يوم 4 يوليو 2020 السبت 5:10 مساءً

انواع اللحام pdf , حملها علي هاتفك فورا

اللحام هو عبارة عن عملية للحصول على و صله غير قابله للفك ، من اثناء التسخين الموضعى لاطراف

 

الاجزاء الموصله ،

وللتعرف على الجانب العملى في عمليات وصل المعادن باللحام ، فانه ممكن تلخيص هذا من اثناء تامل

 

اى جسم معدنى في درجه حرارتة العاديه .. اي في درجه حراره الجو المحيط .

 

نجد ان اساس تماسك ذلك الجسم و عدم تفككة ، هو قوه الجذب المتبادله بين الذرات المكونة

 

لمادة ذلك الفلز المعدن ، و مقاومه جزيئاتة للانفصال عن بعضها البعض ، لذلك عند اجراء عملية

 

وصل للاجزاء المعدنيه المتشابهه عن طريق اللحام ، فانه يجب العمل على تهيئه الاطراف المراد

 

وصلها ، لكي تتقارب ذراتها مع بعضهما البعض و تندمج اكثر ، بحيث تتماثل ظروف كل منهما مع الجزء

 

الاخر ، و من ثم فان وصل هذه الاطراف سيصبح امرا حتميا ، الذى سيؤدى الى و صله دائمه غير قابله للتفكك .

 

ومن اثناء تقدم التكنولوجيا الهندسية التي خطت بخطا و اسعه في شتي انحاء العالم ، حيث بنيي الكثير من المنشات المعدنيه و مكوناتها من ما كينات جديدة التي تكفل مستوي عالي من الدقه و الجوده ، ادي هذا الى تحقق مزيدا من الانتاج .
ينبغى ان يدفعنا هذا الى زياده الاهتمام بالتكنولوجيا التي تعرف بعلم الفنون الصناعيه من جهه ، و علم الاساليب و الاعمال المتصلة بالتطبيقات الصناعيه من جهه اخرى= .
تشتمل التكنولوجيا على كافه اعمال التخطيط و الاعداد و الاشراف اللازمه للعمليات الفنيه ، و التي يقصد بها تنظيم عمليات الانتاج بشكل اقتصادى ، على ان يؤخذ في الاعتبار كافه العاملين في ذلك المجال و قدراتهم .
ادي تنظيم العمليات التكنولوجيه بشكل اقتصادى الى الاهتمام بوصل المعادن باللحام ، فقد كانت النظره الى وصل المعادن باللحام نظره قاصره على انها مجرد حرفه و ليس علما تطبيقيا ، و تغير ذلك المفهوم و صار اللحام علما في مقدمه علوم الهندسية الميكانيكيه الجديدة ، و يكفى للدلاله على هذا القاء نظره سريعة على اهم المنشات المعدنيه في العصر الحديث ابتداء من المفاعلات النوويه الصواريخ سفن الفضاء الاقمار الصناعيه الطائرات السفن الجسور الكباري و سائل النقل المختلفة …… الى اصغر و ادني الاجهزة الالكترونيه ، لنجد انها ليست في و اقع الامر الا انها سوي مكونات معدنيه تم تكلها مع بعضها البعض بواسطه طرق اللحام المختلفة .
وقد ادي الاهتمام بهذا العلم الى التقدم في عمليات اللحام باستعمال اشعه الليزر ، و التحكم عن بعد في عمليات ما كان من اليمكن تحقيقها من سنوات قليلة مضت ، كلحام و اصلاح اجزاء بمركبه فضاء خلال دورانها حول الارض من اثناء التحكم بجهاز تشغيل من على سطح الارض ، او لحام اسلاك لا يزيد قطرها عن بضعه اجزاء من الالف من الملليمتر ، او اجراء عمليات لحام في داخل مفاعل نووى عامل دون خطر التعرض للاشعاعات النوويه المدمره ، و من ثم فقد ادي هذا الى انتشار و سائل الوصل باللحام باعتبارها من اروع نوعيات الوصلات الدائمه ، و بالتالي فقد حلت محل و سيله الوصل بمسامير البرشام بشكل كبير ، بالاضافه الى انه في الوقت الحالى ربما بدات الاجزاء الموصله باللحام تحل محل اجزاء الماكينات المشكلة بالطرق و السبك بنجاح .
هذا بالاضافه الى عمليات اللحام و القطع باستعمال اللهب و الكهرباء ، و ايضا باساليب اللحام الجديدة و على سبيل المثال لا الحصر .. كاللحام بالقوس الكهربائى المحجب بغاز و اق او خامل اللحام بالقوس المغمور اللحام بقوس البلازما اللحام بالحزمه الالكترونيه اللحام بالحزمه الضوئيه من اثناء استعمال حزمه ضوئيه حاده من اشعه الليزر ذات مقطع مجهرى صغير تولد كثافه حرارية عاليه اللحام باشعه الليزر اللحام بالذبذبات فوق السمعيه اللحام بالاحتكاك اللحام بالتكسيه التكسيه السطحيه بطبقات صلده التكسيه بقوس البلازما التكسيه برش المعادن لحام الثرميت اللحام بالقوس باستعمال الهيدروجين الذرى لحام القوس المحجب بغاز ثاني اكسيد الكربون اللحام الكهربائى الخبثى القطع القوسى الهوائى القطع باللهب القطع بقوس نافذ بالبلازما القطع اسفل سطح الماء باستعمال الاكسوجين و غاز الاكسى استيلين او باستعمال القوس و الاكسوجين.
ومن ثم فانه ممكن تفسير عمليات اللحام بانها عمليات للوصل الدائم بين المعادن باستعمال الحراره او باستعمال الضغط و الحراره ، حيث تتخالط جزيئات القطع المراد و صلها ببعضها البعض عند منطقة التاثير ، و هذا عن طريق استعمال معدن اضافى او بدونة ، و عمليات اللحام هي و سيله للحصول على و صلات قويه دائمه غير قابله للفك .. و ايضا غير قابله للتسرب ، حيث انها تعطى نفس خواص المعدن الاساسى .
يتناول ذلك المقال عرض لبعض عمليات اللحام و القطع ، كاللحام بالصهر عن طريق استعمال الغاز.

