تحليل السكر صائم وفاطر , تحليل السكر لكبار السن



2D63Eab297D27B33F107A1866D8E82A0 تحليل السكر صائم وفاطر - تحليل السكر لكبار السن روان فخري

تحليل السكر و جميع ما يتعلق ب “السكري”

 

الجلوكوز:

 

هو السكر الرئيسى فدم الانسان و هو مصدر للطاقة لجميع انسجه الجسم .

 

ان النسبة الطبيعية ل الجلوكوز فالدم تتراوح ما بين 70 – 110 مجم لكل 100 ملليتر دم

 

بشرط ان يصبح الانسان صائما لفتره 8 – 12 ساعة، و هذي النسبة ترتفع الى 120 – 150 مجم

 

لكل 100 ملليتر دم بعد و جبه مواد كربوهيدراتيه و ذلك ما يسمي بالارتفاع الفسيولوجى لسكر

 

الدم ( Physiological Hyperglycaemia) و ذلك الارتفاع لا يلبث ان يعود الى النسبة الطبيعية

 

للصائم بعد ساعتين الى ثلاث ساعات بعد الاكل.

وخلال الصيام لفتره طويله (12 – 18 ساعة) ينخفض مستوي السكر فالدم الى 60 – 70

 

مجم جميع 100 ملليتر دم ، و تسمي هذي الحالة ب “الانخفاض الفسيولوجى للسكر فالدم”

 

( Physiological Hypoglycaemia).

 

(ا‌)تحليل السكر (تحليل الجوكوز):

 

ينظم مستوي الجلوكوز بالدم بوجود توازن بين عمل هرمو

 

ن الانسولين (Insulin) من جهه و عمل الهرمونات المضاده للانسولين (Anti-Insulin) من جهه اخرى. و هذي الهرمونات المضاده هي الجلوكاجون(Glucagon) و الادرينالين (Adrenaline) و الجلوكوز كورتيزول ( Glucocorticoid) و هرمون النمو (Growth Hormone) و اخيرا الثيروكسين (Thyroxine).
حيث يؤدى عمل هرمون الانسولين الى خفض مستوي السكر فالدم، بينما يؤدى عمل الهرمونات المضاده الى ارتفاع مستوي السكر فالدم.
و لذا لا بد ان يصبح هنالك توزان بين عمل جميع منهما حتي يحتفظ الدم بالتركيز الطبيعي للسكر.
عموما فان ارتفاع او انخفاض مستوي السكر بالدم هي شواهد (اعراض) غير و اضحه لحدوث عملية التمثيل الغذائى الغير طبيعي للجلوكوز.

اسباب ارتفاع مستوي السكر فالدم مرضيا:

مرض البول السكرى ( Diabetes Mellitus) ، الفرق فو ظيفه اي من الغدد التالية: الدرقية، الكظريه و النخامية، و احيانا يرتفع السكر فبعض امراض الكبد.

اسباب انخفاض مستوي السكر فالدم مرضيا:

فرط افراز الانسولين ، قصور فعمل الغده فوق الكلويه و الغده النخامية، و احيانا ففشل الكبد.
وينخفض السكر كذلك مع الاستخدام السيء لادويه خفض نسبة السكر ، و عند حدوث حساسيه عن بعض الناس لوجبات معينة.

وينتج من ارتفاع و انخفاض مستوي السكر بالدم ما يسمي ب “غيبوبه السكري”.

غيبويه السكر:

هنالك نوعان من غيبوبه السكر:
ا‌- غيبوبه ارتفاع السكر( Hyperglycaemic Coma):

وهي حالة يفقد بها الانسان و عية نتيجة ارتفاع السكر،
واسبابها هي اهمال علاج السكر خاصة النوع الاول منه.
اما اعراض غيبوبه السكر فتشمل:
1-زياه معدل التنفس.
2-رائحه الاسيتون( الذي تشبة رائحتة الكحول) بالفم.
3-النبض يصبح سريعا و ضعيفا جدا.
4-الجلد يصبح جافا و اللسان كذلك.

