يوم 14 يوليو 2020 الثلاثاء 6:28 مساءً

علامات الترقيم واستخدامها , اساسيات لابد ان يعرفها طفلك

pictures صورة

 

الترقيم في الكتابة العربية هو وضع رموز اصطلاحيه معينة بين العبارات او الجمل خلال الكتابة؛ لتعيين مواقع الفصل و الوقف و الابتداء، و نوعيات النبرات الصوتيه و الاغراض الكلامية، تيسيرا لعملية الافهام من جانب الكاتب خلال الكتابة، و عملية الفهم على القارئ خلال القراءة. و ربما بدء العرب باستخدامها قبل حوالى ما ئه عام بعد ان نقلها عن اللغات الاخرى= احمد زكى باشا بطلب من و زاره التعليم المصرية في حينه، و ربما تم اضافه ما استجد من علامات، و اشارات فيما بعد.
وعلامات الترقيم الرئيسه في الكتابة العربية، هي:
الفاصلة، و يطلق عليها ايضا الفارزة، و الشوله ،
الفاصله المنقوطه ؛
النقطه .
النقطتان
الشرطة –
الشرطتان —
الشرطة السفليه
علامه الاستفهام
علامه التاثر، او التعجب
علامه الحذف …
علامه التنصيص « »
القوسان
القوسان المستطيلان [ ] الاقواس المثلثه < >
الاشاره المائله /
الاشاره المائله المعاكسه
اشاره البريد الالكترونى و التي تاتى فقط مع الاحرف اللاتينيه ك
اشاره القوه المرفوعه
اشاره الضرب
اشاره العطف &
اشارات و علامات اخرى= كثيرة تستعمل في برمجه الصفحات الشبكيه مثل:
{
}
ينصح مبرمجو الشبكه و الحاسوب عدم استخدامها لانها ربما تؤدى ببعض المتصفحات لقراءتها بشكل خاطئ و بالتالي الخروج بنتائج غير صحيحة.
استعمال الالوان بدلا من الاقواس: سنشرح عنها بالتفصيل عند الحديث عن الاقواس.
تنقسم هذه العلامات بدورها الى اربعه نوعيات في سياق و ظيفتها في الكتابة، هي:

– علامات الوقف: ، ؛ . ؛ تمكن القارئ من الوقوف عندها و قفا تاما، او متوسطا، او قصيرا، و التزود بالراحه او بالنفس الضروري لمواصله عملية القراءة.
– علامات النبرات الصوتية: … ؛ و هي علامات و قف ايضا، لكنها اضافه الى الوقف تتمتع بنبرات صوتيه خاصة و انفعالات نفسيه معينة خلال القراءة.
– علامات الحصر: « » – [ ] ؛ و هي تساهم في تنظيم الكلام المكتوب، و تساعد على فهمه، و ممكن اليوم اضافه الالوان التي اصبحت تؤدى نفس الغرض، سنشرح لاحقا عن ذلك.
– علامات الاشارات المستخدمة في البرمجه او الرياضيات ك < > & []

وممكن اجمال اهمية علامات الترقيم في النقاط الاتية:

١. انها تسهل الفهم على القارئ، و تجود ادراكة للمعاني، و تفسر المقاصد، و توضح التراكيب … خلال القراءة:

يتضح ذلك من اثناء المثال الاتي:
– ما اقوى الرجل.
– ما اقوى الرجل!
– ما اقوى الرجل؟

فهذه الجمل الثلاث مختلفة في المعنى، لا متكررة، على الرغم من انها بدت في الظاهر جمله واحده مكرره و مكونه من العبارات الثلاث نفسها؛ فالنقطه جعلت الجمله الاولي جمله خبريه منفيه ب ما النافية، و علامه التاثر جعلت الجمله الثانية= جمله تعجبيه و ما تعجبيه بمعنى شيء، و علامه الاستفهام جعلت الجمله الثالثة جمله استفهامية، و ما اسم استفهام.

