10:22 صباحًا السبت 14 ديسمبر، 2019

ما هي فوائد المسرح , ماهو المسرح البشري


صورة ما هي فوائد المسرح , ماهو المسرح البشري

pictures صورة

المسرح اداه للتنميه البشرية

جان داوود في مشروع: «شباب،

 

و عي،

 

ارادة،

 

ابداع،

 

نهضة»

من المعلوم ان المسرح كما فنون اخرى يمكن ان يؤدى دورا علاجيا على مستوي الافراد و الجماعات.

 

و قد استخدم علم

النفس الاجتماعى تمثيل الادوار في اطار تقنيات العلاج التي تتيح للشخص ادراك و ضعيه ما و فهمها على نحو افضل.

وان يصبح قادرا في الوقت نفسة على ادراك و تفهم و ضعيات الاخرين و وجهات نظرهم و مواقفهم منه.

اليوم يتقدم المسرحى جان داوود دكتور في الدراسات السينمائيه و المسرحية،

 

و الخبير في مجال التربيه الابداعية

بواسطه فنون العرض بمشروع طموح عنوانه: «شباب،

 

و عي،

 

ارادة،

 

ابداع،

 

نهضة».

هدف المشروع جعل المسرح اداه فاعله في تحقيق التنميه البشريه خصوصا على مستوي الشباب علما ان الخروج من حالة الفن للفن من اجل الانسان سيخدم ايضا الفن نفسه.
فى ما ياتى يقدم داوود مشروعة الذى احب و ضعة في حيز التداول و تبادل الافكار من خلال صفحات «الجيش».

مانيفست
الفن حالة جمالية،

 

تبنى بما يحصن الذات،

 

فيها الوقائيه التي تغنى عن العلاج،

 

و تترك الانسان في حال صفاء جميل و شغف بالجميل.

 

من هنا،

 

و بهدف تحفيز الحياة الثقافيه و الفكريه و الفنية،

 

بما يرتقى بالوعى الجماعى من التبعيه للدعايه و من حالات التمييز النفعى على اشكالة الجندري،

 

الطائفي،

 

الديني،

 

الحزبي…)،

 

و من الانشغالات المحصورة بتامين الحاجات الدنيا،

 

الي و عى يبحث عن جماليه الحياة و التواصل الانسانى عبر الفن،

 

و الى حالة من الابداعيه على المستوي الاجتماعى و السياسى القادر على ابتكار حلول للمشكلات الدائمه و الطارئة،

 

و على تطوير القدرات و الامكانات الفردية،

 

و الابتعاد بالناس عن العدائية،

 

نطلق مشروعا تنمويا يطرح الجمال مدخلا الى العلاقات في المجتمع و ينقل التحدى و التنافسيه الى مجالات التواصل الانسانى التعاونى الابداعى تحت عنوان قبول التعدديه و الاختلاف.

 

كما يرغب بشكل اساسى في ان يطرح القيم الكبرى،

 

و يعيد لها موقعها في الحياة.
العمل المركزى الذى نقوم به كمسرحيين او كفنانين: المختبر،

 

و رشه العمل،

 

اساس كينونتنا و استمراريتنا, العرض المسرحي،

 

المهرجانات الخ… اعمال تدور حول الفنان نفسة و تخدم استمراريتة كفنان،

 

كما تخدم انانيه ما هي بشكل من الاشكال حق للفنان في جانب من جوانبها الايجابيه و ضروره الاستمرارية…
الا ان عملا اخرا و اساسيا في هذه المرحلة من المعيوش يجب ان يكون في صلب اهدافنا و حركتنا اللامركزية.

 

هذا العمل اضعة تحت عنوان الانطلاق الى الشعب،

 

الي الكل البعيد،

 

الي انسان لم يدخل المسرح الى و عيه… كفعل فنى ثقافي… ان الخروج من حالة الفن للفن من اجل الانسانى سيخدم المشروع الفنى نفسه.

