تعريف العقدة الشوكية , كيف تعمل العقدة الشوكية في جسم الجنين

النسيج العصبى Nervous Tissue ينشا النسيج العصبى من طبقه الاكتودرم فالجنين. و يتميز ذلك الجزء من الاكتودرم كما يلي:

ا – الانبوبه العبنوته Neural Tube: و تتميز فيها الطرز التاليه من الخلايا:

خلايا عبنوته مولدة: تعطى الخلايا العبنوته للجهاز العصبى المركزي.

خلايا اسفنجيه مولدة: تعطى خلايا الغراء العصبي.

خلايا بطانه الانبوبه العصبية: تبطن الانبوبه العصبية.
ب – الاعراف العبنوته Neural Crests: و تتميز فيها الطرز التاليه من الخلايا:

– خلايا شفان.

– الخلايا العبنوته متعدد الاقطاب فالعقد السمبثاوية.

– الخلايا العبنوته و حيده القطب فالعقد السمبثاوية.

– العقد جار سمبثاويه فالامعاء.

– نخاع غده الكظر.

– الخلايا اللونية.
الجهاز العصبي

ويقوم النسيج العصبى Nervous System ببناء الجهاز العصبي. و يتكون الجهاز العصبى من الاجزاء التشريحيه التالية:

1 – الجهاز العصبى المركزي: و هو يشمل المخ و الحبل الشوكي.

2 – الجهاز العصبى الطرفي: و هو يشمل الاعصاب المخيه و الشوكيه ، و ايضا العقد المخيه و الشوكية.

3 – الجهاز العصبى الذاتي: و هو يشمل الجهاز العصبى السمبثاوى و الجهاز العصبى نظير سمبثاوي.

وظائف الجهاز العصبي

– ينظم و ظائف كثير من اعضاء الجسم.

– يستجيب للمؤثرات الخارجية و الداخلية.

– لع علاقه و ثيقه بوظائف اعضاء الحس.

– له علاقه و ثيقه باستجابه الغدد و العضلات.

– الذكره و التفكير يعتبران من الانشطه ذات العلاقه بالجهاز العصبي.

