يوم 28 يناير 2020 الثلاثاء 7:39 صباحًا

تعبير قصير عن حب الوطن , تاخذ وتعطي هكذا تبادل الحب

صورة تعبير قصير عن حب الوطن , تاخذ وتعطي هكذا تبادل الحب

pictures صورة

الوطن: هو بضع احرف تكون=كلمه صغار في حجمها و لكنها كبار في المعنى؛ فالوطن هو بمثابه الام و الاسرة، و هو الحضن الدافئ لكل مواطن على ارضه، و هو المكان الذى نترعرع على ارضه، و ناكل من ثماره، و ناكل من خيراته؛ فمهما ابتعدنا عنه يبقي في قلوبنا دائما.
يولد حب الوطن مع المواطن منذ الولادة؛ لذلك يعتبر حب الوطن امرا فطريا ينشا عليه الفرد؛ حيث يشعر بان هنالك علاقه تربط بينة و بين هذه الارض التي ينمو و يدفا في حضنها.
وحب الوطن ليس حكرا على احد؛ حيث ان كل فرد يعشق و يحب و طنه، وان ديننا الاسلامي يحثنا على حب الوطن و الوفاء له، و لعل اكبر مثال نوردة في ذلك المقال حين اجبر رسولنا الحبيب صلى الله عليه و سلم على فراق و طنة الغالى مكة، فعندما خرج منها مجبورا قال: “ما اطيبك من بلد، و احبك الي، و لولا ان قومك اخرجونى منك ما سكنت غيرك”؛ فمن كلام رسولنا الكريم يتبين لنا و اجب الحب الذى يجب ان يصير مزروعا في قلب كل شخص سواء كان صغيرا ام كبيرا.
ويعتبر حب الوطن رمزا و فخرا و اعتزازا؛ لذلك يجب علينا ان ندافع عنه و نحمية بكل قوة، وان نحفظة كما يحفظنا، وان نقدرة لتوفيرة الامن لنا؛ فلهذا الوطن حقوق يجب على كل فرد ان يلتزم بها ما دام يعيش فيه، و ياكل و يشرب من خيراته، و من هذه الحقوق: المحافظة عليه، و حمايتة من كل شر، و الارتقاء به الى اعلى المراتب، و المحافظة على نظافته، و حماية ممتلكاتة العامة، وان نفدية بارواحنا في حال تعرض لاى خطر؛ حيث قال الشاعر في حب الوطن:

بدم الاحرار سارويه

وبماضى العزم سابنيه

واشيدة و طنا نضرا

واقدمة لابنى حرا

فيصون حماة و يفديه

بعزيمه ليث هجام

ومن و اجب الدوله ايضا ان تحافظ على الوطن و تحميه، وان تعد له الجيل القوي المتين عن طريق اعداد الشباب و تدريبهم و تعليمهم؛ فهم الحامي الاول و الراعى له. و بالاضافه الى هذا فان للوطن حقوق على الاباء و الامهات؛ حيث يتوجب عليهم ان يعلموا ابناءهم حب الوطن، وان يغرسوا في قلوبهم القيم و المبادئ التي عليهم اتباعها، و يجب ان يحرصوا على بناء اولاد اقوياء اصحاء جاهزين لخدمه الوطن في اي وقت كان.
ولو نظرنا الى تاريخنا لراينا العديد من الابطال و المجاهدين الذين سقوا ارضهم بدمائهم للدفاع عنها و تحريرها من الاستعمار؛ فكل ذلك نابع من حب الوطن و التضحيه من اجلة بالدماء و الارواح، فلا ممكن التهاون مع من يسرق الاوطان و يستعمرها، و ليس علينا ان نخاف اذا قمنا بانشاء جيل يضحى بكل ما يملك من اجل الوطن، فهو تاريخنا و حاضرنا و مستقبلنا الذى سيصنع امجادنا و يسطرها على مر الزمان.