 

فاحملوا المسرح الى الشباب في الريف كما في المدينة،

 

الي الجامعة كما في المصنع،

 

الي كل انسان في كل مكان… و لتكن ثيمه العمل لهذا العام: القيم الانسانية… لتكن سنه تؤسس للنهوض بالقيم و غسل النفوس من ادران النفعيه و المذهبية و الطائفيه و ترسباتها… و لا نفسحن حتى لهذه المفردات في معالجاتنا مكانا… اسقطوها و لنبحث عن صياغات ايجابيه لمفاهيم و قيم تواصل بناءه تحت عنوان النهوض بكرامة،

 

النهوض من الفقر،

 

النهوض من الجهل،

 

النهوض بالحوار و التكامل و الاختلاف… قبول الاخر في اختلافه،

 

حل النزاعات خارج العنف…

حركة بناءة
اكثر من اي و قت،

 

اري ضروره العمل على بناء فضاءات و مساحات حوار و تعبير عن الذات و بحث و تواصل مع المشروع الانسانى و القيم.
اكثر من اي و قت،

 

اري ضروره العمل على بناء فضاءات و مساحات للتعبير،

 

للتواصل،

 

لصوغ و اعاده صوغ المفاهيم… لحوار و نقاش.
اكثر من اي و قت،

 

تبدو الحاجة ملحه الى بناء الوعى و النقد البناء لما يتلقاة الشباب في حركة استباقيه تسمح بالادراك ادراك المشكلات و بالتفاعل بحثا عن رؤى.

 

عندما تعى امرا و تتعامل معه بوعى متخط و ارادة،

 

فانت بعد هذا الفعل غير انت ما قبله.
اكثر من اي وقت مضى،

 

يبدو اللقاء بين الشباب و التفاعل الحيوى بينهم ضرورة.
الاحداث الكبيرة و الكثيرة التي تجتاح بعض المناطق في العالم تؤكد الحاجة الى هذا المشروع و لمثلة حتى على مستوي دولي،

 

من هنا اطرح مشروعا و ادعو الى التعاون لتحقيقة تحت عنوان: شباب،

 

و عي،

 

ارادة،

 

ابداع،

 

نهضة.  و المشروع قائم في مراحل و في اكثر من مروحة،

 

و سنعلن عنه بتفاصيلة في مؤتمر صحافى نعقدة في الاسبوع الاخير من اذار 2019،

 

الا اننا و رغبه منا في تلقى اصداء اولي و التفاعل مع الفاعليات و الشباب انفسهم و رغبه في مشاركه اوسع لارساء قاعده و اليات و منطلقات،

 

نذيع و ننشر اليوم هذا المانيفست و ندعو الى التواصل معنا بشان مضمونة و نعلن عن واحده من مراوح المشروع: «النهضة: مهرجان المسرح البلدي».

 

علما ان المراوح المكمله ستعمل على حركة افقيه تجعل من المشروع حركة بناءه تطال المجتمع بمختلف شرائحة و مكوناتة و مؤسساته.

المشروع في واحده من محطاتة في صيغه اولية
ا – عنوان المشروع: «النهضة: مهرجان المسرح البلدي».
ب – يقام سنويا،

 

و في ختام الدوره الثقافيه السنويه في اطار البلديات،

 

مهرجان مسرح يبقي في اطار الهواة تحت عنوان«مهرجان المسرح البلدي».
ج – يحدد المهرجان لكل عام ثيمه يعمل عليها بشكل فنى جميل.
د – تقدم كل بلده او تجمع لقري او بلدات متجاورة منتجها بداية في البلده نفسها او في احدي قري التجمع)،

 

ثم في اطار مسابقة الاتحاد البلدي.
ة – يتم اختيار افضل الاعمال المتنافسه في اطار الاتحاد البلدى لكل قضاء بمعدل ثلاثه اعمال لعرضها في اطار مهرجان المسرح البلدى على مستوي المحافظات.
و – يتم اختيار افضل الاعمال المتنافسه في اطار المحافظات،