٢. انها تعرفنا بمواقع فصل الجمل، و تقسيم العبارات، و الوقوف على المواضع التي يجب السكوت عندها … فتحسن الالقاء و تجوده.

٣. انها تسهل القراءة، فتجنب القارئ هدر الوقت بين تردد النظر، و بين اشتغال الذهن في تفهم كلمات كان من ايسر الامور ادراك معانيها، لو كانت تقاسيمها و اجزاؤها مفصوله او موصوله بعلامات تبين اغراضها، و توضح مراميها. فالزمن الذى يحتاجة القارئ لفهم النص المرقوم اقصر بكثير من الزمن الذى تتطلبة قراءه النص غير المرقوم.

٤. انها في تصور الكاتب، كالحركات اليدوية، و الانفعالات النفسية، و النبرات الصوتيه التي يستعملها المتحدث خلال كلامه؛ ليضيف الية دقه التعبير و صدق الدلالة. فهي تشبة الحركات الجسميه و النبرات الصوتيه التي توجة دلاله الخطاب الشفوي. كما انها تشبة اشارات المرور في تنظيم حركة السير، و للوحات الارشاديه المكتوبة على الطرقات، التي لولاها لضل كثير من سالكي تلك الطرق.

٥. انها تنظم الموضوع، و تجمل لغته، و تحسن عرضه؛ فيظهر في جماليه خاصة تريح القراء، و تدفعهم الى القراءه و الاستمتاع بها.

الفاصله ،)

– الفاصله في النص العربي تكتب هكذا ، و ليس تلك المستخدمة في النص اللاتينى غير المتوافقه مع النص العربي , .

الغالبيه الساحقه من الكتاب يقعون في هذا الخطا مع ان الفاصله العربية موجوده في لوحه المفاتيح لاجهزة الوندوز و كذلك الماكنتوش.

وتكتب الفاصله ملاصقه للكلمه التي تسبقها مباشره بدون فراغات.
– مثال استعمال صحيح: احب الشعر، و القصص.
– من الخطا القول: احب الشعر ، و الادب.

وهذا ينطبق على اشارات كثيرة موضحه في النص ادناه.

مواضع استخدام الفاصلة:

ا بين الجمل التي يتكون من مجموعها كلام تام الفوائد في معنى معين، مثل:
– ان محمدا طالب مهذب، لا يؤذى احدا، و لا يكذب في كلامه، و لا يقصر في دروسه.
– الخطبة كلام يلقي على جمهور من الناس، بهدف الاقناع و التاثر، و حث الناس على الالتزام بقضية معينة.

ب بين الجمل القصيرة المعطوفه المستقله في معانيها، مثل:
– الصدق فضيلة، و الكذب رذيلة، و الحسد منقصة و عجز.
– الدنيا خير كتاب، و الزمان خير معلم، و الله خير الاصدقاء.

ج بين الجمل الصغري او اشباة الجمل، بدلا من حرف العطف، مثل:
– سافر اخي، ابتعدت به السفينة، حزنت كثيرا.
– عند النهر، فوق الرابية، تحت سماء صافية، انتشر قطيع الغنم.

د ببن نوعيات الشيء او اقسامه، مثل:
– المخلوقات الارضيه اربعه نوعيات رئيسة: الانسان، و الحيوان، و النبات، و الجماد.
– فصول السنه اربعة: الربيع، و الصيف، و الخريف، و الشتاء.

ه بين العبارات المعطوفه المرتبطه بعبارات اخرى= تجعلها شبيهه بالجمل في طولها، مثل:
– الطالب المجتهد في دروسه، و العامل المخلص في عمله، و الجندى المتفانى في الذود عن و طنه، و الاديب الصادق نى ادبه… هم الاركان التي ينهض عليها صرح الامة.
– كل فرد في الامه مجند لمعركه المصير: الفلاح في حقله، و العامل في مصنعه، و الطالب في معهده، و الموظف في ديوانه…

ز بعد لفظ المنادي المتصل، مثل:
– يا احمد، اجتهد في دروسك.
– اي بني، اعلم ان الجد باب النجاح.

