قصة خرافية قصيرة , الثعلب لم يفترس القطه رغم جوعه

 

 




فى ليلة مقمرة،

 


كان الثعلب الجائع يطوف خلسه حول بيت =فمزرعه بحثا عن فريسة..

 


واخيرا..

 


وبعد طول معاناة،

 


قابلتة هره صغيرة..

فقال لها: لست و جبه مشبعه لمخلوق جائع مثلي..

 


لكن فمثل ذلك الوقت الصعب،

 


فان بعض الشيء يصبح اروع من لا شيء.

وتهيا الثعلب للانقضاض على الهرة..

 


فناشدتة قائله كلا ارجوك..

 


لا تاكلني..

 


وان كنت جائعا،

 


فانا اعلم جيدا اين ممكن للفلاح ان يخبئ قطع الجبن..

 


فتعال معي،

 


وستري بنفسك.

صدق الثعلب ما قالتة الهره الصغيرة..

 


وسال لعابة ينما تخيل قطع الجبن و هو يتهمها.

فقادتة الهره الى فناء المزرعه حيث يوجد هنالك بئر عميقه ذات دلوين..

ثم قالت له: و الان،

 


انظر هنا،

 


وستري فالاسفل قطع الجبن.

حدق الثعلب الجائع داخل البئر،

 


وراي صورة القمر منعكسه على الماء،

 


فظن انها قطعة من الجبن..

 


فرح عديدا و ازداد شوقا لاكلها..

قفزت الهره الى الدلو الذي فالاعلى،

 


وجلست فيه،

 


وقالت للثعلب: ذلك هو الطريق الى الاسفل..

 


الي قطعة الجبن..

 


ودوره الهره بكره الحبل،

 


ونزلت بالدلو نحو الاسفل الى الماء..

وهبطت الى الاسفل قبل الثعلب،

 


وهي سعيدة..

 


وتعلم ما تفعل..

 


ثم قفزت الى خارج الدلو و تعلقت بالحبل..

ناداها الثعلب قائلا: الا تستطيعين حمل قطعة الجبن الى الاعلى؟.

اجابت الهره كلا،

 


فانها ثقيله جدا..

 


ولا يمكننى حملها الى الاعلى..

 


لذا عليك ان تاتى الى هنا فالاسفل.

ولان الثعلب اثقل و زنا من رفيقته،

 


فان الدلو الذي جلس به الثعلب هبط الى الاسفل و غمرة الماء،

 


فى الوقت الذي صعدت به الهره الصغيرة الى الاعلى،

 


وافلتت من فكى الثعلب بذكائها


قصة خرافية قصيرة , الثعلب لم يفترس القطه رغم جوعه