– الذكاء صفه تتعلق بالجهاز العصبي.
تعتبر الخلايا العبنوته هي الوحدات الرئيسية التي تكون النسيج العصبي. و تجدر الاشار الى ان الخلايا العبنوته الناضجه لا تستطيع الانقسام ، و هذي الخلايا متخصصه لتوصيل السيالات العبنوته الى مسافات طويله نسبيا بسرعه عظيمه جدا. و يتم دعم النسيج العصبى بخلايا معينة ، ليس لها علاقه بتوصيل السيال العصبى ، تعرف باسم خلايا الغراء العصبى ، و هي عاده اصغر حجما من الخلايا العبنوته و لكنها تزيد عنها فالعدد حوالى من خمس الى عشر مرات ، و تكون حوالى نص الحكم الكلى للمخ و الحبل الشوكي.
الخلايا العبنوته The Nerve Cells “Neurons”: تتنوع الخلايا العبنوته عديدا فالحجم و الشكل فالاجزاء المختلفة من النسيج العصبي. و تتكون الخليه العبنوته من جسم الخليه ، و زوائد سيتوبلازميه ، تتميز الى زوائد شجيريه و محور.
ا – جسم الخليه The Cell Body “perikaryon”: جسم الخليه هو الجزء من الخليه العبنوته المحتوى على النواة. و يترواح قطر جسم الخليه ما بين 5-135 ميكرومتر. و تختلف اجسام الخلايا العبنوته كثيره الاقطاب عديدا فالشكل ، فقد تكون كرويه او بيضاويه او متعدده الاضلاع او هرميه او نجميه او كمثريه الشكل. يتميز سيتوبلازم الخليه العبنوته بوفره الشبكه الاندوبلازميه الخشنه و الريبوسومات الحره ، و هي تكون فتحضيرات المجهر الضوئى ما يعرف باسم “اجسام نسلNissil Bodies ” ، التي ممكن صباغتها باستعمال الصبغات القاعديه ، كما تخرج صباغتها باستعمال الصباغات القاعديه ، كما تخرج تحضيرات المجهر الضوئى وجود “لييفات عصبية” لها قابليلة للاصطباغ بالفضه ، و هذي فالحقيقة عبارة عن خيوط دقيقة. و تقع رصات جهاز جولجى فالمنطقة المحيطه بالنواة. و تنتشر الميتوكوندريا فالسيتوبلازم. و يري الجسم المركزى ف“الخلايا العبنوته غير الناضجه Neuroblasts” ، و لكنة نادرا ما يشاهد فالخليه العبنوته الناضجه ، و فهذه الحالة فانه يرتبط بتكوين الانيبيبات الدقيقة. و يحتوى سيتوبزلام الخلايا العبنوته على “صبغيات ليبوفوسين Liposfuscin Pigments” التي تزداد مع تقدم العمر ، كا يحتوى على حبيبات الجليكوجين و قطرات من الدهون. و تتميز نواه الخليه العبنوته بانها كبير كرويه الشكل باهته الصبغ ، و تحتل مركز جسم الخليه فمعظم الاحوال ، حيث انها تقع لا مركزيا فقليل من الخلايا. و تحتوى نواه الخليه على نويه و اضحه و حبيبات كورماتينيه دقيقه من الطراز حقيقي الكروماتين “ايوكروماتين Euchromatin” ، مما يدل على نشاط متزايد فعملية تخليق البروتيات.
ب – الزوائد الشجيريه The Dendrites: الزوائد الشجريه عبارة عن امتدادت سيتوبلازميه من جسم الخليه العبنوته ، و هي قصيرة و تتفرع كافرع الشجره و تستدق كلما ابتعدنا عن جسم الخلية. و تحتوى الزوائد الشجيريه على اجسام نسل و الميتوكوندريا و لييفات عبنوته و لكن لا تحتوى على جهاز جولجي. و هي توصل السيالات العبنوته فاتجاة جسم الخلية.
ج – المحورThe Axon : المحور هو اطول زوائد جسم الخليه ، و ينشا عند منطقة مرتفعه صغار مخروطيه الشكل من جسم الخليه ، تعرف باسم “تل المحور Axon Hillock” ، و للمحور قطر ثابت على مدي امتدادة ، و يتفرع عند نهايتة ليعطى “التفرعات الانتهائيه Terminal arborizations”. و يعرف الجزء من الغشاء الخلوى المخيط بالمحور باسم “غشاء المحور ” ، كما يعرف السيتوبلازم فيه باسم “بلازما المحور Axolemma” ، و هو خالي من حبيبات نسل او من اجسام جولجى . و يشاهد عبر امتداد المحور انتقال بعض المواد من جمس الخليه الى التفرعات الانتهائية. و تساعد حركة السيتوبلازم المحور هذي على توفير المواد المتطلبه عند نهايات المحور لتخليق النواقل العبنوته ، و هي المواد الضرورية لنقل السيال العصبى من خليه عبنوته الى ثانية =، و يطلق على الموقع الذي تقترب عندة خليتان عصبيتان من بعضهما البعض بغرف تحقيق ارتباط و ظيفى بين الخليتين اسم “تشابك عصبى Synapse”.
طرز الخلايا العبنوته Types of the Nerve Cells: ممكن تصنيف الخلايا العبنوته من الناحيه الشكليه اعتمادا على عدد و طول و كيفية تفرع زوائدها ، كما يلي:

