10:49 مساءً الجمعة 6 ديسمبر، 2019

مصاص الدماء , اصل قصة مصاص الدماء


صورة مصاص الدماء , اصل قصة مصاص الدماء

pictures صورة

مصاص الدماء هو شخصيه ميثولوجيه اسطورية،

 

اوتم ذكرها في التراث الشعبى الفلكلوري،

 

و تتغذي على جوهر الحياة عادة

يكون على هيئه الدم من المخلوقات الحية.

وفى الحكايات الشعبية،

 

و يزور غالبا مصاصو الدماء الخالدين احبائهم،

 

و تسبب الاذى،

 

اووفيات في الاحياء،

 

التي كانت تقطنها

هذه الشخصيات،

 

عندما كانوا على قيد الحياة.

وكانوا يرتدون الاكفان،

 

و كثيرا ما يتم و صفها بانها متضخمة،

 

اومظهرة يميل الى الحمرة،

 

التي تختلف بشكل ملحوظ عن مصاص

الدماء اليوم،

 

الهزيل،

 

و الشاحب،

 

الذى يرجع تاريخة الى اوائل القرن التاسع عشر.

ووعلى الرغم من انه تم تسجيلها في عده ثقافات،

 

و حضارات في انحاء مختلفة من العالم،

 

التي تتواجد بشكل ما لشخصيات

مشابهه لمصاصى الدماء قديمة،

 

ربما تعود الى عصور ما قبل التاريخ.

[1] لم يشع مصطلح مصاص دماءالا في اوائل القرن الثامن عشر،

 

بعد تدفق خرافات عن مصاصى الدماء في اوروبا الغربيه من المناطق،

 

التي تكررت فيها اساطير عن مصاصى الدماء،

 

مثل البلقان،

 

و اوروبا الشرقية،

 

[2] على الرغم من المتغيرات المحلية،

 

و المعروفة ايضا باسماء مختلفة،

 

مثل vrykolakas في اليونان،

 

و strigoi في رومانيا.

 

و قد ادت هذه الزياده في مستوي الخرافات عن مصاصى الدماء في اوروبا الى ما يطلق عليه الهستيريا خوف هستيري)الجماعية،

 

و في بعض الاحيان ادت الى موت الكثيرين،

 

الذين خاطروا بالواقع،

 

و تم اتهام بعض الناس بانهم مصاصو دماء.
وفى العصر الحديث،

 

على الرغم من اعتبار مصاصى الدماء بوجة عام الى انه مجرد كيان و همي،

 

لا يزال الاعتقاد في وجود مخلوقات مصاصه للدماء مماثله فعلى سبيل المثال تشوباكابرا لا تزال قائمة في بعض الثقافات.

 

و يعزي الاعتقاد الفولكلورى في وقت مبكر عن مصاصى الدماء الى الجهل في عمليةتحلل الجسم بعد الوفاة،

 

و كيفية محاوله الناس في المجتمعات ما قبل الصناعيه لترشيد ذلك،

 

و قد قاموا بابتكار شخصيه مصاص الدماء؛

 

لشرح اسرار الموت.

 

و ارتبطت البورفيريا ايضا بالاساطير عن مص الدماء في عام 1985،

 

و حصلت على الكثير من الظهور الاعلامي،

 

و لكن منذ ذلك الحين فقدت مصداقيتها الى حد كبير.
وقد تمت و لاده شخصيه مصاص دماء الساحره للجماهير الكاريزمية)،

 

و متطوره في الخيال الحديث في عام 1819 مع نشر مصاص الدماء لمؤلفها جون بوليدوري.وكانت القصة ناجحه الى اقصي حد،

 

و يمكن القول ان ذلك العمل مصاص الدماء كان الاكثر تاثيرا في اوائل القرن التاسع عشر.[3] و مع ذلك،

 

فان روايه دراكولا 1897 لمؤلفها برام ستوكر لا يزال يتذكرها الناس باعتبارها روايه مثاليه عن مصاصى الدماء،

 

و قد قدمت الاساس لاسطوره مصاص الدماء الحديثة.

 

و قد ولد من رحم نجاح هذا الكتاب مصاص الدماء من نوع فريد،

 

و ما زال يتمتع بشعبية هائله في القرن الحادى و العشرين مقدمه كتب،

 

و افلام،

 

و برامج تلفزيونية.

 

و اصبح مصاص دماء منذ ذلك الحين شخصيه مهيمنه في افلام الرعب.
ويتغذي مصاصو الدماء على الدماء،

 

و هناك انواع من الدماء منها الدماء النقية،

 

و هي عبارة عن دماء من مصاص دماء اخر ابواة مصاصين للدماء،

 

اودماء غير نقية،

 

و تكون من انسان،

 

او من مصاص دماء احد ابواة مصاص دماء،

 

او يكن قد عض من قبل مصاص دماء،

 

و هذه المعلومات مشتقاه من الحكايات الفلكلورية،

 

و الشعبية.

  • مصاص الدماء في المنام
  • تفسير حلم مصاص الدماء


2٬440 مشاهدة