 

لعرضها في اطار مهرجان المسرح البلدى المركزى في منطقة بيروت الكبرى.
ز – يشرف على كل عمل او مشروع في كل بلده او تجمع قريتين متجاورتين اختصاصى في المسرح،

 

تتعاقد معه البلديه او بلديات التجمع بناء على معايير تحددها اللجنه العليا للمهرجان على الا يتم التعاقد مع الشخص نفسة في اكثر من بلدتين او اكثر من تجمع قري واحد).
ح – يتولي الاعداد لهذا المهرجان و متابعة اعمالة لجنه مرجعيه تعمل جمعيه «المسرح للحياة» مع الجهات المعنيه على تكوينها بما يخدم المشروع و اهدافه.
ط – يطرح هذا المشروع و جوب تقديم الانسان على التقنيات و سواها،

 

فالهدف من المشروع التنميه البشريه الانسانية.

 

لذلك نطرح الاولويه للابداعيه الفنية،

 

و المسرح المتقشف،

 

و الابتعاد عن الانتاجات المكلفه في مقاربه الاعمال.
ى – يتم تبادل المنتج الثقافى بين البلدات المختلفة في اطار تفاعلى بما تراة البلدات نفسها.
ك – من المهم ان تحمل الثيمه موضوع الاعمال ما يحقق الهدف النهضوى العام و يعزز في الوقت نفسة القيم و التراث.
ل – يسعي القيمون على الاعمال الى تحقيق الغايه التنمويه على مستوي المضمون و الشكل،

 

و الى احترام الخصائص الثقافيه لكل منطقة على المستوي التنفيذي.
م – تنقل الاعمال القيمه تلفزيونيا لقاء تغطيه نفقات الانتاج او لقاء المساهمه فيها بما يعمم فائده المشروع و يفتح المجال امام حوار ثقافى بشان الاعمال.
ن – تجرى المسابقة الكبري النهائيه و تحكمها لجنه متخصصين في المسرح.
س – يتم تخصيص مكافات ما ليه لجميع العاملين في المشروع.

مسار مهرجان المسرح البلدي
ا – تضع اللجنه العليا الثيمه التي تدور حولها اعمال المهرجان او الابداعات.
ب – تفسح كل بلديه في المجال،

 

خلال الصيف او الفتره التي تراها مناسبة،

 

امام مجموعة شبابيه للعمل على انتاج عمل مسرحى يشترك في المهرجان و تتعاقد البلديه لهذه الغايه مع اختصاصى يلتزم تحقيق المشروع.
ج – يتم خلال شهر ايلول من كل عام عرض الاعمال في اطار البلدات و يتم اختيار افضلها للمشاركه في عروض مهرجان المسرح البلدى على مستوي القضاء.
د – يتم اختيار افضل اعمال الاقضية بمعدل عمل او اثنين عن كل قضاء شرط ان يتوافر فيها المستوي الفنى اللائق)  لعرضها في اطار مهرجان المسرح البلدى على مستوي االمحافظة الذى يقام سنويا خلال تشرين الثاني من كل عام.
ة – يتم اختيار افضل اعمال المحافظات بمعدل عمل او اثنين عن كل محافظة على ان  يتوافر فيه المستوي الفنى اللائق لعرضها في اطار مهرجان المسرح البلدى المركزى الذى يقام سنويا خلال كانون الاول من كل عام.
و – تخصص جوائز للاعمال و للتميز في المحافظات و في المهرجان المركزي.
الالتزامات البلديه و التمويل
لحسن سير المشروع،

 

و لتحفيز الاهتمام الثقافى لدي المواطنين،  تنشئ كل بلديه بالاضافه الى ملاعب الرياضه مكانا خاصا و دائما للقاءات الشباب،

 

للتدريبات و العروض المسرحيه و الفنيه و الانشطه الثقافية.

 

و تخضع هذه الاماكن لسياسة و لرؤيويه تحترم الحاجات و تتنافس على مستوي الجمالية.

