دعاء الصلاة , ادعية محببة لدى الجميع

دعاء الصلاة

فى الصلاة هنالك ادعية الاستفتاح و دعاء الاستفتاح يقال بعد ت كبار الاحرام و قبل التعوذ لقراءه الفاتحه ،و لا يجوز الجمع بين دعائين فعلي المسلم ان يختار احدها و يدعو به

الاول :

” اللهم باعد بينى و بين خطاياى كما باعدت بين المشرق و المغرب ، اللهم نقنى من خطاياى كما ينقي الثوب الابيض من الدنس اللهم اغسلنى من ، خطاياى بالماء و الثلج و البرد ”

الثاني :

و”جهت و جهى للذى فطر السماوات و الارض حنيفا و ما انا من المشركين ان صلاتى و نسكى و محياى و مماتى لله رب العالمين لا شريك له و بذلك امرت و انا من المسلمين اللهم انت الملك لا الة الا انت , انت ربى و انا عبدك ظلمت نفسي و اعترفت بذنبى فاغفر لى ذنوبى جميعا انه لا يغفر الذنوب الا انت و اهدنى لاقوى الاخلاق لا يهدى لاحسنها الا انت و اصرف عنى سيئها لا يصرف عنى سيئها الا انت لبيك و سعديك و الخير بين يديك و الشر ليس اليك انا بك و اليك تباركت و تعاليت استغفرك و اتوب اليك ”

الثالث :

” اللهم لك الحمد انت نور السماوات و الارض و لك الحمد انت قيم السماوات و الارض و من فيهن و لك الحمد انت رب السماوات و الارض و من فيهن و لك الحمد لك ملك السماوات و الارض و من فيهن و لك الحمد انت ملك السماوات و الارض و لك الحمد انت الحق و وعدك حق و قولك حق و لقاؤك حق و الجنه حق و النار حق و النبيين حق و محمد صلى الله عليه و سلم حق و الساعة حق اللهم لك اسلمت و بك امنت و عليك توكلت و اليك انبت و بك خاصمت و اليك حاكمت فاغفر لى ما قدمت و ما اخرت و ما اسررت و ما اعلنت انت المقدم و انت المؤخر لا الة الا انت ”

الرابع :
” سبحانك اللهم و بحمدك و تبارك اسمك و تعالى جدك و لا الة غيرك”. و هنالك نصوص ثانية =لدعاء الاستفتاح .
فائدة دعاء الاستفتاح :

– الحاجة له داعيه فموقعة ذلك بالتحديد فهو دعاء لله قبل البداية فقراءه الفاتحة كامر مستحب كتحضير بجمل قصيرة رائعة قبل الولوج فالصلاة ، فيهيء النفس للخشوع . – هو دعاء و رد على لسان النبى و يطلب رسول الله –صلي الله عليه و سلم – به من الله المباعده بينة و بين ذنوبة و تطهيرة و جعلة صافيا لله و للخير . و ذلك اقل ما به ففى ذلك الدعاء لمن يتامل فكلماتة العديد من العباده الخالصه لله و البحث عن الخلاص فيدى الله و طلب الايمان و ترسيخة بامر من الله و حفظ منه . و ربما و رد فكتب التفاسير تفصيل ادعية الاستفتاح و جملها بشرح و اف مستوف لكل لفظ منها ، و الحكم بها لا اختلاف عليه فهو مستحب كسنه من سنن رسول الله . تقبل الله منكم صالحالاعمال