يوم 2 ديسمبر 2020 الأربعاء 12:29 مساءً

فوائد زيت القطن للبشرة , فوائد زيت القطن تقيك من امراض البشرة

آخر تحديث ف31 يوليو 2020 الجمعة 11:12 مساء بواسطه تميمه حسام

pictures صورة

وصل فريق طبي من الباحثين بكليه طب الاسنان جامعة عين شمس الى ان

 

مادة “الجوسيبول” المستخرجه من زيت بذره القطن اثبتت فاعليتها فالقضاء

 

علي خلايا سرطان الفم‏.‏

 

واجريت هذي الدراسه فمعامل البحوث الخاصة بهيئه المصل و اللقاح على

 

خط الخلايا الحرشفيه السرطانيه المحضره معمليا و الماخوذه من منطقة الفم و البلعوم‏,‏

 

وتم اكتشاف فعاليه هذي المادة حينما تم استخدامها كعلاج ما نع للاخصاب

 

عند ذكور الحيوانات فمجال مزارع تسمين العجول‏.‏

 

واشارت الدكتوره نيرمين سامي عفيفى التي اجرت هذي الدراسه الى انه

 

قد ظهر تاثير هذي المادة من اثناء افرازات اللبن سواء الجاموسى او البقري

 

عن طريق اضافه مخلفات بذره القطن فالاعلاف التي تتناولها الابقار و الجاموس‏,

 

‏ و لوحظ ان هذي الحيوانات اثناء هذي الفتره لم يحدث لها تكاثر‏,‏ و لكن هذي المادة

 

اصبحت بمثابه دروع طبيعية لحماية صغيرة الحيوانات من السرطان‏,‏ و من هنا تم

 

اكتشاف هذي المادة و استخلاصها من زيت بذره القطن الطبيعية

لعلاج بعض الاورام السرطانية‏.‏

 

ومن جانبه، يؤكد الدكتور ايهاب سعيد الاستاذ المساعد بقسم امراض الفم بطب

 

اسنان جامعة عين و المشرف على البحث انه ربما سبق اكتشاف ما ده “الجوسيبول”

 

فى بحث من جامعات ميشيجان الامريكية لتحسين فعاليه العلاج

 

من اورام البروستاتا‏,‏ و ثبت ان لها انشطه مضاده للاورام‏.‏

 

ووجد الباحثون ان ما ده “الجوسيبول” تعزز من فعاليه العلاج الاشعاعى المضاد

 

للاورام عمليا بزياده استحثاث موت الخلايا المبرمج‏,‏ هذا ان بروتينات

 

“‏2-Bcl‏” و ”‏Bcl-Xl”‏ موجوده بصورة كبار فعديد من الاورام

 

السرطانيه مما يزيد من مقاومه الاورام للعلاج بالعقاقير و الاشعاع‏,‏ و ان

 

“الجوسيبول” السالب قام بتثبيط و ظيفه تلك البروتينات المضادة

 

لموت الخلايا المبرمج و التي تقلل من فعاليه العلاجات الكيمائيه و الاشعاعية‏.



كما كشفت الابحاث عن ان ما ده “الجوسيبول” المتواجده فبذره القطن عندما

 

تتناولها الحشرات يحدث لها كذلك عدم تكاثر‏,‏ من هنا تم استخدامها

 

كمانع مؤقت للاخصاب عند الرجال‏.



ومن اثناء الابحاث التي سبق ان اجريت ظهر تاثير مثبط لمادة الجوسيبول

 

على الخلايا الصبغيه للجلد و خلايا سرطان القولون و الخلايا المناعيه فالانسان

 

وخاصة الخلايا المناعيه المتحوله الى سرطان‏,‏ و ربما اوصى الدكتور ايهاب سعيد

 

عبد الحميد المشرف على البحث بضروره تجربه هذي المادة

 

فى علاج الاورام السرطانيه للغشاء المخاطى للفم‏.



وقد ضم فريق البحث الدكتور على محمد فهمى مدير عام البحوث

 

والتطوير بقطاع الفيروسات بهيئه المصل و اللقاح

والدكتوره حور مصطفى بغدادى استاذ مساعد بقسم امراض الفم‏.

 

364 مشاهدة