ومن التحاليل يتبين وجود ارتفاع شديد للسكر بالدم و وجودة كذلك بالبول و نجد اجسام كيتونية( Ketones Bodies) (عبارة عن مركبات كحوليه سامه تنتج عن تخمر السكر) فالبول.
وينصح الاطباء مريض السكر تنظيم علاج السكر و الالتزام بالحميه فالوجبات الغذائية اليومية لعدم تكرارمثل هذي الغيبوبه بالمستقبل.

ب‌- غيبوبه انخفاض السكر ( Hypoglycaemic Coma):

تحدث دائما مع الاستخدام السيء للادويه المخفضه للسكر، مع اهمال بعض الوجبات ، مما يؤدى الى انخفاض نسبة مستوي السكر بالدم عن 60 مجم لكل 100 ملليتر فالدم، مؤديا الى الغيبوبه لان المخ ربما تعود على نسبة عاليه من السكر.
اعراضها هي:
1-معدل التنفس طبيعي.
2-رائحه الفم طبيعية.
3-النبض سريع و قوي.
4-الجلد يصبح مبتلا نظرا للعرق الشديد.

وفى التحاليل يتبين انخفاض مستوي السكر بالدم، و عدم و جودة فالبول و تواجد اجسام كيتونيه بالبول.
وينصح الاطباء فحدوث كهذه الغيبوبه بتناول اي ما ده سكريه كقوالب السكر ، مع الاستخدام السليم لحقن الانسولين، و اقراص علاج مرض السكر، و عدم اهمال الوجات اليومية المنظمه حتي لا تتكرر كهذه الغيبوبه و التي تعتبر اخطر من سابقتها لانها ربما تؤثر على خلايا المخ ( اذا استمرت اكثر من 24 ساعة) التي تعتمد على الجلوكوز كمصدر رئيسى للطاقة.

(ب‌)مرض البول السكرى (Diabetes Mellitus):

هو مرض يتميز بارتفاع مستوي الجلوكوز بالدم و تواجدة فالبول و تعدد مرات التبول و الجوع المتكرر و العطش العديد ، و كما سبق ذكرة فان من اهم سبب مرض البول السكرى هو نقص المعدل بين هرمون الانسولين و الهرمونات المضاده للانسولين.

وهنالك نوعان من مرض البول السكري:

(1) مرض البول السكرى المعتمد فعلاجة على الانسولين ( Insulin Dependent Diabetes Mellitus) و تختصر ب ( IDDM):

ويسمي كذلك بالنوع الاول من مرض السكر ( TypeΙ) و عاده يحدث فسن ما قبل 30 – 40 سنة، و مريض السكر من ذلك النوع عاده يصبح نحيفا و مستوي الانسولين بالدم يكاد يصبح منعدما ، و يعالج فقط بحقن الانسولين، و لذا يسمي ( IDDM)، و ذلك النوع ممكن ان يصبح و راثيا.

(2‌) مرض البول السكرى الذي لا يعتمد فعلاجة على الانسولين ( Non- Insulin Dependent Diabetes Mellitus) و تختصر ب ( NIDDM):
ويسمي بالنوع الثاني من مرض السكر ( TypeП)، و هو ابشط من النوع الاول، و يحدث عاده بعد سن الاربعين ، و يتميز مريض ذلك النوع بالسمنة، و يوجد عندة انسولين و لكن لا يفرز بكميه كافيه من البنكرياس و لا يستفاد منه لان هنالك نقص فمستقبلات الانسولين فالانسجة، و كذلك هنالك مقاومه للانسولين.
وعاده يعالج بالاقراص المخفضه للسكر فالدم و التي تساعد على افراز الانسولين الموجود بالبنكرياس.

ويتميز مرض البول السكرى بخلل فالتمثيل الغذائى للمواد الكربوهيدراتيه و الدهنيه و البروتينيه و فقدان الاتزان بين الماء و الاملاح مما يؤثر على المدي الطويل ( لعده سنوات) على معظم اعضاء الجسم خاصة الجهاز العصبى و الكلي و العين.

