بن عكنون، قام صاحب المطعم بفتح مطعم اخر

 

بنفس الاسم في الشراقة. 25 بهارا هنديا في و جبات فريده المذاق

ويقول المسير ان “المطعم يقدم حوالى 60 طبقا بين مشويات و امراق و ارز بسماتى و خبز هندي،

 

وهنالك بعض الاطباق يستخدم فيها 25 بهارا هنديا لاعطائها النكهه المطلوبة، و يتراوح سعر و جبه واحدة

 

“مترفه و غنيه بالمشويات” في المطعم بين 1300 الى 2000 دينار لشخص واحد، و يركز في و جباتة على

 

اطباق الارز المحضر بالتوابل و البهارات التي يتم احضارها خصيصا من الهند، مع الحرص على اختيار ارز بسماتي

 

من اقوى نوعية، كما يركز على المشويات بكل نوعياتها، بالبهارات الاصلية التي يتم جلبها من الهند، حيث يقدم

 

حوالى 15 طبقا من المشويات، و هي عبارة عن دجاج منزوع العظم و ممزوج بالتوابل و الدرسات الخاصة بالمطبخ

 

الهندي، يتم شي هذه المشويات في “كوشه من الطين”، منها طبق التشيكن تندورى او الدجاج تندوري،

 

والتشيكن بيرلوف، و تشيكن تيكا، و تيشكن ما لى كباب، و موتو برونا او اللحم بورنا، و موتو هندي، و موتو ما سالا،

 

كما يقدم المطعم اطباق الدجاج بالامراق و الدجاج الكاري، كما يقدم كذلك اطباقا بالخضر و السلطات الهندية

 

وتقدم كل هذه الوجبات في اطباق تم جلبها خصيصا من الهند، و يعدها طباخون هنديون.

ملتقي المسؤولين و رجال الاعمال

ويوجد في سجل ملاحظات الزوار التي يتركها الزبائن لهذه المطاعم عبارات موقعه لوزراء في الحكومة

 

وشخصيات معروفة و سفراء، و وفود ديبلوماسية، يترددون على هذه المطاعم بحثا عن الفخامه و الرفاهية،

 

تركوا لهم كلمه موقعه في سجل الزوار عند مكتب الاستقبال.. و كانت مفاجاتنا كبار عندما علمنا ان بعض

 

الشباب يترصدون اصحاب الشركات الكبري الذين يفطرون

 

فى هذه المطاعم ليقدموا لهم طلبات العمل، و ربما ظفر بعض هؤلاء الشباب فعلا بعمل.

 

.. “احيانا نتلقي مكالمات للحجز دون ان يصرح الزبون بانه و زير او سفير او مسؤولا في الدولة، غير انه عندما يصل

 

يكون مرفوقا بالحرس و البروتوكول فنتعرف عليه، و اذا كان سفيرا او و فدا ديبلوماسيا نقوم بوضع علم بلادة على طاولته..

 

واثناء ايام الاسبوع يركز المطعم على عشاءات العمل و عملاء الشركات، اما في نهاية الاسبوع فمعظم الزبائن من العائلات”.

 

واكد المتحدث “نحن نركز على ثلاثه حاجات استراتيجيه في المطعم هي “النظافة”، “الخدمه الجيده للزبون”، و ”الطعام اللذيذ”،

 

وهي اهم ثلاثه حاجات يبحث عنها الزبائن في اي مطعم يقصدونه، و من اجل هذا تعاقد المطعم مع شركة

 

نظافة، كما يقوم صاحب المطعم باستثمارات حديثة كل شهرين او ثلاثه يتمثل في تجديد كل الاواني

 

والصحون و الاطباق و المفروشات و الزرابي للمحافظة

على فخامه الديكور و الاوانى و توفير الراحه و الفخامه و الرفاهيه للزبائن.

فاكهه ليت شي التايلنديه و مشروب جوز الهندي

يقع في الدور الاول بعد صعود سلم رائع و يتميز باطلاله على البحر يقدم اشهى و اطيب

 

الماكولات و يستمتع الزبون بالخدمه الفاخره و الحفاوه في الاستقبال.

يقدم الطعام بكيفية مختلفة و رائعة، الطاولات و المناديل فاخرة، يكثر زبائنة من فئه رجال الاعمال لعقد

 

عشاءات العمل و المواعيد، و يعتبر مقصدا للكثير من الشخصيات البارزة، اضافه الى المهاجرين الاجانب

 

كالكوريين و التايلنديين و الايطاليين و الماليزيين المقيمين بالجزائر و حتى الايطاليين.

 

ويركز مطعم “تاى اوكيدا” التايلندى في ما كولاتة تركز على الفواكة البحرية، الارز و الجمبري

 

والاسماك، بالاضافه الى اللحوم و الدجاج التي تقدم مع الامراق و كذا اطباق الاسماك المعطره بالتوابل.

