مسرحية مدرسية عن الوطن , اشهر مسرحية وطنية قاموا بها الاطفال

مسرحيات عن حب الوطن و الانتماء له

1- ( و طنى هو المجد )

( يفتح الستار على مجموعة من الشباب و هم جالسون بعدها يدخل عليهم محمد و يدور الحوار الاتي )

محمد : سلام بشكه على مركاز مركازكم زادت انواره

Fd66509B2E0Bf79Bc9Bf4E076096D23E مسرحية مدرسية عن الوطن - اشهر مسرحية وطنية قاموا بها الاطفال بنت مصر

خالد : سلام صاحبى على معكاز صاحبى غيبت اخباره

هلا ابو حميد . كيفك .

محمد : بخير . كيفكم و ش اخبار الشله .

خالد : مبسوطين و ما عليهم .

محمد : ايش عندكم اليوم من علوم الرجال .

خالد : كلها عندنا . و ش تبي منها .

( يلتفت محمد الى حسين و يخاطبة )

محمد : و ش عندك يا بو على .

حسين : و الله انا فراسي شيء لو توافقونى عليه .

محمد : قول . ما يجى منك الا جميع ما يعجب الشله .

حسين : و ش رايكم . جميع واحد يقول امانية فالحياة .

محمد : و الله راى . و ش رايكم يا جماعة .

الجميع : تم يابو على . و انت الي يبدا .

حسين : ان اتمني يا شباب ان اشترى لى نباله ، و اقوم برمى جميع اللمبات الموجوده فالشوارع و اكسرها .

محمد: و لية يا بو على .

حسين : بطرة ، عشان عمال شركة الكهربه يشتغلون .

( يردد حسين و يردد البقيه معه ) و لمبتى يا لمبه اوووووة يا لمبه .

خالد : اما انا اتمني كتابة اسمى على كل الاماكن العامة بخط عريض .

محمد : و لية يا بو خلود . و ش الفايده .

خالد : عشان الناس كلهم يعرفونى ، و يعرفون انني اكبر مشكلجى فالحارة

( يردد خالد و يردد معه الجميع ) عمي يا خطاط قم شد الحمولى على جسر حسان يا و يل حالي

سعد : اما انا فراسي مشروع كبير .

محمد : و ش هوة قول .

سعد : اتمني ان اقوم بتكسير جميع الحدائق و الاشجار و الملاهي

محمد : و لية يا بو سعود .

سعد : كذة بطرة .

محمد : بس لابد من اسباب .

 

سعد : بصراحه ما به اسباب و لكن البطره .

صالح : اما انا امنيتى تختلف عن الجميع .

محمد : قول يا بو صلوح . ما اظن هنالك امانى اقبح من الي قالوها الشباب .

صالح : امنيتى ان جميع مواطن يرمى النفايات و علب العصير من شبابيك السيارات . و لا يحطونها فالحاويات و الصناديق

محمد : و لية يا بو صلوح و ش الفايدة .

صالح : عشان عمال البلديه يشتغلون ، و لا ينامون ، فقد رايتهم بام عيني و خاله عيني

 

وجماعة عيني كلهم . رايتهم نائمون . و برضة عشان اتحس بالحريه .

محمد : كفايه يا شباب . كفايه . كفايه . ايش ذلك .

معقوله ذلك الكلام يصدر من شباب متعلم ، و فاهم مثلكم . كيف تفكرون فهذه الحاجات القبيحه .

حسين : و لية يا بوحميد . لية يا صاحبى .

محمد : تعرف ان هذي الحاجات دليل على عدم الوعى بحب الوطن .

خالد : و احنا تكلمنا فالوطن و الا جبنا سيره .

محمد : ليعلم الجميع ان الوطن لا يعني الارض التي نعيش عليها فقط . لكن الوطن هو الارض ،

 

هو المشاريع ، هو المبانى هو جميع ما هو موجود على هذي الارض الحبيبه الغاليه .

( يلتفت محمد الى حسين و يقول له ) : يا بو على لو كسرت مصابيح الاضاءه فانت تسئ

 

لهذا الوطن المعطاء . و ايضا انت يا خالد و انت يا سعد و انت يا صالح ، اعمالكم كلها تسئ للوطن

خالد : بس احنا نحب الوطن .

محمد : يمكن تقولى ما معني حب الوطن عندك .

خالد : حب الوطن الدفاع عنه .

