يوم 4 ديسمبر 2020 الجمعة 5:08 صباحًا

موضوع عن البيئة النظيفة قصير , ملخص موضوع وابحاث للطلاب عن النظافة

آخر تحديث ف2 ديسمبر 2021 الإثنين 11:16 صباحا بواسطه تميمه حسام

pictures صورة

تعريف فيها .. فمعني البيئه و رموزها .. و مكوناتها صارت معروفة و مفهومه من قبل الجميع و لا حاجة لتعريفها .. و لكن ما اريد

قوله هو كيف نحافظ على بيئتنا نظيفه .. و كيف نتعامل معها و حمايتها ان سلامة البيئه تعني سلامة البشريه جمعاء و

البيئه النظيفه تعني الصحة . و الحياة الهانئه فما احوجنا لبيئه نظيفه .. نقيه رائعة .. و ما اجدرنا بالحفاظ عليها و ذلك مطلب

انسانى .. و طنى من جميع فرد يعيش على هذي الارض الواسعه .. و ينعم بخيراتها .. و يتنسم هواءها المنعش العليل . بيئة

سليمه نظيفه .. تعني حياة امنه رغيده .. بيئه نظيفه تعني النقاء و العذوبه و الجمال .. لا يشعر فيها الا هؤلاء الذين يفتقدونها ..

و البيئه النظيفه تنمى اذواقنا و ترقق عواطفنا بما نستشعرة بها من حب .. و جمال .. و نعيش الحياة الروعه الهادئه المنشوده . عديدة هي الاحاديث .. و الندوات و الكتابات و المؤتمرات و التوجهات حول نظافه البيئه و عدم تلوثها .. و حمايتها .. و لكن ما يهمنا من ذلك كله ان تترجم هذي الاقوال الى و اقع عملى بيئى ملموس .. فالنظافه و ان نكون حماه بيئه نظيفه قولا و فعلا .. حماه حقيقيين لها .. مدافعين عنها ننطلق من نظافه المنزل الذي هو الاساس و المدرسة و الشارع و الحى و المعهد و الجامعة و الحقل و المعمل نجسدها سلوكا .. حيا يوميا فحياتنا . ان نظافه البيئه اساس حياتنا .. بها نحفظ سلامة اجسادنا و عقولنا و استمرار حياتنا و عيشنا .. و هي مرأة تعكس رقينا و تقدمنا و مع جميع اسف نقول لم نستطع بعد ان نزرع حب البيئة.. و نظافتها و حمايتها فنفوس ابنائنا .. صغارا و كبارا .فمدارسنا تكاد تخلو مناهجها من الموضوعات البيئيه .. و اناشيدها ..و قصائدها و قصصها و مسرحياتها .. و لم نستطع حتي الان الوصول الى خلق الانسان البيئى فمدارسنا فمفهوم البيئه و نظافتها و حمايتها هو مفهوم نظرى لدي اطفالنا .. و طلابنا .. فصغارنا ياكلون البطاطا و المعجنات و البسكويت المغلف باكياس براقه زاهيه و يرمون اكياسها و و ريقاتها فالصف و فباحه الدرسه .. و فالبيوت و فالطرقات و مداخل البنايات و باحات مدارسنا تملا يوميا بمئات الاكياس المتطايره فماذا لو كان فكل باحه مدرسة عده سلال لرمى المخلفات و الاوراق يعتاد طلابنا عليها بتوجية من الادارة و المرشدين و المعلمين و اقول ان اغلب مدارسنا فالمدينه و الريف لا تهتم بهذا الامر البسيط .. لكنة سلوك غال و ثمين اذا ما قام فيه طلابنا و عودناهم عليه . و هنا لا بد ان اذكر و اشير بكل الم الى ما يقوم فيه طلابنا المحترمون من تلوث للبيئه غير مقصود و هو رمى اوراقهم و دفاترهم المسوده و تمزيقها بعد الانتهاء من فحوصهم طيله فتره الامتحان و التي تتطاير و تتجمع امام ابواب مدارسنا و منازلنا مشكلة كوما من اوساخ و قاذورات فمسافات كبار من شوارعنا و ذلك ما نشاهدة سنويا امام ابواب مدارسنا و خاصة فالريف و ما شاهدتة بنفسي خلال اداء امتحانات الفصل الدراسي الاول فهذا العام …. و يحز فقلوبنا جميعا ذلك المنظر غير الحضارى .. المزعج .. المؤلم رحم الله ايام زمان ايام كانت امهاتنا .. و جداتنا يستيقظن مع شروق الشمس جميع واحده منهن بايديهن مكنسه .. يتسابقن بتنظيف الشارع من غبارة .. و اوراقة و ربما انعدمت هذي الظاهره حديثا بعد جميع ذلك اتساءل ما دور مدارسنا فزرع قيم حب البيئه و نظافتها .. و حمايتها .. و اين نوادى اصدقاء حماية البيئه و هل شكلت فمدارسنا .. رغم التعاميم الوزاريه الصادره .. فهل استطعنا ان نبنى انسان البيئه الحديث و ماذا عن نظافه حدائقنا .. التي اصبح بعضها مكبات للقمامه .. و ماذا عن اكياس البلاستيك التي تحيط بنا اين ما اتجهنا هل ننسي اخطارها على البيئه و مضارها للانسان و النبات و الحيوان .. و ماذا عن مخلفات المصانع .. و الدباغه .. و رمى الحيوانات النافقه بالقرب من مجارى الانهار العذبه .. و ماذا عن مكبات القمامه القريبه من السكن و ماذا عن تلوث المياة و ماذا عن دخان السيارات .. و ماذا عن التدخين … و ماذا و ماذا .. و ماذا .. فهل لنا بعد ذلك كله من صحوه بيئيه .. ! فيا جميع العاشقين للبيئه و يا جميع المحبين و و المدافعين عنها ، تعالوا اليوم نبدا بعمل طوعى .. تشاركى جماعى ننظف بيئتنا دوما .. هيا ننطلق فعمل مفيد ……. نطلق شعارنا الدائم الرائع .. لنعمل من اجل بيئه نظيفة)‏

  • صور مكتوب عنوان( البيئه)
  • كلمات عن البيئة

511 مشاهدة