يوم 3 يوليو 2020 الجمعة 3:50 مساءً

كتاب الخيل للاصمعي pdf , ما هو محتوى كتاب الخيل الاصمعي

pictures صورة

عبد الملك بن قريب بن عبدالملك بن على بن اصمع الباهلى 121 ه 216 ه/ 740 – 831 م راويه العرب، واحد ائمه العلم

باللغه و الشعر و البلدان.

محتويات

1 نبذه عن حياته
2 تعليمه
3 شهرته
4 مكتبته
5 ما قالة النقاد
6 مؤلفاته
7 و فاته
نبذه عن حياته[عدل] مولدة و وفاتة في البصرة. كان كثير التطواف في البوادي، يقتبس علومها و يتلقي اخبارها، و يتحف بها الخلفاء، فيكافا عليها بالعطايا الوافرة. اخبارة كثيرة جدا. و كان الرشيد يسمية شيطان الشعر). قال الاخفش: ما راينا احدا اعلم بالشعر من الاصمعي. و قال ابو الطيب اللغوي: كان اتقن القوم للغة، و اعلمهم بالشعر، و احضرهم حفظا. و كان الاصمعى يقول: احفظ عشره الاف ارجوزة. و للمستشرق الالمانى و ليم اهلورد كتاب سماة الاصمعيات-ط جمع فيه بعض القصائد التي تفرد الاصمعى بروايتها. تصانيفة كثيرة، منها الابل-ط)، و الاضداد-ط)، و خلق الانسان-ط)، و المترادف-خ)، و الفرق-ط اي الفرق بين اسماء الاعضاء من الانسان و الحيوان.
تعليمه[عدل] عاش في اسرة متعلمه بدليل ما رواة عن ابية من اخبار و طلب العلم في الكتاب ،وتطورت العلوم النقليه فقد تطورت تطورا كبيرا و من اهمها القراءات القرانيه ، اذ عاش في ذلك العصر من كبيرة القراء ابو عمرو بن العلاء و حمزه بن حبيب و الكسائى . و بدا جمع الحديث فكان لابن جريح و الاوازعى و سفيان الثورى ثم بدات مرحلة الاتيف في الحديث فكان علم الجرح و التعديل و اشهر رجالة يحيي بن معين ، و برز في ذلك العصر كبيرة الفقهاء كالامام ابي حنيفه و ما لك بن انس و الشافعى و احمد بن حنبل و ربما هيات الظروف للاصمعى فرصه اللقاء بهؤلاء العلماء و غيرهم فتتلمذ على ايديهم و تابع مجالسهم في مدينه البصره منذ ان كان صبيا حتى ان اصبح علما من اعلامها ، و تابع اجوائها العلميه . تطورت الحركة العلميه في عصرة بسبب تمازج الثقافات و تشجيع الخلفاء فعقدت مجالس المناظره في قصور الخلفاء و كانت حافزا للعلماء على البحث و النظر و اسهم الاصمعى فيها الى جانب من اسهم من علماء عصرة . و الاصمعى واحد ممن عرف الوانا من ثقافات البصره الدخيله فقد كانت رغبتة شديده في تحصيل العلم ، يدلنا على هذا عمق ثقافتة و غزاره علمة و سعه اطلاعة ، و انعكاس هذا كله على كثرة مؤلفاتة . و ربما افاد الاصمعى من رحلاتة الى بغداد حيث اقام فيها لمدة و خرج منها اكثر علما مما دخل ، كما انه في مكه قرا شعر الشنقرى على الشافعى . ان علم الاصمعى لم يكن علم سماع من الاعراب و روايه فحسب بل كان علم روايه و درس درايه . و ربما حدث عن نفسة انه حفظ اثنى عشره ارجوزه قبل ان يبلغ الحلم .
شهرته[عدل] تمتع الاصمعى بشهره و اسعه قائلا فقد كانت الخلفاء تجالسة و تحب منادمتة ، و ربما هيات مجالس الرشيد له ان يذيع صوتة في كل الاوساط و المحافل الادبيه فسعي يجمع الاخبار و الاشعار ، و يدقق في اختيارة ،لها و في انشادة ، بحيث دفعت هذه الشهره الرواه ان يضعوا اخبارا و اقوالا تنسب الية . و مما يبرهن على شهرتة الواسعه ، و تفوقة على اقرانة ما نراة من غالب المصنفين الذين جاءوا من بعدة يستقون ثروتة اللغويه و الادبيه . كما ان كتب اللغه و الادب ربما جمعت العديد من الاخبار و الاشعار التي يرويها ، و كان يعلل شهرتة بقوله و صلت بالعلم ، و كسبت بالملح . من اشهر قصائدة قصيده صوت صفير البلبل.
