يوم 14 أغسطس 2020 الجمعة 10:44 مساءً

ما هي فوائد المسرح , ماهو المسرح البشري

pictures صورة

المسرح اداة للتنمية البشرية

جان داوود بمشروع: «شباب، و عي، ارادة، ابداع، نهضة»

من المعلوم ان المسرح كما فنون ثانية =يمكن ان يؤدي دورا علاجيا على مستوى الافراد و الجماعات. و ربما استعمل علم

النفس الاجتماعي تمثيل الادوار باطار تقنيات العلاج التي تتيح للشخص ادراك و ضعية ما و فهمها على نحو افضل.

وان يكون قادرا بالوقت نفسه على ادراك و تفهم و ضعيات الاخرين و وجهات نظرهم و مواقفهم منه.

اليوم يتقدم المسرحي جان داوود دكتور بالدراسات السينمائية و المسرحية، و الخبير بمجال التربية الابداعية

بواسطة فنون العرض بمشروع طموح عنوانه: «شباب، و عي، ارادة، ابداع، نهضة».

هدف المشروع جعل المسرح اداة فاعلة بتحقيق التنمية البشرية خصوصا على مستوى الشباب علما ان الخروج من حالة الفن للفن من اجل الانسان سيخدم كذلك الفن نفسه.

في ما ياتي يقدم داوود مشحلوه الذي احب و ضعه بحيز التداول و تبادل الافكار من اثناء صفحات «الجيش».

مانيفست

الفن حالة جمالية، تبني بما يحصن الذات، بها الوقائية التي تغني عن العلاج، و تترك الانسان بحال صفاء رائع و شغف بالجميل. من هنا، و بهدف تحفيز الحياة الثقافية و الفكرية و الفنية، بما يرتقي بالوعي الجماعي من التبعية للدعاية و من حالات التمييز النفعي على اشكاله الجندري، الطائفي، الديني، الحزبي…)، و من الانشغالات المحصورة بتامين الاشياء الدنيا، الى و عي يبحث عن جمالية الحياة و التواصل الانساني عبر الفن، و الى حالة من الابداعية على المستوى الاجتماعي و السياسي القادر على ابتكار حلول للمشكلات الدائمة و الطارئة، و على تطوير القدرات و الامكانات الفردية، و الابتعاد بالناس عن العدائية، نطلق مشروعا تنمويا يطرح الجمال مدخلا الى العلاقات بالمجتمع و ينقل التحدي و التنافسية الى مجالات التواصل الانساني التعاوني الابداعي تحت عنوان قبول التعددية و الاختلاف. كما يرغب بشكل رئيسي بان يطرح القيم الكبرى، و يعيد لها موقعها بالحياة.

العمل المركزي الذي نقوم فيه كمسرحيين او كفنانين: المختبر، و رشة العمل، اساس كينونتنا و استمراريتنا, العرض المسرحي، المهرجانات الخ… اعمال تدور حول الفنان نفسه و تخدم استمراريته كفنان، كما تخدم انانية ما هي بشكل من الاشكال حق للفنان بجانب من جوانبها الايجابية و ضرورة الاستمرارية…

الا ان عملا اخرا و رئيسيا بهذه المرحلة من المعيوش يجب ان يصبح بصلب اهدافنا و حركتنا اللامركزية. ذلك العمل اضعه تحت عنوان الانطلاق الى الشعب، الى الكل البعيد، الى انسان لم يدخل المسرح الى و عيه… كفعل فني ثقافي… ان الخروج من حالة الفن للفن من اجل الانساني سيخدم المشروع الفني نفسه. فاحملوا المسرح الى الشباب بالريف كما بالمدينة، الى الجامعة كما بالمصنع، الى كل انسان بكل مكان… و لتكن ثيمة العمل لهذا العام: القيم الانسانية… لتكن سنة تؤسس للنهوض بالقيم و غسل النفوس من ادران النفعية و المذهبية و الطائفية و ترسباتها… و لا نفسحن حتى لهذه المفردات بمعالجاتنا مكانا… اسقطوها و لنبحث عن صياغات ايجابية لمفاهيم و قيم تواصل بناءة تحت عنوان النهوض بكرامة، النهوض من الفقر، النهوض من الجهل، النهوض بالحوار و التكامل و الاختلاف… قبول الاخر باختلافه، حل النزاعات خارج العنف…

حركة بناءة

اكثر من اي و قت، ارى ضرورة العمل على بناء فضاءات و مساحات حوار و تعبير عن الذات و بحث و تواصل مع المشروع الانساني و القيم.

اكثر من اي و قت، ارى ضرورة العمل على بناء فضاءات و مساحات للتعبير، للتواصل، لصوغ و اعادة صوغ المفاهيم… لحوار و نقاش.

اكثر من اي و قت، تبدو الحاجة ملحة الى بناء الوعي و النقد البناء لما يتلقاه الشباب بحركة استباقية تسمح بالادراك ادراك المشكلات و بالتفاعل بحثا عن رؤى. عندما تعي امرا و تتعامل معه بوعي متخط و ارادة، فانت بعد ذلك الفعل غير انت ما قبله.

