يوم 24 أكتوبر 2020 السبت 10:55 مساءً

تعريف العقدة الشوكية , كيف تعمل العقدة الشوكية في جسم الجنين

آخر تحديث ب21 اغسطس 2020 الجمعة 11:11 مساء بواسطة تميمة حسام

النسيج العصبي Nervous Tissue ينشا النسيج العصبي من طبقة الاكتودرم بالجنين. و يتميز ذلك الجزء من الاكتودرم كما يلي:

ا الانبوبة العبنوتة Neural Tube: و تتميز فيها الطرز التالية من الخلايا:

خلايا عبنوتة مولدة: تعطي الخلايا العبنوتة للجهاز العصبي المركزي.

خلايا اسفنجية مولدة: تعطي خلايا الغراء العصبي.

خلايا بطانة الانبوبة العصبية: تبطن الانبوبة العصبية.

ب الاعراف العبنوتة Neural Crests: و تتميز فيها الطرز التالية من الخلايا:

– خلايا شفان.

– الخلايا العبنوتة متعدد الاقطاب بالعقد السمبثاوية.

– الخلايا العبنوتة و حيدة القطب بالعقد السمبثاوية.

– العقد جار سمبثاوية بالامعاء.

– نخاع غدة الكظر.

– الخلايا اللونية.

الجهاز العصبي

ويقوم النسيج العصبي Nervous System ببناء الجهاز العصبي. و يتكون الجهاز العصبي من الاجزاء التشريحية التالية:

1 الجهاز العصبي المركزي: و هو يشمل المخ و الحبل الشوكي.

2 – الجهاز العصبي الطرفي: و هو يشمل الاعصاب المخية و الشوكية ، و ايضا العقد المخية و الشوكية.

3 الجهاز العصبي الذاتي: و هو يشمل الجهاز العصبي السمبثاوي و الجهاز العصبي نظير سمبثاوي.

وظائف الجهاز العصبي

– ينظم و ظائف كثير من اعضاء الجسم.

– يستجيب للمؤثرات الخارجية و الداخلية.

– لع علاقة و ثيقة بوظائف اعضاء الحس.

– له علاقة و ثيقة باستجابة الغدد و العضلات.

– الذكرة و التفكير يعتبران من الانشطة ذات العلاقة بالجهاز العصبي.

– الذكاء صفة تتعلق بالجهاز العصبي.

تعتبر الخلايا العبنوتة هي الوحدات الرئيسية التي تكون النسيج العصبي. و تجدر الاشار الى ان الخلايا العبنوتة الناضجة لا تستطيع الانقسام ، و هذي الخلايا متخصصة لتوصيل السيالات العبنوتة الى مسافات طويلة نسبيا بسرعة عظيمة جدا. و يتم دعم النسيج العصبي بخلايا معينة ، ليس لها علاقة بتوصيل السيال العصبي ، تعرف باسم خلايا الغراء العصبي ، و هي عادة اصغر حجما من الخلايا العبنوتة و لكنها تزيد عنها بالعدد حوالي من خمس الى عشر مرات ، و تكون حوالي نص الحكم الكلي للمخ و الحبل الشوكي.

الخلايا العبنوتة The Nerve Cells “Neurons”: تتنوع الخلايا العبنوتة عديدا بالحجم و الشكل بالاجزاء المختلفة من النسيج العصبي. و تتكون الخلية العبنوتة من جسم الخلية ، و زوائد سيتوبلازمية ، تتميز الى زوائد شجيرية و محور.