محمد : نعم يا خالد الدفاع عن الوطن هو اساس المحبه للوطن ، لكن الحب الحقيقي للوطن هو اكبر من هذا .

حسين : و كيف يا بو حميد .

محمد : الحب الحقيقي للوطن هو الدفاع عنه و المحافظة على مكتسباتة .

 

وليعلم الجميع اننا فهذا الوطن محسودون .

صالح : محسودين ! كيف يا بو حميد ؟ .

محمد : نحن نعيش على ارض عاش بها محمد صلى الله عليه و سلم . ارض احتظنتة حيا و ميتا .

 

ارض بها الحرمين الشريفين . ارض السلام . ارض الامن و الامان . و العالم كله ينظر

 

الينا بعين الحسد . و ربما من الله علينا بخيرات عديدة .

سعد : طيب و ش المطلوب منا .

 

محمد : المطلوب المحافظة على مكتسبات الوطن و خيراتة . و عدم العبث فيها و كذلك

 

التفانى فحبة و الافتخار بكوننا سعوديين . و الشاعر يقول ( ارفع راسك انت اسعودي )

ارضنا هي ارض المجد . نفتخر فيها و ندفع دماءنا فسبيل الحفاظ عليها و الدفاع عنها . و ربما قيل فالاثر

” حب الوطن من الايمان ” فلنكن يدا واحده فسبيل الدفاع عن الوطن و قلبا واحدا فحب الوطن .

 

كل حسب استطاعتة و موقعة و لنردد دائما ” و طنى . و طنى هو المجد هو المجد ” ( بعدها يردد الجميع و طنى .

وطنى هو المجد هو المجد )

( بعدها يغلق الستار )

2- مسرحيه عشت ياوطني
المشهد الاول
يدخل سعد على الشباب و هم جالسون
سعد :
الشباب : و عليكم السلام و رحمه الله
سعد : كيف حالكم يا شباب
الشباب : بخير و الحمد لله
سعد : و ش رايكم يا شباب عندي لكم فكرة
الشباب : و ش هي … و ش هي
سعد : جميع واحد فينا يتمني شي يحققة اليوم … يا الله يا فريد
فريد : اتمني اشخمط و اكتب اسمى و ذكرياتى على جميع جدران الحي
سعد : لية ؟
فريد : عشان الناس كلهم يعرفونى و يقولون ذلك الي مهجد الحارة
سعد : و انت يا عابد
عابد : بصراحه و دى اشترى لى نبيله و اصيد اللمبات الي فالشارع و اكسررررها كلها
سعد : لية هكذا يا اخي ؟
عابد : هكذا مزاج … بطر … عشان شركة الكهربا يشتغلون و يصرفون فلوس ترانى شفتهم بام عيني و خاله عيني و جماعة عيني
كللللهم راقدين و مكبرين المخداااات
سعد : و انت يا نبيل
نبيل : اما انا و دى جميع واحد يرمى علب العصير فكل مكان بدل ما يتعب نفسة و يحطها فبراميل الزباله ( قال اتكيت قال )
ههههه
سعد : لية ؟
نبيل : عشان عمال البلديه دايم متبطحن ما عندهم صنعه

سعد : كفايه يا شباب … كفايه .. كفايه … ايشش هذا

معقوله ذلك الكلام يجى من شباب متعلم و فاهم مثلكم … انتم كيف تفكرون فهذه الحاجات القبيحه ؟!

الشباب : لية هكذا يا صاحب ؟

سعد : انتم تعرفون ان هذي الحاجات دليل على عدم الوعى بحب الوطن ..

الشباب : حنا تكلمنا عن الوطن و اللا جبنا سيرتة ..
سعد ( مع نفسة ) طييييب انا لية ما اكلم الاستاذ : عبدالعزيز و ان شاء الله يحاول معهم و ينصحهم و يغير رايهم
سعد : يا الله يا شباب نسلم عليكم … اي خدمه ..
الشباب : بدرى ياهوووة استريح الفسحه ما خلصت
سعد : لا انا ابغي الاستاذ : عبدالعزيز … ابغي اكلمة فمقال …يا الله سلالالالام
المشهد الثاني :
الاستاذ : عبدالعزيز جالس فمكتبه
سعد : يطرق الباب
الاستاذ : تفضل
سعد : السلام عليكم
الاستاذ : و عليكم السلام و رحمه الله و بركاتة … يا مرحبا يا سعد تفضل استريح

