يوم 24 أكتوبر 2020 السبت 11:30 مساءً

عملية تصغير الانف للرجال , هوس جراحات تغيير شكل الانف عند الشباب

آخر تحديث ب6 نوفمبر 2020 الأربعاء 12:10 صباحا بواسطة مشاعر حزينه

عمليات ترائع الانف

pictures صورة

اضحت مؤخرا عمليات ترائع الانف من العمليات الاكثر شيوعا لكثرة الطلب عليها و خصوصا من قبل الفتيات و احيانا الشباب ليس عند المجتعات الراقية فحسب بل كذلك ممن يبحثون عن لمسات الجمال لذلك نجد انا ذلك النوع من العمليات ربما اخذ حيز ا كبيرا من حيث التطور و الاهتمام ليواكب الطلب المتزايد عليه.

ان اغلب مرتادي عيادات الترائع هم غير راضين عن شكل انوفهم مما يتسبب لهم بالاحباط و عدم الرضا و احيانا الخجل و بالغالب يصبح هذا مبررا حيث لايناسب شكل الانف او حجمه شكل الوجه.

هناك مجموعة من الاسباب و العوامل التي تؤثر سلبا على شكل الانف نذكر منها:

1. اسبابا و راثية كان يصبح شكل الانف طويلا او منحنيا للامام او مفلطحا عريض القاعده مرتبطا بشكل انف احد الوالدين.

2. اسبابا مكتسبه كان تتعثر و لادة الطفل او ان يتسبب الطبيب المشرف على الولاده او القابلة بالضغط لا اراديا على انف المولود

3. السقوط و هو اكثر الاسباب شيوعا حيث من المعروف ان الاطفال ببدايات الخطو هم معرضون للسقوط على الوجه مما ربما يتسبب بكسر عظم الانف ربما لا يبدو و اضحا بحينه يتسبب لاحقا بحدوث انحراف الوتيره و ايضا شكل الانف بعد البلوغ.

ان عمليات ترائع الانف يجب ان تخضع لدراسة مستفيظه من قبل الجراح و بحضور المريض فعلى الطبيب المعالج ان يشرح للمريض كافة حيثيات العملية من حيث الكيفية و النتائج و الفتره الزمنية التي يحتاجها المريض كي يلحظ الفرق كما انه مطالب بالاجابة على كافة استفسارات المريض.

تسمى عمليات ترائع الانف بعمليات المخدر الجيد حيث يعتمد الجراح على كفاءة المخدرالذي يوفر له منطقة العملية خالية من النزف عن طريق اخفاض الضغط لمستويات متدنيه تساعد الجراح للكشف الدقيق عن المكونات الدقيقه للمنطقة المراد اخضاعها للترائع و ذلك طبعا بالنهاية يصب بمصلحة المريض. ممكن اجراء عمليات ترائع الانف بطريقتين:

الاولى تسمى المغلقة حيث لاتكون ضرورة لاستكشاف مكونات الانف الداخلية و يكتفي الجراح بازالة بعض البروز العظمي عن طريق حثها او بردها بادوات خاصة او لاعادة كسر قديم تسبب بانحراف شكل الانف.

الثانية =تسمى بالعمليات المفتوحة و هي من العمليات الدقائق و التي تحتاج الى مهارات عالية و خبرات طويلة بهذا المجال و هي من العمليات الكبرى و ربما تطول لاكثر من ساعتين.

بقي ان نذكر ان نجاح هذي العمليات محكوم بعدة عوامل نذكر منها:

حجم الانحراف او حجم الانف ان هناك بعض العمليات ينصح باجراءها لاكثر من مرة حتى نصل الى الشكل المطلوب و المرضي نوعا ما فمثل هذي العمليات محكوم كذلك بسماكة الجلد و عوامل اخرى.

كما اود ان انوه الى ان غالبا المرضى يعانون كذلك من صعوبة التنفس من الانف ناتج عن انحراف الوتيرة و تضخم قرنيات الانف السفليةفهؤلاء المرضى كذلك يبحثون عن و ظيفة الانف ليس الشكل فحسب لذا فطبيب الانف و الاذن و الحنجرة و من هو كذلك مختص بترائع الانف هو القادر على تامين و ظيفة جيدة للانف و شكل رائع ايضا.

374 مشاهدة