ا جسم الخلية The Cell Body “perikaryon”: جسم الخلية هو الجزء من الخلية العبنوتة المحتوي على النواة. و يترواح قطر جسم الخلية ما بين 5-135 ميكرومتر. و تختلف اجسام الخلايا العبنوتة كثيرة الاقطاب عديدا بالشكل ، فقد تكون كروية او بيضاوية او متعددة الاضلاع او هرمية او نجمية او كمثرية الشكل. يتميز سيتوبلازم الخلية العبنوتة بوفرة الشبكة الاندوبلازمية الخشنة و الريبوسومات الحرة ، و هي تكون بتحضيرات المجهر الضوئي ما يعرف باسم “اجسام نسلNissil Bodies ” ، التي ممكن صباغتها باستعمال الصبغات القاعدية ، كما تخرج صباغتها باستعمال الصباغات القاعدية ، كما تخرج تحضيرات المجهر الضوئي وجود “لييفات عصبية” لها قابليلة للاصطباغ بالفضة ، و هذي بالحقيقة عبارة عن خيوط دقيقة. و تقع رصات جهاز جولجي بالمنطقة المحيطة بالنواة. و تنتشر الميتوكوندريا بالسيتوبلازم. و يرى الجسم المركزي ب“الخلايا العبنوتة غير الناضجة Neuroblasts” ، و لكنه نادرا ما يشاهد بالخلية العبنوتة الناضجة ، و بهذه الحالة فانه يرتبط بتكوين الانيبيبات الدقيقة. و يحتوي سيتوبزلام الخلايا العبنوتة على “صبغيات ليبوفوسين Liposfuscin Pigments” التي تزداد مع تقدم العمر ، كا يحتوي على حبيبات الجليكوجين و قطرات من الدهون. و تتميز نواة الخلية العبنوتة بانها كبير كروية الشكل باهتة الصبغ ، و تحتل مركز جسم الخلية بمعظم الاحوال ، حيث انها تقع لا مركزيا بقليل من الخلايا. و تحتوي نواة الخلية على نوية و اضحة و حبيبات كورماتينية دقائق من الطراز حقيقي الكروماتين “ايوكروماتين Euchromatin” ، مما يدل على نشاط متزايد بعملية تخليق البروتيات.

ب الزوائد الشجيرية The Dendrites: الزوائد الشجرية عبارة عن امتدادت سيتوبلازمية من جسم الخلية العبنوتة ، و هي قصيرة و تتفرع مثل افرع الشجرة و تستدق كلما ابتعدنا عن جسم الخلية. و تحتوي الزوائد الشجيرية على اجسام نسل و الميتوكوندريا و لييفات عبنوتة و لكن لا تحتوي على جهاز جولجي. و هي توصل السيالات العبنوتة باتجاه جسم الخلية.

ج المحورThe Axon المحور هو اطول زوائد جسم الخلية ، و ينشا عند منطقة مرتفعة صغار مخروطية الشكل من جسم الخلية ، تعرف باسم “تل المحور Axon Hillock” ، و للمحور قطر ثابت على مدى امتداده ، و يتفرع عند نهايته ليعطي “التفرعات الانتهائية Terminal arborizations”. و يعرف الجزء من الغشاء الخلوي المخيط بالمحور باسم “غشاء المحور ” ، كما يعرف السيتوبلازم فيه باسم “بلازما المحور Axolemma” ، و هو خالي من حبيبات نسل او من اجسام جولجي . و يشاهد عبر امتداد المحور انتقال بعض المواد من جمس الخلية الى التفرعات الانتهائية. و تساعد حركة السيتوبلازم المحور هذي على توفير المواد المتطلبة عند نهايات المحور لتخليق النواقل العبنوتة ، و هي المواد الضرورية لنقل السيال العصبي من خلية عبنوتة الى ثانية =، و يطلق على الموقع الذي تقترب عنده خليتان عصبيتان من بعضهما البعض بغرف تحقيق ارتباط و ظيفي بين الخليتين اسم “تشابك عصبي Synapse”.

