عدنان ابراهيم عذاب القبر , كتاب ملخصه عن اوهام عذاب الانسان في القبر


ملخص كتاب اوهام عذاب القبر

ودليل احدث اسوقة من كتاب الله،

 


ان الحياة ربما تسير بك بينما تتوقف عند اخرين،

 


فقصة اهل الكهف المذكوره بالقرءان و التي تبين كيف انهم قضوا به 309 سنة،

 


ولم تتغير اشكالهم،

 


بينما تغيرت الحياة خارج الكهف،

 


وتغير الملك،

 


وتغيرت العملات التي كانوا يتعاملون بها،

 


ولم يصبحوا ليستطيعوا العيش داخل المجتمع الجديد،

 


فاماتهم الله.

 


ودليل احدث بالقرءان،

 


وهو ما قصة الله جل جلالة علينا عن سيدنا حزقيال الذي اماتة هو و حمارة ما ئه سنة،

 


ثم بعثة ليرية كيف يسير الزمن باشياء،

 


ولا يسير على حاجات اخرى،

 


فاراة الحمار و ربما تحلل و صار رفاتا،

 


ثم اعاد الله تكوينة مره ثانية =و احياة امام عينيه،

 


بينما الاكل الذي كان يحملة لم يتحلل بمرور ما ئه عام،

 


فذلك دليل احدث على ان الاموات لا زمن عندهم،

 


وان الله جل جلالة يجرى الزمن على من يشاء،

 


ويوقفة عن من يشاء،

 


ويجعلة اضعافا مضاعفه لمن يشاء.

 


الا يسال فقهاء العذاب انفسهم،

 


لماذا اورد الله سؤال كم لبثتم لاهل الكهف،

 


وسال سيدنا حزقيال كم لبثت)،

 


فكان الجواب فالحالتين يوما او بعض يوم)،

 


اى تساوت المائه سنه التي قضاها النبى فالموت،

 


مع الثلاثمائه سنه التي قضاها اهل الكهف نيام،

 


بما يدل على فقدان الشعور بالموت و بالنوم.

 


وفى هذا يقول تعالى: (او كالذى مر على قريه و هي خاويه على عروشها قال انني يحيى هذي الله بعد موتها فاماتة الله مئه عام بعدها بعثة قال كم لبثت قال لبثت يوما او بعض يوم قال بل لبثت مئه عام فانظر الى طعامك و شرابك لم يتسنة و انظر الى حمارك و لنجعلك ايه للناس و انظر الى العظام كيف ننشزها بعدها نكسوها لحما فلما تبين له قال اعلم ان الله على جميع شيء قدير .

 


 


سورة البقره ايه رقم 259 .

 


 


فما كان ليتبين ما حدث له الا بعد بيان الله له،

 


وما شعر بمرور ما ئه عام عليه و هو ميت.

 


وسيدنا حزقيال ذلك ايه للناس لقوله تعالى: ولنجعلك ايه للناس)،

 


فهو ايه لنا لنعتبر،

 


ولقد بحثت سورة البقره فالايات 258و259و260 عن البعث و اعاده الاحياء من الموت،

 


وبدات بقوله تعالى الم تر فهو يسالنا جميعا ان نؤمن بما راة سيدنا حزقيال من المتباينات الثلاثه نفسة و الحمار و الطعام)،

 


فقد و جد نفسة و ربما مرت عليه ما ئه سنه و هو ميت كانها يوم او بعض يوم،

 


كما انه لم تتغير ملامحه،

 


ولم يتم الانعام عليه فقبره،

 


ولم يتم تعذيبة ايضا،

 


ولم يذكر القرءان شيئا عن القبر الذي هو بين الحياة و البعث.

 


وانظر الى قول الله و هو ينتقل بك من سكرات الموت الى البعث مباشرة: (وجاءت سكره الموت بالحق هذا ما كنت منه تحيد و نفخ فالصور هذا يوم الوعيد*) .

 


 


سورة [ ق ] ايه رقم 19-20 .

 


 


وعلي هذا فان من يموت ينقطع الزمن عنده،

 


فهو من سكره الموت الى يوم القيامه مباشرة،

 


وبمجرد ان يموت تقوم عليه القيامه الكبرى،

 


فيبعثة الله مع باقى الخلائق للحساب،

 


اعاذنا الله من حسابه،

 


وتجاوز عن زلاتنا…امين.

 


والدليل على ان الموتي لا يعلمون شيئا مما يحدث على الارض و لا يسمعون ما نقول و لا يشعرون بالوقت،

 


يبرز فمثالين،

 


الاول قول عيسي عليه الصلاة و السلام لربة جل جلاله: ما قلت لهم الا ما امرتنى فيه ان اعبدوا الله ربى و ربكم و كنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتنى كنت انت الرقيب عليهم و انت على جميع شيء شهيد .

 


 


سورة المائده ايه رقم 117 .

 


 


ومن القرءان و السنه النبويه ما يدل على ان النبى لا يعلم ما يفعلة الناس بعده،

 


وذلك لوجود البرزخ الحائل بين دار الدنيا و الدار الاخرة،

 


فبالقرءان قوله تعالى: قل ما كنت بدعا من الرسل و ما ادرى ما يفعل بى و لا بكم ان اتبع الا ما يوحي الى و ما انا الا نذير مبين ).

 


سورة الاحقاف ايه رقم 9 .

 


 


وبالسنه النبوية،

 


حيث روي الامام احمد بمسنده،

 


عن فاطمه الزهراء: – سمعتة عليه الصلاة و السلام يقول: ايها الناس بينما انا على الحوض جيء بكم زمرا،

 


فتفرقت بكم الطرق،

 


فناديتكم الا هلموا الى الطريق،

 


فنادانى مناد من بعدي،

 


فقال: انهم ربما بدلوا بعدك فقلت: الا سحقا الا سحقا ،

 


الا تدل تلك الروايه على عدم معرفتة عليه الصلاة و السلام – الاحداث بعد موته؟!.

 


وبعد ان ذكرت لكم بالايه و الحديث ما يدل على عدم معرفه النبى بما يحدث بعده،

 


وعدم معرفتة الغيب،

 


الا فحدود ما اطلعة الله عليه بالقرءان،

 


نجد اصحاب البدع المزوره يقولون بان النبى يعلم شكل عذاب اهل القبور،

 


ويعلم بالجرائم التي ارتكبوها،

 


وذلك من قولهم بالحديث: [ انهما يعذبان و ما يعذبان فكبير،

 


بلي انه لكبير،

 


فاما احدهما فكان لا يستبرئ من بوله،

 


واما الاخر فكان يمشي بين الناس بالنميمه ]،

 


ثم وضع على قبرهما عودا اخضر بعد ان شقة نصفين،

 


ونسبوا الية القول انه يخفف عنهما ما لم ييبسا،

 


رغم ان رواه الاحاديث زعموا عنه القول: [ ان الموتي يعذبون فقبورهم عذابا تسمعة البهائم ]،

 


وان هذا العذاب لا يسمعة الانس و الجان [ راجع فساد تلك الروايات باخر الكتاب ].

 


افهم يسبون النبى عليه الصلاة و السلام – بتلك الاحاديث ام انهم لا يفهمون ما يقصونة على الناس،

 


ام سيقولون بالخصوصيه للنبى حتي يبرروا فقههم الذي لا سند سماوى له؟،

 


بينما ينافسون فيه كتاب الله.

 


وعلي هذا فتعبير حياة البرزخ تعبير خاطئ،

 


لانة لا حياة بالبرزخ،

 


انما هو فاصل بين الحياة و مستودع الموتي الذي يسمية العامة بالبرزخ،

 


وهو لا زمن فيه،

 


وتقوم القيامه العامة على جميع من به دفعه واحده بمجرد موتك انت،

 


وقد تكون من الاحياء ﯧ).

 


حادى عشر: النفس و الادراك: و ليعلم المسلم ان وجود النفس هو اسباب سماعنا الاصوات و رؤيتنا للحاجات و ادراك المحسوسات،

 


فالنفس هي محرك الحياة بالكيان البشري،

 


وبغيرها لا نسمع و لا نري و لا نفقة و لا نحس،

 


لذا فان من سمات يوم القيامه ان تزوج النفوس بالاجساد،

 


وذلك من قوله تعالى: و اذا النفوس زوجت*)).

 


سورة التكوير ايه رقم 7 .

 


 


فالبعث يعني اعاده النفوس للهيكل البشرى لتعي،

 


لذا فان الله تعالى يقول: (قل هو الذي انشاكم و جعل لكم السمع و الابصار و الافئده قليلا ما تشكرون*)).

 


سورة الملك ايه رقم 23 .

 


 


وهم يتصورون ان الميت يتاذي بجارة المدفون معه بذات القبر اذا ما كان هذا الاخير من العصاة،

 


ويستدلون على هذا بقوله تعالى: ربنا اننا سمعنا مناديا ينادى للايمان ان امنوا بربكم فامنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا و كفر عنا سيئاتنا و توفنا مع الابرار*) .

 


 


سورة ال عمران ايه رقم 193 .

 


 


فهم يتصورون قوله تعالى: وتوفنا مع الابرار* تعني و ادفنا مع الابرار،

 


بما يعني تاذى الميت بجار السوء،

 


وسعادتة بجار الهناء،

 


وهو الامر المخالف لمرمي الاية،

 


وبما يعني الزعم بادراك المقبورين من الموتى.

 


وتفنيد هذا بان الايه دعاء من الذين امنوا ان يغفر لهم و يحشرهم يوم القيامه مع الابرار،

 


فذلكم هو معني وتوفنا)،

 


وليس كذلك معناة امتنا)،

 


فقول عيسى: ما قلت لهم الا ما امرتنى فيه ان اعبدوا الله ربى و ربكم و كنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتنى كنت انت الرقيب عليهم و انت على جميع شيء شهيد ).

 


سورة المائده ايه رقم 117 فلما جعلت بينى و بينهم حاجز الموت،

 


وفى هذا يقول فضيله الشيخ/محمد متولى الشعراوى فخواطره: [اى اختم لنا سبحانك ذلك الختام مع الابرار].

 


وترمى كذلك كلمه وتوفنا لمعني المحاسبة،

 


اى و حاسبنا حساب الابرار الذين تتجاوز عن سيئاتهم و تجزيهم باقوى ما عملوا،

 


وذلك لقوله سبحانة و تعالى: و الذين كفروا اعمالهم كسراب بقيعه يحسبة الظمان ماء حتي اذا جاءة لم يجدة شيئا و وجد الله عندة فوفاة حسابة و الله سريع الحساب*) .

 


 


سورة النور ايه رقم 39 لكنها ليست ذات علاقه بالقبر و لا الادراك به ابدا،

 


بما يدل على فساد ما يرمى الية التاويل الاخر و اهدابة و استنتاجاته،

 


فلا ادراك بالقبر.

 


ثاني عشر: العذاب و نوعياته و طبيعته: و الله يذيق اهل السعير العذاب بالاحساس الفعلى المادي،

 


لذا فهو بعد ان يزوج اجسادهم مع نفوسهم و يدخلهم النار،

 


فانة كلما نضجت جلودهم بدلها بجلود جديدة،

 


ليذوقوا الاحساس بحراره جهنم،

 


بما يعني ضروره توافر الموصلات العبنوته بين الجلد و المخ لادراك العذاب،

 


وفى هذا يقول تعالى: (ان الذين كفروا باياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب ان الله كان عزيزا حكيما*)).

 


سورة النساء ايه رقم 56 .

 


 


فمن غير ذلك التبديل لن يصبح هنالك احساس،

 


وهو امر غير متوفر للموتي فقبورهم.

 


ودليل احدث على ان العذاب يصبح ما ديا،

 


وهو قوله تعالى: (هذان خصمان اختصموا فربهم فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار يصب من فوق رؤوسهم الحميم*يصهر فيه ما فبطونهم و الجلود*ولهم مقامع من حديد*كلما ارادوا ان يظهروا منها من غم اعيدوا بها و ذوقوا عذاب الحريق)).

 


سورة الحج ايه رقم 19-22 نعم ان هنالك عذابين،

 


احدهما فالحياة الدنيا،

 


وهو عذاب الخزي،

 


والثاني و هو الاشق بالاخرة،

 


لكن ليس من بينهما عذاب القبر المزعوم،

 


وذلك من قوله تعالى: لهم عذاب فالحياة الدنيا و لعذاب الاخره اشق و ما لهم من الله من و اق*)).

 


سورة الرعد ايه رقم 34 .

 


 


ويقول تعالى عن عذاب الدنيا: (فارسلنا عليهم ريحا صرصرا فايام نحسات لنذيقهم عذاب الخزى فالحياة الدنيا و لعذاب الاخره اخزي و هم لا ينصرون*) .

 


 


سورة فصلت ايه رقم 16 .