1 – خلايا عبنوته و حيده الخليه كاذبه Pseudonipolar Neurons: لهذه الخلايا العبنوته زائده واحده ، تنقسم عند مساقه قصيرة من جسم الخليه الى فرعين احدهما و هو الاطول ، و الذي يعمل كزائده شجيريه – يتجة الى جزء طرفى من الجسم ، اما الفرع الاخر – و هو الاقصر و الذي يعمل كمحور – فيتجة الى الجهاز العصبى المركزي. و تعتبر الخلايا العبنوته فعقد الجذور الظهريه للاعصاب مثالا لهذا الطراز.
2 – خلايا عبنوته ثنائيه الاقطاب Bipolar Neurons: و هي خلايا ذات جسم ممدود ، يبز عند جميع من طرفية زائده واحده ، و يوجد ذلك الطراز فشبكيه العين.
3 – خلايا عبنوته كثيره الاقطابMultiPolar Neurons : و بها يبرز من جسم الخليه عدد من التفرعات احدها يمثل المحور و الاخرون يمثلون الزوائد الشجيرية. و عاده فان المحور هو اطول الزوائد ، و يوجد ذلك الطراز بوفره فالمخ و الحبل الشوكي.
الالياف العصبيةThe Nerve Fibres : يعرف نوعان من الالياف العبنوته هما:

1 – الالياف العبنوته غير الميلينيه Non-Myelinated Nerve Fibres : تتركب الاعصاب السمبثاويه من عدد كبير من محاور الخلايا العبنوته ، حيث تتواجد هذي المحاور فمجموعات داخل انخفاضات فالغشاء الخلوى لخليه شفان ، حيث يحتوى جميع انخفاض على عد من المحاور ، و لا يوجد حول المحاور طبقه من الميلين ، و من بعدها يطلق على هذي الاعصاب انها “غير ميلينيه Non-Myelinated”.
2 – الالياف العبنوته الميلينيه Myelinated Nerve Fibres: ا – فالاعصاب الطرفيه و اعصاب الجهاز العصبى نظير السمبثاوى ، يغطى محور الخليه العبنوته كله تقريا بعدد من خلايا شفان ، التي يلتف جميع مها حول المحور بكيفية خاصة. و يطلق على المنطقة من المحور الواقعه بين جميع خليتين متجاورتين ، من خلايا فان ، اسم “عقده رانفيية Node of Ranvier” ، و تسمي المنطقة بين جميع عقدتى رافنيية متتاليتين باسم “بين عقده Internode”. و يلاحظ ان اللفات المتتابعة من غشاء البلازما لخليه شفان تندمج معا ، لتكون الغلاف الميليني. و تحتوى اللفه الاخيرة من سيتوبلازم خليه شفان و نواتها ، و تغطى هذي اللفه منطقة بين عقده ، و يطلق عليها اسم “الصفيحه العصبيةNeurolemma “.
ب – تتكون المادة البيضاء فكل من المخ و الحبل الشوكى من عدد كبير من الالياف العبنوته الميلينيه ، الا ان الميلين هنا يتكون بكيفية مختلفة من خلايا الغراء العصبى “قليلة التفرعاتOligodendroglia “. ربما ترسل الخليه قليلة التفرعات عددا من التفرعات الى المحاور العبنوته ، ليلتف جميع منها عده مرات حول جزء من المحور ، مكونا الغلاف الميلينى لمنطقة “بين عقدة” ، و يلاحظ هنا ان كل اللفات تندمج معا و لا تحتوى اي منها على سيتوبزلام ، و بالتالي فلا يوجد هنا صفيحه عبنوته فمنطاق “بين العقد”. و يقع سيتوبلازم و نواه خليه الغراء العصبى قليلة التفرعات – و التي قامت تفرعاتها بتكوين الاغلفه الميلينه – فجسم الخليه بعيدا عن الاغلفه الميلينه ، و بلذك لا تتكون صفيحه عبنوته ، كما يفعل سيتوبلازم خليه شوفان فالجهاز العصبى الطرفي.
التشابكات العبنوته Synapses : يطلق على الخيه العبنوته التي توصل السيال العصبى الى خليه ثانية =انها “خليه عبنوته قبل التشابك Presynapses neuron” ، و تعطى النهايات العبنوته للمحور فهذه الخلايا تراكيب منتفخه ، تعرف باسم “الانتفاخات الانتهائيه end bulbs” او “ازرار انتهائى Boutons terminaux”. و ممكن لمحور خليه عبنوته واحده ان يصبح اتصالات عبنوته بعدد كبير من الخلايا العصبية. تعرف الخليه العبنوته المستقبله للسيال العصبى باسم “خليه عبنوته عند التشابك Postsynapses neuron” . و يطلق على الغشاء الخلوى للمحور عند منطقة التشابك العصبى اسم “الغشاء قبل التشابكPresynapses membrane” ، بينما يطلق على غشاء الخليه المستقبله للسيال العصبى عند منطقة التشابك اسم “الغشاء بعد التشابك Postsynapses membrane ” ، و يطلق على الساحه الواقعه بين الغشاءين فمنطقة التشابك العصبى اسم “فرجه التشابك العصبى postsynaptic membrane” ، و يصل اتساعها الى حوالى 200 انجستروم . و تعرف الخليه العبنوته باسم “خليه عبنوته بعد التشابك synaptic cleft”. و اذا ما كون محور الخليه الصعبيه قبل التشابك اتصالا مع ليفه عبنوته ، نشا ما يعرف باسم “اتصال عضلى عصبى Nervous-Muscular Junction” ، فان غشاء الليفه العضليه – غشاء ما بعد التشابك – يصبح ثنيات متعدده ، تعرف باسم “طيات تحت التشابك او طيات بعد الاتصال Subsynaptic or postjunctional folds”.
طرز التشابك العصبى Types of Synapses: تعتمد احدي طرق تصنيف طرز التشابك العصبى على الموقع من الخليه العبنوته بعد التشابك ، الذي يقع عندة ذلك التشابك العصبي.

