كيف يتم الحمل بذكر , طريقة تخليكي تحملي بجنين صبي

صورة كيف يتم الحمل بذكر , طريقة تخليكي تحملي بجنين صبي

pictures صورة

وجدت دراسه بريطانيه ان تناول الاطعمه الغنيه بالسعرات الحرارية خلال الحمل ممكن ان يزيد من فرص الحمل بولد و ولاده مولود ذكر.

الدراسة، التي اجراها باحثون من جامعتى اكستر و اوكسفورد، نشرت في مجلة الجمعيه البريطانيه للعلوم البيولوجية،

Royal Society journal, Biological Sciences فحصت الدراسه 750 امرأة بريطانيه حاملا للمره الاولى، حيث سئلت النساء عن

معلومات حول عادات التغذيه لديهن قبل و اثناء الاشهر الاولي من الحمل.

واظهرت الدراسه ان 56 من النساء اللواتى يتناولون الاطعمه الغنيه بالسعرات الحرارية و الطاقة انجبن اولادا. في المقابل،

45 فقط من النساء اللواتى تناولن الاطعمه منخفضه السعرات الحرارية و الطاقة انجبن بناتا.

كما تبين ايضا ان معظم النساء اللاتى انجبن ذكورا تناولن كميات كبار من الاكل خلال الحمل و كذلك اطعمه غنيه بالكالسيوم، البوتاسيوم و فيتامينات C ،E و B12 . و اوضح الباحثون ان غالبيه النساء اللواتى انجبن ذكورا كن يتناولن و جبات افطار كبار و غنيه بالسعرات الحرارية اثناء فتره الحمل.
كما فحصت الدراسه ايضا نوعيات اطعمه معينة، حيث تبين ان حبوب الصباح تزيد من احتمال الحمل بولد: 59 من النساء اللاتى تناولن حبوب الصباح انجبن ذكورا، مقابل نسبة 43 لانجاب الذكور بين النساء اللاتى لم يتناولن الحبوب. مع ذلك، لم يتم العثور على علاقه بين استهلاك الموز و زياده فرص انجاب الذكور .
تريدين الحمل بولد احرصى على تناول و جبه الافطار
فى السنوات الاخيرة، و مع الاكثار من اتباع الحميات الغذائية، هنالك انخفاض في عدد المواليد الذكور. و قال الباحثون ان الميل للتقليل من استهلاك السعرات الحرارية في الاونه الاخيرة ربما يفسر انخفاض النسبة المئويه للحمل بولد و للمواليد الذكور عامة في البلدان المتقدمة. اثناء الاعوام ال 40 الاخيرة هنالك انخفاض طفيف، و ثابت، في عدد المواليد الذكور الذين يولدون في البلدان الصناعية. اما عربيا فنلاحظ ميلا للثبات مع افضليه طفيفه جدا جدا في نسبة و لاده الذكور مقارنة بالاناث، مما ربما يدعم نتائج البحث هذا، حيث تشتهر مطابخنا العربية في السعرات الحرارية العديدة.
كذلك، اظهرت دراسات التغذيه السابقة ان هنالك انخفاضا في متوسط ​​استهلاك الطاقة في البلدان الصناعية. بالاضافه الى ذلك، و جد ان هنالك زياده في عدد الاشخاص الذين لا يتناولون و جبه الافطار.