ممكن تساعدنى فى تعلم السواقة , كيف يعمل محرك السيارة

 

ممكن تساعدني فتعلم السواقه , كيف يعمل محرك السيارة



5Edb83F6Dc28Aae3337Aad1B26Ab0A53 ممكن تساعدنى فى تعلم السواقة - كيف يعمل محرك السيارة ساحرة القلوب

 

لكن حتي لو كنت لا تعرف شيء او تعرف القليل عن السيارات و المحركات فان كلمه “هيمي” ربما لا تزال تعني لك شيء. هذي الكلمه اصبحت مرادفه للمحركات ال كبار القوية.
فى ذلك الموضوع سوف تتعرف على محرك الهيمى و تتعرف لماذا المحركات التي تستخدم تصميم الهيمى مكائن رهيبة!

نشاته
محرك الهيمى للسيارات ولد فعام 1951م. قدمت كرايسلر محرك الهيمى V8 بقوه 180 حصان فموديلات مختلفة. و كانت ازاحه (سعة) المحرك 331 بوصه مكعبه (5.4 لتر)، و لذا عرف باسم الهيمى 331.

فى هذي الايام تبدوا 180 حصان كلا شيء، كمثال تستطيع الحصول على دودج نيون موديل 2003 بمحرك عادي سعه 2.0 لتر و 4 اسطوانات و بقوه 150 حصان. محرك ال LS6 V8 و الذي هو بسعه 5.7 لتر الموجود على الشفروليت كورفيت ينتج قوه تتجاوز ال 400 حصان. و لكن فعام 1951م كانت قوه 180 حصان شيء جديدا عليهم. و كانت كميه كبير مدهشه من القوه فذلك الوقت ، و من هنا بدات اسطوره الهيمي.

استمرت كرايسلر فتطوير محرك الهيمى ، و ربما تم فعام 1956م اطلاق اصدار بسعه 345 بوصه مكعبه ، و فعام 1957م تم اطلاق احدث بسعه 392 بوصه مكعبه ، و اخيرا اصدار بسعه 426 بوصه مكعبه (7 لتر) فعام 1964م. قام محرك ال 426 بحفر اسطوره محرك الهيمى عندما فازت بالمركز الاول و الثاني و الثالث فسباق Daytona 500 NASCAR فعام 1964م. خرج محرك ال 426 للنور فعام 1956م و بقوه تصل الى 425 حصان.

مازلت قاعده ال345 و 426 و رؤوسة متوفره لدي دودج الى اليوم. ان محرك الهيمى 426 محرك له شعبية و اسعه فتزود الطاقة فسباقات الربع ميل (drag racing) و الفنى كارز (funny cars) و سيارات العضلات (muscle cars).

رئيسيات
ان الشى الذي سمح للكرايسلر هيمى من عام 1951 لانتاج طاقة كبار اكثر من المحركات الموجوده فايامها كانت كفاءه غرفه الاحتراق.

فى المحرك الهيمى تكون قمه غرفه الاحتراق نص كرويه (hemispherical) كما هو موضح فالصورة التي فالاعلى. ان منطقة الاحتراق فالراس مصممه بشكل نص كروي. محرك كهذا قيل بانه “رؤوسة نص كروية”. فراس محرك الهيمى تكون شمعه الاحتراق عاده فاعلي غرفه الاحتراق، و تفتح الصمامات بالاتجاة المعاكس لغرفه الاحتراق.
ان الراس فالمحرك مسطح الراس بسيط جدا جدا – هو عبارة عن معدن صلب مع وجود فتحات حفرت فيه و هذا لتثبيت شمعات الاحتراق. ان عمود الكامات الموجود فقاعده المحرك يدفع مسامير الصمامات بشكل مباشر و هذا لتفتح الصمامات، و هذا يزيل الحاجة الى اذرعه الدفع (pushrods) و الى الاذرعه الهزازة. و جميع شيء بسيط فالمحرك مسطح الراس.

ان المشكلة فالمحرك المسطح الراس هي كفاءتة الحرارية (thermal efficiency) و هذا كما سنوضح فقسم الاتي.