 


 


فالعذاب ما ديا،

 


ويصاحبة خزى و يصبح حال الحياة؛

 


لقوله تعالى: (… افتؤمنون ببعض الكتاب و تكفرون ببعض فما جزاء من يفعل هذا منكم الا خزى فالحياة الدنيا و يوم القيامه يردون الى اشد العذاب و ما الله بغافل عما تعملون*) .

 


 


سورة البقره ايه رقم 85 .

 


 


فالعذاب الدنيوى يقع على الاحياء،

 


ومن بينة الخزى للكافرين،

 


والمعيشه الضنك لمن اعرض عن ذكر الله.

 


اما من يتصورون عذاب القبر معنويا فقط فهم فاوهام من السطحية،

 


لان العذاب المعنوى يحتاج كذلك الى ادراك،

 


فكيف بالجسد و ربما انسلخت منه النفس،

 


واصبح جثه بلا حراك،

 


فانك ان غمستة بالماء فلن يشعر بغمر الماء،

 


وان ضغط عليه بالقبر فلن يشعر،

 


وان تركتة فغرفه فسيحه فلن يسعد،

 


فكيف بهم يقولون بان الجسد يدرك العذاب المعنوى المزعوم؟.

 


بل هم يناقضون انفسهم فمعنويه العذاب،

 


اذ ان تفصيلات المرزبات و الثعبان الشجاع الاقرع و فتح الطاقات الى النار لياتية من سمومها و حياتها و عقاربها بالقبر،

 


كل هذا عذاب ما دى تم تفنيده،

 


فضلا عن عدم وجود اليات الادراك التي ستعود لتلك الجثث يوم القيامة،

 


لتذوق العذاب،

 


او لتشعر بالنعيم.

 


وحيث ان العذاب الالهى ما دى سواء اكان عذابا بالدنيا او بالاخرة،

 


وحيث ان المادة الجسد معدومه بقانون الفناء المادى بالموت،

 


فان العذاب بالقبر غير موجود لعدم تزاوج الانفس بالاجساد،

 


فلن يتم الاحساس،

 


وهذا الامر احساس الموتى هو الذي جعل الازهريين يقفون حائلا امام قانون تغيير الاعضاء،

 


لذا تجد الاحياء منا يبيعون اعضاءهم.

 


ثالث عشر: الكذب حتي بالقيامة: ان السؤال و وزن الاعمال و مجادله جميع نفس عن نفسها،

 


وقيام الشهود على العبد بواجباتهم،

 


كل هذا من اليات يوم القيامة،

 


وتلك الاليه ان سبقناها بعذاب القبر الموهوم لكانت جميع اعمال الاخره تمثيليه هابطه معلومه نتائجها سلفا،

 


بل كذب الناس يوم القيامه عسي ان يتخلصوا من عذاب الله ليؤكد فجلاء عدم وجود عذاب قبر،

 


وساسرد الادله القرءانيه عن جميع ما ذكرت فيما يلي: 1 (الذين تتوفاهم الملائكه ظالمى انفسهم فالقوا السلم ما كنا نعمل من سوء بلي ان الله عليم بما كنتم تعملون*)).

 


سورة النحل ايه رقم 2Cool .

 


 


2 (ويوم نحشرهم جميعا بعدها نقول للذين اشركوا اين شركاؤكم الذين كنتم تزعمون*ثم لم تكن فتنتهم الا ان قالوا و الله ربنا ما كنا مشركين*انظر كيف كذبوا على انفسهم و ضل عنهم ما كانوا يفترون*) .

 


 


سورة الانعام ايه رقم 22-24 .

 


 


3 (اليوم نختم على افواههم و تكلمنا ايديهم و تشهد ارجلهم بما كانوا يكسبون*)).

 


سورة يس ايه رقم 65 .

 


 


4 (يوم تشهد عليهم السنتهم و ايديهم و ارجلهم بما كانوا يعملون*)).

 


سورة النور ايه رقم 24 .

 


 


رابع عشر: الميزان و الوجوة البيضاء: وزن الاعمال من بين اعمال الاخرة،

 


حيث يقول تعالى: (ونضع الموازين القسط ليوم القيامه فلا تظلم نفس شيئا و ان كان مثقال حبه من خردل اتينا فيها و كفي بنا حاسبين*)).

 


سورة الانبياء ايه رقم 47 .

 


 


فما فوائد هذا الميزان طالما تحدد مصير العبد بالقبر؟!.

 


وميزان يوم القيامه يصبح بعد حصر اعمال جميع انسان و تدوينها بكتب يتسلمها اهل موقف البعث،

 


اما بايمانهم او بشمائلهم او من و راء ظهورهم،

 


ويتميز ميزان القيامه بانه ميزان قسط لا مجامله به لاحد،

 


وصنجة من لدن قواعد اسسها الرحمن،

 


فالحسنه به بعشر امثالها،

 


والله يضاعف لمن يشاء،

 


والسيئه به بمثقال واحد.

 


وبعد انتهاء كافه اعمال الحساب و بعد الميزان تبيض و جوة و تسود اخرى،

 


وهو امر يدل على بزوغ فجر حقائق كانت غائبه حتي عن اصحابها،

 


وفى هذا يقول تعالى: يوم تبيض و جوة و تسود و جوة فاما الذين اسودت و جوههم اكفرتم بعد ايمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون و اما الذين ابيضت و جوههم ففى رحمه الله هم بها خالدون*)).

 


سورة ال عمران ايه رقم 106-107 .

 


 


ويقول تعالى: (ويوم القيامه تري الذين كذبوا على الله و جوههم مسوده اليس فجهنم مثوي للمتكبرين*)).

 


سورة ايه رقم 60 .

 


 


وعلي هذا يتحدد فريق النعيم باللون الابيض،

 


وفريق الجحيم باللون الاسود،

 


وذلك ايذان ببدء الدخول فمرحلة تنفيذ الجزاء الذي لا توجد مرحلة قبله،

 


الا الافك و الضلال المسمي عذاب القبر المزعوم.

 


خامس عشر: الصراط المستقيم الصراط جسر على جهنم يطلب من الخلق عبوره،

 


فاى فوائد للصراط المستقيم فالاخره اذا كان الناس سيتعذبون عذابا ما ديا فقبورهم قبل عبور هذا الصراط،

 


واول العذاب المادى بزعمهم ان يضغط القبر على الجثه ضغطه تختلف بها اضلاعه،

 


وغير هذا من صراخ.

 


فمما رواة البخارى فصحيحة باب و جوة يومئذ ناضره الى ربها ناظره بالحديث رقم: 7000 عن ابي هريرة: [ ان الناس قالوا يا رسول الله هل نري ربنا يوم القيامه فقال ……ويضرب الصراط بين ظهري جهنم فاكون انا و امتى اول من يجيزها……]،

 


فسوف نضرب المثل فيما يلي: فيا تري ما حال رجل كان يتعذب فقبرة اربعين الف سنه مثلا؟،

 


كيف سيصبح حالة و هو يعبر الصراط المستقيم و تحتة جهنم لا شك انه سيهوى من الرعب الذي عاين نماذج منه طوال تلك الاحقاب بالقبر،

 


فما فوائد هذا الصراط طالما دخول جهنم امر محتم؟.

 


والناس جميعا ستعبر على هذا الصراط المضروب على جهنم،

 


ولن يستطيع احدا ان ينقذ نفسه،

 


الا ان انقذة الله من هول هذا الصراط،

 


وفى هذا يقول تعالى: و ان منكم الا و اردها كان على ربك حتما مقضيا*ثم ننجى الذين اتقوا و نذر الظالمين بها جثيا*)).

 


سورة مريم ايه رقم 71-72 .

 


 


فعلام جميع هذي الاجراءات طالما تم العذاب قبلها،

 


وسيتم بعدها؟،

 


وذلك فوائد ان تقول باخلاص و تضرع اهدنا الصراط المستقيم حتي يهديك الله و يحبب اليك الايمان و يزينة فقلبك فالدنيا فتستقيم سلوكياتك على منهاج الله،

 


فيصبح فذلك نجاتك على الصراط يوم القيامة،

 


فالصراط المستقيم ليس تمثيلية،

 


انما عذاب القبر هو التمثيليه الهابطه التي قام بتاليفها بشر الله اعلم بهم.

 


وبعد فقد ذكرت لك خمسه عشر بندا،

 


وبكل بند اكثر من دليل على عدم وجود عذاب بالقبر،

 


بل دللت بعدم وجود زمن بالقبر اصلا،

 


وعدم معرفه الموتي و لا رؤيتهم لمقعد النار او الجنة،

 


فهل سنجحد مئات الادله التي لا تحتاج الا قراءه و اعية،

 


لاجل ما ذمة الله فينا حين نقول: ذلك ما الفينا عليه اباءنا)،

 


لذا فان لى ان اذكر اهلى و الناس اجمعين بقوله تعالى: (تلك ايات الله نتلوها عليك بالحق فباى حديث بعد الله و اياتة يؤمنون*ويل لكل افاك اثيم*يسمع ايات الله تتلي عليه بعدها يصر مستكبرا كان لم يسمعها فبشرة بعذاب اليم*)).

 


سورة الجاثيه ايه رقم 6-Cool .

 


 


ولا يظنن غر مفتون ببضاعتة القديمة ان تلك الايات السابقة نزلت فالكافرين،

 


فان تلك مصيبه ثانية =ان نتصور بان هنالك ايات تحكم حياتنا و ايات تحكم حياتهم،

 


وايات تم تجميدها و تعطيل فعاليتها باسم الناسخ و المنسوخ داخل كتاب الله،

 


وايات لمناسبات خاصة،

 


وايات نسختها احاديث مفتراة… و غير هذا من علوم الافك،

 


وهكذا نحطم منهجيه القرءان بعد ان عجز الشيطان عن تحريفه،

 


فكل هذا من بعض الفكر القديم الواجب علينا تصويبه.

 


الفصل الثالث تفنيد حجج انصار فكرة العذاب بالقبر فيوم الاحد الموافق الاول من نوفمبر لعام 2009 ميلادي،

 


دعتنى قناة المحور الفضائيه لبرنامج يدعي ضرب نار و كان معى الاستاذ الدكتور/احمد عبدالرحيم السايح مقدم ذلك الكتاب)،

 


وفى مواجهتنا اثنان من المتخصصين بالعذاب،

 


وكان مقال الحلقه عذاب القبر حقيقة ام خيال؟)،

 


ومن البدهى ان شرحت و جهه نظرى و سط ركام من الصراخ و البكاء على السنه النبويه المهدرة،

 


ولم ينس احد قطبي الخصومه ان ينعتنى و الدكتور/احمد السايح باننا قرءانيان،

 


وكم بكيت بعدين على حال العديد من المتخصصين،

 


حيث تمت مداخلات من اساتذه صنعتهم مناهج ضالة،

 


تؤكد وجود هذا الوهم،

 


رغم ابرازى للدليل تلو الدليل،

 


ولقد انتهت الحلقه بان اقتنع جميع من بالاستديو،

 


وعديد من المشاهدين بعد الاذاعه بعدم وجود هذا العذاب الموهوم،

 


وما زلت اهيب بالاعلام المساهمه لازاله غشاوه هذا الافك عن الناس.

 


ولقد تاكد لى ان بعض المتخصصين ربما انضموا الى قافله تحريف القرءان باهماله،

 


فمره يضاهونة بالسنه و يغلبونها عليه،

 


ومره يقولون بان به ناسخا و منسوخا،

 


فوضعوا بعلمهم المسمي بالناسخ و المنسوخ بكتاب الله عديدا من ايات القرءان بثلاجه التجميد،

 


فهذه ايه تتلي فقط و زال حكمها،

 


وتلك كانت قرءانا فانقرضت و لا تتلي لكن بقي حكمها حديث الشيخ و الشيخه اذا زنيا فارجموهما البتة)،

 


وايات ثانية =يتاولونها و فق مراد الحديث النبوى المدسوس،

 


وبضع عبارات من ايه يتخذونها سندا لهدم كتاب الله،

 


مثل ما يتاولونة من قوله تعالى بالقرءان فجزء من اية: وما اتاكم الرسول فخذوه)،

 


بينما ينكرون على الاخرين قولهم لا تقربوا الصلاة رغم انها جزء من ايه ايضا،

 


فهم يطوعون النصوص القرءانيه لهواهم فالروايات المدسوسه على النبي،

 


ولا يطرف لهم جفن،

 


فقد امدهم الشيطان بمدد من عنده.

 


وخرافات عن الموتي و قدراتهم الخارقه بعد الوفاه بعله ان بصرهم اصبح حديدا بمجرد الوفاة،

 


مع عدم امكانهم التفرقه فالمعني بين الرؤية و النظر و البصر،

 


والزعم بان الموتي يسمعون و يبصرون اروع منا،

 


وعدم قدره اولئك المتخصصين تصور اختلاف مرور الزمن بين الاحياء و اهل القبور من الموتى،

 


وقذف و سط الكلام بالكفر و الفسق و خلافه،

 


فحزنت اشد الحزن على اولئك العلماء،

 


سواء فكيانهم العلمي،

 


او كيانهم الثقافي،

 


فضلا عن العقلي،

 


واسفت على حال الدعوه و هي بايدى هؤلاء،

 


لكن كلى امل ان اساهم فتصويب افكارهم.