لحام و قطع المعادن

اللحام هو عبارة عن عملية للحصول على و صله غير قابله للفك ، من اثناء التسخين الموضعى لاطراف الاجزاء الموصله ، و للتعرف على الجانب العلمي في عمليات وصل المعادن باللحام ، فانه ممكن تلخيص هذا من اثناء تامل اي جسم معدنى في درجه حرارتة العاديه ..
اى في درجه حراره الجو المحيط .
نجد ان اساس تماسك ذلك الجسم و عدم تفككة ، هو قوه الجذب المتبادله بين الذرات المكونه لمادة ذلك الفلز المعدن ، و مقاومه جزيئاتة للانفصال عن بعضها البعض.
لذلك عند اجراء عملية وصل للاجزاء المعدنيه المتشابهه عن طريق اللحام ، فانه يجب العمل على تهيئه الاطراف المراد و صلها ، لكي تتقارب ذراتها مع بعضهما البعض و تندمج اكثر ، بحيث تتماثل ظروف كل منهما مع الجزء الاخر ، و من ثم فان وصل هذه الاطراف سيصبح امرا حتميا ، الذى سيؤدى الى و صله دائمه غير قابله للتفكك.
تعتبر و سيله الوصل باللحام من اروع نوعيات الوصلات الدائمه ، لذلك فانها حلت محل و سيله الوصل بمسامير البرشام بشكل كبير ، بالاضافه الى انه في الوقت الحالى ربما بدات الاجزاء الموصله باللحام تحل محل الاجزاء المشكلة بالطرق و السبك بنجاح.