ح بين الشرط و جوابة اذا كانت جمله الشرط طويلة، مثل:
– اذا كنت في كل الامور تعاتب اصدقاءك، فلن يبقي لك صديق.
– ان استطعت ان تتفوق في امتحان الفصل الاخير، فانت ذكي.

ط بين القسم و جوابه، مثل:
– و الله الذى خلق السموات و الارض، لاجتهدن.
– و رب السموات و الارض و ما بينهما، لاصدقن فيما اقول.

ي قبل الجمله الحالية، مثل:
– المؤمنون يستشهدون من اجل عقائدهم، و هم فرحون.
– عدت الى البيت، و اني مسرور.

ك قبل الجمله الوصفية، مثل:
– قرات كتابا، موضوعة لم يرقني.
– زارنا رجل، ثيابة رثة.

ل قبل الجمله او شبة الجمله شبة الاعتراضيه و بعدها، مثل:
– اكلت، عند السابعة صباحا، تفاحتين.
– تنزهت، و اني فرح، بين الاشجار.

م بعد كلمه او عبارة تمهد لجمله رئيسة، مثل:
– اخيرا، وصل المحاضر الذى انتظرة الطلاب.
– عند الثامنة صباحا، وصل المحاضر.
– طبعا، اذا اسندت الامور الى غير اصحابها ، هلكت الامة.

ن. بين جملتين تامتين، تربط بينهما ” لكن “، اذا كانت الجمله الاولي قصيرة، مثل:
– تبغضني، لكي احبك.

س. بين الاجزاء المتشابهه في الجمله كالاسماء و الافعال و الصفات، مثل:
– كان العالم يكتب، يقرا، يختبر، يراقب، يقارن، دونما راحة.

ع بعد حروف الجواب وهي: نعم، لا، كلا، بلى)، مثل:
– هل اجبت عن اسئله التقويم الذاتى كلها؟
– نعم، الا السؤال الاخير.
– و هل كان اسباب هذا صعوبته؟
– لا، و لكن انتابنى شيء من الملل .

ف قبل كلمتى كاو نحو اللتين تسبقان المثال على قاعده ما ، مثل:
– تتكون الجمله الفعليه اساسا من فعل و اسم، مثل: قام محمد.
– الجملة الفعلية، نحو: كتب المعلم جمله مفيدة.

ص بعد عبارات التعجب في بداية الحملة:
– عجبا، كيف تاخرت؟!
– اه، ما امر الفراق!

ق قبل الفاظ البدل و بعدها، مثل:
– ان ذلك العصر، عصر الالة، سهلت فيه المواصلات.

ر بين العبارات المتضادة، مثل:
– انت، لا عبدالله، من تكلم.

ش بين عنوان الكتاب، و دار النشر، و مكانه، و تاريخه؛ و هذا عند تدوين الهوامش، او قائمة المصادر و المراجع، مثل:
– عمر اوكان: دلائل الاملاء و اسرار الترقيم، دار افريقيا الشرق، الدار البيضاء، 1999 م.

الفاصله المنقوطه ؛

تكتب ملاصقه للكلمه التي تسبقها و لا يترك فراغات بينهما، اقرا التفاصيل حول استعمال الفاصله ملاصقه للكلمه اعلاه.

تسمي «الفصله المنقوطة»، و «الشوله المنقوطة»، و «القاطعة»… و توضع بين الجمل التي بينها قوه في الترابط او ترابطها غير لازم، و يقف القارئ عندها و قفه اطول قليلا من و قفتة عند الفاصلة، و اقصر من و قفتة عند النقطة.

