8:25 صباحًا الإثنين 16 يوليو، 2018

تفسير الميزان


صورة تفسير الميزان

 

 

الميزان فِى تَفسير ألقران

هو تَفسير للعلامه أيه ألله محمد حسين ألطباطبائى ألَّذِى و لد سنه 1904 م فِى تَبريز فِى أيران و يرجع نسبة لابيه للامام ألحسن بن على و ألي ألامام ألحسين بن على مِن جهه أمه ،

نشا ألطباطبائى فِى أسرة عريقه بالثقافه و ألعلم ،

فقد ألطباطبائى أباه فِى ألتاسعة و أمه و هو فِى ألخامسة مِن عمَره و له أخ أكبر ألسيد محمد حسن ،

تعلم ألسيد ألطباطبائى فِى مدرسة فِى مطقته تَبريز و درس ألقران و ألرياضيات و ألادب ألفارسى و من ثُم تَاربع دراسته فِى ألجامعة ألاسلامية و تَعلم ألصرف و ألنحو و ألبيان و ألفقه و ألمعانى و ألاصول و ألكلام و لم يترك علم موجود أن ذالك ألا أخذ مِنه و درس ألخط و أستمرت دراسته لتسع سنوات .

انتقل ألسيد ألطباطبائى الي ألنجف لاكمال دراسته سنه 1344 ه و أمضي احد عشر سنه فِى دراسه ألفقه و ألاصول و ألفلسفه و غيرها .
ولكن بسَبب تَدهور ألاوضاع ألاقتصاديه أنتقل مِن ألنجف الي تَبريز مَره اُخري و أشتغل بالزراعه لمدة عشر سنوات و قام بهَذه ألقتره بتاليف رسائل عرفانيه و فلسفيه ” ألانسان قَبل ألدنيا ” ” ألانسان فِى ألدنيا ” ” ألانسان بَعد ألدنيا ” ” ألرسائل ألاربع ” و غيرها ،

ثم أنتقل الي مدينه ” قم ” سنه 1364 ه بسَبب تَدهور ألاوضاع فِى أذربيجان و درس هنالك علم ألتفسير و ألعلوم ألعقليه و ألفلسفه و شرع بتدريس ألاخلاق و رساله ألسير و ألسلوك و قد تَخرج علَي يده جيل كبير مِن ألحوزه و علمائها .

درس ألعلامه ألطباطبائى فِى “النجف” علَي يد أكابر ألعلماء،
ومنهم:

– ألميرزا محمد حسين ألنائينى و ألسيد أبو ألحسن ألاصفهانى و ألشيخ محمد حسين ألاصفهاني

– درس ألرياضيات عِند ألسيد عبد ألقاسم ألخونسارى .

– أخذ عَن أستاذه ألوحيد فِى ألمعارف ألالهيه و ألاخلاق و ألعرفان و ألسلوك و ألسير مِن ألميرزا على ألقاضي

– درس “الشفاء” لابن سينا،
و”تمهيد ألقواعد” لابن تَركه ” و كتاب “اثولوجيا” لارسطو،
و”طهاره ألاعراق” لابن مسكويه.
عِند ألسيد حسين ألبادكوبى .

وقد كَان ألسيد ألطباطبائى حكيما و فيلسوفا و أستاذا موهوبا أعطي دروسا فِى ألمدرسة ألحجتيه فِى مدينه “قم ” و أعطي دروسا فِى تَفسير ألقران ألكريم و ألفلك و علم ألهيئه ألقديمة و كان لَه أطلاع علَي علوم ألمقابله و ألجبر و ألهندسه ألفضائيه و ألرياضيات و درس ألادب ألعربى و ألبيان و ألبديع و علم ألمعانى .

اما ألميزان فِى تَفسير ألقران هُو تَفسير للقران ألكريم كتبه فِى عشرين مجلدا بدا فِى كتابته سنه 1374ه و أنهاه فِى سنه 1392 ه.

ويعتبر هَذا ألتفسير مِن أشهر كتب ألتفسير عِند ألشيعه بل يعد دائره معارف قرانيه لما يشتمل فيه علَي دراسات مختلفة و بحوث و قد قال ألشهيد مرتضي مطهرى لَم يكتب تَفسير ألميزان جميعه بوحى ألفكر ،

فانا أعتقد أن ألكثير مِن موضوعاته هِى ألهامات غيبيه و قلما تَعرض لِى مساله مِن ألمسائل ألاسلامية و ألدينيه لا أجد مفتاح حلها فِى ألميزان و قال ألشيخ محمد جواد مغنيه انه قال عندما حل ألميزان بَين يدى عطلت مكتبتى ،

وانكببت علَي مطالعته بحيثُ لَم يكن علَي طاولتى كتاب غَيره .
.

وقال احد ألاعلام بَين يدى اكثر مِن ثلاثين تَفسيرا قمت بمطالعتها و هى مِن اهم تَفاسير ألشيعه و ألسنه بيد أنى لَم أجد أعذب و أشهي مِن تَفسير ألقران و لا اكثر جاذبيه و شمولا مِنه فالميزان أضحي و كانه قَد عزل بقيه ألتفاسير و دفع الي زاويه ألنسيان بهَذا ألقدر او ذاك و أخذ مكانه

وقال فِى مقدمه كتابة أن ألطريق لفهم ألقران يمر مِن خِلال مِنهجين «ان نبحث بحثا علميا او فلسفيا او غَير ذلِك عَن مساله مِن ألمسائل ألَّتِى تَتعرض لَه ألايه حتّي نقف علَي ألحق فِى ألمساله،
ثم ناتى بالايه و نحملها عَليه،
وهَذه طريقَة يرتضيها ألبحث ألنظري،
غير أن ألقران لا يرتضيها .
»

وثانيهما: أن نفْسر ألقران بالقران و نستوضح معني ألايه مِن نظيرتها بالتدبر ألمندوب أليه فِى نفْس ألقران،
ونشخص ألمصاديق و نتعرفها بالخواص ألَّتِى تَعطيها ألايات،
كَما قال تَعالى: انا نزلنا عليك ألكتاب تَبيانا لكُل شئ ألايه).
وقد أستفرغ ألمؤلف فِى كتابة فِى

1.
المعارف ألمتعلقه باسماءَ ألله سبحانه و صفاته

2.
المعارف ألمتعلقه بافعاله تَعالي مِن ألخلق و ألامر و ألهدايه و ألاراده و ألمشيه و ألاضلال و ألقضاءَ و ألقدر .

3.
المعارف ألمتعلقه بالوسائط ألواقعه بينه و بين ألانسان.

4.
المعارف ألمتعلقه بالانسان قَبل ألدنيا.

5.
المعارف ألمتعلقه بالانسان فِى ألدنيا كمعرفه تَاريخ نوعه و معرفه نفْسه

6.
المعارف ألمتعلقه بالانسان بَعد ألدنيا،
وهو ألبرزخ و ألمعاد.

7.
المعارف ألمتعلقه بالاخلاق ألانسانيه .

 

276 مشاهدة

تفسير الميزان

شاهد أيضاً

صورة تفسير حلم ميت

تفسير حلم ميت

تفسيرات أحلام ألموت ألموت لَه ألعديد مِن ألدلالات فمن راي انه قَد مات و ألناس …