تعريف اللحام

هو وصل دائم للاجزاء المعدنيه باستعمال الحراره ، او باستعمال الضغط و الحراره معا.
ولكي تكون=الوصله بين الجزاين المراد لحامهما من الوصلات الجيده ، فلا بد ان يكن هنالك تقارب بين ذرات الجزاين المراد و صلهما حتى تتكون بلورات معدنيه مشتركه تحقق هذا الوصل ، و الارتباط المثالى .
ومن اثناء التسخين تتباعد الجزيئات عن بعضهما البعض ، و تنخفض قوي الجذب فيها ، و بازدياد التسخين تتباعد الجزيئات عن بعضهما اكثر فاكثر ، و تنخفض بالتالي قوه تماسكهما و ترابطهما ، و يصير من السهل ان يتحرك اي جسم احدث خلالها ، و يسهل بذلك مزجها مع ما ده متعجنه اخرى= من نفس التركيب ، عن طريق استعمال معدن اضافى او بدونه.
وعند تجمد منطقة الوصل يكون ذلك المخلوط المتجانس من المادتين كتله واحده متماسكه . و على هذا ممكن تفسير عملية اللحام بانها وصل دائم للمعادن باستعمال الحراره ، او باستعمال الضغط و الحراره معا.
والغرض من عمليات اللحام المختلفة هو الحصول على و صلات قويه دائمه و غير قابله للفك .. و ايضا غير قابله للتسرب ، كما تعطى نفس خواص المعدن الاساسى .

مميزات اللحام

تتميز عمليات اللحام بتحقيق الوصل الدائم بين الاجزاء ، كما تتميز بالمميزات الاتيه -

1. تحقيق و فره كبار في المعدن .
2. تخفيض الاوزان .
3. تبسيط لانشاء و تصميم المنتجات و المنشات.
4. سهوله التصنيع و التجميع.
5. الاقتصاد في الايدى العاملة.
6. الاقتصاد في زمن التشغيل.
7. تخفيض ثمن المنتج المصنع.
اساليب لحام المعادن

لتحقيق لحام مثالى ، فانه يجب وجود طاقة بمقدار معين لتحقيق الاقتراب او الارتباط الذرى بين الاطراف المراد و صلها ، نجد ان هذه الطاقة تاخذ صورا مختلفة و هي ، اما ان تكون=طاقة ميكانيكيه .. اي بالضغط الميكانيكى دون الحاجة الى تسخين كالحام على البارد Cold welding ، اما ان تكون=طاقة حرارية .. اي بالتسخين حتى تصل الى درجه حراره انصهار الوصله .. اي تحويل الاطراف من الحالة الجامدة الى الحالة المنصهره ، و بذلك تتمكن ذرات الاطراف من الاقتراب و اختلاط بضعها ببعض ، و عند التجمد بالتبريد نجد ان ذرات طرفى الوصله ترتبط ببعضيهما البعض ، كما هو الحال في عملية الصب السباكة ، و هو ما يسمي بلحام الصهر Fusion welding و ربما تكون=تكون الطاقة المستخدمة في اللحام بالتسخين و الضغط.
قابليه المعادن الحديديه و سبائكها للحام Ferrove Metals Weldability

توجد المعادن الحديديه و سبائكها بانواع مختلفة ، يختلف كل منها عن الاخر باختلاف خواصها الطبيعية و تركيبها الكيميائى ، كما تختلف قابليه اللحام من معدن الى احدث .. او من سبيكه الى اخرى= ، و كذلك الكيفية المستخدمة في اللحام لكل منهم .

وللحصول على اروع النتائج عند لحام المعادن المختلفة ، فانه يجب ان تكون=الاجزاء المراد و صلها بالمواصفات الاتيه -

1. جيده التوصيل للحرارة.
2. قليلة الانكماش.
3. معامل التمدد الطولى لها صغير.
4. عدم زياده نسبة الكربون عن 0.2 ، حيث انه كلما ارتفعت نسبة الكربون ، تنخفض قابليه المعدن للحام ، علما بان وجود الكربون بنسبة تزيد عن 0.6 يصير اللحام صعبا.
5. عدم وجود الشوائب الفسفوريه و الكبريتيه بقطع الصلب المراد لحامها ، حيث يؤثر هذا تاثير بالغ على قابليه الصلب للحام.

