اورام الرحم , ماهو تاثير الورم الليفي و درجاته و علاجة


ما هي اورام الرحم الليفية؟

اورام الرحم الليفيه هي عبارة عن اورام تنمو من الخلايا التي تشكل عضله الرحم.

 


هنالك نوعيات من اورام الرحم الليفيه و التي

تعرف كذلك ب “ورم الرحم العضلي”،

 


ويمكن ان تنمو على جدار الرحم و تضغط على المثانه او الامعاء.

 


ويمكن كذلك ان تنمو داخل

جدار الرحم،

 


او حتي ان تبرز من جدار الرحم ككتله متدليه بساق رفيعه الى داخل تجويف الرحم او الى خارج الرحم.

قد تكون الاورام الليفيه صغار كحبه البازيلاء او كبار ككره القدم،

 


وهي دائما ما تكون حميده على و جة التقريب،

 


مهما

بلغ حجمها.

 


ولا يزيد وجود اورام ليفيه من احتمال اصابتك بالسرطان.

اذا كان حجم الورم الليفى او مجموعة الاورام الليفيه كبير بشكل و اضح او كانت تنمو على السطح الخارجى لجدار الرحم،

 


قد تدفع الرحم فبعض الاحيان جانبا.

 


وربما يضغط نمو الرحم على المثانه او الامعاء.

فى حالات نادرة،

 


اذا كان الورم الليفى كبيرا او اذا نما فالجزء الاسفل من الرحم،

 


قد يغلق فتحه الرحم.

 


فى ذلك الوضع،

 


قد تحتاج المرأة الحامل الى الخضوع لولاده قيصرية.

لماذا تصاب النساء باورام الرحم الليفية؟

لا احد يعرف تحديدا ما الذي يسبب اورام الرحم الليفية،

 


ولكن يبدو ان التغيير فمستويات هرمون الاستروجين يلعب دورا فنموها.

 


عندما تكون مستويات هرمون الاستروجين مرتفعه بسبب الحمل او حبوب منع الحمل على سبيل المثال،

 


يزداد معدل نمو الورم الليفي.

تعانى حوالى 20 بالمئه من النساء فسن الانجاب من اورام الرحم الليفيه و لكنها قليلة لدي النساء تحت سن 30 عاما.

 


ومن النادر ان تخرج لدي الفتيات الشابات قبل ان تبدا لديهن الدوره الشهرية.

عندما تقترب المرأة من سن انقطاع الدوره الشهرية ما يسمي سن الياس و تنخفض مستويات هرمون الاستروجين،

 


من المرجح ان تتقلص اورام الرحم الليفيه لديها او تختفى تقريبا.

 


لم يتم العثور على عوامل تزيد من احتمال الاصابة باورام ليفيه غير ان تكون المرأة فسن الانجاب.

ما هي الاعراض؟

لا تعرف الكثير من النساء حتي ان لديهن اورام ليفيه فالرحم.

 


اذا كانت هنالك اعراض،

 


فقد تشمل ما يلي:

  • دوره طمث شهرية مؤلمة
  • دوره طمث شهرية شديده النزيف و مستمره لفتره طويله والتى ربما تؤدى الى نقص الحديد او فقر الدم)
  • تبول متكرر او شعور بالانزعاج من التبول بسبب الضغط على المثانة
  • شعور بالامتلاء او الضغط فاسفل البطن
  • الام فالحوض
  • الم فالظهر
  • امساك
  • عقم عدم القدره على الانجاب)
  • اجهاض.

كيف يتم تشخيصها؟

يتم اكتشاف معظم اورام الرحم الليفيه خلال اجراء الفحص الداخلى الروتينى عندما تلاحظ طبيبتك وجود كتل فالرحم او ان شكل الرحم غير طبيعي.

 


اذا كان لديك اعراض مؤلمه او متكررة،

 


قد تخضعك طبيبتك لجلسه تصوير بالموجات ما فوق الصوتيه لتمييز الاورام الليفيه من الاكياس و الخراجات و الاورام و غيرها من الكتل التي تخرج فمنطقة الحوض.

 


اذا نمت الاورام الليفيه على البطانه الداخلية للرحم او داخل تجويف الرحم،

 


يمكن مشاهدتها كذلك باستعمال منظار الرحم،

 


وهو انبوب للمشاهدة يتم ادخالة عبر المهبل و عنق الرحم الى داخل الرحم.

كيف يتم علاجها؟

لا تحتاج معظم الاورام الليفيه للعلاج الا اذا كانت الاعراض تزعجك و تسبب لك المشاكل.