طرز الخلايا العبنوتة Types of the Nerve Cells: ممكن تصنيف الخلايا العبنوتة من الناحية الشكلية اعتمادا على عدد و طول و كيفية تفرع زوائدها ، كما يلي:

1 خلايا عبنوتة و حيدة الخلية كاذبة Pseudonipolar Neurons: لهذه الخلايا العبنوتة زائدة واحدة ، تنقسم عند مساقة قصيرة من جسم الخلية الى فرعين احدهما و هو الاطول ، و الذي يعمل كزائدة شجيرية – يتجه الى جزء طرفي من الجسم ، اما الفرع الاخر و هو الاقصر و الذي يعمل كمحور فيتجه الى الجهاز العصبي المركزي. و تعتبر الخلايا العبنوتة بعقد الجذور الظهرية للاعصاب مثالا لهذا الطراز.

2 خلايا عبنوتة ثنائية الاقطاب Bipolar Neurons: و هي خلايا ذات جسم ممدود ، يبز عند كل من طرفيه زائدة واحدة ، و يوجد ذلك الطراز بشبكية العين.

3 خلايا عبنوتة كثيرة الاقطابMultiPolar Neurons و بها يبرز من جسم الخلية عدد من التفرعات احدها يمثل المحور و الاخرون يمثلون الزوائد الشجيرية. و عادة فان المحور هو اطول الزوائد ، و يوجد ذلك الطراز بوفرة بالمخ و الحبل الشوكي.

الالياف العصبيةThe Nerve Fibres يعرف نوعان من الالياف العبنوتة هما:

1 الالياف العبنوتة غير الميلينية Non-Myelinated Nerve Fibres تتركب الاعصاب السمبثاوية من عدد كبير من محاور الخلايا العبنوتة ، حيث تتواجد هذي المحاور بمجموعات داخل انخفاضات بالغشاء الخلوي لخلية شفان ، حيث يحتوي كل انخفاض على عد من المحاور ، و لا يوجد حول المحاور طبقة من الميلين ، و من بعدها يطلق على هذي الاعصاب انها “غير ميلينية Non-Myelinated”.

2 الالياف العبنوتة الميلينية Myelinated Nerve Fibres: ا بالاعصاب الطرفية و اعصاب الجهاز العصبي نظير السمبثاوي ، يغطي محور الخلية العبنوتة كله تقريا بعدد من خلايا شفان ، التي يلتف كل مها حول المحور بكيفية خاصة. و يطلق على المنطقة من المحور الواقعة بين كل خليتين متجاورتين ، من خلايا فان ، اسم “عقدة رانفييه Node of Ranvier” ، و تسمى المنطقة بين كل عقدتي رافنييه متتاليتين باسم “بين عقدة Internode”. و يلاحظ ان اللفات المتتابعة من غشاء البلازما لخلية شفان تندمج معا ، لتكون الغلاف الميليني. و تحتوي اللفة الاخيرة من سيتوبلازم خلية شفان و نواتها ، و تغطي هذي اللفة منطقة بين عقدة ، و يطلق عليها اسم “الصفيحة العصبيةNeurolemma “.

ب تتكون المادة البيضاء بكل من المخ و الحبل الشوكي من عدد كبير من الالياف العبنوتة الميلينية ، الا ان الميلين هنا يتكون بكيفية مختلفة من خلايا الغراء العصبي “قليلة التفرعاتOligodendroglia “. ربما ترسل الخلية قليلة التفرعات عددا من التفرعات الى المحاور العبنوتة ، ليلتف كل منها عدة مرات حول جزء من المحور ، مكونا الغلاف الميليني لمنطقة “بين عقدة” ، و يلاحظ هنا ان جميع اللفات تندمج معا و لا تحتوي اي منها على سيتوبزلام ، و بالتالي فلا يوجد هنا صفيحة عبنوتة بمنطاق “بين العقد”. و يقع سيتوبلازم و نواة خلية الغراء العصبي قليلة التفرعات و التي قامت تفرعاتها بتكوين الاغلفة الميلينة بجسم الخلية بعيدا عن الاغلفة الميلينة ، و بلذك لا تتكون صفيحة عبنوتة ، كما يفعل سيتوبلازم خلية شوفان بالجهاز العصبي الطرفي.

