9:31 صباحًا الأربعاء 16 أكتوبر، 2019



لجلب الحظ السعيد , الحظ السعيد ليس بالمال

حظك بختك

 

(الحظ السعيد غالبا ما ياتى دائما متاخرا

 

 

لا شك في ان الكثير من الناس يعتقدون بل و يؤمنون بان الحظ هو دولاب الحياة

 

بالنسبة لهم ،

 

كيف لا و هم يسمعون و يرددون الاحاديث و الامثال التي يرددها كبار السن،

 

بل و اصحاب الخبره في هذا الموضوع.

 

لقد شكل الحظ مرأة تعكس افاق الحاضر و المستقبل لاى شخص في العالم،

 

فكانت الجارات

 

على سبيل المثال يجتمعن صباحا لاحتساء فنجان من القهوه و الحديث في شتي انواع المواضيع ،

 

 

الي ان تختم هذه الجلسه بقول احداهن:”احضرن فناجينكن لاري ماذا يخبئ المستقبل

 

و ما ان تاخذ

 

الفنجان و تبدا بترجمة بقايا البن فيه و تسرد احداثا قد لا يكون لها اساس من الصحة و لكن الكل ينصت

 

بكل اهتمام و رويه دون كلل او ملل و تكشف لهم اسرارا و اخبارا و كيف يجب ان يحرصن على جعل حظهن جميل و سعيد!

 

اما في العصر الحالى فقد تعددت و سائل كشف الحظ او بالاحري جلب الحظ السعيد،

 

فنري مثلا علماء متخصصون في علم الفلك يدرسون الاقمار و الكواكب و النجوم بعنايه تامه ليخرجوا لنا عددا من الابراج الفلكيه و يسردوا ما هي حظوظ هذه الابراج بشكل يومي ،

 

 

اوان يتنبؤا بما سيحدث في المستقبل سواء على مستوي رؤساء ،

 

دول ،

 

اعاصير ،

 

زلازل اواحداث بشكل عام و ما هي تبعات هذه الاحداث.

ايضا،

 

هناك من يتنبا بطائر البوم كجالب للحظ و اخر يعتبرة شؤم لليوم كله ،

 

او الفراشه البيضاء كمفتاح لسعادة ،

 

وكذلك الارقام ،

 

فقد تري ان الناس يبتعدون كل البعد عن رقم 13 في تاريخ حياتهم و كانة قنبله موقوته و لكن باقى الارقام لا تشكل اي هاجس من هذا كله .

 

هنالك فئه من الناس عندما يرزقون بولد او بنت يصبح لديهم و سواس ان يكون هذا المولود سعيد ام حزين في حياتة فيحرصون على حمايتة من اعين الناس و تسميتة اسماء معينة تساعد في جعل نصيبة من الحظ في هذه الدنيا جميل و سعيد .

 

كل هذه الامثله تشكل غيض من فيض مما يدور في مخيله العقل البشرى حول سعادة الحظ ،

 

 

لكن الله سبحانة و تعالى قد كتب لكل انسان و هو في بطن امة السعادة او الشقاء في هذه الدنيا و ليس لاى اسم او لقب او قراءه فنجان او حتى الفتاحين علاقه بجلب الحظ له ،

 

تكفى ثله من الدعوات و الصلاة لجعل هذه الحياة مليئه بالسعادة و الهناء و بعيده كل البعد عن الحزن و العناء ،

 

فنظره الانسان لعالمة بعين و اسعه تجعلة يري كل ما يدور حولة بقلب فرح و مبسوط ،

 

ومساعدتة للاخرين على السعادة و الخير تجعل الله يرزقة مستقبل و حياة كلها امل و اشراق ،

 

 

و قد يكون الانسان ليس بسعيد في حياتة لكن مع القليل من السلوك الحسن و الكلمه الطيبه تجعل كل حياتة مقلوبه 180درجه .

 

.

 

فالسعادة عاده و الحظ السعيد ياتى من كل ما هو سعيد.

لجلب الحظ السعيد

الحظ السعيد ليس بالمال

لجلب الحظوظ السعيدة

صور لجلب الحظ السعيد , الحظ السعيد ليس بالمال

pictures صورة

  • جلب الحظ السعيد
  • لجلب الحظ السعيد

1٬322 مشاهدة

لجلب الحظ السعيد , الحظ السعيد ليس بالمال