اشهر مواضع استعمالها:

ا بين جملتين تكون=ثانيتهما مسببه عن الاولي او نتيجة لها، مثل:
– لقد غامر بمالة كله في مشروعات لم يخطط لها؛ فتبدد ذلك المال.
– لا تصاحب شريرا؛ لان صحبه الاشرار تردي.
– الطالب اجتهد في مذاكرته، فكان الاول على رفاقه.

ب بين جملتين تكون=ثانيتهما سببا في الاولى، مثل:
– لم يحرز اخوك ما كان يطمع فيه من درجات عالية، لانة لم يتان في الاجابة.
– لا تمازح سفيها و لا حليما؛ لان السفية يؤذيك، و الحليم يشمئز منك.
– احترس من الاهمال؛ حتى لا يتفوق عليك غيرك.

ج بين جمل طويلة، يتالف من مجموعها كلام تام الفائدة، فيكون الغرض من و ضعها امكان التنفس بين الجمل، و اجتناب الخلط بينها بسبب تباعدها، مثل:
– ليست مشكلة الامتحانات نابعه من دوائر التعليم، فيما تعالجة من تحديد مستوي الاسئلة، و ما تضعة من نظام في تقدير الدرجات، رما يتلو هذا من اعلان نسب النجاح، و تعيين الناجحين و الراسبين؛ و انما المشكلة في نظري تنبع و تتضخم مما تتطوع به الصحافه و غيرها، من المبالغه في روايه اخبار الامتحانات، و قصصها، واحداثها، راثارها في نفوس الطلاب، و اولياء الامور.
– ليست المشكلة في المدارس نابعه من جفاف المناهج، او تدنى مستوي الطلاب، او طول اليوم الدراسي؛ و انما المشكلة في عدم تعاون الاباء مع المدرسة.

د بين جملتين تامتين اذا جمعت بينهما اداه ربط، مثل:
– حالما وصل الرجل، بدا السرور على و جهه؛ اما امراتة فكانت حزينة.
– الانسان العاقل ياكل خبزة بعرق جبينه؛ اما الجاهل فيعيش عاله على الاخرين.

ة – بين جملتين تامتين مرتبطتين بالمعنى دون الاعراب:
– اذا اقوى التلميذ فشجعوه؛ وان اخطا فارشدوه.

و بين الاصناف الوارده في جمله واحده عندما تتنوع اقسامها، مثل:
– من مملكه النبات: السرو، الصفصاف، الصنوبر؛ التفاح، الخوخ، المشمش؛ القمح، الشعير، الذرة؛ الخيار، الخس، الباذنجان..

النقطه .

تكتب ملاصقه للكلمه التي تسبقها و لا يترك فراغات بينهما، اقرا التفاصيل حول استعمال الفاصله ملاصقه للكلمه اعلاه.

تسمي «الوقفة»، و يوقف عندها و قفه تامة، و هي توضع في الاماكن الاتية:

ا بعد نهاية الجمله التامه المعنى، و لا كلام بعدها، و لا تحمل معنى التعجب او الاستفهام، مثل:

– خير الكلام ما قل و دل، و لم يطل فيمل.
– امنت بالله.
– الحديقه و اسعة.

ب بعد نهاية الجمله او الجمل التي تم معناها في الكلام، و استوفت كل مقوماتها، و حينها يلاحظ ان الجمله او الجمل الاتيه تطرق معنى جديدا و اعرابا مستقلا، غير ما عرضتة الجمله او الجمل السابقة، مثل:
– طلع الصباح. امل ان يصير ذلك النهار مباركا
– من نقل اليك، نقل عنك. رضي الناس غايه لا تدرك.

– قال على بن ابي طابى: اول عوض الحليم عن حلمة ان الناس انصاره. و حد الحلم ضبط النفس عند هيجان الغضب. و سبب الحلم الباعثه على ضبط النفس كثيرة، لا تعجز المرء.