التشابكات العبنوتة Synapses يطلق على الخية العبنوتة التي توصل السيال العصبي الى خلية ثانية =انها “خلية عبنوتة قبل التشابك Presynapses neuron” ، و تعطي النهايات العبنوتة للمحور بهذه الخلايا تراكيب منتفخة ، تعرف باسم “الانتفاخات الانتهائية end bulbs” او “ازرار انتهائي Boutons terminaux”. و ممكن لمحور خلية عبنوتة واحدة ان يصبح اتصالات عبنوتة بعدد كبير من الخلايا العصبية. تعرف الخلية العبنوتة المستقبلة للسيال العصبي باسم “خلية عبنوتة عند التشابك Postsynapses neuron” . و يطلق على الغشاء الخلوي للمحور عند منطقة التشابك العصبي اسم “الغشاء قبل التشابكPresynapses membrane” ، بينما يطلق على غشاء الخلية المستقبلة للسيال العصبي عند منطقة التشابك اسم “الغشاء بعد التشابك Postsynapses membrane ” ، و يطلق على الساحة الواقعة بين الغشاءين بمنطقة التشابك العصبي اسم “فرجة التشابك العصبي postsynaptic membrane” ، و يصل اتساعها الى حوالي 200 انجستروم . و تعرف الخلية العبنوتة باسم “خلية عبنوتة بعد التشابك synaptic cleft”. و اذا ما كون محور الخلية الصعبية قبل التشابك اتصالا مع ليفة عبنوتة ، نشا ما يعرف باسم “اتصال عضلي عصبي Nervous-Muscular Junction” ، فان غشاء الليفة العضلية غشاء ما بعد التشابك يصبح ثنيات متعددة ، تعرف باسم “طيات تحت التشابك او طيات بعد الاتصال Subsynaptic or postjunctional folds”.

طرز التشابك العصبي Types of Synapses: تعتمد احدى طرق تصنيف طرز التشابك العصبي على الموقع من الخلية العبنوتة بعد التشابك ، الذي يقع عنده ذلك التشابك العصبي.

1 اذا ما انتهت تفرعات المحور عند زوائد شجيرية لخلية عبنوتة ثانية =، يطلق على التشابك اسم “تشابك محوري شجيري Axodendritic synapses” ، و احيانا تكون الزوائدة الشجيرية نتوءات صغار ، تعرف باسم “اشواك شجيرية dentritic spines” يستقر حولها الانتفاخ الانتهائي للمحور. و ربما شوهد بالجهاز العصبي المركزي تشابك عصبي عند عقد رانفييه.

2 اذا ما انتهت تفرعات محور خلية عبنوتة عند سطح جسم خلية عبنوتة ثانية =يطلق على التشابك اسم “تشابك محوري جسمي”.

3 ربما تنتهي تفرعات محور الخلية العبنوتة عند سطح محور خلية عبنوتة ثانية =، و يحدث هذا عادة عند منطقة تل المحور ، و يطلق على هذا ذلك الاتصال اسم “تشابك محوري محوري” ، حيث ان المحور بهذا الجزء يصبح عاريا ، فالغلاف الميليني لا يبدا بتغطية المحور الا بعد مسافة من منطقة تل المحور.

وفي الخلايا العبنوتة الحركية ، يلاحظ الالاف من النهيات العبنوتة ، التي تنتشر على سطح جسم الخلية و زوائدها الشجيرية ، و قليل منها عند بداية المحور. و ربما قدر ان هنالك حوالي 10.000 تشابك عصبي على سطح الخلية العبنوتة الهرمية الواحدة بمنطقة قشرة المخ. و تحمل هذي التشابكات قدرا عظيما من المعلومات القادمة من خلايا عبنوتة ثانية =، بعضها يحمل رسائل استشارية ، و الاخر يحمل رسائل تثبيطية.

