5:57 مساءً الأربعاء 13 نوفمبر، 2019



بعض مظاهر تلوث المياه , تطور التكنولوجيا افسد العالم

 

التلوث اصبح يحاصرنا لدرجه اننا نعجز عن ادراك اننا في خطر دائم بسبب العوامل التي تسبب التلوث و مظاهر التلوث المحيطه بنا ،

 

 

و يغفل اغلب الناس حقيقة ان التلوث هو سبب معظم الامراض التي تصيبنا ان لم يكن كلها ،

 

 

وان الادويه و الاغذيه التي نتناولها بغرض الحفاظ على الصحة و العلاج قد تكون من الاشياء التي تسبب و صول ملوثات كيميائيه الى داخل جسم الانسان .

 

التلوث الذى يحيط بالكوكب بدا يتعاظم مع التطور الصناعي الذى تزامن مع استخدام المحركات البخاريه ،

 

 

و دخول العالم الى مرحلة الثوره الصناعيه .

 

 

و ادي ذلك الى حدوث اشكال متعدده من التلوث التي تطورت بتطور التكنولوجيا و زياده اعداد السكان و الحاجة الى الانتاج الكثيف الذى فرضتة الزياده السكانيه المتطرده .

 

و اذا قمنا بتقسيم التلوث الى التلوث المائى ،

 

 

و التلوث الهوائى ،

 

 

و تلوث التربه فسنجد ان النسبة الاكبر من التلوث و مظاهرة و اخطارة الصحية التي تحيق بالجنس البشرى هو تلوث الهواء ،

 

 

حيث كانت عوادم الفحم المستخدمة في الصناعه سابقا تؤدى الى تاكل الغلاف الجوى و حدوث العديد من الامراض التنفسيه للمجموعات البشريه القريبه من المناطق الصناعيه ،

 

 

و مع التطور الصناعي كان استخدام الكيماويات و مشتقات البترول التي ادت الى تاكل الغلاف الجوى و ظهور ثقب الاوزون .

 

 

و يمكن ملاحظه التلوث الجوى في المدن الكبيرة و المزدحمه من خلال الاتربه التي تغطى الابنيه و زياده نسب امراض الصدر و القلب .

 

 

اما تلوث التربه فياتى في المرتبه الثانية ،

 

 

حيث ادي استخدام المبيدات الحشريه الكيميائيه في الزراعه الى تلوث النباتات ،

 

 

بالاضافه الى الامطار الحمضيه التي تتساقط على التربه في المناطق التي يوجد بها تلوث هوائى فتؤدى الى حدوث تلوث في التربه و المنتجات الزراعيه .

 

 

و يرتبط هذا بالتلوث المائى بشكل و ثيق بالطبع ،

 

 

حيث ان المياة التي تستخدم في الرى تكون اولي العوامل التي تؤدى غلي تلوث التربه .

 

و التلوث المائى الذى يحدث بسبب التسربات البتروليه ،

 

 

و بسبب القاء مخلفات المصانع و المخلفات العضويه في مياة البحار و المحيطات ،

 

 

فضلا عن التخلص من النفايات النوويه في مياة المحيطات تؤدى الى العديد من الامراض التي تصيب كل الكائنات الحيه على الكوكب ،

 

 

و يلاحظ تاثير التلوث على البشر في شكل الامراض الجينيه و الطفرات الوراثيه التي تصيب العديد من المواليد حول العالم و تعانى العديد من الدول من تفاقم المشاكل الصحية لدي سكانها بسبب التلوث الى الان .

 

 

212 مشاهدة