 


ستقوم طبيبتك بتقديم توصيه استنادا الى التالي:

    • حجم الالم او كميه الدم التي تفقدينها خلال الدوره الشهرية

 

    • سرعه نمو الورم الليفي

 

    • سنك،

       


      حيث ان الاورام الليفيه تتقلص مع بداية انقطاع الطمث

 

  • رغبتك فانجاب الاطفال.

فى حالات نادرة،

 


يمكن ان تساهم الاورام الليفيه فالعقم و ربما تؤدى بعض الخيارات الجراحيه الى تعقيم المرأة و عدم قدرتها على الانجاب.

اذا كنت تحتاجين لعلاج،

 


يوجد عدد من الخيارات التي يمكنك النظر بها يتوفر البعض منها على نطاق اوسع من غيره).

 


وهي تشمل:

    • ازاله او استئصال بطانه الرحم ممكن ان تستعمل للاورام الليفيه التي نمت فالطبقه الداخلية للرحم.

       


      تزال انسجه بطانه الرحم من البطانه الداخلية للرحم فالموضع الذي ينمو به الورم الليفي،

       


      وذلك باستعمال طاقة الليزر او حلقه السلك الساخنه او التسخين بالموجات الكهرومغنطيسيه او سائل حار فبالون.

 

    • عملية التحلل الكهربائى للورم الليفى الكي الكهربائي ممكن اجراؤها فعملية جراحيه بسيطة تعرف بعملية المنظار او التنظير.

       


      يدخل الجراح اداه او مسبارا على شكل ابره او يرسل تيارا كهربائيا مباشرا فالورم الليفى و يقوم بكى كلا من الورم الليفى و الاوعيه الدمويه من حوله.

 

    • الاستئصال الجراحى للورم الليفى هي عملية جراحيه لازاله الاورام الليفيه و تترك الرحم سليما.

       


      تستخدم هذي العملية للنساء اللاتى ما زلن يخططن لانجاب اطفال.

       


      وهي فالواقع تمثل تحديا كبيرا،

       


      ويمكن ان تؤدى الى خساره دم اكثر مما يحدث فعملية استئصال الرحم.

 

    • استئصال الورم الليفى بجراحه المنظار ممكن ان تستعمل فبعض الحالات،

       


      خاصة عندما تنمو الاورام الليفيه او الورم الليفى خارج تجويف الرحم.

       


      اذا نمت الاورام الليفيه داخل تجويف الرحم،

       


      ستجرى عملية استئصال الورم الليفى عن طريق منظار الرحم الذي يتم ادخالة عبر المهبل.

 

    • استئصال الرحم،

       


      وهي عملية لازاله الرحم باكمله.

       


      ونتيجة لذلك،

       


      تصبح المرأة غير قادره على انجاب الاطفال.

       


      علي الرغم من ان استئصال الرحم كان معيارا لعلاج اورام الرحم الليفية،

       


      الا انه حاليا يوصي فيه فالمقام الاول بالنسبة للنساء اللاتى ربما و صلن تقريبا لسن الياس،

       


      او النساء غير المعنيات بالعقم و عدم القدره على الانجاب،

       


      او اللاتى يعانين من اعراض شديده و حادة.

 

    • سد الشريان الرحمى المغذى للورم يجرى هذي العملية اخصائى الاشعه الذي يستعمل اشعه سينيه متطوره لتحديد موضع الورم الليفى و الاوعيه الدمويه المحيطه فيه بشكل دقيق.

       


      يحقن سداده بلاستيكيه داخل الشريان لوقف امداد الدم الى الورم الليفى و الذي فالنهاية “يجوع” و ينكمش و يختفي.

       


      يعتبر ذلك العلاج جديدا نسبيا.

       


      لم يتم التاكد تماما من سلامة استخدامه للنساء اللاتى ما زلن يرغبن فالحمل،

       


      و لذا يبقي تقنيه تجريبيه فهذه الحالة.

 

  • الادويه ربما تستعمل الادويه التي تقلل من مستويات هرمون الاستروجين لتقليص او و قف نمو الورم الليفى مؤقتا،

     


    لا سيما قبل الجراحة.

     


    مع ذلك،

     


    بما ان هذي الادويه غالبا ما تسبب اعراض سن الياس،

     


    مثل الهبات الساخنه و جفاف المهبل و انخفاض كثافه العظام،

     


    تستمر دوره العلاج عاده من 3 – 6 اشهر فقط.

     


    تواصل الاورام الليفيه النمو فعديد من الاحيان بمجرد توقف العلاج الهرموني.