التركيب الدقيق للتشابكات العصبيةThe Fine Structure of Synapses تغطي الازرار الانتهائية بغشاء البلازما للمحور الخاص بالخلية العبنوتة قبل التشابك ، ايضا فان هذي الازرار تحتوي على سيتوبلازم. و بصفة عامة فان ذلك السيتوبلازم يحتوي على عدد من الميتوكوندريا ، مما يدل على طبيعة النشاط الايضي الحادث بمنطقة الازرار الانتهائية. كما يحتوي السيتوبلازم هنا على عديد من الحويصلات الغشائية التي تتراوح اقطارها بين 200-650 انجستروم ، و هي تحتوي على الوسيط الكميائي الذي يعرف كذلك باسم “الناقل العصبي Neurotransmitter substance ” ، و تميل هذي الحويصلات الى التجمع قرب الغشاء قبل التشابك. و يعتقد ان و صول السيال العصبي الى منطقة التشابك يؤدي بكيفية ما الى التحام الجدر الغشائية لهذه الحويصلات المحتوي على الوسيط الكيميائي مع الغشاء قبل التشابك بما يؤدي الى اطلاق محتويات الحويصلات الى “فرجة التشابك العصبي ” عند فتح هذي الحويصلات. و يؤدي ذلك الالتحام الى اضافة اغشية جدر الحويصلات الى ما دة “الغشاء الخلوي قبل التشابك” ، مما يجعل ما دة ذلك الغشاء تتزايد فيما لو استمرت هذي العلمية ، الا ان هذي الاضافات الغشائية يحدث لها تدوير عن طريق استخدامها لتكوين حويصلات جديدة. و تشمل النواقل العبنوتة كلا من الاستيل كولين ، نور ابيتفرين ، حمض جاما امينو بيوتيرك ، سيروتونين ، و مواد اخرة. و بصفة عامة .. فان الاستيل كولين يعتبر هو الناقل العصبي بالجهاز العصبي المركزي و الجهاز العصبي نظير السمبثاوي ، و الالياف العبنوتة قبل العقدية بالجهاز العصبي السمبثاوي. و من جهة ثانية =.. فان ما دة نورايبنفرين هي الناقل العصبي بالالياف بعد عقدية بالجهاز العصبي السمبثاوي.

العقد العبنوتة الشوكية The Spinal Ganglia: تقع هذي العقد على الجذور الظهرية للاعصاب الشوكية ، حيث نجد عقدة على كل جذر ظهري ، و تبدو كل عقدة بيضاوية او كرية الشكل ، و يحاط كل منها بمحفظة من النسيج الضام. و بداخل العقدة تنتظم الخلايا العبنوتة الحسية بمجموعات مختلفة الاشكال ، بفصل بينها حواجز من النسيج الضام ، و ايضا حزم من الالياف العبنوتة الميلينية. و تخاط كل خلية عبنوتة بعدد من خلايا نجمية ، تكون ما يشبه المحفظة حول الخلية العصبية. و الخلايا العبنوتة و حيدة القطب ، كروية الشكل تقريبا ، و تختلف احجامها عديدا حيث تتراوح اقطارها ، بين 15-100 ميكرومتر. و بصفة عامة ممكن تمييز هذي الخلايا الى طرازين: خلايا كبار و خلايا صغيرة. و تختلف الخلايا ال كبار و الصغيرة بعضها عن بعض بنواح خلوية و سيتوكيميائية معينة. تمتد الزائدة الشجيرية الوحيدة للخلية العبنوتة داخل عصب شوكي لاستقبال اامؤثرات الحسية من مستقبلات الحس ، بينما يمتد محورها الى القرن الظهري بالحبل الشوكي. و لا توجد اية تشابكات عبنوتة على اجسام الخلايا العبنوتة بالعقدة العبنوتة الشوكية.