 


وسوف اتناول فهذا الفصل تبريراتهم و تاويلاتهم الفاسده عن القبر،

 


وما يعتبرونة حجه لهم فيما يلي: اولا: حججهم من القرءان: يحتج انصار فكرة عذاب القبر بتاويلات عن فهم محدود لهم لبعض ايات معدوده من القرءان،

 


واحاديث ما انزل الله فيها من سلطان،

 


فهم علاوه على فقدانهم لاى نصف قرءانى قطعى الدلاله فذلك الامر [راجع معني اصطلاح قطعى الدلالة بالفصل الاول]،

 


فهم يتاولون النصوص القرءانيه و يلوون اعناقها ليا،

 


لتتوائم مع ثقافتهم الروائيه المدخوله على الحديث النبوي،

 


وسنستعرض ادلتهم بالتمحيص فيما يلي: 1 فهم يحتجون بقوله سبحانة و تعالى: (النار يعرضون عليها غدوا و عشيا و يوم تقوم الساعة ادخلوا ال فرعون اشد العذاب*)).

 


سورة غافر ايه رقم 46 .

 


 


لكن تاويلهم مردود عليهم بان امر العرض على النار يخص ال فرعون فقط،

 


فكما كانوا متفردين فالكفر،

 


كان لهم تفرد مخصوص بعد الموت،

 


وهذه الايه تحكى مصير كافرين فكيف نسحبها على جميع المسلمين،

 


وتلك الايه من الايات قطعيه الثبوت لكنها ظنيه الدلالة،

 


فلا ممكن استخراج احكام منها،

 


ليتم تعميمها كحقيقة ايمانيه لا تقبل الجدل حولها.

 


ا فال فرعون يعرضون على النار،

 


ولا تعرض النار عليهم،

 


ولا تنزل لهم فقبورهم،

 


ويصبح هذا على فترتين فقط من كفترات الدنيا الغدو و العشي}،

 


ولعل المعني ينصرف الى دوام العذاب،

 


لكن لا ينطبق الامر على البشريه عموما،

 


ولا على المسلمين خصوصا لان الامر يخص الكافرين من ال فرعون فقط،

 


وعذابهم معنوى و ليس ما ديا،

 


وذلك لانهم يعرضون على النار،

 


ولا يدخلونها،

 


ومدة هذا العرض هي لمدة مكوثهم بالقبر،

 


وهي لحظه او مجرد لحظات،

 


كما ذكرنا ص59 تحت عنوان الموتى/الزمن/ الشعور).

 


ب بينما يجد الباحث ان عذاب المعذبين بالدنيا حال الحياة ما دي،

 


فمنهم من اغرق،

 


ومنهم من خسف فيه الارض،

 


ومنهم من ابتلى بالضفادع و الدم فمياة الشرب،

 


وهكذا.

 


ج و بالاخره كذلك يصبح العذاب ما ديا بالاحراق،

 


وبمقامع من حديد،

 


والذين يزعمون عذاب القبر يصورونة ما ديا،

 


فجعلوا لكل ذنب عقابا،

 


فمنهم من ترضخ الملائكه راسة بالاحجار،

 


ومنهم من يضغط عليهم القبر حتي تختلف اضلاعهم فيه،

 


وهم جميعا يصرخون صراخا تسمعة البهائم و هكذا،

 


فاصحاب هذا السيناريو المسرحى لا يتفقون مع الايه التي تبين ان العذاب معنوي،

 


لانة مجرد عرض على النار لفترتين يوميا،

 


فهم بذلك خالفوا النص الذي يحتجون به.

 


وبذلك تكون الايه تصور شان مخصوص لاناس باعينهم،

 


فلا ينطبق الامر على البشريه كلها،

 


لان الاصل فعذاب الله فالدنيا او الاخره يصبح ما ديا و ليس معنويا،

 


ولم يكن الله ليترك الامر للمتاولين.

 


د و دليلنا انه عذاب خاص و لا ينطبق على البشريه جمعاء ان الله سبحانة اجري التحلل على مخلوق حمار سيدنا حزقيال)،

 


ومنع احدث من التحلل اكل سيدنا حزقيال)،

 


ودليل احدث هو عدم رؤية سيدنا حزقيال لعذاب او نعيم بقبرة طوال ما ئه سنه مرت عليه و هو ميت،

 


ودليل ثالث و هو متعه الذين قتلوا فسبيل الله من دون الناس جميعا.

 


ة و وجه احدث من و جوة تفنيد دلاله الاية،

 


ان الله يقول عن ال فرعون فايه اخرى: (كداب ال فرعون و الذين من قبلهم كذبوا باياتنا فاخذهم الله بذنوبهم و الله شديد العقاب*)).

 


سورة ال عمران ايه رقم 11).

 


فقوله: فاخذهم الله بذنوبهم فعل ما ض،

 


لكنة سيحدث فالحقيقة بالمستقبل حين تقوم الساعة،

 


مما يعني ان للقرءان تعبيراتة الموحيه بالفزع حين يذكر مصير الكافرين.

 


وعلي هذا فتعميم مصيرهم و تعميم العذاب و تصويرة ما ديا على جميع البشر احيانا،

 


بينما تراهم يرددون مره ثانية =يقولون بان عذاب القبر معنوي،

 


وانة مجرد عرض مقعد النار او الجنه على الميت،

 


فان هذا لا يعبر عن النص القرءانى قدر ما يعبر عن خيال و تخبط فقهي.

 


و و لابد ان نعلم ان هنالك استثناءات،

 


فكما استثني الله الذين قتلوا فسبيل الله بالنعيم و الحياة بشكل معين،

 


فقال عنهم: (ولا تحسبن الذين قتلوا فسبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون فرحين بما اتاهم الله من فضلة و يستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم الا خوف عليهم و لا هم يحزنون*) .

 


 


سورة ال عمران ايه رقم 169-170 .

 


 


فقد استثني ال فرعون بعذاب غير باقى الناس،

 


وهو العرض على النار فترتين يوميا من كايامنا،

 


لكن حكم عموم الناس مدون بعموم القرءان،

 


اما الفئات المستثناه فلا يقاس عليها.

 


2 كما انهم يحتجون بوجود عذاب قبر حين يفسرون قوله تعالى: و لنذيقنهم من العذاب الادني دون العذاب الاكبر لعلهم يرجعون ).

 


سورة السجده ايه رقم 21 .

 


 


وعبارات العذاب الادني و العذاب الاكبر المذكوره بالايه لا تعني ان عذاب القبر هو العذاب الادني و عذاب الاخره هو الاكبر،

 


بل تعني ان الله يرسل العذاب فالدنيا حال الحياة قبل ان يتعذب الناس فالاخرة،

 


لعل الناس يرجعون عما هم فيه،

 


لذا ذكرت كلمه لعلهم يرجعون بنهاية الاية،

 


فان الامر ان كان يعني الموت ما كان لكلمه لعلهم يرجعون معنى،

 


لانة لا احد يموت بعدها يرجع،

 


وهي ايه تدل على مراقبه الله للعباد،

 


ودفعهم لاصلاح انفسهم،

 


وليس فيها ما يدل على عذاب قبر.

 


3 و يزعمون القول بعذاب القبر و هم يفسرون قول الله عن الكافرين: (مما خطيئاتهم اغرقوا فادخلوا نارا فلم يجدوا لهم من دون الله انصارا*)).

 


سورة نوح ايه رقم 25 .

 


 


فقالوا انهم بمجرد الموت دخلوا النار فيصبح هذا فالقبر،

 


وما اري هذا الا من تعطل فهم حقيقة الزمن بعد الموت،

 


وعدم فهم القرءان،

 


فالميت بمجرد ان يموت يجد القيامه العامة فورا،

 


وما هذا الا لتوقف الزمن عند الموتى،

 


وعلي هذا فهو يدخل الجنه او النار فورا،

 


وفق ايمانة و عمله،

 


فذاكم تفسير كلمه فادخلوا نارا. عموما .

 


 


هذا فضلا عن ان القرءان الكريم له اسلوبة فعرض الامور،

 


فهو يتكلم عن دخول الجنه و دخول النار كفعل ما ض رغم انه لم يحن بعد،

 


لكن لانة حتمى فانه يذكرة كفعل ما ض ليؤكد حتميه حدوثه،

 


وحتميه قدر الله فيه.

 


فايضا حرف الفاء الذي يصاحب كلمه فادخلوا انما ليؤكد ان الساعة قريب،

 


وان الله سريع الحساب،

 


وان انعدام وجود الزمن بالقبر يعني ان جميع من يموت يجد القيامه العامة تقوم عليه فورا،

 


لاننا جميعا سنموت و لن يمر عليه ما مر علينا من ازمنة.

 


لكن من الشذوذ الفكرى ان يستنبط من الايه حكم لم يرد بالقرءان الا ما يخالفه،

 


ولابد لاستخراج حكم من القرءان ان يدرك المرء جميع ما جاء بالقرءان عن هذا الامر،

 


فلا يصح ان تستقطع ايه من كتاب الله لتخرج على الناس بحكم و رد ما يخالفة بالقرءان ايضا،

 


فان هذا يصيب استنتاجك بالعوار.

 


وهنالك من ذهب الى ان كلمه نارا التي و ردت بالايه لا تعني النار المعروفة لانها نار مجهله و غير معرفة،

 


وهي تعني انهم بعد اغراقهم دخلوا فوهه البركان الذي انفجر،

 


حيث يقول تعالى: (حتي اذا جاء امرنا و فار التنور قلنا احمل بها من جميع زوجين اثنين و اهلك الا من سبق عليه القول و من امن و ما امن معه الا قليل .

 


 


سورة هود ايه رقم 40 .

 


 


فالتنور هو البركان،

 


وقد كانت بلده نوح على ساحل البحر،

 


وحدث بها كما حدث لمدينه تسونامي،

 


فلما انفجر البركان ثار البحر و امطرت السماء،

 


فالتقي الماء على امر ربما قدر،

 


وقذفت الامواج بجثثهم الغارقه الى فوهه هذا البركان الثائر،

 


بينما نجا سيدنا نوح و من امنوا من الغرق بالطوفان و ايضا من الحرق بالبركان.

 


4 و من بين ما يحتجون فيه لاثبات عذاب القبر،

 


تاويلهم لقوله تعالى: (الهاكم التكاثر حتي زرتم المقابر كلا سوف تعلمون بعدها كلا سوف تعلمون كلا لو تعلمون علم اليقين لترون الجحيم بعدها لترونها عين اليقين بعدها لتسالن يومئذ عن النعيم ).

 


سورة التكاثر ايه رقم 1-Cool .

 


 


فتصوروا زياره المقابر تعني عذاب القبر،

 


وتصوروا الوعيد المذكور بعدين يعني عذاب قبر،

 


وهو خيال لم يرد بالقرءان و لا حتي ظلال عنه.

 


فزياره المقابر الوارده بالايه و الوعيد بعدين يعني العذاب يوم القيامه بعد الموت،

 


لانهم الهتهم الدنيا و زخارفها،

 


لذا فهم حين يزورون القبور و ينقطع عملهم بالموت،

 


فانهم سوف يعلمون ما يحيق بهم من عذاب الله يوم القيامه و لا تعني بحال عذاب القبر المزعوم.

 


فالمؤمنون حال حياتهم يوقنون بوجود الجحيم حق اليقين،

 


لذا فهم يلتزمون بتعاليم الدين،

 


وهم الناجون يوم القيامة،

 


اما الذين الهاهم التكاثر ممن لا يؤمنون و يكذبون بحساب الاخره فسوف يرون الجحيم عين اليقين،

 


بعد ان يزوروا القبور،

 


وتعبير الزياره يعني ان القبر مجرد زياره سريعة،

 


يصبح بعدين عذاب الجحيم،

 


فاين حرف الفاء الذي اقام عليه المفسرون تفسيرهم لفوريه العذاب بالقبر بايه قوم نوح؟،

 


انة هنا يقول سوف تعلمون)،

 


لا اري تاويلاتهم الا محض خيال بعد ان تاثرت تفسيراتهم بتلك الروايات المدسوسه على النبي.

 


5 و من بين ما يحتجون فيه قوله تعالى: (يثبت الله الذين امنوا بالقول الثابت فالحياة الدنيا و فالاخره و يضل الله الظالمين و يفعل الله ما يشاء .

 


 


سورة ابراهيم ايه رقم 27 .

 


 


فقالوا انه تثبيت الله الموتي من المسلمين بالقول الثابت الشهادتين فقبورهم حين سؤال الملكين،

 


وهذا القول مردود عليه بما يلي: ا ان القبر ليس من ضمن الحياة الدنيا،

 


لكنة من منازل الدار الاخرة،

 


وكما ان للجسد قبرا بالتراب فان للنفس قبرا عند الله،

 


وبذلك فالايه لا تعني السؤال المزعوم بالقبر.

