5:32 مساءً الأحد 17 نوفمبر، 2019



قصيدة الممرضة , شعر طويل عن اهمية الممرضات في العالم

 

صورة قصيدة الممرضة , شعر طويل عن اهمية الممرضات في العالم

pictures صورة

قصيدة الشاعر الفلسطيني ابراهيم طوقان يمتدح فيها الممرضات اللواتى خدمنة بالمستشفى..

بيض الحمائم حسبهنة اني اردد سجعهنه
رمز السلامة و الودا عه منذ بدء الخلق هنه
فى كل روض فوق دا نيه القطوف لهن انه
ويملن و الاغصان ما خطر النسيم بروضهنه
فاذا صلاهن الهج ير هببن نحو غديرهنه
يهبطن بعد الحوم مث ل الوحى لا تدرى بهنه
فاذا و قعن على الغدى ر ترتبت اسرابهنه
صفين طول الضفتى ن تعرجا بوقوفهنه
كل تقبل رسمها في الماء ساعة شربهنه
يطفئن حر جسومهن بغمسهن صدورهنه
يقع الرشاش اذا انتفضن لالئا لرؤوسهنه
ويطرن بعد الابتراد الى الغصون مهودهنه
تنبيك اجنحه تصفق كيف كان سرورهنه
ويقر عينك عبثهن اذا جثمن ،

 

 

بريشهنه
وتميل نشوانا – و لا خمر – بعذب هديلهنه
وتخالهن بلا رؤوس حين يقبل ليلهنه
اخفينها تحت الجناح و نمن ملء جفونهنه
كم هجننى و رويت عنهن الهديل … فديتهنه

المحسنات الى المريض غدون اشباها لهنه
الروض كالمستشفيات دواؤها ايناسهنه
ما الكهرباء و طبها باجل من نظراتهنه
يشفى العليل عناؤهن و عطفهن و لطفهنه
مر الدواء بفيك حلو من عذوبه نطقهنه
مهلا فعندي فارق بين الحمام و بينهنه
فلربما انقطع الحمائم في الدجي عن شدوهنه
اما جميل المحسنات ففى النهار و في الدجنه
——–
نظم ابراهيم طوقان قصيدتة «ملائكه الرحمة»،

 

فى ١٩/١٠/ ١٩٢٤ اثناء مكثة في مستشفي الجامعة الاميركيه في بيروت .

 

 

306 مشاهدة