العقد العبنوتة السمبثاوية Sympathetic Ganglia: توجد هذي العقد بحزم الالياف العبنوتة الميلينية التي نشاهدها تفصل بين مجموعات الخلايا العبنوتة بالعقد الشوكية. و تتراوح احجام الخلايا العبنوتة هنا ين 15-60 ميكرومتر ، و هي كثيرة الاقطاب و تكون زوائدها الشجيرية ما يشبه الشبكة حول جسم الخلية ، و محار هذي الخلايا غير ميلينية ، الا بالقليل من الحالات حيث تشاهد الياف ميلينية رقيقة. و تقع على اجسام هذي الخلايا تشابكات عبنوتة و هي تحتلف بذلك عن الخلايا العبنوتة بالعقد الشوكية. و ببعض الحالات مثل الارانب و خنازير غينيا نجد ان للخلية العبنوتة نواتين.

خلايا الغراء العصبي The Neuroglia تعرف اربعة طرز من خلايا الغراء العصبي ، هي: الخلايا النجمية “البروتوبلازمية و الليفية” ، و الخلايا قليلة التفرعات الشجيرية ، و خلايا الغراء العصبي الصغيرة ، و خلايا بطانة التجاويف العصبية.

1 الخلايا النجمية The Astrocytes: بهذه الخلايا بروزات متفرعة ، ينتهي كثير منها بانفتاخات على اسطح الاوعية الدموية تعرف باسم “اقدام حول و عائية”. و تلعب هذي الخلايا دورا بالانشطة الايضية للخلايا العصبية.

وهنالك نوعان من الخلايا النجمية ، و هما:

ا الخلايا النجمية الليفيةThe Fibrous Astrocytes لهذه الخلايا عدد من الزوائد الطويلة الرفيعة قليلة التفرع. و تحتوي اجسامها و نتوءاتها كثيرا من الخيوط الليفية الدقائق ، و توجد هذي الخلايا بصفة رئيسية بالمادة البيضاء بالمخ و الحبل الشوكي.

ب الخلايا النجمية البروتوبلازميةThe Protoplasmic Astrocytes و تتميز بان نتوءاتها اقصر و اكثر سمكا و تفرعا ، و يحتوي سيتوبلازم اجسامها و نتوءاتها على عديد من الخيوط اللييفية الدقائق ، و توجد هذي الخلايا بوفرة بالمادة السنجابية.

2 الخلايا قليلة التفرعات الشجيريةThe Oligodendrocytes هذي اصغر من الخلايا النجمية حجما و لها تفرعات قليلة. و هي تكون الغلاف الميليني للياف العبنوتة للجهاز العصبي المركزي ، و توجد هذي الخلايا بالمادة البيضاء.

3 خلايا الغراء العصبي الصغيرة The Microglia: هذي اصغر خلايا الغراء العصبي حجما ، و لها زوائد متموجة و متفرعة مزودة بنتوءات تشبه الاشواك. و السيتوبلازم فيها قليل و انويتها صغار ممتدة او كلوية الشكل. و تقوم هذي الخلايا احيانا بوظيفة كلوية الشكل. و تقوم هذي الخلايا احيانا بوظيفة بلعمية. و توجد هذي الخلايا بكل من المادة السنجابية و المادة البيضاء.

4 خلايا بطانة التجاويف العصبيةThe Ependyma: هي تبطن تجاويف المخ و الحبل الشوكي ، و تتكون من طبقة واحدة من خلايا مكعبة ذات خملات دقائق و اهداب ، و تساعد حركة الاهداب على دوران السائل المخي الشوكي بتجاويف الجهاز العصبي المركزي. و من المهم ان نذكر ان ما دة الجهاز العصبي المركزي تتميز الى ما دة بيضاء و ما دة رمادية. و تتكون المادة البيضاء من الياف عبنوتة و خلايا الغراء العصبي ، بينما تتكون المادة الرمادية من اجسام الخلايا العبنوتة و تفرعاتها الشجيرية و خلايا الغراء العصبي. و تكون المادة الرمادية الطبقة الخارجية من نصفي الكرة المخيتين و المخيخ ، بينما تكون الطبقة الداخلية من ساق المخ و الحبل الشوكي . و لا يوجد نسيج ضام بالجهاز العصبي المركزي.

504 مشاهدة