 


ب ان التثبيت حال الحياة يصبح بالقرءان الكريم،

 


فهو القول الثابت بالحياة الدنيا،

 


وذلك من قول الله سبحانه: (وقال الذين كفروا لولا نزل عليه القران جمله واحده ايضا لنثبت فيه فؤادك و رتلناة ترتيلا .

 


 


سورة الفرقان ايه رقم 32 .

 


 


ج و قوله جل شانه: (ولولا ان ثبتناك لقد كدت تركن اليهم شيئا قليلا ).سورة الاسراء ايه رقم 74 .

 


 


د و يقول تعالى: (قل نزلة روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين امنوا و هدي و بشري للمسلمين ).سورة النحل ايه رقم 102 .

 


 


ة و قوله سبحانة و تعالى: (وكلا نقص عليك من انباء الرسل ما نثبت فيه فؤادك و جاءك فهذه الحق و موعظه و ذكري للمؤمنين ).سورة هود ايه رقم 120 .

 


 


فها هو التثبيت الذي قررة الله للذين امنوا بالحياة الدنيا،

 


لا يصبح الا بالقرءان،

 


ويصبح حال الحياة اولا،

 


فهو البشري للمسلمين فالدنيا،

 


فالمؤمن الذاكر يصبح صاحب قلب مطمئن،

 


وهو حين الموت يصبح مطمئنا لقوله تعالى: (يا ايتها النفس المطمئنه ارجعى الى ربك راضيه مرضية*)).سورة الفجر ايه رقم 27-2Cool .

 


 


كما يثبت الله المؤمنين من الفزع الاكبر يوم تقوم الساعة،

 


بلا الة الا الله.

 


اما الروايه التي ذكرها الترمذى و غيرة و التي تذكر زورا عن النبى انه قال ان التثبيت يصبح عند سؤال الملكين بالقبر،

 


فهي ليست بشيء لتعارضها مع نصوص القرءان،

 


والروايه التي ذكرها الامام مسلم فصحيحة برقم 5118 باب: عرض مقعد الميت من الجنه او النار عليه،

 


وذكر بها التثبيت بالقول فالقبر ففيها مدلس،

 


(راجع التخريج من ص135).

 


ولقد ذكر الله كلمه القبر بالقرءان ثمانى مرات،

 


وذكر كلمه عذاب ما ئتين و خمس و ستين مره لم يقرن بينها و بين القبر ابدا.

 


6 و يحتجون بقوله تعالى: (وممن حولكم من الاعراب منافقون و من اهل المدينه مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم سنعذبهم مرتين بعدها يردون الى عذاب عظيم ).سورة التوبه ايه رقم 101 .

 


 


فيتصورون قوله: سنعذبهم مرتين ان الاولي عذاب القبر و الثانية =عذاب الاخرة.

 


ولست ادرى لماذا لم يدر بخلدهم قوله تعالى: (ولنذيقنهم من العذاب الادني دون العذاب الاكبر لعلهم يرجعون ).

 


سورة السجده ايه رقم 21 .

 


 


((ولنذيقنهم من العذاب الادني دون العذاب الاكبر لعلهم يرجعون ).سورة السجده ايه رقم 21 .

 


 


وقوله تعالى: (ولقد ارسلنا الى امم من قبلك فاخذناهم بالباساء و الضراء لعلهم يتضرعون ).سورة الانعام ايه رقم 42 .

 


 


فالباساء عذاب،

 


والضراء عذاب،

 


ثم يردون الى عذاب يوم القيامة،

 


وعديد من كتلك الايات التي تثبت ان بالدنيا نوعيات من العذاب لايقاظ للناس من غفلتهم،

 


وذلك من رحمه الله،

 


فضلا ان مرتين عذاب الاخره =3،

 


وهل عذاب القبر يحتسب بمرتين؟،

 


فضلا ان تلك الايه سنعذبهم مرتين قيلت فالمنافقين،

 


فلا يجوز قياسها على المسلمين،

 


فبهذا نكون فسرنا القرءان بالقرءان،

 


لكن قل فتحريف القرءان ما تشاء.

 


فالمسلم الموحد لا يستقى العقائد الا من صريح ايات كتاب الله القطعيه الدلالة،

 


وهي فموضوعنا بالمئات،

 


اما من يتاولون بعض ايات معدوده من كتاب الله على انها عذاب قبر لتاثرهم بالاحاديث القوليه الاحادية،

 


فهو فضلا عن الفساد المنهجي،

 


فهو نبذ لايات كتاب الله،

 


وما كان الله ليضع العقائد تحت رحمه اجتهاد الفقهاء،

 


اصابوا او اخطئوا،

 


اما الاحاديث القوليه فمرحبا فيها فيما عدا العقائد و الحدود و التحريم و مخالفه كتاب الله.

 


ثانيا: مسرحيه العذاب كما الصقت بالسنة: بالبداية لابد لى ان انوة ان الاسلام ربما قضي على الاصنام الحجريه فصنع الناس اصناما ثانية =اطلقوا عليها ثوابت الامة،

 


ويا ليت تلك الثوابت تتوافق مع ما جاء فيه محمد عليه الصلاة و السلام – ،

 


 


لكنك تجد من بينها صنما يدعونة اصح كتاب بعد كتاب الله فهم عليه يعكفون اكثر من تعبدهم بالقرءان،

 


ولست ادرى كيف يصبح من ثوابتهم و اصح كتبهم ما عج بروايات المدلسين و اصحاب الاوهام و غيرهم سياتى تبيان هذا بملحق تخريج الروايات المنسوبه زورا للنبي)،

 


بل تجد اجله الدعاه منهم لا يمايزون بين القرءان و بين الروايه عن النبى فالقيمه و الاستدلال،

 


بل يقدمون الروايه على الايه فالاهتمام و اليقين و العمل،

 


وما اري هذا الا اشراكا بالله،

 


فهل من ثوابت الامه ان يضاهى صحيح البخارى كتاب الله و يستكمل احكام القرءان باقانيم ما انزل الله فيها من سلطان؟،

 


هل وصل بنا تعظيم روايات ذكرها واحد عن واحد لنطغي فيها على حكم الله و اياته؟،

 


فاى دين نحن عليه ما دامت حالنا كذلك؟!.

 


ولقد جمعت للقارئ قطوفا اثبت فيها بعضا من زيف مدسوسات السنه البشريه المزعومه و ضعتها بنهاية الكتاب تحت عنوان: بحث فقهى مع سرد و تخريج للاحاديث المزعومه عن القبر و عذابة ص107 و ما بعدين فيمكن الرجوع اليها.

 


فتراهم ربما استغرقوا فمسرحيه عذاب القبر،

 


وابتدعوا لكل زيف روايه نسبوها بهتانا للنبى عليه الصلاة و السلام – ،

 


 


فقالوا بوجود ملكين يسالان العبد مجرد دخولة القبر عن ربة و دينة و نبيه،

 


وتجد ائمه عذاب القبر يصرخون و يتحدون المعارضين بتلك الروايه العجيبة،

 


بل و يلوون عنق الايه (يثبت الله الذين امنوا بالقول الثابت فالحياة الدنيا و فالاخره و يضل الله الظالمين و يفعل الله ما يشاء ).سورة ابراهيم ايه رقم 27 .

 


 


ويفسرونها على انها تخص سؤال الملكين المزعوم،

 


رغم انهم يقولون بان القبر اول منازل الاخرة،

 


بينما يقولون بان التثبيت بالقول الثابت فالدنيا يصبح بالقبر،

 


فهل القبر من الدنيا ام من الاخرة

 


وللاسف تجد التدين الشعبى يدين بالولاء لذا الافك راجع تخريج حديث الملكين منكر و نكير ص 135 من الكتاب).

 


وقالوا بان القبر يضغط على الميت حتي تختلف به اضلاعه،

 


اى تتحرك اضلاع قفصة الصدري لتكون اليمني محل اليسرى،

 


واليسري محل اليمنى،

 


بما يعني وجود احساس للجثة،

 


فضلا عن زعمهم بادراك الجثث و سماعهم لمن يلقى السلام عليهم،

 


وقالوا بثعبان اسمه الشجاع الاقرع،

 


يضرب الذين كانوا لا يصلون،

 


وقالوا بمرزبات الحديد يضرب فيها الملائكه اولئك الموتي فيتجلجلون اسفل سافلين بالقبر،

 


ثم يعودون من الارض السابعة ليعود الملائكه عليهم بعذاب المرزبات مره ثانية =و ثالثة و هكذا.

 


وقالوا بملك موكل يرضخ رءوس الذين كانوا يتتثاقلون عن الصلاة المكتوبة مجرد تثاقل فقط)،

 


وقالوا بنساء ملعقات من شعورهن و اخريات من صدورهن لكشفهن تلك الصدور و الشعور للاجانب،

 


وقالوا بصراخ اهل القبور يسمعة جميع الخلائق الا الانس و الجان،

 


وقالوا بعذاب خاص للزناه و الزوانى و يستجير القبر من نتن ريحهم،

 


وقالوا بتقطيع الملائكه لالسنه خطباء الفتنة.

 


ولم يكن هنالك عذاب بالقبر عندهم للحاكم الظالم،

 


ولا لقتله اهل بيت =النبوة،

 


ولا لمزورى الانتخابات،

 


ولا عذاب عندهم لاصحاب الاغذيه المسرطنة،

 


لذا اري جميع ما سبق مسرحيه تم كتابة سيناريوهاتها بشريا ممن هم دون الانبياء،

 


بعد عصر الخلفاء الراشدين،

 


حتي يفتن الناس،

 


واراهم ربما فتنوا فعلا،

 


فلا تكاد تري مسلما الا يؤمن بذلك الوهم،

 


وجعلوا منا مجموعة من المرضي نفسيا.

 


ولقد اهتموا بافساد جزء من مناجاه العبد لربة فالصلاة بعد ان قالوا بالتعوذ من عذاب القبر بنهاية التشهد بكل صلاة،

 


وقالوا انه من السنة،

 


وقالوا بالتعوذ منه لكسوف الشمس،

 


وبالتعوذ من عذاب القبر عموما،

 


وما هي الا سنه الخيال،

 


وتقديس لتراث الاموات بلا سند شرعي،

 


الا لانهم من الاقدمين.

 


وقالوا بالميت الذي يؤذى من يجلس على قبره،

 


وقالوا بفتح طاقة بالقبر للميت؛

 


لياتية من ريح النار و زمهريرها و نتن رائحتها،

 


وقالوا بمخلوق يظهر على الميت فقبرة يقول له: ابشر باسوا يوم مر عليك منذ و لدتك امك)،

 


وان الميت يصيح و يقول: يا رب لا تقم الساعة)،

 


الا تري معى الاخراج المسرحي؟!!،

 


وللعجب فكل هذا لم يرد لا بالقرءان و لا بالبخارى و لا مسلم،

 


لكنة التدين الشعبى الذي غرسة دعاه الاضلال باسم الاسلام.

 


ولست ادرى لماذا لم يقل احد الانبياء بعذاب القبر فاى شريعه او كتاب سماوي؟،

 


وان كانوا نسبوا زورا لنبينا القول بان اليهود تعذب فقبورهم،

 


وكان العالم انحصر فاليهوديه و الاسلام و مشركى مكه فقط،

 


فهل كان الموتي لا يعذبون فقبورهم حتي جاء الاسلام بذلك العذاب؟،

 


اوتم لصق عذاب القبر بالاسلام لان نبينا نبى الرحمة!!؟،

 


او هذا يتبع منهج تخفيف الشرائع!؟،

 


ام التغليظ على الناس حتي و لو معنويا،

 


وكيف يصبح العذاب قبل الحساب؟.

 


وحين يضع اهل الملل الثانية =الزهور على القبور،

 


بينما نضع نحن عليها نبات الصبار فهل يصبح اسباب هذا علومنا الفتاكه عن عذاب القبر،

 


ورحمه منا على ما اختص فيه موتانا من ضنك القبر و عذابه؟،

 


واين فقهاء العذاب من نعيم القبر؟،

 


ام ان العذاب بالقبور غطي جميع شيء حتي اننا لا ندعو فيه فصلاتنا،

 


وكانة شيء مزهود.

 


من بدع و غرائب الدعاء للميت: مما ينتهجة المدعون بالسنه من بدعهم المخلوطه و المنسوبه زورا للنبي،

 


مساله الدعاء للميت،

 


فالدعاء للموتي امر محمود خاصة من الاقارب و الصالحين،

 


لكن من غير المتصور ان ننقل عنهم الدعاء على الميت بحسبان انه دعاء له،

 


وبحسبان انه من السنة.

 


فمن ما ثوراتهم فالدعاء: [ اللهم اغفر له و ارحمه،

 


وعافة و اعف عنه،

 


واكرم نزله،

 


ووسع مدخله،

 


واغسلة بالماء و الثلج و البرد،

 


ونقة من الذنوب كما ينقي الثوب الابيض من الدنس ]،

 


وهذا الدعاء يقولونة حتي فصلاه الجنازة.