اكثر من اي وقت مضى، يبدو اللقاء بين الشباب و التفاعل الحيوي بينهم ضرورة.

الاحداث ال كبار و العديدة التي تجتاح بعض المناطق بالعالم تؤكد الحاجة الى ذلك المشروع و لمثله حتى على مستوى دولي، من هنا اطرح مشروعا و ادعو الى التعاون لتحقيقة تحت عنوان: شباب، و عي، ارادة، ابداع، نهضة.  و المشروع قائم بمراحل و باكثر من مروحة، و سنعلن عنه بتفاصيله بمؤتمر صحافي نعقده بالاسبوع الاخير من اذار 2020، الا اننا و رغبة منا بتلقي اصداء اولى و التفاعل مع الفاعليات و الشباب انفسهم و رغبة بمشاركة اوسع لارساء قاعدة و اليات و منطلقات، نذيع و ننشر اليوم ذلك المانيفست و ندعو الى التواصل معنا بشان مضمونه و نعلن عن واحدة من مراوح المشروع: «النهضة: مهرجان المسرح البلدي». علما ان المراوح المكملة ستعمل على حركة افقية تجعل من المشروع حركة بناءة تطال المجتمع بمختلف شرائحه و مكوناته و مؤسساته.

المشروع بواحدة من محطاته بصيغة اولية

ا – عنوان المشروع: «النهضة: مهرجان المسرح البلدي».

ب – يقام سنويا، و بختام الدورة الثقافية السنوية باطار البلديات، مهرجان مسرح يبقى باطار الهواة تحت عنوان«مهرجان المسرح البلدي».

ج – يحدد المهرجان لكل عام ثيمة يعمل عليها بشكل فني جميل.

د – تقدم كل بلدة او تجمع لقرى او بلدات متجاورة منتجها بداية بالبلدة نفسها او باحدى قرى التجمع)، بعدها باطار مسابقة الاتحاد البلدي.

ه – يتم اختيار اروع الاعمال المتنافسة باطار الاتحاد البلدي لكل قضاء بمعدل ثلاثة اعمال لعرضها باطار مهرجان المسرح البلدي على مستوى المحافظات.

و – يتم اختيار اروع الاعمال المتنافسة باطار المحافظات، لعرضها باطار مهرجان المسرح البلدي المركزي بمنطقة بيروت الكبرى.

ز – يشرف على كل عمل او مشروع بكل بلدة او تجمع قريتين متجاورتين اختصاصي بالمسرح، تتعاقد معه البلدية او بلديات التجمع بناء على معايير تحددها اللجنة العليا للمهرجان على الا يتم التعاقد مع الشخص نفسه باكثر من بلدتين او اكثر من تجمع قرى واحد).

ح – يتولى الاعداد لهذا المهرجان و متابعة اعماله لجنة مرجعية تعمل جمعية «المسرح للحياة» مع الجهات المعنية على تكوينها بما يخدم المشروع و اهدافه.

ط – يطرح ذلك المشروع و جوب تقديم الانسان على التقنيات و سواها، فالهدف من المشروع التنمية البشرية الانسانية. لذا نطرح الاولوية للابداعية الفنية، و المسرح المتقشف، و الابتعاد عن الانتاجات المكلفة بمقاربة الاعمال.

ي – يتم تبادل المنتج الثقافي بين البلدات المختلفة باطار تفاعلي بما تراه البلدات نفسها.

ك – من المهم ان تحمل الثيمة مقال الاعمال ما يحقق الهدف النهضوي العام و يعزز بالوقت نفسه القيم و التراث.

ل – يسعى القيمون على الاعمال الى تحقيق الغاية التنموية على مستوى المضمون و الشكل، و الى احترام الخصائص الثقافية لكل منطقة على المستوى التنفيذي.

م – تنقل الاعمال القيمة تلفزيونيا لقاء تغطية نفقات الانتاج او لقاء المساهمة بها بما يعمم فوائد المشروع و يفتح المجال امام حوار ثقافي بشان الاعمال.

ن – تجري المسابقة الكبرى النهائية و تحكمها لجنة متخصصين بالمسرح.

س – يتم تخصيص مكافات ما لية لجميع العاملين بالمشروع.

مسار مهرجان المسرح البلدي

ا – تضع اللجنة العليا الثيمة التي تدور حولها اعمال المهرجان او الابداعات.

ب – تفسح كل بلدية بالمجال، اثناء الصيف او الفترة التي تراها مناسبة، امام مجموعة شبابية للعمل على انتاج عمل مسرحي يشترك بالمهرجان و تتعاقد البلدية لهذه الغاية مع اختصاصي يلتزم تحقيق المشروع.

ج – يتم اثناء شهر ايلول من كل عام عرض الاعمال باطار البلدات و يتم اختيار افضلها للمشاركة بعروض مهرجان المسرح البلدي على مستوى القضاء.