الاستاذ : ها يا سعد .. كيفك و كيف الدروس معك ؟

سعد : الحمد لله يا استناذ … لكن انا عندي مقال ابغي اكلمك فيه

الاستاذ : تفضل

سعد : بصراحه زملائى ( فريد و عابد و نبيل )

الاستاذ : و ش فيهم خير

سعد : لا ما فيهم شي … لكن شكلهم ما يحبون الوطن .. و لا يحرصون على ممتلكاته

ويا ليت يا استاذ تكلمهم عن الوطن و رعايه ممتلكاتة حتي يكونوا اعضاء نافعين لاهلهم و وطنهم

الاستاذ : ابشر … لكن ما اظن به احد ما يحب و طنة ! بس يحتاجون شويه توجية و ان شاء الله يكونون مواطنين صالحين

سعد : شكرا يا اساتاذى الفاضل

الاستاذ : ذلك اقل شيء نقدمة لهذا الواطن … و مهنتنا هي التربيه قبل التعليم

المشهد الثالث :

الطلاب جالسين و يدخل عليهم الاستاذ و يسلم عليهم و يردون السلام

الاستاذ : اليوم درسنا عن الصخور الرسوبية و لكن لاباس ان اتحدث عن شيء يهمنا جميعا الا و هو الوطن

الاستاذ : يا اخوان الوطن لا يعني الارض التي نعيش عليها فقط … لكن الوطن هو الارض و هو المبانى و هو المشاريع … و هو كل

ما هو موجود على هذي الارض الحبيبه الغالية

ويجب على الجميع الدفاع عن الوطن و هذا بالمحافظة على مكتسباتة و انها امانة فاعناقنا جميعا , و ليعلم الجميع اننا فهذا

الوطن محسودون

( جابر ) يرفع يدة …. و يقول له الاستاذ : تفضل ….. فيقول

كيف يا استاذ نحن محسودون ؟؟

الاستاذ : نعم محسودون لاننا نعيش على ارض عاش بها نبينا محمد صلى الله عليه و سلم , ارض احتضنتة حيا و ميتا . ارض

الحرمين الشريفين , ارض السلام و الاسلام . ارض الامن و الامان

وقد من الله علينا بخيرات عديدة لا تعد و لا تحصى

( سعد ) يرفع يدة …. و يقول له الاستاذ : تفضل ….. فيقول

ما هو المطلوب منا تجاة ذلك الوطن يا استاذ

الاستاذ : احسنت … احسنت … المطلوب .. يا بني

لمحافظة على مكتسبات الوطن … و خيراتة و عدم العبث بها

التفانى فحبة و الافتخار به

فيا شباب : ارضنا هي ارض المجد … نفتخر فيها و ندفع دمائنا فسبيل الحفاظ عليها .. و الدفاع عنها

وقد قيل فالاثر : ( حب الوطن من الايمان ) فلنكن يدا واحدة فسبيل الدفاع عن الوطن

وقلبا واحدا فحبة جميع حسب استطاعتة و موقعه

ولنردد دائما ( و طنى …. و طنى …. و طنى …. هو المجد …. هو المجد )

ثم يرددها الطلاب بصوت واحد

المشهد الرابع و الاخير

ياتى سعد و زميلة جابر الى الشباب و هم جالسون و يسلم عليهم و يردون السلام فيقول لهم :

ها … و ش رايكم الان ؟

الشباب : احنا محضرين لك مفاجاة

ثم يقوم فريد و يرفع شعار للوطن … و يصبح على مستوي الصدر

ثم يقوم عابد و يرفع شعار للوطن … و يصبح على مستوي الصدر

ثم يقوم نبيل و يرفع شعار للوطن … و يصبح على مستوي الصدر

 

ثم يقوم جابر و زميلة برفع شعار للوطن و يصبح خلفهم و اعلي منهم

انتهت المشاهد

وبالله التوفيق

  • مسرحيات مدرسية عن الوطن
  • مسرحية عن الوطن
  • مسرحيات وطنية مدرسية مكتوبة
  • مسرحية عن حب الوطن مكتوبة
  • لقطات مسرحية عن الوطن مع اسماء الاشخاص
  • مسرحية قصيرة مكتوبة عن حب الوطن
  • مسرحية حب الوطن والانتماء له
  • مسرحيات عن حب الوطن والانتماء له
  • اكتب مسرحية عن الوطن
  • مشهد عن الوطن للبنات قصير