 


فهل من الممكن ان نغسل احد الاحياء بالثلج الا ان كنا نستهدف اذاه،

 


فما بالنا بالدعاء بذلك للميت؟،

 


وندعو كذلك بان يغسلة بالبرد،

 


لا شك اننا نكرهه،

 


الا ان قال لنا علماء التبرير علما من علومهم الجهنميه التي تستحسن ذلك،

 


وتنسبة للنبى عليه الصلاة و السلام .

 


لقد رايتهم فغسل الميت يغسلونة بماء فاتر،

 


لا هو ساخن و لا هو بارد،

 


افنفعل هذا بينما ندعو الله جل جلالة عليه بان يغسلة بالثلج البارد؟!،

 


ام ان الدعاء مخصص لاهل البلاد الحارة فقط،

 


اما اهل البلاد الباردة فنحن ندعو لهم بغسول ساخن!؟.

 


ودعاء احدث من الادعية العجيبة التي ساقونا اليها بقولهم:[اللهم ابدلة دارا خيرا من دارة و اهلا خيرا من اهلة و ادخلة الجنه و اعذة من عذاب القبر و من عذاب النار].

 


فهذا الدعاء فيه تضاد مع الدعاء بكتاب الله القائل: (ربنا و ادخلهم جنات عدن التي و عدتهم و من صلح من ابائهم و ازواجهم و ذرياتهم انك انت العزيز الحكيم ).سورة غافر ايه رقم Cool .

 


 


اسن دعوا بدعاء القرءان الذي لا استبدال به للصالحين و الصالحات من ازواجنا ،

 


 


ام سندعو باستبدالهم مهما كان صلاحهم بازواج خيرا منهم؟!،

 


لاننا ذكورا و اناثا نحب التبديل!!.

 


لقد قبل الله الدعاء القرءاني،

 


ولم يقبل دعاء السنه المزورة،

 


فادخل الزوجه الصالحه و الزوج الصالح الجنه معا،

 


حيث قال سبحانه: (جنات عدن يدخلونها و من صلح من ابائهم و ازواجهم و ذرياتهم و الملائكه يدخلون عليهم من جميع باب ).سورة الرعد ايه رقم 23 فالغي بذلك نظام الاستبدال الاهوج الذي يتراقص لشهوات اولئك الدعاة.

 


وكم اري من قله حياء الداعين بهذا الدعاء لرجل او امرأة قضيا نحبهما بينما الزوج الحي،

 


او الزوجه الحية،

 


يسمع او تسمع ذلك الدعاء ان يبدلة الله زوجا خيرا منه او منها)،

 


ومطلوب من ايهما التامين عليه،

 


فهل فذلك اي تعقل!؟.

 


ومن ادعيتهم التي يدعون انها من الماثورات قولهم: [اللهم اجعل قبرة روضه من رياض الجنة،

 


ولا تجعلة حفره من حفر النار].

 


فمن قال بان القبر روضة،

 


وهل تتنعم الجثث؟،

 


وهل تتعذب الجثث فحفر؟،

 


ولم يقل احد من البشر غيرهم و لا كتاب سماوى بان النار عبارة عن حفر،

 


ان القرءان يقول بان النار و اسعه جدا،

 


وذلك من قوله تعالى و قل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن و من شاء فليكفر انا اعتدنا للظالمين نارا احاط بهم سرادقها و ان يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوى الوجوة بئس الشراب و ساءت مرتفقا ).سورة الكهف ايه رقم 29 .

 


 


فالقرءان يقرر بان النار سرادق ضخم يضم جميع المعذبين،

 


ويرش عليهم ماء النار يشوى و جوههم،

 


بينما الذين يتزعمون الفوضي فالسنه النبويه المطهره يقولون بان النار عبارة عن حفر،

 


فاى النهجين ننتهج؟!،

 


ام نقف لننتظر علماء التبرير ليبرروا لنا سبيلا جديدا لخيبه امل الامه حتي ففن الذكر و الدعاء.

 


والنار لها سبعه ابواب،

 


فهل هنالك سبعه ابواب لمجرد حفر؟،

 


ان القرءان يقرر ان دخول النار يصبح بالافواج و الامم،

 


وفى هذا كله يقول تعالى: (وان جهنم لموعدهم اجمعين لها سبعه ابواب لكل باب منهم جزء مقسوم*)).سورة الحجر ايه رقم 43-44 .

 


 


( قال ادخلوا فامم ربما خلت من قبلكم من الجن و الانس فالنار كلما دخلت امه لعنت اختها حتي اذا اداركوا بها جميعا قالت اخراهم لاولاهم ربنا هؤلاء اضلونا فاتهم عذابا ضعفا من النار قال لكل ضعف و لكن لا تعلمون ).سورة الاعراف ايه رقم 3Cool (ويوم نحشر من جميع امه فوجا ممن يكذب باياتنا فهم يوزعون*)).سورة النمل ايه رقم 83 .

 


 


ان السرد السابق يصور لكل ذى لب ان النار و افواج الداخلين بها من الامم ليست تلك الحفر الضيقة،

 


انما الخطب جلل و الامر اعظم.

 


نعم هنالك اماكن ضيقه بالنار،

 


لكنها امر عارض،

 


وفى هذا يقول ربنا: (واذا القوا منها مكانا ضيقا مقرنين دعوا هناك ثبورا ).سورة الفرقان ايه رقم 13 .

 


 


لذا ففقهاء الاحاديث لا يتبينون القرءان،

 


فقوله تعالى باول الايه واذا تعني انها حالة عارضة،

 


والله هو الذي يعلم شكل النار،

 


ولانها من الغيب فالنبى يعلم بوجودها لكنة لا يعلم شكلها تحديدا الا بما تنزل عليه من قرءان،

 


وعلي هذا يصبح فقة الحفر فغير محله.

 


واهدى لفقهاء العذاب الذين لا هم لهم الا ترويع الناس من الله،

 


انة اذا ما كانت النار التي يتكلمون باسمها ذات ابواب سبعة،

 


وبها اماكن ضيقة،

 


فان الجنه لها ثمانيه ابواب،

 


وعرضها كعرض السماوات و الارض،

 


اى انها تشمل سعه الكون المرئى و غير المرئي،

 


وذلك لان رحمه الله اعظم من غضبه،

 


وفى هذا يقول تعالى: (سابقوا الى مغفره من ربكم و جنه عرضها كعرض السماء و الارض اعدت للذين امنوا بالله و رسلة هذا فضل الله يؤتية من يشاء و الله ذو الفضل العظيم ).سورة الحديد ايه رقم 21 .

 


 


صدق او لا تصدق من احاديث الصحيحين و فقة البعض سبق و ذكرت ان عديدا من الدعاه يقولون بقصر ادمغتنا فان نفهم القرءان او ندرك الحديث،

 


وانى استشهد جميع قارئ على نفسة ان يقرا معى بعض اعاجيب الصحيحين البخارى و مسلم عن القبر و هذا مما يلي: ففى صحيح مسلم كتاب صفات المنافقين و احكامهم،

 


حديث رقم: 2773).

 


حدثنا ابو بكر بن ابي شيبه و زهير بن حرب و احمد بن عبده الضبى و اللفظ لابن ابي شيبه قال ابن عبده اخبرنا و قال الاخران حدثنا سفيان بن عيينه عن عمرو انه سمع جابرا يقول: اتي النبى عليه الصلاة و السلام – قبر عبدالله بن ابي،

 


فاخرجة من قبره،

 


فوضعة على ركبتيه،

 


ونفث عليه من ريقه،

 


وملابس قميصه،

 


فالله اعلم.

 


وبكتاب فضائل الصحابه حديث رقم: 2400).

 


حدثنا ابو بكر بن ابي شيبة،

 


حدثنا ابو اسامة،

 


حدثنا عبيد الله عن نافع عن بن عمر قال: لما توفى عبدالله بن ابي بن سلول جاء ابنة عبدالله بن عبدالله الى رسول الله عليه الصلاة و السلام – فسالة ان يعطية قميصة ان يكفن به اباة فاعطاة بعدها سالة ان يصلى عليه فقام رسول الله عليه الصلاة و السلام – ليصلى عليه فقام عمر فاخذ بثوب رسول الله فقال يا رسول الله اتصلى عليه و ربما نهاك الله ان تصلى عليه،

 


فقال رسول الله انما خيرنى الله فقال: استغفر لهم او لا تستغفر لهم ان تستغفر لهم سبعين مره ،

 


وسازيد على سبعين قال انه منافق فصلي عليه رسول الله و انزل الله عز و جل و لا تصل على احد منهم ما ت ابدا و لا تقم على قبرة .

 


وكذلك بذات الترقيم بذات صحيح مسلم [ 2400 ] و حدثناة محمد بن المثني و عبيد الله بن سعيد قالا: حدثنا يحيي و هو القطان عن عبيد الله بهذا الاسناد فمعني حديث ابي اسامه و زاد قال فترك الصلاة عليهم.

 


انصدق الروايه رقم: 2773 التي تثبت عدم صلاه النبى على المنافق عبدالله بن ابي،

 


ام نصدق الروايه رقم: 2400 .

 


التى تثبت انه صلى عليه؟،

 


وكلاهما بصحيح مسلم.

 


وفى صحيح البخارى عن ذات المقال باب استغفر لهم او لا تستغفر لهم ان تستغفر لهم سبعين مره فلن يغفر الله لهم ،

 


حديث رقم: 4393).

 


حدثنا عبيد بن اسماعيل عن ابي اسامه عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال: لما توفى عبدالله جاء ابنة عبدالله بن عبدالله الى رسول الله عليه الصلاة و السلام – فسالة ان يعطية قميصة يكفن به اباة فاعطاة بعدها سالة ان يصلى عليه فقام رسول الله ليصلى فقام عمر فاخذ بثوب رسول الله فقال يا رسول الله تصلى عليه و ربما نهاك ربك ان تصلى عليه فقال رسول الله عليه الصلاة و السلام – انما خيرنى الله فقال استغفر لهم او لا تستغفر لهم ان تستغفر لهم سبعين مره و سازيد على السبعين قال انه منافق قال فصلي عليه رسول الله فانزل الله و لا تصل على احد منهم ما ت ابدا و لا تقم على قبره}.

 


وبالحديث رقم: 4394).

 


حدثنا يحيي بن بكير حدثنا الليث عن عقيل و قال غيرة حدثنى عقيل عن بن شهاب قال اخبرنى عبيد الله بن عبدالله عن ابن عباس عن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه انه قال لما ما ت عبدالله ابن ابي بن سلول دعى له رسول الله عليه الصلاة و السلام – ليصلى عليه فلما قام رسول الله و ثبت الية فقلت يا رسول الله اتصلى على بن ابي و ربما قال يوما هكذا و هكذا و هكذا قال: اعدد عليه قوله فتبسم رسول الله و قال احدث عنى يا عمر فلما اكثرت عليه قال انني خيرت فاخترت لو اعلم انني ان زدت على السبعين يغفر له لزدت عليها قال فصلي عليه رسول الله بعدها انصرف فلم يمكث الا يسيرا حتي نزلت الايتان من براءه و لا تصل على احد منهم ما ت ابدا الى قوله و هم فاسقون قال فعجبت بعد من جراتى على رسول الله عليه الصلاة و السلام – و الله و رسولة اعلم.

 


بينما و فباب و لا تصل على احد منهم ما ت ابدا و لا تقم على قبرة حديث رقم: 4395).

 


حدثنى ابراهيم بن المنذر حدثنا انس بن عياض عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر رضى الله تعالى عنهما انه قال لما توفى عبدالله بن ابي جاء ابنة عبدالله بن عبدالله الى رسول الله عليه الصلاة و السلام – فاعطاة قميصة و امرة ان يكفنة به بعدها قام يصلى عليه فاخذ عمر بن الخطاب بثوبة فقال تصلى عليه و هو منافق و ربما نهاك الله ان تستغفر لهم قال انما خيرنى الله او اخبرنى فقال استغفر لهم او لا تستغفر لهم ان تستغفر لهم سبعين مره فلن يغفر الله لهم فقال سازيدة على سبعين قال فصلي عليه رسول الله و صلينا معه،

 


ثم انزل الله بالقرءان: (ولا تصل على احد منهم ما ت ابدا و لا تقم على قبرة انهم كفروا بالله و رسولة و ما توا و هم فاسقون ).سورة التوبه ايه رقم 84 .

 


 


بما يعني ان النبى ربما صلى الجنازه على راس النفاق بالمدينة.

 


هل يقنع القارئ مهما كان عقلة كبيرا او صغيرا ان يقوم رسول الله باخراج جثه منافق او صحابي،

 


ليتفل به فيتبلل جسد الميت بريق رسول الله؟،

 


وهل لا بد اذا ما اخرجة من قبرة ان يضعة على ركبتية الشريفتين عليه الصلاة و السلام !؟،

 


وكيف يعطي النبى قميصة او يلبس الميت قميصة بينما من السنه ان يصبح الكفن بلا قميص او عمامة؟!.