ج في نهاية الفقرة، مثل:
– المعلقات: قصائد مختاره من اجود الشعر الجاهلي، و تسمي المطولات و المذهبات، و ربما ذكر ابن عبد ربة ان العرب ربما كتبتها بالذهب، و علقتها على الكعبة.
د بين الحروف المرموز بها للاختصار، مثل:
– مؤلف قصيده الارض اليباب هو الشاعر الانجليزي ت. س. اليوت.
– ق. م قبل الميلاد)
– ص. ب صندوق بريد)

ه في عناوين المواقع و البريد الالكترونى في النسيجيه الانترنت)، مثل:

النقطتان الراسيتان

تكتب ملاصقه للكلمه التي تسبقها و لا يترك فراغات بينهما، اقرا التفاصيل حول استعمال الفاصله ملاصقه للكلمه اعلاه.

وتسميان علامه التوضيح و الحكاية، او نقطتى التفسير و البيان؛ اي انهما تستخدمان في سياق التوضيح عموما. من مواضع استعمالهما:

ا بعد القول او ما هو في معناة حكى، حدث، اخبر، سال، اجاب، روى، تكلم…)، مثل:
– قال احد الحكماء: العلم اكثر من ان يؤتي به؛ فتخبر من كل شي ء احسنه.
– سالته: من اين لك ذلك فاجاب: من ابي.
– سمعت صوتا في الوادى ينادي: «يا اهل المروءة، ساعدوني».
– من نصائح ابي لى كل يوم: لا تؤخر عمل يومك الى غدك.

ب بين الشيء و نوعياته، او اقسامه، مثل:
– ايام الدهر ثلاثة: يوم مضي لا يعود اليك، و يوم انت فيه لا يدوم عليك، و يوم مستقبل لا تدرى ما حاله.

ج بين الكلام المجمل، و الكلام الذى يتلوة موضحا له، مثل:
– المرء باصغريه: قلبه، و لسانه.
– التوعيه الصحية جليلة الفوائد: ترشد الناس الى اتباع الاساليب السليمه في التداوي، و تزيدهم ايمانا بضروره التردد على الاطباء و المستشفيات، و تبصرهم بوسائل اتقاء العدوى، و تعلمهم طرق القيام بالاسعافات الممكنة.

د قبل الامثله التي تساق لتوضيح قاعدة، او حكم، و غالبا ما تستعمل النقطتان في هذه الحالة بعد كلمتى «مثل»، او «نحو» او قبل الكاف، مثل:
– انعم الله على الانسان بنعم كثيرة: العينين، و اليدين، و الرجلين، و غير ذلك.
– تحذف نون المثني عند اضافته، نحو: يدا الزرافه اطول من رجليها.
– بعض الحيوان ياكل اللحم: كالاسد، و النمر، و الذئب ؛ و بعضة ياكل النبات: كالفيل، و البقره و الغنم…

ه بعد الصيغ المختومه بالفاظ: «التالية»، «الاتية» ، «ما يلي»، او ما يشبهها، مثل:
– هذه نصيحتى اليكم تتلخص فيما ياتي: لا تستمعوا الى مقاله السوء، و لا تجروا و راء الاشاعات، و لتكن السنتكم من و راء عقولكم.
– اجب عما يلي: من انت و كيف جئت الى هنا و ماذا تريد؟

و قبل شرح معاني المفردات و الكلمات لتفصل بين المفردات اوالكلمات و معانيها، مثل:
– الفعل: لفظ يدل على معنى في ذاته، و غير مقترن بزمن.

ز قبل الكلام المقتبس، مثل:
– من الاقوال الماثورة: ” عند الشدائد يعرف الاخوان “.

ح في التحقيقات القضائيه او الادارية، بعد حرفى «س» و «ج» اللذين يرمزان الى كلمتي: سؤال و جواب، مثل:
– س: ما اسمك؟
– ج: سيد جمعة.
– س: عمرك؟
– ج:40 سنة.

ط في كتابة الوقت للفصل بين الساعات، و الثوانى مثل:
– الساعة الان ٢:٤٥
اى ان الساعة الثالثة الا ربعا.

