استخير الله فى كل حياتك , كيفية اداء صلاة الاستخارة

استخير الله في كل حياتك , طريقة اداء صلاه الاستخارة

 

pictures صورة

صلاه الاستخاره سنه اوصي بها النبى عليه الصلاة و السلام، فعن عائشه رضى الله عنها قالت: قال رسول الله “سلوا الله كل شيء حتى الشسع ، فان الله ان لم ييسرة لم يتيسر ” اخرجة ابو يعلى 8/44 و ابن السنى في “عمل اليوم و الليلة” 349 ، و رواة البيهقى في “شعب الايمان” 2/42 من طريق احدث . و لا يجب ان يحقر الانسان امرا لصغرة و عدم الاهتمام به و لا يستخير لاجله، فلا خاب من استخار و لا ندم من استشار.
اروع وقت لصلاه الاستخاره هي قبل النوم، و هذا لانة ربما يمن الله على البعض برؤيا صادقه توجهة الى طريق الصواب، لكن على ان اوضح ان جوهر الاستخاره ليس بالرؤى و الاحلام، و لكن بتيسير الامور و راحه النفس لقضاء الله و انشراح الصدر الى امر دون الاخر. و تكرر الاستخاره على سبع ليال حتى تتيسر الامور الى الخير.
ومن يريد ان يصلى الاستخاره عليه ان يبدا بالنيه اي نيه الاستخارة)، ثم يصلى ركعتين يقرا فيهما بما يشاء من سور القران، لكن اجتهد البعض بان يقرا سورة يس في الركعه الاولي و الثانية، او سورة الكافرون و الاخلاص، او ايه الكرسى و اواخر سورة البقرة، و بعد الانتهاء من الصلاة و التسليم، يبقي على جلستة مستقبلا القبلة، رافعا يدية الى الله عز و جل، داعيا بالدعا التالي: “اللهم انا استخيرك بعلمك , و استقدرك بقدرتك , و اسالك من فضلك العظيم فانك تقدر و لا اقدر , و تعلم و لا اعلم , و انت علام الغيوب , اللهم ان كنت تعلم ان ذلك الامر هنا يسمى حاجته خير لى في اسلامي و معا شي و عاقبه امرى او قال عاجل امرى و اجلة , فاقدرة لى و يسرة لى ثم بارك لى فيه , اللهم وان كنت تعلم ان ذلك الامر هنا يسمى حاجته شر لى في اسلامي و معا شي و عاقبه امرى او قال عاجل امرى و اجلة , فاصرفة عنى و اصرفنى عنه و اقدر لى الخير حيث كان ثم ارضنى به . و يسمى حاجتة و في روايه ثم رضنى به)” رواة البخارى 1166).
وقد نقل عن البعض كيفية اخرى= للدعاء بعد الصلاة، فيصلى المستخير على النبى عليه الصلاة و السلام لعدد من المرات، ثم يقول الايه الكريمة: “وعندة مفاتح الغيب لا يعلمها الا هو و يعلم ما في البر و البحر و ما تسقط من و رقه الا يعلمها و لا حبه في ظلمات الارض و لا رطب و لا يابس الا في كتاب مبين” سورة الانعام، الايه 59، ثم يقول لا حول و لا قوه الا بالله، ثم يقرا دعاء الاستخاره السابق ذكره.

يجب على من يستخير الله عز و جل ان ينتبة الى امر مهم جدا، و ه وان يؤمن في قراره نفسة باجابه الله لدعائة وان يسلم امرة لله و يرضي بقضائة مهما كان، فيتبرا من حول و قوتة الى حول الله و قوته، فلا يفكر كثيرا و لا ينشغل ذلك الامر.

 

181 مشاهدة