 


فهل هذا المسلك المزعوم فعلة لرسول الله من بين الاحكام التي يريد اهل السنن ان نتلاطم فيها،

 


ام ماذا يريدون منا ان نفهم؟.

 


وكيف تكون الايه بسورة التوبة: (استغفر لهم او لا تستغفر لهم ان تستغفر لهم سبعين مره فلن يغفر الله لهم هذا بانهم كفروا بالله و رسولة و الله لا يهدى القوم الفاسقين ).سورة التوبه ايه رقم 80 بعدها يقوم رسول الله ليصلى عليه الجنازة،

 


تري ماذا سيقول فصلاته؟،

 


الن يستغفر له؟،

 


ام بماذا سيناجى ربة فتلك الصلاة،

 


وكيف تنهي الايه عن الاستغفار بينما يوجة عمر بن الخطاب النبى لعدم الصلاة طالما ان المنهى عنه الاستغفار فقط!؟.

 


اري ان علم سبب النزول مشكوك فغالبه،

 


وما روى من احاديث يساندون فيها تلك المصنوعات الروائيه انما هي افك افتراة البعض على الله و رسوله.

 


ومن جماع احاديث البخارى و مسلم عن امر عبدالله بن ابي لا تعلم ان كان رسول الله صلى عليه الجنازه ام لم يصل،

 


وبمناسبه موت راس النفاق بالمدينه المنوره لماذا لم يتكلم النبى عليه الصلاة و السلام – شيئا او يذكر عن عذاب القبر فشان عبدالله بن ابي بن سلول؟،

 


الم يكن يمشي بين الناس بالنميمه كذاك الذي زعم فيه يتعذب فقبرة لانة كان يمشي بين الناس بالنميمة؟،

 


وهل تم دفنة بمقبره و حدة ام دفن بالبقيع؟،

 


اذكر هذا لمن يزورون البقيع على انه مدفن للصالحين،

 


ويتمنون ان يدفنوا بالبقيع ظنا منهم ان من جاور السعيد يسعد،

 


وهل فكر احد المتسننين بلا سنه عما اذا كان الصالحون من الصحابه يتاذون من مجاوره المنافقين بمدفن واحد،

 


وذلك و فق فقة من يتحرون ان يدفنوا و سط الصالحين و يتصورون هذا من الفقه.

 


واري ان ذكر كتلك الاحاديث دعوه للتحايل على اوامر الله،

 


اكان رسول الله لا يعرف مرمي الايه القرءانيه التي تنهي عن الاستغفار للمنافقين و المشركين؟،

 


او لم يكن يعلم معني ان تستغفر لهم سبعين مره فلن يغفر الله لهم انها تعني مطلق الكثرة؟،

 


ومن الذي اعلم الفقهاء بعد هذا بهذا المعنى

 


(انها تعني مطلق كثرة الاستغفار مهما بلغ العدد)،

 


لذا فان وضع تلك الروايات و امثالها انما يعبر عن فتنه لعقول العقلاء من المسلمين.

 


ان عديدا من فقهاء المسلمين حينما يخالفون بعض ما جاء من روايات بالبخارى و مسلم،

 


فانهم يقومون بذلك دون ان يطرف لهم جفن،

 


ويسوقون من اعاظم المبررات ما يسوقون،

 


واذا ما خالف احد غيرهم اصغر صغار بتلك الكتب فانهم يرجمونة بانكار السنة،

 


وغيرها من افاعيلهم و سبابهم المشهور.

 


ودعنى اسوق لك المثل،

 


فقد روي الشيخان البخارى و مسلم بصحيحيهما مسلم ح رقم: 529-532).

 


والبخارى ح رقم: 1265).

 


و رقم: 3267).

 


و رقم: 4177).

 


(وغيرهما كثير ما يفيد تحذير النبى للمسلمين ان يتخذوا قبور الانبياء و الصالحين مساجد،

 


ونهي عن تجصيصها و وضع صورهم عليها،

 


وغير ذلك،

 


لكن لان تلك الاضرحه تستجلب الفرج المادى الدنيوى لبعض الملتصقين فيها فقد باركها بعض اساطين الفقهاء،

 


وجعلوا للنذور الممنوحه لها حصصا قانونيه للبعض يقتسمونها رغم انف ما جاء بالصحيحين،

 


وقالوا تبريرا لافعالهم ان نهى النبى فذلك الشان نهى تنزيه،

 


وليس نهى تحريم،

 


فهنيئا مريئا لمن حذا حذوهم و اغترف بغرفتهم،

 


واستمتع بفقههم.

 


ومما يؤسف له ان الشيطان حين يئس و اعوانة ان يدس بالقرءان مدسوساته،

 


لجا الى السنه لينفث بها سمومه،

 


يفسد فيها العقائد،

 


ثم دعا الناس لتعظيم السنة،

 


لذا تجد ثقافه الناس و ربما اهتمت بالسنه على حساب القرءان،

 


وتصوروا فالنبى مشرعا،

 


فهم يخالفون بذلك القرءان،

 


بل و يعمدون الى كفعل الكافرين،

 


وفى هذا كله يقول جل جلاله: (واذا لم تاتهم بايه قالوا لولا اجتبيتها قل انما اتبع ما يوحي الى من ربى ذلك بصائر من ربكم و هدي و رحمه لقوم يؤمنون ).سورة الاعراف ايه رقم 203 .

 


 


فتراهم يقولون برجم الزناه المحصنين،

 


وبقتل تاركى الصلاة عمدا،

 


وبعذاب القبر،

 


وغير هذا من السنن المفتراة،

 


تماما كما فعل اليهود حين اهتموا بالتلمود كتاب الاحاديث عندهم على حساب التوراة،

 


ولا حول و لا قوه الا بالله.

 


وما كان الله ليضع شيء يجب الايمان فيه فيد الرواه و المفسرين و لا يوضحها الا على ايديهم،

 


ولى ان اتساءل ما حال المسلمين بقاره اسيا و هم اضعاف عدد العرب،

 


كيف سيصبح ايمانهم و ليس لديهم تفاسير مفسرينا و كتابات الرواة؟،

 


فليس عندهم الا القرءان،

 


بينما نحن ننادى باستكمال القرءان بالسنة،

 


بما يعني احتياج الاصل للفرع،

 


واحتياج الكل للجزء،

 


واحتياج المحفوظ بحفظ الله لغيرة ممن هو دونه،

 


بل هنالك من تطاول و قال بان القرءان يحتاج للسنه اكثر من احتياج السنه للقرءان،

 


وما اري هذا الا من ضلال تلك المذاهب.

 


كما ان اعلام الخرافات حين ترفرف على عقول المسلمين لا ترفرف عليها الا من اثناء موروثات اضرت بالمسلمين اكثر مما نفعتهم،

 


فبتلك الموروثات تقاتل المسلمون و حتي يومنا هذا،

 


فلم يترك رسول الله مسلما سنيا و احدث شيعيا،

 


انما هي اسماء نتشيع لها لنفترق و نتباغض و نتخاصم بعد موت رسول الله: (وما محمد الا رسول ربما خلت من قبلة الرسل افان ما ت او قتل انقلبتم على اعقابكم و من ينقلب على عقبية فلن يضر الله شيئا و سيجزى الله الشاكرين ).سورة ال عمران ايه رقم 144 .

 


 


واقصوصه عذاب القبر لن يرضي بنفيها من حصلوا على شهادات جامعية عليا من خلالها،

 


والا لكانت شهاداتهم باطلة،

 


فهم يدافعون عن كيانات دنيويه و دونيه تنتهى بافساد عقائد المسلمين.

 


وقد و رد بالحديث [ دع ما يريبك الى ما لا يريبك ]،

 


فان معني هذا ان يحتاط المسلم لنفسه،

 


خاصة فشان العقيدة،

 


فطالما لم يرد نصف صريح بالقرءان نصف بلا تاويل لمتاول فان من الحكمه الا اعتقد فيه،

 


فلن يحاسبنى الله بمقتضي البخارى و مسلم،

 


كما ان اختلافهم البخارى عن مسلم عن غيرهما و ما سكت عنه احدهم و اوردة الاخر،

 


لا شان لاحد فيه فيما يخص العقائد و الايمانيات،

 


انما سيحاسبنا جميعا على الاخلاص بمقتضي صريح نصوص القرءان،

 


وليس بما يغوص له البعض ليستخرجوة و يقولون بانه عقيدة،

 


او بانه حرام،

 


فما وضع الله هذا بيد بشر،

 


حتي ان كانوا انبياء،

 


وليس فذلك تسفية للسنه كما يحلو للبعض ان يزايد،

 


لكن الامر امر تاصيل فقهى لامور العقائد و الايمانيات،

 


وترتيب للاولويات؛

 


فمن الادب تقديم القرءان على السنة،

 


ومن الادب و الايمان الا نتوهم النقص فكتاب الله.

 


وعوده الى امر الحلقه التليفزيونيه بقناة المحور عن انكارى لعذاب القبر،

 


فلقد تصدي بعدين جهابذه السنه للامر يدافعون،

 


وما كان يهمهم الا الدفاع عن صروحهم التي شيدوها عن قيمه و مدي الاستدلال بالسنه القولية،

 


اما موضوعيه الامر فقد كانوا ابعد الناس عنه،

 


بل تركوا كافه الايات القرءانيه التي استدللت فيها فعدم وجود عذاب او نعيم بالقبر،

 


ولم يردوا عليها،

 


ودعنى اسرد لك ما قالة احد هؤلاء الجهابذه بقناة الرحمه يوم الاربعاء الموافق 11/11/2009،

 


لتدرك كيف اشرك هؤلاء رسول الله بالله فالحكم،

 


او على الاقل كيف يدلسون على الناس و يخرجون حاجات و يخفون اخرى.

 


فقد قال و هو يحاول التعريض باسلامي ما يلي:[ يقول الامام الشوكانى فكتابة ارشاد الفحول: ان ثبوت حجيه السنه و استقلالها بتشريعات الاحكام ضروره اسلامية،

 


ولا يخالف هذا الا من لا حظ له فالاسلام ].انتهى.

 


ارايت تعبير [ استقلال السنه بتشريعات الاحكام ]،

 


فان كان يقصد السنه العملية فنحن معه،

 


ويصبح فهذه الحالة يضرب الكلام بعضة ببعض و ليفهم من شاء ما شاء،

 


وان كان يقصد السنه القوليه فقد اسند لرسول الله مهمه لم يرسل بها،

 


فما كان رسول الله مشرعا،

 


انما كان مبلغا و مبينا و بشيرا و نذيرا: (ما على الرسول الا البلاغ و الله يعلم ما تبدون و ما تكتمون ).سورة المائده ايه رقم 99 .

 


 


وقال تعالى: بالبينات و الزبر و انزلنا اليك الذكر لتبين للناس ما نزل اليهم و لعلهم يتفكرون ).سورة النحل ايه رقم 44 .

 


 


فكيف بعد تلك الايات نقول بان السنه القوليه تستقل بالاحكام الايمانية؟،

 


اى تكون ناشئه لحكم يخضع له الناس فايمانهم؟!.

 


هذا فضلا عن ان عذاب القبر ليس حكما تشريعيا حتي يقول هذا الشيخ الشهير مقاله الامام الشوكاني،

 


ويضعها بغير موضعها،

 


فعذاب القبر قضية ايمانيه و ليست حكما بفريضه و لا سنة،

 


فالحاكم له ان يشرع من الاحكام ما يفى بمصلحه العباد،

 


فكيف ننكر هذا على اقوال الرسول عليه الصلاة و السلام –

 


،

 


لكن للايمانيات شان احدث عجز الشيخ عن ادراكه.

 


كما عجز الشيخ الشهير عن ادراك الفرق بين النظر و الرؤية و البصر،

 


فلم يفرق بينهم،

 


وكم اشفقت عليه و على عقلة و ربما عجز عن ادراك تناقض مقاله،

 


وعجز عن كشف اشراكة الذي اوقعة فيه ابليس،

 


فقد قال نقلا عن شيخة بن القيم فمعرض ذكرة نوعيات السنه النبوية،

 


بان [ هنالك سنه موجبه لما سكت القرءان عن ايجابه،

 


او محرمه لما سكت القرءان عن تحريمة ] …ولا حول و لا قوه الا بالله،

 


ومن لا يصدق فعليه بتسجيل برنامج جبريل يسال و النبى يجيب بقناة الرحمة،

 


فليرجع الية ليدرك حجم الاشراك لمن يزعم الوحدانيه و الحكم لله،

 


وتكلم الشهير فقدم العلم على العقل،

 


ولم يدرك ان العلم نتاج العقل،

 


فما ممكن لمجنون ان يصبح عالما،

 


لكن العكس صحيح،

 


وبرهن على مقالة فذلك بان لله اسم العليم)،

 


ولا يوجد لله اسم يسمي العاقل)،

 


وهو مما يجعل الانسان يشفق على كتلك العقول النقليه التي لا تتحرك عن اقوال و جهد الاجداد من السلف،

 


بل تراة فقد الهدايه و هو يفرح بالعلم.

