اغرب مرض من الممكن ان تسمع عنه , مرض اليرقان عند الكبار وعلاجه

آخر تحديث ف8 فبراير 2021 الإثنين 11:12 صباحا بواسطه ساحره القلوب

اغرب مرض من الممكن ان تسمع عنه,

 


مرض اليرقان عند الكبار و علاجه

 

تعريف ابو صفار اليرقان)

ابو صفار او ما يعرف باليرقان حالة تصيب الجلد و الاغشيه المخاطيه و بياض العينين،

 


مما يؤدى الى صفرارها ظهورها بلون اصفر)،

 


وهذا ينجم عن ارتفاع فمستويات البيليروبين فالدم فرط بيليروبين الدم ليتجاوز 2.5 الى 3 ملليغرام لكل ديسيلتر ملغ / دل).

اسباب ابو صفار

يصاب البالغين باليرقان بصورة ملازمه منه مع بعض الامراض و الحالات الطبيه التي تؤثر على التمثيل الغذائى العادي او افراز البيليروبين.

 


يتم تشكيل البيليروبين بمعظمة عند حدوث تكسير و تدمير لخلايا الدم الحمراء فالدم،

 


والتى بدورها تطلق الهيموجلوبين حال تمزقها،

 


ليتم تحويل جزء الهيم من جزيء الهيموغلوبين الى البيليروبين،

 


ومن بعدها نقلها عبر مجري الدم الى الكبد،

 


ليتم زياده قدرتة على الذوبان فالماء،

 


ثم الى المراره ليخزن فيها،

 


وبعد هذا الى الامعاء،

 


ثم يفرز بعضا منه مع البراز او البول.

 


كما و يحدث اليرقان اذا كان هنالك خلل فالتمثيل الغذائى العادي او فافراز البيليروبين،

 


لتصنف عموما اسبابة اعتمادا على ما يحدثة من خلل و ظيفي،

 


فقد يصبح خللا فالكبد و غيره.

كما ربما يصاب الانسان باليرقان نتيجة حدوث تدمير مفرط انحلال الدم لخلايا الدم الحمراء،

 


فتزيد نسبة مستويات البيليروبين فالدم،

 


لتصبح عملية استقلاب البيليروبين غير صحيحة،

 


فتزداد مستوياته،

 


علما بان سبب انحلال الدم هي نتيجة الاصابة بالملاريا،

 


مرض فقر الدم المنجلي،

 


الثلاسيميا او وجود اضطرابات فالمناعه الذاتية،

 


ايضا التهاب الكبد الحاد او المزمن،

 


تليف الكبد،

 


سرطان الكبد،

 


حصي المرارة،

 


سرطان البنكرياس،

 


سرطان المرارة،

 


سرطان القناة الصفراوية،

 


التهاب الاقنيه الصفراوية،

 


التهاب البنكرياس.

اعراض ابو صفار

اما اعراض الاصابة باليرقان فهي:

بول داكن اللون.

الحكه الجلدية.

الغثيان و القيء.

الاسهال.

الحمي و القشعريرة.

فقدان الوزن.

فقدان الشهية.

الام فالبطن.

صداع.

تورم فالساقين.

التورم او الانتفاخ الحاصل فالبطن.

مضاعفات المرض

قد تنتج بعض المضاعفات عند الاصابة باليرقان كالانيميا،

 


النزيف،

 


التهاب الكبد المزمن،

 


السرطان،

 


فشل الكبد،

 


الفشل الكلوى و غيرها.

انتشار المرض

يعد بعض الاشخاص اكثر خطرا لاحتماليه الاصابة باليرقان و هم من يعانون من حالات و راثيه كالثلاسيميا،

 


بالاضاقه الى الافراد الذين يستهلكون الكحول و بشكل كبير،

 


فهم فخطر متزايد لتطوير التهاب الكبد الكحولي،

 


التهاب البنكرياس،

 


وتليف الكبد مما يؤدى الى اليرقان،

 


ايضا الحال للاشخاص الذين يعانون من التهاب الكبد الفيروسي سواء كان النوع B او C.

التشخيص

يخضع البالغين ممن يعانيون من اليرقان لتقييم طبي شامل بهدف تحديد سبب الاصابة به،

 


اما اليرقان عند حديثى الولاده فهو فمعظم الاحيان حالة حميده مؤقتة.

 


حيث يتم تشخيص اليرقان عند البالغين عن طريق الفحص السريري،

 


فحص الدم المخبري،

 


فحص و ظائف الكبد المخبري،

 


تحليل CBC)،

 


تحليل البول و غيرهم.

 


وبالاعتماد على نتائج اختبارات الدم الاوليه و باقى الفحوصات،

 


قد تكون هنالك حاجة الى مزيد من الامور التي تساعد فالتشخيص كبعض الصور التي ربما تشمل الموجات فوق الصوتية،

 


التصوير المقطعى المحوسب،

 


التصوير بالرنين المغناطيسى MRI)،

 


وايضا HIDA).