المزايا
هنالك الكثير من الاجزاء المختلفة فتصميم المحرك و التي تقوم بالتحكم فكميه القوه التي بالامكان استخراجها من جميع شوط احتراق. كمثال:

– تريد احتراق جميع الوقود فالاسطوانة. و اذا كان التصميم يترك بعض الوقود دون احتراق فتلك اذا طاقة غير مستغلة.
– تريد انتاج اقصي ضغط للاسطوانه و هذا عندما يصبح ذراع عمود الكرنك فالزاويه القائمة، اذا فعليك استخراج جميع الطاقة من ذلك الضغط.
– تريد اهدار اقل طاقة ممكنه من المحرك فعليك سحب اكبر قدر يمكن من الهواء و الوقود الى غرفه الاحتراق و من بعدها تظهر جميع النواتج من الاحتراق عبر العادم.
– تريد فقد اقل كميه من الحراره من الرؤوس و من جدران الاسطوانة. و كما تعرف الحراره احد الاسباب المكونه للضغط فالاسطوانة، اذا ففقد الحراره يعني ضغط عالى اقل.

ان العنصر الاخير فالقائمة السابقة هواحد اهم الفائدة الاساسيه فالمحرك الهيمى مقابل المحرك مسطح الراس. المنطقة السطحيه تسبب فقدان الحرارة. و الوقود الذي يصبح بالقرب من جدار الراس ربما يصبح باردا جدا جدا لدرجه انه من الممكن ان لا يحرق جيدا. فالمحرك المسطح الراس تكون نسبة المنطقة السطحيه الى نسبة حجم غرفه الاحتراق كبيرة. فمحرك الهيمى تكون المنطقة السطحيه اقل بعديد من تلك التي فالمحرك المسطح الراس ، لذا فان حراره اقل تفقد و يتكون لنا اعلي ضغط ممكن.

العامل الاخر الرئيسى فراس الهيمى هو حجم الصمامات. و بما ان الصمامات تكون على الاتجاة المعاكس للراس ، فانه تكون لدينا مساحه اكبر للصمام. ان تصميم المحرك الذي ميز الهيمى كان غرفه الاحتراق المحشور (wedge-shaped) مع وجود الصمامات على استقامه واحدة. ترتيب الاستقامه الواحده حدد حجم الصمام. و لذا فان الصمامات فالمحرك الهيمى من الممكن ان تكون كبير و هذا ليصبح مرور الهواء من اثناء المحرك افضل.

الدودج هيمى ما قنوم و 300C و التشارجر الجديد
الدودج هيمى الجديد بنى على اساس تقاليد قوه الهيمى لتكوين محرك V8 بسعه 345 بوصه مكعبه (5.7 لتر) مع رؤوس نص كروية

المحرك ينتج قوه 345 حصان و ينافس محركات البنزين الثانية =من نفس فئته. كمثال:

الفورد 5.4 لتر V8 و بقوه 260 حصان على 4500 دورة/دقيقة.
الجى ام سى 6.0 لتر V8 و بقوه 300 حصان على 4400 دورة/دقيقة.
الجى ام سى 8.1 لتر V8 و بقوه 340 حصان على 4200 دورة/دقيقة.
الكدلاك نورث ستار 4.6 لتر و بقوه 300 حصان
الفورد 4.6 لتر V8 و بقوه 260 حصان
لكزس 4.3 لتر و بقوه 300 حصان
انفينتى Q45 لتر و بقوه 340 حصان
مرسيدس 5.0 و 5.5 لتر و بقوه 320 – 350 حصان
بى ام دبليو 4.5 و 5.0 لتر
اودى 4.2 لتر

س>> باختصار ما هو السر فمحركات الهيمي؟؟؟
يحتوى محرك الهيمى ما قنوم على صمامين لكل اسطوانه و كذلك شمعتى احتراق لكل اسطوانة. تساعد شمعتى الاحتراق على حل مشكلة الانبعاثات الذي كان موجود فمحركات الكرايسلر هيمى السابقة. تكون الشمعتين لسانى لهب من الامام مما يؤدى الى عملية احتراق كاملة.

المساوئ
بما ان لدي محركات الهيمى جميع هذي الميزات، اذا لماذا لا تستخدم جميع المحركات رؤوس كروية؟ و ذلك بسبب ان هنالك تحسينات اروع متوفره اليوم.