1 – اذا ما انتهت تفرعات المحور عند زوائد شجيريه لخليه عبنوته ثانية =، يطلق على التشابك اسم “تشابك محورى شجيرى Axodendritic synapses” ، و احيانا تكون الزوائده الشجيريه نتوءات صغار ، تعرف باسم “اشواك شجيريه dentritic spines” يستقر حولها الانتفاخ الانتهائى للمحور. و ربما شوهد فالجهاز العصبى المركزى تشابك عصبى عند عقد رانفييه.

2 – اذا ما انتهت تفرعات محور خليه عبنوته عند سطح جسم خليه عبنوته ثانية =يطلق على التشابك اسم “تشابك محورى جسمي”.

3 – ربما تنتهى تفرعات محور الخليه العبنوته عند سطح محور خليه عبنوته ثانية =، و يحدث هذا عاده عند منطقة تل المحور ، و يطلق على هذا ذلك الاتصال اسم “تشابك محورى – محوري” ، حيث ان المحور فهذا الجزء يصبح عاريا ، فالغلاف الميلينى لا يبدا فتغطيه المحور الا بعد مسافه من منطقة تل المحور.

وفى الخلايا العبنوته الحركيه ، يلاحظ الالاف من النهيات العبنوته ، التي تنتشر على سطح جسم الخليه و زوائدها الشجيريه ، و قليل منها عند بداية المحور. و ربما قدر ان هنالك حوالى 10.000 تشابك عصبى على سطح الخليه العبنوته الهرميه الواحده فمنطقة قشره المخ. و تحمل هذي التشابكات قدرا عظيما من المعلومات القادمه من خلايا عبنوته ثانية =، بعضها يحمل رسائل استشاريه ، و الاخر يحمل رسائل تثبيطية.