الشرطة –

وتسمي «الوصلة» و «المعترضة». و تستخدم في المواضع الاتية:

ا في اول الجمله الاعتراضيه او العارضة و اخرها، و تقع جمله الاعتراض بين متلازمين او متصلين، كالمبتدا و الخبر، و الفعل و مفعوله، و يؤتي بها للدعاء، او الاحتراس، او التتريه، او ما شابة ذلك، مثل:
– كان عمر بن عبدالعزيز رضى الله عنه الخليفه الاموى الوحيد الذى ممكن جعلة في عداد الخلفاء الراشدين.
– الصادق وان كان فقيرا محبوب
– في التاني هداك الله السلامة.
– كنت جالسا في فناء الدار، فسمعت و لم اكن اتجسس مشاجره بين جارى و زوجه.

استعمال الشرطة في العربية في الكتابة الشبكيه غير ملائم لان كتابتها ملاصقا للكلمه ربما لا يتناسب مع بعض الحروف الموازيه للسطر، و كتابتها بعيدا عن الكلمه ربما يؤدى لتظهر بداية السطر و حدها مما يبعدها عن الكلمه و عن المعنى، و يفضل استعمال القوسين الهلاليين بدلا منها، او استعمال فاصلتين بدلا منهما.

ب في اول السطر في حال المحاوره بين متحاورين ؛ استغناء عن تكرار اسميهما، مثل:

التقي محمد صديقة خالدا، و قال له:

– – كيف حالك؟
– – جيدة.
– – و كيف حال اهلك؟
– – بخير، و الحمد لله!
– – متى قدمت الى المدينة؟
– – منذ الصباح.

ج بين العدد رقما او لفظا و بين المعدود اذا و قعت الاعداد ترتيبيه في العناوين في اول السطر، مثل:
– للكلام شروط اربعة، لا يسلم المتكلم من الزلل الا بها: اولا ان يصير للكلام داع يدعو اليه: اما في اجتلاب نفع، واما في دفع ضرر. ثانيا ان ياتى به في موضعه، و يتوخي به اصابة فرصته. ثالثا ان يقتصر منه على قدر الحاجة. رابعا ان يتخير اللفظ الذى يتكلم به.

– الاجسام ثلاثه نوعيات:

1 اجسام صلبة.
2 اجسام سائلة.
3 اجسام غازية.
– التبكير في النوم يكسب:

1-صحة البدن.
2-وفره المال.
3-سلامة العقل.
د بين جزئى الكلمه المركبه عند اراده فصل جزايها، و بين جزئى المصطلح المركب، مثل:
– بعل بك بعلبك)
– حضر موت حضر موت)
– البترو كيماوي

ه بين المبتدا و الخبر اذا طال الكلام بينهما، مثل:

– الانسان الذى يعمل بجد و نشاط، و يخلص للعمل الذى يقوم به، ريكون و اثقا بنفسه، مستقيما في ارائه، صادقا في اقواله، عفيف القلب و اللسان، حى الضمير هو المثال الذى يحتذى.

و بين الشرط و جوابة اذا طال الكلام كثيرا بينهما، مثل:

– من يسع للوصول الى هدفة بكل جد و اخلاص، معتقدا ان الانسان الذى لا يعمل يفشل في حياته، و مؤمنا بان لا و صول الا بالمثابرة، و اقتحام الاهوال، و السيطره على العقبات التي تعترض سبيلة – ينجح في حياته.

ز بعد جمله طويلة، يعقبها اجمال لمعانيها، مثل:
– ان الصدق في التجربة، و جوده الصياغه الفنية، و سمو الافكار و العواطف، و حلوه الصور – كل هذا يسهم في رفع شان الادب.

ح للفصل ببن العبارات المفرده او الارقام في التمثيل، مثل:
– هات المضارع مما يلي: و عد ولد و ثب و قف و هب و عظ و جد.
– الارقام الرئيسه هي: – ١ ٢-٣-٤-٥-٦-٧-٨-٩

ط تستعمل بين الجمل المعترضة، مثل:
– ذهبت الى المدرسة العمريه – القريبه من السوق لمقابله المدير.

