يوم 22 سبتمبر 2020 الثلاثاء 4:08 صباحًا

هذة الشخصية الكرتونية المفضلة بالنسبة لى تذكرنى بطفولتى , ميكي pdf

آخر تحديث في 11 أبريل 2020 السبت 12:57 مساءً بواسطة ساحرة القلوب

 

هذه الشخصية الكرتونية المفضلة بالنسبة لى تذكرنى بطفولتى , ميكي pdf

سوف نقوم بسرد قصة قصيرة هادفة تدعو الى الرفق بالحيوان و تؤكد على ذلك المفهوم لدى الاطفال فمن نشا على مبدا معين يبقى عليه مدى الحياة.دعونا الان نستمتع بهذه القصة املين ان تنال اعجابكم:

في يوم ما طر من ذات الايام، خرج الصبي فراس مع خمسة من اصدقائه حسن و ما هر و سلمان و لؤي و عبدالرحمن، يلعبون كرة القدم تحت الامطار و بينما هم ايضا اذ قذف فراس الكرة بقوة، فطارت بعيدا حتى سقطت تحت احدى السيارات، فدهتستها السيارة ففقات الكرة، فاعتذر فراس من الاصدقاء، فقبلوا اعتذاره، و قرروا ان يلعبوا لعبة التخفي و الاختباء، فاختبا الجميع و بدا فراس بالبحث عنهم، فوجد ما هر و عبدالرحمن، و بعد و هنة من الزمن، و جد حسن، و من بعدها مر من امام سيارة كان سلمان ربما اختبئ خلفها، فما ان مر حتى صاحت قطة معليه صوت موائها، فانتبه فراس ان سلمان هناك، و لكن سلمان اشتاط غضبا من تلك القطة و اخذ يطاردها و يرجمها بالحجارة، ففرت القطة و جرى سلمان خلفها، حتى دخلت احدى البيوت، و عندها خرجت طفلة من داخل المنزل ممسكة بالقطة و هي تبكي، فسالها الاولاد ما يبكيكي فقالت هذي قطتي و تدعى ميكي هذي هي المرة الاولى التي تظهر بها القطة من البيت، احب ان العب معها و ادللها فهي الوحيدة التي تانسني بالبيت بعد ان توفيت اختي، و طلق ابي و الدتي، و الان انتم ترجمنها بالحجارة، الا تعلمون ان هذي الحيوانات تحس كما نحسن نحن؟! و يتالمون كما نتالم نحن البشر !! و تبكي كما نبكي نحن البشر و لكن ليس لها دموع مثلنا الا تعلمون ان الراحمون يرحمهم الرحمن فطاطا الاولاد رؤؤسهم، و اعتذروا من تلك الطفلة على سوء تعاملهم لقطتها ميكي، و اعتذروا من القطة ايضا، و لكن ليس بالنطق و الكلام بل ذهبوا الى منازلهم و احضروا لها بعض الاكل و لم ينسوا الوجبة المفضلة عندها و هي السمك، فبدت القطة سعيدة و عاد الاولاد للعب فرحين.

 

قصة ليلى و الذئب

pictures صورة

236 مشاهدة