كتاب طرائف ونوادر العرب , نوادر التراث العربي لدكتور نايف معروف

 

27542B94845767A4A81Ef60750B18Bd7 كتاب طرائف ونوادر العرب - نوادر التراث العربي لدكتور نايف معروف مشاعر حزينه
اسم الكتاب : طرائف و نوادر من عيون التراث العربي
المؤلف : د. نايف معروف
اصدار : دار النفائس
والكتاب عبارة قصص طريفه قام المؤلف بتجميعها من مصادر شتي ، كما و انه ذكر مصدر جميع قصة ، و ترجم للشخصيات الموجوده فالقصص معتمدا امهات التراجم كترجمة الزركشلى و سير اعلام النبلاء .
وهذه الطرائف التي اعجبتنى احببت ان اشرككم فيها .

الاصمعى و الاعرابي :

كان الاصمعى يطوف بالبيت الحرام فشاهد اعرابيا ممسكا باستار الكعبه و يقول : اللهم امتنى ميته ابي خارجه !
فسالة الاصمعى : و كيف ما ت ابو خارجة
قال الاعرابي : طعام فامتلا ، و شرب عصير عنب ، و نام فالشمس ، فمات شبعان ريان دفيان .

اخاف ان يسجد :

استاجر رجل من البصره بيتا ، و كان سقف المنزل متهالكا يصدر اصواتا تفزع من تحتة ، فاشتكي لصاحب المنزل ، و لكن صاحب المنزل طمانة و قال له : ان السقف يسبح اوما علمت انه ما من شيء الا يسبح بحمد ربة !
فقال الرجل : اخاف ان يدركة الخشوع فيسجد .

من نوادر الشعبى :

الشعبى هو عامر بن شراحيل الكوفى ، منكبيرة التابعين ، روي له اصحاب الصحاح السته رضى الله عنهم ، و ولاة عمر بن عبدالعزيز القضاء .

ا‌. سال رجل الشعبى عن المسح على اللحيه ، فقال له الشعبى : خللها
قال الرجل : اخاف ان لا تبتل . فقال له الشعبى : اذا انقعها من اول الليل !
ب . جاء رجل الى الشعبى و قال : انني تزوجت امرأة فوجدتها عرجاء ، فهل لى ان اردها ؟
فقال الشعبى : ان كنت تريد ان تسابق فيها فردها !
ج. خاصمت امرأة زوجها الى الشعبى حين و لى القضاء فبكت ، فقال رجل من الحضور هي مظلومه ايها القاضى ، الا تري شده بكائها .
فقال الشعبى : ان اخوه يوسف جاؤوا اباهم عشاء يبكون !
د. سال رجل الشعبى : هل يجوز للمحرم ان يحك بدنة ؟ فقال نعم يجوز .
فقال الرجل مقدار كم ؟ فقال الشعبى مقدار ان يبدو العظم !
ه. روي الشعبى يوما ان النبى صلى الله عليه و سلم قال : ( تسحروا و لو ان يضع احدكم اصبعة على التراب بعدها يضعة ففية / فمة ) فقال رجل من الحاضرين : اي الاصابع ! فتناول الشعبى ابهام رجلة و قال : هذي !

ابو لهب و ام رائع :

قال معاويه رضى الله عنه يوما لاهل الشام ، و عندة عقيل بن ابي طالب رضى الله عنه : هل سمعتم قول الله عز و جل : ( تبت يدا ابي لهب و تب ) فقال الحضور : نعم سمعنا ، فقال معاويه ان ابا لهب عم ذلك الرجل و اشار الى عقيل .
فقال عقيل : هل سمعتم قول الله عز و جل : ( و امراتة حماله الحطب ) فقال الحضور : سمعنا . فقال عقيل حماله الحطب عمه ذلك الرجل و اشار الى معاويه .
وجهك الى ثيابك :

جاء رجل الى الامام ابي حنيفه النعمان و قال له : اذا نزعت ثيابي و دخلت النهر اغتسل فالي القبله اتوجة ام الى غيرها ؟
فقال له الامام : الاروع ان يصبح و جهك الى جهه ثيابك لئلا تسرق !
عدو الخبز

بشرت امرأة زوجها البخيل ان ابنة ربما اتعز ( اخرج اسنانة ) ، فقال لها : اتبشرينى بعدو الخز ، و يحك الحقى باهلك فانك طالق !