(ج) الفحوصات الخاصة بالسكر:

1-تحليل السكر فالدم و البول:

يوجد عده طرق للكشف عن السكر فالدم و البول منها:
<LI class=******* dir=rtl>اعتمادا على قوه الاختزال الخاصة بالسكر ( الجلوكوز) فانه ممكن استعمال محلول فهلينج ( Fehling) او بندكت ( Benedict) للكشف عن الجلوكوز فالبول حيث يتحول لونهما الازرق الى راسب احمر مع التسخين. <LI class=******* dir=rtl>استعمال الشرائط ( Strips) التي تحتوى على انزيم اوكسيد الجلوكوز ( Glucose Oxi***e) و ذلك التحليل اشمل و ادق من سابقه.
استعمال اجهزة تحليل الجلوكوز (Glucose Analyzer) و هذي تعتمد على اختزال الجلوكوز بواسطه انزيم (Glucose Oxi***e) و خروج الاكسجين الذي يتم تقديرة عن طريق قياس قطب الاوكسجين ( Oxygen Electrode) و من بعدها قياسة الكترونيا بواسطه هذي الاجهزة، و تعتبر هذي الكيفية من ادق الطرق فتحليل الجلوكوز فالمختبرات الطبية.
2- تحليل السكر العشوائى ( Random Blood Glucose):

فائدتة فقط انه يعطى فكرة عامة عن مستوي السكر فدم المريض حيث يتم تحليل العينه فاى وقت اثناء اليوم ، و تؤخذ نتائج ذلك التحليل الى الطيبب ليقوم بتقويم حالة المريض.

3- تحليل سكر الصائم ( Fasting Blood Glucose) :

يجري ذلك التحليل على المريض بحيث يصبح صائما من 8 – 12 ساعة
علما ان المستوي الطبيعي للسكر فالدم يتراوح ما بين 70 – 110 مجم لكل 100 ملليتر دم، فاذا زادت النسبة عن 120 فهذا مؤشر لحدوث الاصابة بالسكر فالمستقبل، و اذا تجاوزت 130 فهذا يعتبر مريضا بالسكر، و يتم التاكد من هذا باعاده التحليل لفترتين او 3 فترات متتابعة على الاقل بفاصل اسبوع بين جميع قياس.

4-تحليل السكر بعد ساعتين من الطعام ( Post Prandial Blood Glucose):

يتم ذلك التحليل على المريض بعد و جبه طبيعية ( او 75 جرام جلوكوز) بعدها نقيس له السكر فالدم بعد ساعتين من الطعام ، و فوائد ذلك التحليل انه يعطينا فكرة عن مستقبل حدوث مرض السكر عند ذلك المريض و هل سوف سيحتاج الى تحليل منحني السكر او لا.
فاذا تجاوزت النسبة 140مجم بعد ساعتين من الطعام فهذا يدل على ان هنالك خللا فعوده السكر الى مستواة الطبيعي.

5- تحليل منحني تحمل السكر ( Glucose Tolerance Test)
ويختصر ب ( GTT):

يجري هذ التحليل عندما يصبح هنالك شك فالاصابة بمرض السكر، و يعطينا فكرة عن احتمال الاصابة بالسكر من عدمه.
عند اجراء التحليل لا بد ان يصبح المريض صائما من 8 – 12 ساعة ، بعدها ناخذ عينه دم و بول بعدها يتناول المريض جرعه جلوكوز مقدارها 75 جرام ( او 1 جم لكل كيلوجرام من وزن المريض) بعدها ناخذ عينه دم و بول جميع نص ساعة مدة 3 ساعات و نقيس السكر فكل عينه دم ، و نكشف عنه فكل عينه بول.

فى المنحني الطبيعي يخرج ان مستوي السكر الصائم من 70 – 110 مجم ، بعدها يصل الى اقصي درجه و هي 120 – 130 مجم بعد ساعة و نص بعدها يعود الى مستواة الطبيعي مره ثانية =بعد 2 الى 3 ساعات ، و ممكن ينخفض اقل من الطبيعي بعدها يعود مره ثانية =لمستواة الطبيعي و هذا ما يسمي ب ” القذفه الانسولينية” ( Insulin Shot) و سببها زياده افراز الانسولين فبعض الاشخاص.