التركيب الدقيق للتشابكات العصبيةThe Fine Structure of Synapses : تغطى الازرار الانتهائيه بغشاء البلازما للمحور الخاص بالخليه العبنوته قبل التشابك ، ايضا فان هذي الازرار تحتوى على سيتوبلازم. و بصفه عامة فان ذلك السيتوبلازم يحتوى على عدد من الميتوكوندريا ، مما يدل على طبيعه النشاط الايضى الحادث فمنطقة الازرار الانتهائية. كما يحتوى السيتوبلازم هنا على عديد من الحويصلات الغشائيه التي تتراوح اقطارها بين 200-650 انجستروم ، و هي تحتوى على الوسيط الكميائى الذي يعرف كذلك باسم “الناقل العصبى Neurotransmitter substance ” ، و تميل هذي الحويصلات الى التجمع قرب الغشاء قبل التشابك. و يعتقد ان و صول السيال العصبى الى منطقة التشابك يؤدى – بكيفية ما – الى التحام الجدر الغشائيه لهذه الحويصلات – المحتوى على الوسيط الكيميائى – مع الغشاء قبل التشابك بما يؤدى الى اطلاق محتويات الحويصلات الى “فرجه التشابك العصبى ” عند فتح هذي الحويصلات. و يؤدى ذلك الالتحام الى اضافه اغشيه جدر الحويصلات الى ما ده “الغشاء الخلوى قبل التشابك” ، مما يجعل ما ده ذلك الغشاء تتزايد فيما لو استمرت هذي العلميه ، الا ان هذي الاضافات الغشائيه يحدث لها تدوير عن طريق استخدامها لتكوين حويصلات جديدة. و تشمل النواقل العبنوته كلا من الاستيل كولين ، نور ابيتفرين ، حمض جاما امينو بيوتيرك ، سيروتونين ، و مواد اخرة. و بصفه عامة .. فان الاستيل كولين يعتبر هو الناقل العصبى فالجهاز العصبى المركزى و الجهاز العصبى نظير السمبثاوى ، و الالياف العبنوته قبل العقديه فالجهاز العصبى السمبثاوي. و من جهه ثانية =.. فان ما ده نورايبنفرين هي الناقل العصبى فالالياف بعد عقديه فالجهاز العصبى السمبثاوي.
العقد العبنوته الشوكيه The Spinal Ganglia: تقع هذي العقد على الجذور الظهريه للاعصاب الشوكيه ، حيث نجد عقده على جميع جذر ظهري ، و تبدو جميع عقده بيضاويه او كريه الشكل ، و يحاط جميع منها بمحفظه من النسيج الضام. و فداخل العقده تنتظم الخلايا العبنوته الحسيه فمجموعات مختلفة الاشكال ، بفصل بينها حواجز من النسيج الضام ، و ايضا حزم من الالياف العبنوته الميلينية. و تخاط جميع خليه عبنوته بعدد من خلايا نجميه ، تكون ما يشبة المحفظه حول الخليه العصبية. و الخلايا العبنوته و حيده القطب ، كرويه الشكل تقريبا ، و تختلف احجامها عديدا حيث تتراوح اقطارها ، بين 15-100 ميكرومتر. و بصفه عامة ممكن تمييز هذي الخلايا الى طرازين: خلايا كبار و خلايا صغيرة. و تختلف الخلايا ال كبار و الصغيرة بعضها عن بعض فنواح خلويه و سيتوكيميائيه معينة. تمتد الزائده الشجيريه الوحيده للخليه العبنوته داخل عصب شوكى لاستقبال اامؤثرات الحسيه من مستقبلات الحس ، بينما يمتد محورها الى القرن الظهري بالحبل الشوكي. و لا توجد ايه تشابكات عبنوته على اجسام الخلايا العبنوته بالعقده العبنوته الشوكية.
العقد العبنوته السمبثاويه Sympathetic Ganglia: توجد هذي العقد فحزم الالياف العبنوته الميلينيه التي نشاهدها تفصل بين مجموعات الخلايا العبنوته فالعقد الشوكية. و تتراوح احجام الخلايا العبنوته هنا ين 15-60 ميكرومتر ، و هي كثيره الاقطاب و تكون زوائدها الشجيريه ما يشبة الشبكه حول جسم الخليه ، و محار هذي الخلايا غير ميلينيه ، الا فالقليل من الحالات حيث تشاهد الياف ميلينيه رقيقة. و تقع على اجسام هذي الخلايا تشابكات عبنوته و هي تحتلف فذلك عن الخلايا العبنوته بالعقد الشوكية. و فبعض الحالات (مثل الارانب و خنازير غينيا) نجد ان للخليه العبنوته نواتين.
خلايا الغراء العصبى The Neuroglia : تعرف اربعه طرز من خلايا الغراء العصبى ، هي: الخلايا النجميه “البروتوبلازميه و الليفية” ، و الخلايا قليلة التفرعات الشجيريه ، و خلايا الغراء العصبى الصغيرة ، و خلايا بطانه التجاويف العصبية.
1 – الخلايا النجميه The Astrocytes: بهذه الخلايا بروزات متفرعه ، ينتهى كثير منها بانفتاخات على اسطح الاوعيه الدمويه تعرف باسم “اقدام حول و عائية”. و تلعب هذي الخلايا دورا فالانشطه الايضيه للخلايا العصبية.
وهنالك نوعان من الخلايا النجميه ، و هما:

ا – الخلايا النجميه الليفيةThe Fibrous Astrocytes : لهذه الخلايا عدد من الزوائد الطويله الرفيعه قليلة التفرع. و تحتوى اجسامها و نتوءاتها كثيرا من الخيوط الليفيه الدقيقه ، و توجد هذي الخلايا بصفه رئيسية فالمادة البيضاء بالمخ و الحبل الشوكي.
ب – الخلايا النجميه البروتوبلازميةThe Protoplasmic Astrocytes : و تتميز بان نتوءاتها اقصر و اكثر سمكا و تفرعا ، و يحتوى سيتوبلازم اجسامها و نتوءاتها على عديد من الخيوط اللييفيه الدقيقه ، و توجد هذي الخلايا بوفره فالمادة السنجابية.
2 – الخلايا قليلة التفرعات الشجيريةThe Oligodendrocytes : هذي اصغر من الخلايا النجميه حجما و لها تفرعات قليلة. و هي تكون الغلاف الميلينى للياف العبنوته للجهاز العصبى المركزى ، و توجد هذي الخلايا فالمادة البيضاء.
3 – خلايا الغراء العصبى الصغيرة The Microglia: هذي اصغر خلايا الغراء العصبى حجما ، و لها زوائد متموجه و متفرعه مزوده بنتوءات تشبة الاشواك. و السيتوبلازم فيها قليل و انويتها صغار ممتده او كلويه الشكل. و تقوم هذي الخلايا احيانا بوظيفه كلويه الشكل. و تقوم هذي الخلايا احيانا بوظيفه بلعمية. و توجد هذي الخلايا فكل من المادة السنجابيه و المادة البيضاء.
4 – خلايا بطانه التجاويف العصبيةThe Ependyma: هي تبطن تجاويف المخ و الحبل الشوكى ، و تتكون من طبقه واحده من خلايا مكعبه ذات خملات دقيقه و اهداب ، و تساعد حركة الاهداب على دوران السائل المخى الشوكى فتجاويف الجهاز العصبى المركزي. و من المهم ان نذكر ان ما ده الجهاز العصبى المركزى تتميز الى ما ده بيضاء و ما ده رمادية. و تتكون المادة البيضاء من الياف عبنوته و خلايا الغراء العصبى ، بينما تتكون المادة الرماديه من اجسام الخلايا العبنوته و تفرعاتها الشجيريه و خلايا الغراء العصبي. و تكون المادة الرماديه الطبقه الخارجية من نصفى الكره المخيتين و المخيخ ، بينما تكون الطبقه الداخلية من ساق المخ و الحبل الشوكى . و لا يوجد نسيج ضام بالجهاز العصبى المركزي.

  • العقدة الشوكية
  • مكونات العقدة الشوكية