يوم 25 نوفمبر 2020 الأربعاء 1:59 صباحًا

ارتباط قوي بين مفهوم التعليم وارتباطه بايمان الفرد, تعريف العلم والايمان

آخر تحديث ب2 ما يو 2020 السبت 4:54 صباحا بواسطة لك عمري

pictures صورة

ارتباط قوي بين مفهوم التعليم و ارتباطه بايمان الفرد, تعريف العلم و الايمان

العلم النافع يهدي الى الايمان و يرسخه، و هو السبيل الى اتباع النهج القويم، و الالتزام بالعقيدة الاسلامية الصحيحة و اركانها.

و الايمان يدعو الى طلب العلم و يحفظه كي لا يضل عن الغايات النبيلة،و لذا ينبه دائما الى تعلم كل من العلوم الدينية و الدنيوية .

عرف العديد من العلماء الايمان بانه: النية، و القول، و العمل كما و عرفوه بانه: تصديق و اعتقاد بالقلب، و الاقرار باللسان، و العمل بالاركان، يزيد بطاعة الله كالصلاة و الصيام و الزكاة، و ينقص بالعصيان،

اركان بناء الايمان بالقلب

ان الايمان يقوم على ثلاثة اركان متكاملة، لكل ركن منها نصيب و دور باقامة بناء الايمان بقلب كل مؤمن و حياته:.

1 النطق بالشهادتين

الانتماء التام و الاعلان عن الدخول بالاسلام و انتبسابه لاهله، و هو اظهار النية للعمل بشريعة دين الاسلام و احكامه، من صلاة و زكاة، و بعد ان نطق الانسان الشهادتين فانه يكون عضوا بجماعة المسلمين له ما لهم و عليه ما عليهم، و من هنا وجب على المسلمين نطقهم بالشهادتين و الاعلان عنهما، و بحال عدم الاعلان عنهما لوجود ضرورة كالخرس، او لاخفاء الايمان حيث كان بعض الصحابة رضوان الله عليهم يفعلون هذا بمكة خوفا من المشركين، حيث كان النبي عليه الصلاة و السلام حين يدعو العرب الى الاسلام فيقول لهم: “قولوا لا اله الا الله تفلحوا “.

وعندما يريد الرجل الدخول بالاسلام يقول له النبى عليه الصلاة و السلام ” اشهد ان لا اله الا الله، و ان محمد رسول الله “.وقد قال الله تعالى ومن اقوى قولا ممن دعا الى الله و عمل صالحا و قال اننى من المسلمين)، و من هنا فاذا قال المسلم: لا اله الا الله فان له ما للمسلمين من حقوق، و عليه ما عليهم من و اجبات. فقد قال النبى عليه الصلاة ” امرت ان اقاتل الناس حتى يشهدوا ا، لا اله الا الله، و ان محمد رسول الله، و يقيموا الصلاة، و يؤتوا الزكاة، فاذا فعلوا هذا عصموا منى دماءهم و اموالهم الا بحق الاسلام و حسابهم على الله تعالى “.

2 العمل:

على المسلم ان يعمل باركان الاسلام لان العمل هو عمله بالاركان و ذلك ما يعني اداء جميع الفرائض كالصلاة و الزكاة لتعبير المسلم عن الالتزام بالشهادتين فيسارع الى طاعة الله تعالى و يترك ما يغضبه سبحانه و تعالى لان الايمان يزيد و ينقص، يزيد بالطاعة و ينقص بالمعصيه و ربما قال الله تعالى واذا تليت عليهم ءاياته زادتهم ايمانا فان الايمان يبدا بالقلب ضعيفا كانه بذرة صغار فان رواه صاحبه و سقاه بالصلاة و الزكاة و الصيام و الحج و الاعمال الصالحة و نقاة من كل سيئة و معصية نمى الايمان و زاد و اصبح كالشجرة لها اصول و فروع و ثمره و ظل فان ترك صاحب الايمان ايمانة و اهمله ضعف و ما تت البذرة و لم تثمر.

3-الايمان

ويعتبر الايمان الركن الثالث فهو اعتقاد القلب و هو اهم هذي الاركان الثلاثة لان الانسان اذا نطق بالشهادتين دون تصديق لهما كان منافقا و المنافق جزاؤه عند الله تعالى الدرك الاسفل من النار قال الله تعالى ان المنافقين بالدرك الاسفل من النار و لم تجد لهم نصيرا).

و لذا جعل الله تعالى الايمان بالقلب سببا بدخول الجنة حيث يقول سبحانه و تعالى ان الله لا يغفر ان يشرك فيه و يغفر ما دون هذا لمن يشاء).

حيث قال الرسول صلوات الله عليه و سلامة ان الله تعالى يوم القيامه يقول اخرجوا من النار من قال لا اله الا الله و بقلبه وزن شعير من ايمان و من كان بقلبه وزن ذرة من ايمان

الملخص

الايمان بالله هو انك امنت و صدقت بان هنالك قوي كبرى تتنزه عن كل هوى و غرض هي التي خلقت ذلك الكون و سخرته لك فاذا دخل الايمان القلب فلا يجب ان نقيس علمنا بعلم الله

196 مشاهدة