فى منحني مريض السكر يخرج ان مستوي سكر الصائم اكثر من 130 و يتعدي 180مجم بعد ساعة و نص بعدها ينخفض مره ثانية =و لكن لا يصل الى نقطه البداية فاثناء ساعتين و نصف.

اذا لم يرجع مستوي السكر الى مستواة الطبيعي فاثناء 2 – 3 ساعات ، فهذا مؤشر لامكانيه الاصابة بالسكر مستقبلا علما بان سكر الصائم طبيعيا.

6- الهيموجلوبين السكرى ( Glycosylated Haemoglobin – HbA 1c)

الهيموجلوبين السكرى عبارة عن بروتين (جلوبيولين) مرتبط مع الحديد فمجموعة ( Haem) و ذلك البروتين ( الهيموجلوبين) مرتبط بسكر الجلوكوز و هنالك نوعيات كثيره من الهيموجلوبين و لكن ما يهمنا هو A1c لانة يتميز بارتباطة مع الجلوكوز، حيث ترتبط نسبة قليلة من الهيموجلوبين لا تتعدي 5 – 10%من الهيموجلوبين بجلوكوز الدم و يطلق على هذ الجزء المرتبط ( HbA1c).
نسبة ارتباط الجلوكوز بالهيموجلوبين بعتمد على مستواة فالدم ، فكلما زادات نسبة الجلوكوز ازدادت نسبة ( HbA1c)، و لكن ذلك الارتباط يتم ببطء و ينفك ببطء، و لا تتاثر نسبة السكر المحموله عليه بالوجبات الغذائية و يعطينا مؤشرا عن نسبة السكر فالدم فاثناء فتره حياة كريات الدم الحمراء و هي حوالى 120 يوما و نسبتة الطبيعية تتراوح ما بين 5 – 8% و يزداد فمرض السكر فحالة عدم الانتظام فالعلاج و ايضا فمرض السكر من النوع الاول اذا كان المريض فحاجة الى زياده جرعه الانسولين.

7- الفركتوزامين ( Fructosamine):

يعتبر من اخر و ادق الطرق للكشف عن مستوي السكر بالدم فالفتره من 15 – 20 يوما السابقة للتحليل عند المريض بالسكر.
وتستخدم هذي الكيفية فقياس نسبة البروتينات السكريه (Glycosylated Proteins) و هذا عن طريق قياس نسبة الفركتوزامين المرتبط بالبروتين ، و لا يتاثر ذلك التحليل بالوجبات الغذائية.
(د) نصائح مهمه للمصاب بمرض السكري:

1- و عى المريض لحقيقة مرض السكر هو اساس العلاج.
2- ان اتباع الحميه الغذائية و القيام بالرياضه الجسمانيه اهم دواء.
3- يجب ان يسعي المريض بالسكر الى الوصول الى الوزن المثالى تدريجيا الذي يحسب بكيفية تقريبيه كالتالي ( طول القامه بالسنتيميتر يطرح منها 103 كجم للرجال او 105 كجم للنساء) و الطبيب هو الذي يحدد الوزن المثالى للمريض بحسب العمر، الجنس ، الطول ، الوزن، طبيعه العمل ، نوع مرض السكر.
4- ان المشي يوميا نص ساعة مرتين او استخدام الدراجه الثابته فالمنزل او القيام بحركات جسمانيه ربع ساعة مرتين باليوم من غير اجهاد يساعد فخفض نسبة السكر فالدم.
5- يفضل اخذ كوب كبير من الماء قبل الاكل او شرب لتر و نص من الماء يوميا.
6- يجب وزن الجسم و تسجيلة اسبوعيا لمراقبه الوزن ، و يجب ان يصبح الااكل فاوقات محدده و حسب نظام الوجبات اليومية دون اضطراب.
7- يجب الاكثار من المواد التي تعديد بها الالياف ( الخضراوات).

تحليل السكر صائم و فاطر

تحليل السكر لكبار السن

تحليلات السكر صائم و فاطر