 


وتكلم عن ان النقل ضروره لادراك الفقه،

 


لكن لا ممكن الاكتفاء بالعقل لادراك الامور،

 


واوافقة لكن مع التعديل،

 


لان القرءان منقول لنا و مع هذا امرنا ربنا ان نتفكر و نعمل عقولنا فيه،

 


وطالما اعملنا العقول فالقرءان فلماذا لا نعمل العقول بالسنه النبويه القوليه التي لم يتعهد الله بحفظها،

 


والتى اختلف رواتها؟،

 


فهذا ثبت عندة الحديث لكنة لم يثبت عند الاخر،

 


وهذا حديث حسن،

 


واخر حسن صحيح،

 


وثالث صحيح،

 


ورابع ضعيف،

 


وخامس مرسل،

 


ومعلول الى ستين نوعا،

 


فكيف يصبح المختلف به من الايمانيات؟،

 


وكيف نتعبد الله بحسن و صحيح و ضعيف ايصبح هذا من الايمانيات الواجبة!؟.

 


وهم لا يقولون لك ابدا ان البخارى و مسلم حين ذكرا حديث: [ تركت فيكم ما ان تمسكتم فيه لن تضلوا بعدى ابدا،

 


كتاب الله ]،

 


لم يذكرا ابدا كلمه وسنتي التي يحلو لدعاتنا القول فيها نقلا عما انفرد فيه ما لك،

 


انى اراهم و هم يفسدون عقول الناس و يمنعون ادمغتهم ان تنطلق من و صايتهم و عقالهم اللعين،

 


واراهم يعزفون لكم لحنا فالدين و لا يريدون لكم ان تسمعوا غيره.

 


ورايتة و هو يقول كلمه الحياة البرزخية،

 


ان هؤلاء الاشياخ عبثوا بمعاني عبارات القرءان خارج الاطر و الموضوعيه القرءانية،

 


لانهم يؤصلون فالناس كلمه حياة البرزخ،

 


بينما لا يوجد شيء اسمه البرزخ يحيا الناس فيه،

 


فالبرزخ هو الحائل و الفاصل،

 


وليس مكانا نذهب الية و نعيش به بهذا الاسم،

 


لقوله تعالى: لعلى اعمل صالحا فيما تركت كلا انها كلمه هو قائلها و من و رائهم برزخ الى يوم يبعثون ).سورة المؤمنون ايه رقم 100 .

 


 


ويقول تعالى: (بينهما برزخ لا يبغيان ).سورة الرحمن ايه رقم 20 .

 


 


ولن يسعفنى الوقت و لا الصفحات لاتتبع ذلك الشيخ و امثالة فترهاتهم للرد عليها،

 


لكن عزائى ان تلامذتة و ربما سمعوة سيقرءون كتابي هذا،

 


ويوما ما سيفيقون من اغماءه المخدر الذي و ضعة فقهاء جهل الناس فالناس،

 


فما كان لهؤلاء ان يصبحوا فقهاء الا بجهل كثير من الناس و توقف عقولهم عن العمل،

 


فهم فقهاء بالصدفة،

 


ويزعمون باننا نعادي النقل،

 


بينما نحن نذم من توقف عن تطهير المنقول البشرى الذي ممكن تطهيره،

 


وننادى ان يتم التطهير بالعقل و اليات اليوم.

 


والذين ينادون بكل فقة السلف،

 


ويؤثمون جميع من حاول نقد فقة الاسلاف،

 


هم فالحقيقة ليسوا بفقهاء،

 


فالفقية هو من يستنبط الاحكام،

 


ويعمل العقل،

 


اما هؤلاء فهم مجرد نقله لتراث بكل ما فيه،

 


ومهما كان ما فيه،

 


ولا يهمهم و هم فذلك الهدير الا ان يصبحوا على فقة السلف،

 


وكان السلف هم اهل العصمه بينما نحن نمثل الخطيئه فنظر و عقول هؤلاء الناقلين بلا تعقل.

 


بحث فقهي: مع سرد و تخريج للاحاديث المزعومه عن القبر و عذابة بالبداية اود ان يعلم القارئ ان ذلك الجزء من الدراسه لمن تعود المدارسه الفقهية،

 


فالعوام و الذين لا هم لهم الا الطعن فجهد الاخرين بلا علم الا من قلوب طيبه يملكونها،

 


قد يجدون صعوبه فتتبع و تذوق و ادراك قيمه المعاني العلميه الوارده بذلك الجزء،

 


لكن حسب الجميع ان يتبع اقوى القول كما امر الله جل فعلاه.

 


ولقد اعتدنا على تناقض الروايات المنسوبه لرسول الله عليه الصلاة و السلام – ،

 


 


واعتدنا على اختلافات ائمه الحديث و الفقه،

 


ورجمهم من يقول بتناقض بعض الاحاديث مع القرءان بعدم الدرايه و بالقصور العلمي،

 


لذا انقل للقارئ الكريم بعضا من فقههم بخصوص الاحاديث الوارده بعذاب القبر،

 


ثم تخريجا لبعض الاحاديث الوارده بالصحيحين البخارى و مسلم)،

 


من اثناء علم الجرح و التعديل الذي ينتهجة ائمه علم الحديث،

 


ليقف القارئ على حقيقة و اصل ما يعتنقة من فكر.

 


لكن اوضح بالبداية ان الحديث النبوى مهما صحت درجته،

 


ومهما تم تدوينة بكتب الصحاح،

 


فلا يؤخذ فيه و لا يعتمد عليه لاستخراج احكام الايمان و العقائد،

 


وقد اوضحنا هذا بالفصل الاول من تلك الدراسة،

 


كما ان فقهاء الحديث اعتمدوا لصحة الحديث ان يصبح سندة صحيحا،

 


فهم بذلك يحكمون على صحة المتن،

 


وهو الامر المخالف للسويه الفكرية،

 


اذ ان صحة المقوله هي التي تبين صدق القائل و ليست شهره الراوى بالصدق هي التي تجعلنا نحكم صدق جميع مقوله تصدر عنه،

 


لكن اعتماد الامه عكس هذا النهج دهورا افقد العديد من مناهجنا الرشاد.

 


ولابد ان نعلم ان التصور القرءانى هو اصدق تصور لما يحدث بالحياة و ما يحدث بالممات و بعده،

 


وليثق جميع منا و يعيد ايمانة بالايه الكريمه التي قال تعالى فيها: (وما من دابه فالارض و لا طائر يطير بجناحية الا امم امثالكم ما فرطنا فالكتاب من شيء بعدها الى ربهم يحشرون ).سورة الانعام ايه رقم 3Cool .

 


 


والايه الكريمة: (وكل شيء احصيناة كتابا ).سورة النبا ايه رقم 29 .

 


 


وليس هنالك كتاب بعد كتاب الله ممكن الاعتماد عليه فشان العقائد،

 


والله عز و جل لم يجعل الايمانيات مجهله يستنبطها من يستنبطها و يجهلها من يجهلها،

 


ولم يتركها لرسولة ليبينها فعلم الحديث الذي نهي عليه الصلاة و السلام – الصحابه عن كتابته،

 


وهو النبى الصادق القائل:[من يعش منكم بعدى فسيري اختلافا عديدا]،

 


وهو القائل: [من كذب على متعمدا فليتبوا مقعدة من النار]،

 


وقد قال الله تعالى للصحابه و للناس جميعا: (وما محمد الا رسول ربما خلت من قبلة الرسل افان ما ت او قتل انقلبتم على اعقابكم و من ينقلب على عقبية فلن يضر الله شيئا و سيجزى الله الشاكرين*)).سورة ال عمران ايه رقم 144 .

 


 


وفيما يلى نبدا التاصيل و التخريج للاحاديث النبويه التي دونت بعد و فاتة عليه الصلاة و السلام – بمائه و خمسين سنه لكن بعد شرح لامر معضل.

 


التدليس لست ادرى كيف استساغ فقهاء علم الحديث و اعتمدوا روايات المدلسين،

 


بل و وضعوا رواياتهم ضمن الصحاح و يقولون عن احدهم اصح كتاب بعد كتاب الله،

 


فهل يصبح التدليس و رواياتة اصح الكلام؟!.

 


والتدليس فاللغه مصدر الفعل دلس)،

 


ويقال دلس البائع اي كتم عيب سلعته،

 


واصلة ما خوذ من الخديعة،

 


او الظلمه التي لا يهتدى من بها الى الصواب.

 


ومعني التدليس فعلم الحديث [هو اخفاء عيب فالاسناد لتحسين ظاهره]،

 


والمدلس هو الراوى الذي يفعل ذلك،

 


والمدلس هو الحديث الذي به تدليس،

 


ومن كثرة المدلسين فالرجال الذين تم نقل الحديث النبوى عنهم فقد قسمة فقهاء الحديث الى نوعيات لتحسين صورة البعض،

 


ويكفيك ان تعلم ان ابن حجر ربما صنف البخارى بالمدلس،

 


لانة نقل الحديث عن مجاهيل فقال فصحيحة عن فلان و لم يذكر اسم فلان هذا،

 


ومع هذا و للعجب ان يقوم الفقهاء بتحفيظنا انه اصح كتاب بعد كتاب الله.

 


وقد قال بعض فقهاء الحديث ان التدليس هو الكذب،

 


وقد قسم الفقهاء التدليس الى نوعيات عديدة يجمعها قسمان اساسيان هما: تدليس الاسناد: تدليس الشيوخ: و ربما استقبحة علماء الحديث،

 


وانكروة بشده على المدلسين،

 


واشد قبحا عندهم تدليس التسوية،

 


وهو فرع من تدليس الاسناد،

 


وتجد احاديث عذاب القبر و ربما عجت بالمدلسين.

 


ولمزيد من المعلومات عن التدليس و المدلسين ممكن الرجوع الى كتب الخطيب البغدادى المتوفي عام 463 ه،

 


والي كتاب احمد بن على بن حجر العسقلانى المتوفي سنه 852 ة فكتابة تعريف اهل التقديس بمراتب الموصوفين بالتدليس،

 


وكتاب عبدالرحمن بن ابي بكر الشهير بالسيوطى تدريب الراوى فشرح تقريب النواوي،

 


وكتاب مقدمه ابن الصلاح لمؤلفة ابن الصلاح ابو عمرو عثمان تحقيق الدكتوره عائشه عبدالرحمن طبعه دار المعارف عام 1411ه.

 


حكم روايه المدلس اختلف العلماء حول روايه المدلس تدليس الاسناد على ثلاثه اقوال القول الاول رد خبر المدلس مطلقا،

 


سواء صرح بالسماع او لم يصرح،

 


او دلس عن الثقات او عن الضعفاء،

 


وهو قول بعض اصحاب الحديث و فريق من الفقهاء،

 


وهو ما اتبناة فكتابي ذلك .

 


 


القول الثاني: قبول خبرة مطلقا،

 


صرح بالسماع او لم يصرح،

 


وقال فيه جمهور من قبل روايه المراسيل فالحديث .

 


 


القول الثالث: التفصيل: تقبل اذا صرح بالسماع او ما يقوم مقامه،

 


والا فترد روايته،

 


وقال بذلك الشافعى و الخطيب البغدادى و ابن الصلاح و ابو الحسن ابن القطان و النووى و ابن حجر و من جاء بعده،

 


وهو الذي عليه العمل فعصرنا.

 


واليك فيما يلى باقه من الروايات المنسوبه زورا لسيد الثقلين عليه الصلاة و السلام – و التي دخلت على الامه فاعتنقت فقة القبور فافكارها،

 


وتركت كتاب ربها لاجل تلك الروايات،

 


وقامت بتاويل نصوص بعض الايات لتتناغم مع روايات العذاب،

 


وليتخيل القارئ انه تم حصر الاحاديث عن فقة القبور و المنسوبه زورا للنبى فوجدت كما يلي: عدد احاديث عذاب القبر فالكتب التسعة: اولا – روايات عذاب القبر فمصنف البخارى و عددها 32 روايه ثانيا – روايات عذاب القبر فمصنف مسلم و عددها 33 روايه ثالثا – روايات عذاب القبر فمصنف الترمذى و عددها 1Cool روايه رابعا – روايات عذاب القبر فمصنف النسائي و عددها 67 روايه خامسا روايات عذاب القبر بمصنف ابي داود و عددها 15)روايه سادسا – روايات عذاب القبر فمصنف ابن ما جه 14 روايه سابعا – روايات عذاب القبر فمصنف احمد بن حنبل 114 روايه ثامنا – روايات عذاب القبر فمصنف ما لك و عددها 4 روايات فقط تاسعا – روايات عذاب القبر فمصنف الدارمى و عددها 4 روايات: اهم النتائج التي خلص اليها علماء الحديث اولا التدليس طعن فالمروى لا فالراوى .