تحقق بعض العلاجات نجاحا اكثر من غيرها.

 


علي سبيل المثال،

 


بعد استئصال الورم الليفى هنالك فرصه بنسبة 25 بالمئه لنمو اورام ليفيه حديثة اثناء 10 سنوات بعد الجراحة.

يعتقد ان سد الشريان المغذى للورم يمنع الاورام من النمو مره اخرى،

 


لكن هنالك حاجة الى مزيد من البحوث حول هذي التقنيه الحديثة نسبيا قبل التمكن من استخلاص اي استنتاجات قاطعة.

 


الاجراء الوحيد الذي يضمن عدم تكرار الاورام الليفيه هو استئصال الرحم.

هل ممكن ان تسبب الاورام الليفيه مشاكل فالخصوبة؟

هنالك ادله تربط بين الاورام الليفيه و انخفاض الخصوبة.

 


وقد تم ربطها مع زياده خطر التعرض للاجهاض فالمرحلتين الاولي و الثانية =من الحمل،

 


وزياده احتمال الولاده المبكرة.

 


كما تم ربط الاورام الليفيه كذلك مع انخفاض معدل نجاح علاجات الخصوبة.

مع ذلك،

 


هنالك عدم اتفاق على تحديد طريقة حدوث هذا و اسبابه،

 


لان بعض النساء يحملن و يتمتعن بحمل ناجح على الرغم من انهن يعانين من اورام ليفيه كبار نسبيا فالرحم.

 


تقول احدي النظريات ان الاورام الليفيه تشوة الرحم بشكل يؤثر على حدوث الحمل او الاخصاب،

 


بينما تقول النظريه الثانية =انها تضعف القدره على تحمل و مواصله الحمل لان الورم الليفى يؤثر على تدفق الدم.

اذا كنت تعرفين ان لديك و رما ليفيا و كنت تواجهين مشاكل فحدوث الحمل،

 


راجعى طبيبتك لتحولك الى اخصائيه فامراض العقم و الخصوبة.

 


ستتركز المرحلة الاولي من العمل على معرفه اي سبب ثانية =محتمله لمشكلة الخصوبه و معالجتها،

 


اذا لزم الامر.

من المحتمل ان تسبب الاورام الليفيه و حدها مشاكل فالخصوبه لدي اقل من 3 بالمئه فقط من النساء.

 


واذا كان ذلك الامر ينطبق عليك،

 


قد تنصحك طبيبتك بمواصله محاوله الحمل بشكل طبيعي مدة تصل الى سنتين،

 


الا اذا كنت ربما تجاوزت 34 سنه من العمر.

 


فى هذي الحالة،

 


من الاروع ان تحاولى العلاج عاجلا و ليس اجلا،

 


لان الخصوبه تميل الى الانخفاض بسرعه مع تقدم العمر.

من غير المحتمل ان يعرض عليك اجراء تلقيح اصطناعى على الفور،

 


لان هنالك ادله قليلة على ان هذا يحسن من فرص نجاح الحمل.

هنالك كذلك نقص فالادله حول ما اذا كانت الجراحه تساعد النساء اللاتى يعانين من اورام ليفيه على حدوث الحمل و التمتع بحمل ناجح.

 


ستعمل طبيبتك على مساعدتك لاتخاذ القرار بشان الخيار الاروع لعلاج لحالتك.

كيف ممكن تخفيف الاعراض؟

اذا استمر الالم او النزيف او ازدادا سوءا خلال الدوره الشهرية بسبب الاورام الليفية،

 


راجعى طبيبتك.

 


يمكنك فهذه الخلال تجريب ما يلى لتخفيف الشعور بالانزعاج:

    • خذى ادويه لتخفيف الام التشنجات و اوجاع الجسم

 

    • استريحى فالسرير عندما تزداد الاعراض سوءا

 

    • تناولى الاطعمة =الغنيه بالحديد مثل اللحوم الحمراء الخاليه من الدهن و السبانخ و خذى مكملات الحديد اذا نصحتك طبيبتك بذلك لتجنب الاصابة بفقر الدم بسبب نزيف الدوره الشهرية الشديد

 

  • ضعى زجاجه من الماء الساخن على بطنك او خذى حماما دافئا للمساعدة فتخفيف الالم.

ما الذي ممكن القيام فيه للوقايه من اورام الرحم الليفية؟

للاسف،

 


لا توجد كيفية معروفة لمنع الاورام الليفيه من النمو او تكرار الاصابة بها.

1٬602 مشاهدة

اورام الرحم , ماهو تاثير الورم الليفي و درجاته و علاجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.