ي تستعمل في البرمجه الالكترونية، و في كتابة اسماء المواقع الالكترونيه بالاحرف اللاتينية.

ننصح باستعمال الشرطة في النصوص التي تعتمد الحوار و في الجداول لانها تتوافق مع ما نستخدمة في سيرفر ديوان العرب اذ يحول البرنامج الاشارات هنا الى اسهم جميلة.
الشرطتان —)

نادره الاستعمال في النص العربي، و ممكن القول انها غير مستعملة.

الشرطة المنخفضه و التي تسمي بالانكليزيه «اندر سكور»

هذه العلامه لا تستعمل في النص الادبى و لكنها تستعمل كثيرا في اسماء المواقع الالكترونية، و في البرمجة، لذلك ننصح عدم استخدامها في الكتابة الادبية.
مثال:

diwan_alarab

علامه الاستفهام )

تكتب ملاصقه للكلمه التي تسبقها و لا يترك فراغات بينهما، اقرا التفاصيل حول استعمال الفاصله ملاصقه للكلمه اعلاه.

تستعمل علامه الاستفهام في المواضع الاتية:

ا توضع بعد الجمله الاستفهامية، سواء اكانت اداه الاستفهام مذكوره في الجملة، ام محذوفة:

فمثال المذكورة
– ايكما الفائز بالجائزة متى عدت من السفر؟

ومثال المحذوفة:

– تاتى من سفرك و لا تظهر من بيتك اي: اتاتى من سفرك و لا تظهر من بيتك تري المنكر و لا تغيره اي: اتري المنكر و لا تغيره؟)

ب عند الشك في معلومه او عدم التاكد من صدقها، مثل:
– لا نعرف على و جة اليقين تاريخ و فاه الخليل بن احمد: هل توفى سنه مئه و سبعين للهجرة او انه توفى عام خمس و سبعين و مئة او كانت و فاتة سنه ثمانين و مئة سنحاول عرض الروايات المختلفة.

علامه التاثر، و تسمي ايضا علامه التعجب، و علامه الانفعال

تكتب ملاصقه للكلمه التي تسبقها و لا يترك فراغات بينهما، اقرا التفاصيل حول استعمال الفاصله ملاصقه للكلمه اعلاه.

– و توضع بعد الجمل التي تعبر عن الانفعالات النفسية، في المواضع الاتية:

ا التعجب، مثل:
– ما اقسي ظلم القريب!
– لله درة شاعرا!

ب الفرح، مثل:
– يا بشراي!
– و ا فرحتاه!

ج الحزن، مثل:
– و ا حسرتاه!
– و ا مصيبتاه!

د الدعاء، مثل:
– ربى و فقني!
– تبا لك ايها الخائن!

ه الدهشة، مثل:
– يا لجمال الخضره فوق الربا!

و الاستغاثة، مثل:
– و ا معتصماه!
– اللهم رحماك!

ز التحبيذ، مثل:
– مرحي لك مرحى!

ح الترجي، مثل:
– لعل الله يرحمنا!

ط التمني، مثل:
– ليت الليل ينجلى

ي التاسف، مثل:
– اسفى على الاحرار!
– و ا اسفاه!

ك المدح، مثل:
– نعم الوفي
– حبذا الكرم!

ل الذم، مثل:
– بئس اللئيم

م التذمر، مثل:
– طفح الكيل!

ن الانذار، مثل:
– و يل للخونة!

س التحذير، مثل:
– اياك و المراوغة!

ع الاغراء، مثل:
– الصدق، الصدق!

ف التافف، مثل:
– اف لتصرفاتك!

ص بعد الاستفهام الاستنكاري، مثل:
– و هل تعلو العين على الحاجب؟!
– كيف جرؤ على قتل ابنته؟!

 

322 مشاهدة