مكتبته[عدل] كانت للاصمعى مكتبه اختلفت المصادر في ذكر عدد كتبها ، فالاصفهانى ينقل على لسان الاصمعى قائلا: لما خرجنا الى الرقه ، قال لى هل حملت معك شيئا من كتبك قلت نعم حملت ما خف حملة ، فقال كم فقلت ثمانيه عشر صندوقا ، فقال ذلك لما خففت ، فلو ثقلت كم كنت تحمل فقلت اضعافها ، فجعل يعجب .
ما قالة النقاد[عدل] كان سفيان الثورى يشير الى وصف ابن مناذر للاصمعى بانه احفظ الناس ، و قال الازهرى فيه و كان اكثر علمة على لسانة . اما الريا شي فيقول سمعت الاصمعى يقول قال خلف يغلبنى الاصمعى بحضور الحجه ، و شهد بذلك تلميذة اسحاق الموصلى حيث اشار قائلا اعجب من قرب لسانة من قلبة و اجاده حفظة متى ارادة .
قال حماد بن اسحاق سمعت ابي يقول ما رايت احدا قط اعلم بالشعر من الاصمعى ، و لا احفظ لجيدة ، و لا احضر جوابا منه ، و لو قلت انه لم يك مثلة احد ، ما خفت كذبا .
وقد نقل ابو العيناء حديث كيسان فقال قال خلف الاحمر و يلك غلزم الاصمعى و دع ابا عبيده ، فانه افرس الرجلين بالشعر . و قال الاخفش لم ادرك احدا اعلم بالشعر من خلف الاحمر و الاصمعى ، و قال الريا شي فسالتة ايهما اعلم قال الاصمعى ، قلت لما قال لانة كان اعلم بالنحو .
وقال اسحاق الموصلى لم اري كالاصمعى يدعى شيئا من العلم ، فيكون احدا اعلم منه . كما قال ابن الاعرابي شهدت الاصمعى و ربما انشا نحوا من ما ئتى بيت ، ما فيها بيت عرفناة . و يقول ابن الانبارى الاصمعى يد غراء في اللغه لا يعرف فيها مثلة ، و في كثرة الروايه .
وقال ابو الطيب اللغوى كان لاتقن القوم للغه و اعلمهم بالشعر ، و كذلك ذكر السيوطى و كان من اعلم الناس في فنة . و يذكر ابن المرزبانى و كان الاصمعى من اروي الناس للرجز ، اما الازهرى فقال و كان الاصمعى اذكي من ابي عبيده و احفظ للغريب منه ، و كان ابو عبيده اكثر روايه منه .
وسلكة الزبيدى في الطبقه الثالثة من طبقات اللغويين البصريين ، كما عدة الازهرى في الطبقه الثانية= من اللغويين اللذين اخذ عنهم ، و ترتيب كل من الزبيدى و الازهرى قائم على التسلسل التاريخى لا المنزله العلميه .
مؤلفاته[عدل] – الابل – الابواب – ابيات المعاني – الاجناس – الاخبيه و البيوت – الاختيار – الاراجيز – اسماء الخمر – الاشتقاق – الاصمعيات – الاصوات – اصول الكلام – الاضداد – الالفاظ – الامثال – الانواء – الاوقاف – تاريخ الملوك – جزيره العرب الخراج – خلق الفرس – الخيل – الدارات – الدلو – الرحل – السرج و اللجام و الشوي و النعال و الترس – السلاح – الشاء – الصفات – غريب الحديث – غريب القران فتوح عبد الملك بن قريب الاصمعى – فحوله الشعراء – القصائد الست – القلب و الابدال – الكلام الوح شي – لحن العامة – اللغات – ما اتفق لفظة و اختلف معناة – ما اختلف لفظة و اتفق معناة – ما تكلم به العرب فكثر في افواة الناس – المذكر و المؤنث – المصادر معاني الشعر – المقصور و الممدود – مياه العرب الميسر و القداح – النبات و الشجر – النحله – النسب – النوادر – نوادر الاعراب – الهمز – الوجوة – الوحوش
وفاته[عدل] توفى بالبصره ، و تختلف المصادر في تعيين سنه و فاتة فتذكر بعضها انه توفى سنه 208ة و البعض يقول 211ة و اخرون 216ه

 

  • كتاب الخيل للاصمعي

602 مشاهدة