ركعتين بين جميع لقمتين :

قال رجل لبعض البخلاء : لم لا تدعونى الى طعامك ؟
فقال البخيل : لانك جيد المضغ ، سريع البلع ، اذا اكلت لقمه هيات ثانية =!
فقال الرجل : و هل تريدنى ان اصلي ركعتين بين جميع لقمتين !

النحوى المريض و جارة :

مرض رجل من اهل النحو ، كان مولعا باللغه و السجع ، فعادة جارة فمرضة و سالة ما بك ؟
فقال النحوى : حمي جاسيه ( شديدة) ، نارها حاميه ، منها الاعضاء و اهيه ، و العظام باليه !
فقال له جارة و كان اميا : ليتها كانت القاضيه !
ب . قال نحوى لصاحب بطيخ : بكم تانك البطيختان اللتان بجنبهما السفرجلتان و دونهما الرمانتان ؟
فقال البائع : بضربتان و صفعتان و لكمتان ( فباى الاء ربكما تكذبان ) !

بحر :

سال بعض الاعراب احدث عن اسمه فقال : بحر
قال ابن من ؟ : قال ابن فياض
قال ما كنيتك : قال ابو الندى
فقال الاعرابي لا ينبغى لاحد لقاؤك الا فزورق !

ضره لعائشه رضى الله عنها :

قيل : ان الحسن بن عبدالله الجصاص الجوهرى كان رجلا احمقا ابلها ، و انه قال يوما : اللهم امسخنى حوريه و زوجنى بعمر بن الخطاب !
فقالت له زوجتة : سل الله ان يزوجك النبى صلى الله عليه و سلم ان كان لا بد لك ان تبقي حوريه !
فقال الجصاص : ما احب ان اكون ضره لعائشه رضى الله عنها !

خليفه الامام ما لك رضى الله عنه :

نظر رجل الى زوجتة و هي صاعده السلم فقال لها : انت طالق ان صعدت ، و طالق ان نزلت ، و طالق ان و قفت !
فرمت بنفسها على الارض !
فقال لها : فداك ابي و امي ، ان ما ت الامام ما لك احتاج اليك اهل المدينه فاحكامهم !

كلام مظلوم و وجه ظالم :

روى ان رجلا و امراتة اختصما الى امير من امراء العراق ، و كانت المرأة رائعة فالنقاب ، بشعة فغيرة ، و كان لها لسان حسن فاقنعت القاضى بظلم زوجها لها ، فاسرع زوجها و نزع النقاب عن و جهها !
فقال الامير : عليك اللعنه ، كلام مظلوم و وجه ظالم !

رجل يدعى النبوه :

ادعي رجل النبوه ايام المتوكل ، فقال له المتوكل ما معجزتك ، فقال اعطونى امرأة انكحها فتلد فالحال !
فقال المتوكل لوزيرة الحسن بن عيسي : اعطة زوجتك نري كذبة من صدقة ، فقال الحسن يا امير المؤمنين اشهد انه نبى و انما يعطى زوجتة من لا يؤمن فيه ، فضحك المتوكل حتي هوي من على كرسية !

رجل من بنى ادم :

وقف رجل من العامة بجوار ابي العيناء ، و كان اعمي فلما احس فيه ، قال من الرجل ، فقال رجل من بنى ادم !

فقال ابو العيناء ظننت ان ادم ما ت و لم يخلف ذريه !

  • طرائف الأصمعي pdf
  • نوادر الأعراب للأصمعي pdf
  • تحميل كتاب طرائف و نوادر العرب
  • طرائف الأصمعي
  • كتاب طرائف الاعراب
  • كتاب طرائف العرب
  • كتاب طرائف ونوادر
  • نوادر الأعرابpdf