د – يتم اختيار اروع اعمال الاقضية بمعدل عمل او اثنين عن كل قضاء شرط ان يتوافر بها المستوى الفني اللائق)  لعرضها باطار مهرجان المسرح البلدي على مستوى االمحافظة الذي يقام سنويا اثناء تشرين الثاني من كل عام.

ه – يتم اختيار اروع اعمال المحافظات بمعدل عمل او اثنين عن كل محافظة على ان  يتوافر به المستوى الفني اللائق لعرضها باطار مهرجان المسرح البلدي المركزي الذي يقام سنويا اثناء كانون الاول من كل عام.

و – تخصص جوائز للاعمال و للتميز بالمحافظات و بالمهرجان المركزي.

الالتزامات البلدية و التمويل

لحسن سير المشروع، و لتحفيز الاهتمام الثقافي لدى المواطنين،  تنشئ كل بلدية بالاضافة الى ملاعب الرياضة مكانا خاصا و دائما للقاءات الشباب، للتدريبات و العروض المسرحية و الفنية و الانشطة الثقافية. و تخضع هذي الاماكن لسياسة و لرؤيوية تحترم الاشياء و تتنافس على مستوى الجمالية. كما تعمل البلديات على تغطية التعاقد مع اختصاصي يتولى الاهتمام العلمي الرصين لانجاح المشروع و تحقيق غايته النهضوية الفنية و الثقافية.

ويتوزع تمويل ذلك المشروع على عدة مصادر، ابرزها: المؤسسات الاعلامية لقاء حقوق نقل الاعمال تلفزيونيا، الهيئات غير الرسمية و المؤسسات الخاصة:

ا – تغطي المؤسسات الاعلامية الراغبة ببث اعمال المهرجانات جزءا من تكاليف المشروع و هذا لقاء حقوق نقل الاعمال تلفزيونيا.

ب – ممكن للفرق المسرحية بالبلدات ان تحصل على دعم لمشاريعها من هيئات غير رسمية دعم يقابله تقديم اعلام و شكر للهيئات الداعمة على الكتيبات و الملصقات الدعائية للاعمال، و على غلافات الاقراص المدمجة التي توثق النتاج).

ج – ممكن للفرق باطار البلديات ان تبتكر بعض النشاطات التي تسمح لها بتمويل اعمالها كرمس، سهرة بلدية، مسابقات رياضية…).

د – تتحمل البلديات مسؤولية عقد مع متخصص و تغطية نفقاته باطار خطة تمويل لمشروعها.

ه – ممكن ان يضع الممثلون المشاركون بالمشروع صيغة تعاونية يتحملون عبرها الانتاج و يتقاسمون بالمقابل جزءا من المداخيل العائدة من الدعايات و سواها مما يخفف من الاعباء المالية على البلديات التي يقتصر دورها على تامين تغطية تكاليف الاختصاصي و مكان العرض و احتياجاته التقنية…).

و – توضع صيغة خاصة تسمح بانشاء صندوق يمول نفسه لانتاج اعمال مسرحية لاحقة و القيام بنشاطات.

ز – يتكفل اتحاد البلديات بكل قضاء بتمويل المهرجان الختامي للقضاء.

ح – تتكفل المحافظات بتمويل المهرجان الختامي على مستوى المحافظة.

ط – تتكفل الجهة الرسمية العليا او الجهة الراعية و الداعمة لهذا المهرجان بتمويل مهرجان المسرح البلدي المركزي.

تجربة اولى

اننا نطرح مشروع شباب، و عي، ارادة، نهضة بمحاوره المختلفة عبر روزنامة و خارطة طريق سنعلن عنها بحينه، اما المحور الذي يحمل عنوان «النهضة: مهرجان المسرح البلدي»، فنطرحه عبر البلديات لوجود ارضية و الية انطلاق تشكل حدا ادنى لمباشرة سريعة و تفعيل له، و اننا على استعداد لمناقشة جدواه و التعاون مع المرجعيات صاحبة الرؤى و الهم الانساني و الوطني لتحقيقة باروع صورة لتجربة اولى بدءا من العام 2020.

ختاما، اذكر من المعنيين بالدعوة لتحقيق ذلك المشروع: المسرحيين، النقابيين، الهيئات الاهلية، البلديات و اتحادات البلديات، الهيئات الثقافية، الجامعات، الحركات الاجتماعية و الجمعيات المعنية بالمسالة الثقافية عامة. اما الجهات الرسمية العليا و الوزارات المختصة فدورها رئيسي، و سنقوم بالتواصل معها من اجل توضيح ذلك الدور و توضيح ما يقدمه ذلك المشروع على المستوى الانساني، الفكري، الفني، الثقافي، و الوطني…

هي مناسبة كذلك لاشكر و سائل الاعلام للدور الذي ممكن ان تضطلع فيه بتحقيق المشروع و انجاحه و اعتبرها شريكة رئيسية بالهم و المسار.

  • المسرح البشرى
  • ما هو المسرح البشرى

463 مشاهدة