 

كما تعمل البلديات على تغطيه التعاقد مع اختصاصى يتولي الاهتمام العلمي الرصين لانجاح المشروع و تحقيق غايتة النهضويه الفنيه و الثقافية.
ويتوزع تمويل هذا المشروع على عده مصادر،

 

ابرزها: المؤسسات الاعلاميه لقاء حقوق نقل الاعمال تلفزيونيا،

 

الهيئات غير الرسمية و المؤسسات الخاصة:

ا – تغطى المؤسسات الاعلاميه الراغبه في بث اعمال المهرجانات جزءا من تكاليف المشروع و ذلك لقاء حقوق نقل الاعمال تلفزيونيا.
ب – يمكن للفرق المسرحيه في البلدات ان تحصل على دعم لمشاريعها من هيئات غير رسمية دعم يقابلة تقديم اعلام و شكر للهيئات الداعمه على الكتيبات و الملصقات الدعائيه للاعمال،

 

و على غلافات الاقراص المدمجه التي توثق النتاج).
ج – يمكن للفرق في اطار البلديات ان تبتكر بعض النشاطات التي تسمح لها بتمويل اعمالها كرمس،

 

سهرة بلدية،

 

مسابقات رياضية…).
د – تتحمل البلديات مسؤوليه عقد مع متخصص و تغطيه نفقاتة في اطار خطة تمويل لمشروعها.
ة – يمكن ان يضع الممثلون المشاركون في المشروع صيغه تعاونيه يتحملون عبرها الانتاج و يتقاسمون بالمقابل جزءا من المداخيل العائده من الدعايات و سواها مما يخفف من الاعباء الماليه على البلديات التي يقتصر دورها على تامين تغطيه تكاليف الاختصاصى و مكان العرض و احتياجاتة التقنية…).
و – توضع صيغه خاصة تسمح بانشاء صندوق يمول نفسة لانتاج اعمال مسرحيه لاحقه و القيام بنشاطات.
ز – يتكفل اتحاد البلديات في كل قضاء بتمويل المهرجان الختامي للقضاء.
ح – تتكفل المحافظات بتمويل المهرجان الختامي على مستوي المحافظة.
ط – تتكفل الجهه الرسمية العليا او الجهه الراعيه و الداعمه لهذا المهرجان بتمويل مهرجان المسرح البلدى المركزي.

تجربه اولى
اننا نطرح مشروع شباب،

 

و عي،

 

ارادة،

 

نهضه في محاورة المختلفة عبر روزنامه و خارطه طريق سنعلن عنها في حينه،

 

اما المحور الذى يحمل عنوان «النهضة: مهرجان المسرح البلدي»،

 

فنطرحة عبر البلديات لوجود ارضيه و اليه انطلاق تشكل حدا ادني لمباشره سريعة و تفعيل له،

 

و اننا على استعداد لمناقشه جدواة و التعاون مع المرجعيات صاحبه الرؤى و الهم الانسانى و الوطنى لتحقيقة في افضل صورة لتجربه اولي بدءا من العام 2019.
ختاما،

 

اذكر من المعنيين بالدعوه لتحقيق هذا المشروع: المسرحيين،

 

النقابيين،

 

الهيئات الاهلية،

 

البلديات و اتحادات البلديات،

 

الهيئات الثقافية،

 

الجامعات،

 

الحركات الاجتماعيه و الجمعيات المعنيه بالمساله الثقافيه عامة.

 

اما الجهات الرسمية العليا و الوزارات المختصه فدورها اساسي،

 

و سنقوم بالتواصل معها من اجل توضيح هذا الدور و توضيح ما يقدمة هذا المشروع على المستوي الانساني،

 

الفكري،

 

الفني،

 

الثقافي،

 

و الوطني…
هى مناسبه ايضا لاشكر و سائل الاعلام للدور الذى يمكن ان تضطلع به في تحقيق المشروع و انجاحة و اعتبرها شريكه اساسية في الهم و المسار.


344 مشاهدة