ملاحظه

يؤدى رداءه التوصيل للحراره الى تركيز الحراره في جزء صغير و عدم تساوى درجه الحراره بالاجزاء المراد لحامها ، و من ثم تكون=الاجهادات الداخلية المتكونه اشد كلما كان معامل التمدد الطولى للمعدن و انكماشة اكبر.
قابليه المعادن غير الحديديه للحام None Ferrove Metals Weldability
تتميز المعادن الغير حديديه و سبائكها بسهولة لحامها . و مع هذا فانه يجب الاخذ في الاعتبار سهوله تاكسد هذه المواد ، و ارتفاع معامل تمددها الطولى ، و بالتالي صعوبه انصهار الاكاسيد المتكونة.

انواع اللحام Welding Type

فيما يلى عرض لبعض نوعيات الوصل اللحام كاللحام على البارد ، و لحام الصهر بنوعيه الرئيسيين ، و اللحام الذاتى ، و اللحام غير الذاتى .

اللحام على البارد:Cold Welding

لو اردنا وصل قطعتين من المعدن باللحام على البارد اي دون اي تسخين ، نجد ان هذا يمكن من الناحيه النظريه طالما كانت لدينا فتره كافيه لارغام الذرات السطحيه للقطعة الاولي على الاقتراب من الذرات السطحيه للقطعة الثانية= ، بحيث يصل البعد بين هذه الذرات مساويه للبعد الذرى لجزيات و بللورات المعدن داخل القطعة قوه حفظ مثلا ، و لا توجد في الحقيقة حدود تحد استعمال اللحام بالضغط على البارد ، الا انه يجب ان يتميز المعدن المطلوب و صلة بلدونه عاليه ، ليقاوم الانخفاض في سمكة بسبب الانفعال العنيف الذى يمارس خلال اللحام بالضغط على البارد ، وان تكون=القوي اللازمه لانجاز عمليات اللحام بهذه الكيفية ممكنه ، و يحد من استعمال هذه الكيفية مشكلات اختيار المواد المناسبه لسبائك الضغط و المعدات المساعدة.

اللحام الذاتى Subjective Welding

هو الكيفية التي بمقتضاها توصل قطعتان من معدن واحد بواسطه صهر حافتيهما ، و يستعان في هذا بسلك لحام اضافى من نفس المعدن المراد لحامة ، و الغرض من ذلك اللحام تكوين قطعة متماسكه يصير موضع اللحام فيها نفس خواص المعدن الملحوم ، من حيث الخواص الكيمائيه او الميكانيكية.
وقد ظل مفهوم اللحام الذاتى مدة طويله قاصرا على اللحام بالاكسى استيلين فقط ، و لكنة صار الان يشمل على كل طرق اللحام بالصهر .. كاللحام بالقوي الكهربائيه و اللحام بالسائل الثرميت ، طالما ان القطعتين المراد و صلهما و المعدن الاضافى المستخدم السلك او السائل من نفس المادة.

اللحام غير الذاتى Non-subjective Welding
يختلف كيفية ذلك اللحام عن كيفية اللحام الذاتى في ان الحواف المراد لحامها لا تصهر بل تسخن فقط ، وان سلك اللحام المساعد يصير من معدن احدث يختلف عن المعدن المراد لحامة ، كما ان درجه حراره انصهارة اقل من درجه حراره انصهار المعدن.
تستخدم هذه الكيفية في لحام المعادن التي تغير خواصها و تتلف اذا تعرضت لدرجات حراره عاليه خلال اللحام ، و من امثله هذا .. اللحام بالبرونز و اللحام بالقصدير . و من البديهى ان الوصله الناتجه بهذه الكيفية لا تتمتع بنفس الخواص الكيمائيه و الميكانيكيه لمعدن طرفى الوصلة.