 

صاحب المطعم رجل اعمال جزائري كان يملك مطاعم في تايلندا و تزوج من تايلنديه و عاد معها الى الجزائر،

 

يدعي عبدالوهاب بويسري. و يوظف مطعم “تاى اوكيدا” طباخين تايلنديين يحضرون مقبلات هندية كالبوراك

 

التايلندى بالخضر و الجمبري، السلطات بالجمبرى و الكلمار و فواكة البحر، بوراك صامصه تايلندى بالدجاج، الشوربة

 

بالجمبري، و شوربه الدجاج و حساء الكلمار على الكيفية التايلندية.

اما بالنسبة للاطباق فيقدم الجمبرى بمرق العينة، و الكلمار بمرق ما لح و حلو، و الحوت من كل الانواع،حار و حلو،

 

والسمك بالفلفل الاحمر و بالفلفل الاخضر و السمك بحليب جوز الهند.

كما يقدم الارز التايلندى بالدجاج او باللحم اوبالجمبرى و بالكلمار و بفواكة البحر، و الارز يرفق دائما باطباق تايلندية،

والمشروبات الهندية المتمثله في الشاى التايلندى المثلج، و مشروب جوز الهند بالاضافه الى فاكهه ليت شي التي تزرع في

 

تايلندا، و الموز و التفاح المطبوخين بالسكر البني.

ويملك مسير المطعم شهاده تقنى سام في الفندقه و السياحة، و يتقن اللغات الفرنسية و الانجليزية

 

والعربية، و لدية خبره 13سنة،

منها ست سنوات بفندق الشيراطون في الجزائر العاصمة، حيث تمت ترقيتة الى مسير صف اي مسير

 

الندلاء، قبل ان يستقيل ليلتحق بالمطعم التايلندي. الكسكى و الشخشوخه و المشوي الجزائري بسيدى يحيى

 

كما زرنا مطعم مريومه الجزائري قلبا و قالب، و هو مطعم فخم يضم كل المناطق الجزائرية، و يتميز المطعم

 

من الداخل بديكور خلاب على مظهر خيمه صحراوية، و بالداخل توجد قطع ثمينه من النحاس القسنطيني

 

وسيوف الطوارق، و الشيشة، و برادات الشاى و الزرابي الغرداوية،يقول صاحب المطعم رابح ان “الهدف من

 

فتح ذلك المطعم هو تعريف الاجانب بالطبخات التقليديه الشعبية الجزائرية،

سيما الكسكسي و الشخشوخه و الحريره و المشوي و البوراك و الرشته و البسطيله و المثوم، بالاضافه الى

 

اطباق الكسكس بالحوت سيما بالميرو”.

زبائن المطعم اساسا من رجال الاعمال الجزائريين، و الاجانب الذين يتوقون لتذوق نكهه الاطباق التقليدية

 

الجزائرية، و خاصة الوفود الاجنبية الممثله لشركات من مختلف الدول التي تاتى للجزائر لقعد صفقات معهم،

 

وغالبا مع يحضر المتعاملون الجزائريون عملاءهم من الشركات الاجنبية لتناول الاطعمه التقليديه الجزائرية في

 

هذا المطعم، و كما نعلم الاجانب الذين يزورون الجزائر يريدون تناول الطعام الجزائر، و ليس من الاصول ان نطعمهم

 

“الستيك و الفريت او البيتزا”،

وقال المتحدث ان الاطباق الجزائرية المطلوبه بكثرة هي المشوي الجزائري و الكسكس و الشخشوخة،

 

مضيفا ان “المطاعم الاجنبية هي المنافس الوحيد لمطعمنا، و لا توجد مطاعم جزائرية تقليديه تنافسنا،

 

والفرق الوحيد بيننا و بين هذه المطاعم انهم يركزون على استقطاب الزبون الجزائري، في حين نركز نحن

 

على استقطاب الزبون الاجنبي”.

 

ويقدم مطعم مريومه ما كولاتة للزبائن في القصعه و الطواجين، و هي الاوانى التقليدية،

 

كما يقدم لهم الشيشة، و يرتدى النوادل ستره تقليديه مطرزه بالمجبود بالجزائري،

 

كما يقدم لهم في ديكور خاص يجمع بين الصالون

 

الصحراوى و الصالون المغرب براد الشاى على الكيفية الصحراويه مرفوقا بالحلويات التقليدية

 

الجزائرية كقلب اللوز و المحنشه و البقلاوه و القنيدلات و الصامصة، و هذا على صينية النحاس،

 

ويتناول الزبائن طعامهم و مشروباتهم التقليديه على نغمات الموسيقي التراثيه من الشعبى و الاندلسى و الحوزي.

كما يقدم المطعم عصيرا خاصا به يتكون من النعناع الممزوج بالليمون،

 

وعصيرا احدث اخترعتة صاحب المطعم يتكون من التفاح و الليمون و التمر.

 

مطعم تاج محل الشراقه الجزائر

أشهر المطاعم الجزائرية

مطاعم تاج محل الشراقه الجزائر

 

صورة مطعم تاج محل الشراقة الجزائر , اشهر المطاعم الجزائرية

pictures صورة

956 مشاهدة