4:59 مساءً الأحد 17 نوفمبر، 2019



علاج النخسة , الحل الامثل والوحيد هو ان تسامح

 

صورة علاج النخسة , الحل الامثل والوحيد هو ان تسامح

pictures صورة

فى مقال للدكتور سعيد السريحى جاء فيه: جني كثير ممن تم التواطؤ على تسميتهم بالمحتسبين على المجتمع.
ويمضى قائلا: «وعلى الرغم من تبرؤ الهيئه من عمل هؤلاء المحتسبين و معاناه المجتمع منهم و تصدى الاجهزة الامنيه لهم الا ان من الملاحظ انهم لا يزالون يمارسون هوايتهم في احداث الفوضى،

 

و التعدى على الناس،

 

و محاوله افساد اي مناسبه لا تروق لهم».
واذا كانت هيئه الامر بالمعروف و النهى عن المنكر قد تبرات من قبل هؤلاء الذين يسمون بالمحتسبين فان تبرؤها لا يكفى اذ لا بد لها من تصديها لهم فبراءتها منهم تشهد بان ما يفعلونة منكر يستدعى البراءة» انتهى.
كما جاء في كتاب الكامل في التاريخ لابن الاثير في و صفة للحالة في بغداد في ايام الخليفه العباسى الراضي الوصف التالي: «وفيها عظم امر بعض المتشددين المحتسبين و قويت شوكتهم،

 

و صاروا يكبسون على الدور،

 

وان و جدوا مغنيا ضربوة و كسروا اله الغناء،

 

و اعترضوا في البيع و الشراء،

 

و مشي الرجال مع النساء و الصبيان،

 

فاذا راوا ذلك سالوة عن الذى معه من هو،

 

فاخبرهم،

 

و الا ضربوة و حملوة الى صاحب الشرطة،

 

و شهدوا عليه بالفاحشة،

 

فارهجوا بغداد،

 

و لما ضج الناس بهم و كثرت شكايتهم منهم،

 

كتب الخليفه الراضى كتابا ينكر عليهم فعلهم و هددهم فيه بان قال:
«وامير المؤمنين يقسم بالله قسما جهدا الية يلزمة الوفاء به لئن لم تنتهوا عن مذموم مذهبكم و معوج طريقتكم ليوسعنكم ضربا و تشريدا،

 

و قتلا و تبديدا،

 

و ليستعملن السيف في رقابكم،

 

و النار في منازلكم و محالكم» انتهى
طبعا تهديد الخليفه الراضى بذلك الاسلوب مبالغ به و غير مقبول،

 

هذا من ناحيتى انا على الاقل،

 

و كل ما هنالك نحن لا نريد اكثر من ايقاف مثل هؤلاء الناس على التسلط،

 

او على الاقل تحييدهم.
ويقول الامام ابو حامد الغزالي عليه شابيب الرحمة: «من لم يهزة العود و اوتاره،

 

و الربيع و ازهاره،

 

و الروض و اطياره،

 

فهو مريض المزاج يحتاج الى العلاج» انتهى
ولا ادرى كم واحد من المحتسبين الكرام لم يهزة ذلك و يحتاج فعلا الى علاج؟!
عن نفسي اقول: ان ذلك يهزنى بعنف،

 

و يخلخل مفاصلي،

 

و الدلاله على ذلك اننى الان اكتب هذه الكلمات على نغمات دندنه العود،

 

و امام ناضرى روض اخضر مختلط بالازهار و الاشجار و الاطيار التي تتقافز مغرده على الاغصان،

 

لهذا انا و في هذه اللحظه بالذات و كان هناك تيار كهربائى قوتة 220 ڤولت يسرى في كياني،

 

و يصيبنى بما يشبة النفاضة من شده الانفعال و اعتدال المزاج

 

  • النخسة
  • علاج النخسة

 

241 مشاهدة