لحام الصهر:Fusion Welding

يحتاج ذلك النوع من اللحام الى طاقة كبار للتغلب على تماسك ذرات طرفى الوصله حتى ممكن لها التداخل الاجزاء المراد لحامها مع بعضها البعض ، بحيث تحقيق الوصل الذري.
يستخدم في ذلك اللحام طاقة حرارية كافيه لتسخين و صهر طرفى الجزء المطلوب لحامة ، و ممكن ان تكون=الطاقة الحرارية المطلوبه من اي مصدر ، فهي اما ان تكون=مصادر كيمائيه او من مصادر كهربائيه او ضوئيه كاللحام بالقوي الكهربائيه باستعمال الطاقة الكهربائيه ، و نركز الضوء على اكثر هذه الانواع شيوعا و هو اللحام بمصدر حرارى كيمائي.

لحام الصهر بمصدر حرارى كيميائى

يتم في هذه الكيفية لحام و توليد الحراره اللازمه لصهر طرفى الوصله من تفاعل كيميائى طارد للحراره و يتم هذا بين و قود هيدروكربوني جامد او سائل او غازى او اكسوجين منفرد ، و يختار في ذلك المجال نوعيات الوقود التي تعطى مقدارا كبيرا من الحراره في زمن قصير معدل تولد مرتفع للحرارة ، لتيسير تركيز الحراره عند طرفى الوصله قبل تسربها بسبب قابليه التوصيل الحرارى المرتفع للمعادن.
ومن اهم نوعيات الوقود المستخدمة هو غاز الاستيلين الذى يمثل اهم و قود ، حيث انه يولد اعلى درجه حراره بالمقارنة مع نوعيات الوقود الغازية الاخرى= ، و لما كان غاز الاستيلين يمثل اهم نوعيات الوقود في عمليات اللحام ، فانه سيولي عنايه خاصة في ذلك الباب.

تصنيف عمليات اللحام

ممكن تصنيف عمليات وصل المعادن عن طريق عمليات اللحام المختلفة من حيث اسلوب اللحام الى نوعين هما -

اولا اللحام بالصهرFusion Welding
فى عمليات اللحام بالصهر تستعمل ما ده اضافيه للحشو لملئ الفراغ المجهز بين الجزاين المراد و صلهما ، بحيث تكون=ما ده الحشو غالبا من ما ده مماثله لنوع معدن الاجزاء المراد لحامها و لها نفس الخواص.
ولاجراء عمليات اللحام بالصهر تسخن منطقة اللحام ، و كذلك ما ده الحشو حتى تصل درجه الحراره الى درجه الانصهار ، عندئذ تنصهر ما ده الحشو و تتساقط لتملا الفراغ المجهز بالجزئين المراد لحامهما ، مختلطه مع المعدن المنصهر في منطقة التسخين . و تتم عملية الوصل باللحام عند تجمد المادة المنصهره بمنطقة التسخين.

طرق اللحام بالصهر Ways Of Fusion Welding

توجد طرق مختلفة لعمليات اللحام بالصهر ، و ممكن تصنيفها حسب مصدر الطاقة الحرارية المستخدمة في تسخين الاجزاء المراد لحامها الى الانواع الاتيه -

1. لحام الغاز.
2. لحام القوس الكهربائي.
3. لحام الكهرباء بالقوس المغمور.
4. لحام الثرميت.
ثانيا اللحام بالضغط و الحرارةHeat Pressure Welding

تعتمد هذه الكيفية على تسخين الاجزاء المراد و صلها باللحام حتى تصل الى حالة التعجن ، ثم تتعرض منطقة التسخين الى الضغط ، حيث يتم وصل الاطراف باللحام.
تتميز هذه الكيفية بعدم استعمال مواد حشو ، و بالتالي ضمان عدم تغيير التركيب الكيميائى لاطراف و صله اللحام.

طرق اللحام بالضغط و الحراره
توجد طريقتين رئيسيتين للحام بالضغط و الحراره و هما كالاتى

1. لحام حدادة.
2. لحام المقاومه الكهربائية.