العلاج

علاج اليرقان يعتمد بشكل كلى على السبب،

 


فبعض المرضي سيتطلب علاجهم دخول المستشفى،

 


فى حين ان البعض الاخر ربما يتم علاجهم منزليا باتباع اموار الطبيب،

 


اما العلاج الاولى لمصابي اليرقان الناتج عن تعاطى المخدرات و شرب الكحول،

 


فسيستلزم الامر الانقطاع التام عن كليهما،

 


كما و يجب تناول بعض الادويه المناسبه التي يقوم بوصفها الطبيب المختص اعتمادا على الاسباب =و بعد نتائج التحاليل و التشخيص التام للحالة،

 


كتناول بعض المنشطات التي تساعد فعلاج بعض اضطرابات المناعه الذاتية،

 


اما المرضي الذين يعانون من تليف الكبد ربما يتطلب علاجهم تناول بعض نوعيات مدرات البول.

قد تكون هنالك حاجة لاخذ بعض المضادات الحيوية التي يعود اسباب تناولها الاصابة باليرقان نتيجو وجود مشكلة فمعديه كالتهاب الاقنيه الصفراوية.

 


كما ربما يتطلب الامر نقل الدم للاشخاص الذين يعانون من فقر الدم او وجود نزيف،

 


اما العلاج الاخير فهو الجراحه و الذي يستخدم عاده فبعض الحالات الناتجه عن وجود حضي فالمراره او وجود فشل فالكبد او تليفة مما يستوجب الجراحه لزراعه الكبد.

تدابير و قائيه للحد من خطر المرض

تناول الادويه التي يقوم بوصفها الطبيب دون زياده او نقصان فالجرعات.

تجنب بعض الادويه التي ربما تضر بصحة الجسم و تزيد من فرصه الاصابة باليرقان.

تجنب بعض السلوكيات غير الامنه التي تعتمد على نقل بعض الامراض كالتهاب الكبد من النوع B او التهاب الكبد من النوع C .

تجنب تناول بعض المنتجات الغذائية التي ربما تكون ملوثه بمواد سامة.

تجنب شرب المياة الملوثة.

اخذ بعض المطاعيم و الادويه الوقائيه من بعض الامراض التي تزيد من احتماليه الاصابة باليرقان.

تجنب التدخين فهواحد عوامل الخطر التي تزيد من فرصه الاصابة ببعض الامراض كسرطان البنكرياس،

 


فضلا عن الكثير من الاورام الخبيثه الاخرى.

علاجات منزليه لليرقان

يمكن استخراج العصير من اوراق الفجل الخضراء و شربة يوميا،

 


فهو يساعد على تنظيم الم البطن،

 


وايضا يحسن من الشهية.

اضافه بعض الفلفل و الملح لعصير الطماطم الطازج،

 


وشربة صباحا،

 


فان الليكوبين الموجود فالطماطم،

 


يمكن ان يساعد على تقليل الاضرار التي الحقت الضرر بالكبد.

نقع 7 – 8 حبات من اللوز فالماء و تركها ليلا حتي تنقع جيدا،

 


ثم يتم تقشير حبات اللوز و طحنها و عجنها و تؤكل بعد هذا مع التمر.

عصير قصب السكر مع نص كاس من عصير الليمون،

 


وشربة مرتين الى ثلاث مرات يوميا.

شرب القليل من عصير الليمون يساعد فحماية خلايا الكبد.

اضافه ربع معلقه صغار من مسحوق الكركم الى المياة الدافئه بعدها تشرب مرتين يوميا.

استخراج العصير المتواجد فقطعة من الزنجبيل و اضافتة الى عصير الليمون مع النعناع،

 


وشربة عده مرات فاليوم.

اضافه القليل من بذور الكمون المحمص المسحوق الى بعض اللبن و القليل من الملح سيساعد فعملية الهضم و يفيد الكبد.

اضافه بضع معالق صغار من الزعتر الى كاس من الماء و تركة حتي يغلي،

 


ويترك بعدين على نار خفيفه مدة عشر دقيقة بعدها يصفي و يشرب،

 


ليخفف من بعض اعراض اليرقان.

نصائح غذائية للمصابين باليرقان

شرب كميه جيده من السوائل بما فذلك الماء سيساعد على ازاله البيليروبين الزائد من الجسم عن طريق البول و البراز.

تجنب شرب العصائر المعلبة.

البدا بتناول الاطعمة =الخفيفه كالفواكة و لبن الزبادي عند انخفاض مستوي البيليروبين،

 


ايضا ممكن استهلاك الخضراوات كالسبانخ و الجزر.

الامتناع عن تناول الاطعمة =الدهنيه و الحارة و ايضا الاطعمة =السكريه و المحليات الصناعيه و الكافيين.

تجنب تناول اللحوم او الدواجن فهي صعبة الهضم.

تجنب تناول الاطعمة =الغنيه بالكوليسترول فهي صعبة الهضم.

يجب ان يحصل الطفل الرضيع على 8 الى 12 رضعه يوميا خاصة فالايام القليلة الاولي من بعد الولاده خاصة الرضاعه الطبيعية.

اما فحالة الاطفال المعتمدين على الحليب الاصطناعي،

 


فيجب تحضير رضعه تحتوى على 30 جرام الى 60 جرام جميع بضع ساعات خاصة اثناء الاسبوع الاول من بعد الولادة.

274 مشاهدة

اغرب مرض من الممكن ان تسمع عنه , مرض اليرقان عند الكبار وعلاجه