يوم 21 سبتمبر 2020 الإثنين 6:20 صباحًا

فوائد زيت القطن للبشرة , فوائد زيت القطن تقيك من امراض البشرة

pictures صورة

وصل فريق طبي من الباحثين بكلية طب الاسنان جامعة عين شمس الى ان

 

مادة “الجوسيبول” المستخرجة من زيت بذرة القطن اثبتت فاعليتها بالقضاء

 

على خلايا سرطان الفم‏.‏

 

واجريت هذي الدراسة بمعامل البحوث الخاصة بهيئة المصل و اللقاح على

 

خط الخلايا الحرشفية السرطانية المحضرة معمليا و الماخوذة من منطقة الفم و البلعوم‏,‏

 

وتم اكتشاف فعالية هذي المادة حينما تم استخدامها كعلاج ما نع للاخصاب

 

عند ذكور الحيوانات بمجال مزارع تسمين العجول‏.‏

 

واشارت الدكتورة نيرمين سامي عفيفي التي اجرت هذي الدراسة الى انه

 

قد ظهر تاثير هذي المادة من اثناء افرازات اللبن سواء الجاموسي او البقري

 

عن طريق اضافة مخلفات بذرة القطن بالاعلاف التي تتناولها الابقار و الجاموس‏,

 

‏ و لوحظ ان هذي الحيوانات اثناء هذي الفترة لم يحدث لها تكاثر‏,‏ و لكن هذي المادة

 

اصبحت بمثابة دروع طبيعية لحماية صغيرة الحيوانات من السرطان‏,‏ و من هنا تم

 

اكتشاف هذي المادة و استخلاصها من زيت بذرة القطن الطبيعية

لعلاج بعض الاورام السرطانية‏.‏

 

ومن جانبه، يؤكد الدكتور ايهاب سعيد الاستاذ المساعد بقسم امراض الفم بطب

 

اسنان جامعة عين و المشرف على البحث انه ربما سبق اكتشاف ما دة “الجوسيبول”

 

في بحث من جامعات ميشيجان الامريكية لتحسين فعالية العلاج

 

من اورام البروستاتا‏,‏ و ثبت ان لها انشطة مضادة للاورام‏.‏

 

ووجد الباحثون ان ما دة “الجوسيبول” تعزز من فعالية العلاج الاشعاعي المضاد

 

للاورام عمليا بزيادة استحثاث موت الخلايا المبرمج‏,‏ هذا ان بروتينات

 

“‏2-Bcl‏” و ”‏Bcl-Xl”‏ موجودة بصورة كبار بعديد من الاورام

 

السرطانية مما يزيد من مقاومة الاورام للعلاج بالعقاقير و الاشعاع‏,‏ و ان

 

“الجوسيبول” السالب قام بتثبيط و ظيفة تلك البروتينات المضادة

 

لموت الخلايا المبرمج و التي تقلل من فعالية العلاجات الكيمائية و الاشعاعية‏.



كما كشفت الابحاث عن ان ما دة “الجوسيبول” المتواجدة ببذرة القطن عندما

 

تتناولها الحشرات يحدث لها كذلك عدم تكاثر‏,‏ من هنا تم استخدامها

 

كمانع مؤقت للاخصاب عند الرجال‏.



ومن اثناء الابحاث التي سبق ان اجريت ظهر تاثير مثبط لمادة الجوسيبول

 

علي الخلايا الصبغية للجلد و خلايا سرطان القولون و الخلايا المناعية بالانسان

 

وخاصة الخلايا المناعية المتحولة الى سرطان‏,‏ و ربما اوصي الدكتور ايهاب سعيد

 

عبد الحميد المشرف على البحث بضرورة تجربة هذي المادة

 

في علاج الاورام السرطانية للغشاء المخاطي للفم‏.



وقد ضم فريق البحث الدكتور على محمد فهمي مدير عام البحوث

 

والتطوير بقطاع الفيروسات بهيئة المصل و اللقاح

والدكتورة حور مصطفى بغدادي استاذ مساعد بقسم امراض الفم‏.

 

343 مشاهدة