اللحام بغازات الاحتراق
Gas Welding

تستخدم الغازات بصفه خاصة في وصل المعادن المتشابهه التي يتراوح سمكها ما بين 2 الى 50 ملليمتر ، و ايضا للحالات التي يتعذر فيها الوصول بسهولة الى مواضع الوصلات المراد لحمها.
فى ذلك الاسلوب تصهر الاطراف عند المواضع المراد و صلها بواسطه لهب غازى ناتج عن احتراق غاز مختلط مع اكسوجين نقى ، حيث تصل حراره اللهب الى عده الاف من الدرجات المئويه ، و ربما يستعمل الهواء بدلا من الاكسوجين في حالة لحام الرصاص .
يفضل في اسلوب اللحام بالغاز استعمال الاستيلين او الهيدروجين و قودا غازيا ، كما ربما يستعمل احد غازات الاحتراق الاخرى= كغاز الاستصباح غاز المدن غاز الميثان غاز البرويان بخار البنزين.
لمحه تاريخيه عن الاستيلين

غاز الاستيلين هو ناتج عن تركيب كيميائى لعنصرين هما الكربون و الهيدروجين ، و ربما اكتشفة لاول مره ادموند ديفى في عام 1835 ميلاديه ، لكن طريقتة في تصنيع الغاز كانت بطيئه جدا جدا ، ذلك بالاضافه الى تكاليفها المرتفعة.
وفى عام 1892 م ، اجري المخترع الكندى توماس.ل.ويلسون تجارب في و رشتة من اثناء تسخين حجر جيرى مع فحم الكوك في فرن كهربائى . و انتهت تجربتة بالفشل ، و عندما افرغ النفايه في و عاء صغير خلف و رشتة ، حدثت حالات تلوث عن تسرب غاز ، و ربما كان الغاز المتسرب ناتج عن تفاعل بين عناصر نفايه التجارب ، و تبين ان ذلك الغاز هو غاز الاستيلين ، و بهذه الصدفه تم اكتشاف كيفية غير مكلفه لتصنيع غاز الاستيلين.
اللحام بغاز الاكسى استيلين Oxy Acetylene Welding

اللحام بالغاز يسمي ايضا اللحام الذاتى ، حيث تنصهر المعادن عند موضع اللحام بلهب شديد الحراره لاحد غازات الاحتراق كالاستيلين الهيدروجين البروبين الغاز الطبيعي غاز الاستصباح).
ويستخدم في اللحام غاز الاستيلين بالدرجه الاولي و هذا لمميزاتة الكثيره كارتفاع شده حراره لهبة ارتفاع سعتة الحرارية فضلا عن سهوله تحضيرة و انخفاض تكاليفه.
تصهر الاجزاء المراد و صلها باللحام باستعمال اللهب الناتج عن احتراق خليط غاز الاستيلين و الاكسوجين . و يسمي اللحام في هذه الحالة بلحام الاكسى استيلين . تصل درجه الحراره المتولده من ذلك الخليط الى حوالى 3300˚م.
تجرى عملية اللحام باعداد اطراف الاجزاء المراد و صلها بالشكل المطلوب ، و تنظيفها جيدا ، ثم يسخن موضع اللحام حتى ينصهر المعدن المعرض له ، و حينئذ يضاف سلك حشو من ما ده تشبة المعدن الاصلي على هيئه سيخ لحام ينصهر طرفة كما هو موضح بالشكل الاتي من اثناء شده حراره اللهب ، حيث ينصهر طرف سلك اللحام و يختلط مع المعدن المنصهر حتى يمتلئ الفراغ المجهز في منطقة اللحام.
يبعد اللهب و تترك و صله اللحام حتى تتجمد ، بذلك يتم وصل الاجزاء المراد لحامها اتصالا دائما .. اي بوصله اللحام المطلوبة.

1. معدن اللحام المتجمد.
2. معدن الشغله الاساسي.
3. معدن اللحام المنصهر.
4. المخروط المضيء .. يسمى ايضا بمنطقة النواه ، او بالشمعه المضيئه ، او بالسهم المضيء.
5. فوهه المشعل.
6. غلاف اللهب.
7. سلك اللحام.
8. اتجاة اللحام.

انواع اللحام pdf

حملها على هاتفك فورا

نوع اللحام pdf

 

pictures صورة

 

  • انواع اللحام
  • قص المعادن بالماء PDF
  • كتاب في لحام الثرميت
  • لحام الاستيلين

1٬422 مشاهدة