الوطن هو اغلى ما نملك حافظ على وطنك , نشيد عن الوطن مكتوبه

آخر تحديث ف13 ابريل 2021 الإثنين 12:34 مساء بواسطه ساحره القلوب

 

الوطن هو اغلى ما نملك حافظ على و طنك ,

 


 


نشيد عن الوطن مكتوبه

 


 

”يا مصر يا انشودة الدنيا و اغنية الشعوب..

 


يا كعبه الاحرار هتاف نصرك فالقلوب..

 


يا ام ابطال الفنون و ام ابطال الحروب..

 


يا جنه تهتز بالاسرار من شذي و طيب..

 


قصيده الشرق المطهره القلوب..

 


شدي الضياء من الظلام و نوري جميع الدروب”..

 


عبارات قراتها ”بثينه حسين” السيده المسنه فاحدي لجان مدرسة قصر الدوباره الواقعه بدائره قصر النيل فكسر صوتها حاجز الصمت الرهيب فجوله الاعاده للمرحلة الاولى.

لم تستطيع بثينه حسين 65 سنة السيده العجوز من السيطره على دموعها و هي تقرا عبارات قصيده ”مصر انشودة الدنيا” للشاعر محمود حسن اسماعيل التي و ضعها مجموعة من الطلاب باحد فصول مدرسة قصر الدوباره امام باب الفصل.

وكانما هذي السيده تخاطب مصر مثلما خاطبها الشاعر بقوله ”انت يا مصر احلى اغنية تناقلتها الشعوب حبا لك و اعجابا بك و انت الكعبه التي يحج اليها الاحرار لانك الوطن الذي ينجب الابطال و العلماء فانت جنه عامره بمظاهر الجمال و الخيرات”،

 


ثم يتوجة الشاعر ”فى اعين السيده العجوز” الى مصر ”ويطلب منها ان تنهض و تقوم بدورها فاشعاع العلم و الثقافة”.

لم يخطر ببال كلا من ”شيماء بدوي،

 


هدي خالد،

 


شروق احمد،

 


علي احمد،

 


احمد مصطفى” طلاب المرحلة الابتدائية الذين قاموا بتعليق ”بوستر” لعبارات الشاعر محمود حسن اسماعيل،

 


انة سيجيء اليوم و تقف هذي السيده المسنه تبكي على ما حدث لمصر فالسنين الماضية.

ولم يقطع مشهد الدموع التي تسيل على و جة السيده المسنه لفتره كبار و كانما يدور فذهنها سؤال حير كل المصريين جميعا ”ماذا لو تولي حكم مصر من يعشق ترابها كمن كتب هذي العبارات

 


كان سيبقي حالنا هكذا؟”.

كما دار فبالها كذلك ماذا لو كان ذلك الشاعر ابن محافظة اسيوط فهذا الوقت ماذا كان سيكتب ،

 


 


فالشاعر محمود حسن اسماعيل و الذي نبغ فالشعر نبوغا مبكرا فقد اصدر ديوانة الاول و هو طالب سنه 1935 بعنوان ”اغاني الكوخ”،

 


وقالت السيده فداخلها ”ا ذلك الشاعر لم يعتقد يوما انه سيجيء الوقت و تشهد به مصر مرار حكامها الذين عملوا على تخريب شعبها و ارضها لعشرات السنين”.

وبعد عده ثوانى طول المدة التي استغرقتها هذي السيده فقراءه هذي اللوحه دخلت الى اللجنه رقم 4 بمدرسة قصر الدوباره بدائره قصر النيل لتدلي بصوتها و هي شامخه الراس فجوله الاعاده للمرحلة الاولي على مقعدى الفردى فئات و عمال.

دخلت هذي السيده اللجنه و هي شامخه الراس لانها ”علي علم تام ان صوتها سيصل لاول مره بدون تزوير او تزييف لاراده الشعب مثلما كان يحدث من قبل النظام السابق الذي عمد الى تخريب عقول الشعب المصري مدة ثلاثون عاما ” على حد تعبيرها.

وقالت بثينه انها جاءت لكي تقول صوتها لعلو مصر و الوقوف كلنا يد واحده للنهوض مره ثانية =بمجتمعنا و القضاء على الفساد بمختلف نوعياته الذي ظهر فبلدنا طول حكم الرئيس السابق محمد حسني مبارك”.

وترحمت السيده العجوز على ارواح اولادنا الذين قدموا حياتهم فسبيل اعلاء كلمه الحق ففى مصر و القضاء على النظام البائد قائله ” الله يرحم شهدائنا .

 


.

 


شهداء ثوره 25 يناير و ميدان التحرير .

 


.

 


الذين اعطونا نسيم الحريه و تذوقنا طعم الحياة بدون تزييف لاول مره منذ عشرات السنين”.

  • نشيد عن حب الوطن

316 مشاهدة

الوطن هو اغلى ما نملك حافظ على وطنك , نشيد عن الوطن مكتوبه