 


 


ثانيا احاديث المدلسين فصحيح البخارى غير طاعنه فشرط الصحة ،

 


 


وذلك لان احتمال الانقطاع ربما زال ،

 


 


اما باثبات التصريح بالسماع للمدلس المعنعن الذي لا تقبل روايتة الا بذلك ،

 


 


او ما يقوم مقام التصريح بالسماع من اعتبارات قبول عنعنه المدلس .

 


 


ثالثا روايات المدلسين فصحيح البخارى تنقسم الى قسمين القسم الاول احاديث المدلسين الذين لا تضر عنعنتهم مطلقا ،

 


 


وهي كالتالي المرتبه الاولي عدد الرواه 18 راويا،

 


عدد الروايات 1860 روايه .

 


 


المرتبه الثانية = عدد الرواه 21 راويا،

 


عدد الروايات 3006 روايات القسم الثاني احاديث المدلسين الذين لا تقبل احاديثهم المعنعنه الا اذا جاء مصرحا فيها بالسماع او باعتبارات تقوم مقام التصريح بالسماع،

 


وهي كالتالي المرتبه الثالثة عدد الرواه 23 راويا،

 


عدد الاحاديث المصرح بها بالسماع 547 حديثا،

 


عدد الاحاديث المعنعن بها 796 حديثا،

 


نسبة الاحاديث المعنعنه 59.27 ،

 


 


مجموع الاحاديث 1343 حديثا .

 


 


المرتبه الرابعة عدد الرواه 6 رواة،

 


عدد الاحاديث المصرح بها بالسماع 37 حديث،

 


عدد الاحاديث المعنعن بها 26 حديثا،

 


نسبة الاحاديث المعنعنه 41.26 ،

 


 


مجموع الاحاديث 63 روايه .

 


 


رابعا نسبة اصحاب المرتبتين الاولي و الثانية =الذين لا تضر عنعنتهم مطلقا 57.3 من عدد المدلسين فصحيح البخارى .

 


 


خامسا مجموع المدلسين فصحيح البخارى من جميع المراتب 6Cool مدلسا،

 


علما بان عدد المدلسين الذين ذكرهم الحافظ بن حجر 152 مدلسا ،

 


 


اى ما نسبتة 44.7 .

 


 


و سوف اسرد لك بعضا من تلك الروايات التي اشتهرت على السنه الدعاه و العامة على السواء،

 


لتعلم من اي مغترف يغترف دعاتنا علومهم،

 


وكيف يتم اضلال الامه باسم حديث صحيح)،

 


ومرفق بكل حديث رواتة و درجتة من الضعف او الوضع،

 


وذلك مما يلي: 1 ابدا بما بدا فيه شيخ محدثى العصر الحديث،

 


الشيخ/محمد ناصر الالبانى يرحمة الله فكتابة سلسله الاحاديث الضعيفه و الموضوعة،

 


وقد دونت الاحاديث بارقامها و كلماتها بالكتاب،

 


وذلك فيما يلي: 563 – مقال [ادفنوا موتاكم و سط قوم صالحين،

 


فان الميت يتاذي بجار السوء كما يتاذي الحى بجار السوء].

 


966 – منكر [من جلس على قبر يبول عليه او يتغوط فكانما جلس على جمره ] منكر بهذا اللفظ و ربما روى عن ابي هريره مرفوعا بلفظ [ لان يجلس احدكم على جمره فتحرق ثيابة فتخلص الى جلدة خير له من ان يجلس على قبر] رواة مسلم و اصحاب السنن الا الترمذى و الطحاوى و غيرهما.

 


1021 – باطل [ من زارنى بعد موتى فكانما زارنى فحياتي ].

 


1147 – منكر [ اذا مررت عليهم يعني اهل القبور فقل يا اهل القبور من المسلمين و المؤمنين انتم لنا سلف و نحن لكم تبع،

 


وانا ان شاء الله بكم لاحقون.

 


فقال ابو رزين: يا رسول الله او يسمعون؟،

 


قال: و يسمعون و لكن لا يستطيعون ان يجيبوا او لا ترضي يا ابا رزين ان يرد عليك بعددهم من الملائكة؟].

 


1166 – ضعيف [من ما ت فقد قامت قيامتة ] .

 


 


ضعيف .

 


1782 – مقال [اتقوا البول،

 


فانة اول ما يحاسب فيه العبد فالقبر].

 


4990 – مقال [ما ياتى على ذلك القبر من يوم الا و هو ينادى بصوت طلق ذلق يا بن ادم كيف نسيتنى

 


 


الم تعلم انني بيت =الوحده و بيت =الغربه و بيت =الوحشه و بيت =الدود و بيت =الضيق الا من و سعنى الله عليه

 


 


القبر اما روضه من رياض الجنه او حفره من حفر النار].

 


4085 – ضعيف [ كبروا على موتاكم بالليل و النهار اربع تكبيرات ] – ” ان الميت يعذب ببكاء اهلة عليه ” و فرواية: ” الميت يعذب فقبرة بما نيح عليه “.

 


اخرجة الشيخان و احمد من حديث ابن عمر،

 


والروايه الثانية =لمسلم و احمد و رواة ابن حبان فصحيحة 742 من حديث عمران بن حصين نحو الروايه الاولى.

 


7 – ” من ينح عليه يعذب بما نيح عليه يوم القيامة ” 1 فهذا الحديث بيان ان البكاء المذكور فالحديث الذي قبله،

 


ليس المراد فيه مطلق البكاء،

 


بل بكاء خاصا و هو النياحة،

 


وقد اشار الى ذلك حديث عرم المتقدم فالروايه الثانية،

 


وهو قوله: ” ببعض بكاء…”.

 


ثم ان ظاهر ذلك الحديث و اللذين قبلة مشكل،

 


لانة يتعارض مع بعض اصول الشريعه و قواعدها المقرره فمثل قوله تعالى: ” و لا تزر و ازره و زر اخرى”،

 


وقد اختلف العلماء فالجواب عن هذا على ثمانيه اقوال،

 


واقربها الى الصواب….(راجع الاختلافات بالمرجع المذكور،

 


ثم انظر هل تكون الاختلافات فالعقائد لدرجه ثمانيه اقوال،

 


وهل تصح بذلك عقيدة؟!!!).

 


2 بعدها اتناول بالكتابة فيما يلى سرد ما نشرتة مجلة التوحيد الناطقه باسم جماعة انصار السنه المحمدية،

 


بالعدد الصادر فشهر شوال لعام 1430 هجرية،

 


سبتمبر 2009م العدد رقم: 454 ص 53 56 و هذا فيما يلي: روايه نداء القبر يوميا على ابن ادم نواصل فهذا التحذير تقديم البحوث العلميه الجديدة للقارئ الكريم لبيان حقيقة هذي القصة التي اشتهرت على السنه القصاص و الوعاظ،

 


ومما زادها شهره التحدث فيها عند تشييع الجنائز،

 


والي القارئ الكريم تخريج و تحقيق هذي القصة قصة نداء القبر يوميا على ابن ادم).

 


اولا: متن القصة روى عن ابي هريره رضى الله عنه قال [خرجنا مع رسول الله فجنازه فجلس الى قبر منها،

 


فقال ما ياتى على ذلك القبر من يوم الا و هو ينادى بصوت طلق ذلق يا ابن ادم كيف نسيتني،

 


الم تعلم انني بيت =الوحدة،

 


وبيت الغربة،

 


وبيت الوحشة،

 


وبيت الدود،

 


وبيت الضيق الا من و سعنى الله عليه] بعدها قال النبي: [ القبر روضه من رياض الجنة،

 


او حفره من حفر النار ] اه.

 


ثانيا: التخريج اخرجة الطبرانى فالاوسط ح قال حدثنا مسعود بن محمد الرملى قال حدثنا محمد بن ايوب بن سويد قال حدثنا ابي قال حدثنا الاوزاعى عن يحيي بن ابي كثير عن ابي سلمة،

 


عن ابي هريره قال و ذكر القصة.

 


ثالثا: التحقيق هذي القصة و اهية،

 


والخبر الذي جاءت فيه مقال و من الغرائب النسبيه حيث قال الامام الطبرانى ف«المعجم الاوسط» «لم يرو ذلك الحديث عن الاوزاعى الا ايوب بن سويد تفرد فيه ابنه» اه.

 


قلت نستنتج من قول الامام الطبرانى ان فالخبر غرابتين نسبيتين الاولي الخبر غريب عن الاوزاعى لم يروة عنه الا ايوب بن سويد الثانية =و ذلك الخبر كذلك غريب عن ايوب بن سويد تفرد فيه عنه ابنة محمد.

 


وهذه الغرابه المزدوجه هي اساس الوضع فهذه القصة،

 


حيث بين هذا الامام ابن حبان فكتابة «المجروحين» فقال «محمد بن ايوب بن سويد الرملى يروى عن ابية عن الاوزاعى الحاجات الموضوعه لا يحل الاحتجاج فيه و لا الروايه عنه» اه.

 


قلت و المقال اصطلاحا هو الكذب المختلق المصنوع المنسوب الى رسول الله ،

 


 


ورتبتة «هو شر الاحاديث الضعيفه و اقبحها لذا نجد ان ذلك الخبر مسلسل بالعلل.

 


العله الاولى: محمد بن ايوب بن سويد الرملى فقد اوردة الامام الذهبى ف«الميزان» و قال محمد بن ايوب بن سويد الرملى عن ابية و غيرة ضعفة الدارقطني،

 


وقال ابن حبان لا تحل الروايه عنه قال ابو زرعه رايتة ربما ادخل فكتب ابية حاجات موضوعة،

 


واوردة الامام الدارقطنى فكتابة «الضعفاء و المتروكين» ت و قال محمد بن ايوب بن سويد الرملى ضعيف،

 


واوردة الحافظ بن حجر ف«لسان الميزان» قال: «محمد بن ايوب بن سويد الرملى عن ابية و غيرة ضعفة الدارقطنى و قال ابن حبان لا تحل الروايه عنه قال ابو زرعه رايتة ادخل فكتب ابية حاجات موضوعة» قلت و بهذا يصبح الحافظ بن حجر ربما اقر قول الامام الذهبى فمحمد بن ايوب بن سويد الرملي،

 


ثم زاد الحافظ بن حجر عليه بان نقل قول الامامين الحاكم و ابي نعيم فمحمد بن ايوب بن سويد «قال الحاكم و ابو نعيم روي عن ابية احاديث موضوعة» .

 


 


العله الثانية: ايوب بن سويد ابو مسعود الرملى قال الامام العقيلى ف«الضعفاء الكبير» ايوب بن سويد ابو مسعود الرملى حدثنا عبدالله بن محمد المروزى قال حدثنا احمد بن عبدالله بن بشير المروزى قال حدثنا سفيان بن عبدالملك قال سمعت ابن المبارك يقول ايوب بن سويد ارم به.

 


قال الامام البخارى ف«التاريخ الكبير» ت ايوب بن سويد ليس بثقه و اقر هذي الاقوال الامام الذهبى ف«الميزان» و قال «ايوب بن سويد الرملى ابو مسعود ضعفة احمد و غيره،

 


وقال النسائي ليس بثقة،

 


وقال ابن معين ليس بشيء،

 


وقال ابن المبارك ارم به،

 


وقال البخارى يتكلمون فيه» اه.

 


العله الثالثة: تدليس يحيي بن ابي كثير قال الحافظ بن حجر ف«التقريب» يحيي بن ابي كثير الطائى مولاهم ابو نصر اليمانى يدلس و يرسل اه.

 


واوردة الحافظ بن حجر كذلك ف«طبقات المدلسين» المرتبه الثانية =رقم و قال يحيي بن ابي كثير اليمانى من صغيرة التابعين حافظ مشهور كثير الارسال و يقال لم يصح له سماع من صحابي و وصفة النسائي بالتدليس اه.

 


واوردة الامام السيوطى ف«اسماء المدلسين» رقم و قال «يحيي بن ابي كثير مشهور بالتدليس ذكرة النسائي» اه.

 


قلت و بالرجوع الى السند نجد ان يحيي بن ابي كثير عنعن و لم يصرح بالسماع،

 


ولقد بين الحافظ بن حجر فشرح النخبه النوع حكم التدليس فقال «حكم من ثبت عنه التدليس اذا كان عدلا ان لا يقبل منه الا ما صرح به بالتحديث على الاصح» اه.

 


بهذا التحقيق يتبين ان قصة «نداء القبر يوميا على ابن ادم» قصة و اهيه و خبرها تالف مسلسل بلعلل من الوضاعين و المتروكين و المدلسين.

 


يتبع بالجزء الثالث و الاخير

  • الذين كذبوا عذاب القبر
  • اخراج الرسول من القبرمنام
  • عدنان ابراهيم عذاب القبر نص

714 مشاهدة

عدنان ابراهيم عذاب القبر , كتاب ملخصه عن اوهام عذاب الانسان في القبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.