6:56 مساءً الجمعة 18 أكتوبر، 2019



النكاح بالصور , النكاح خلال شبكة سكاي نيوز

نشرت شبكه “سكاى نيوز”،

 

اعترافات مجاهدات نكاح هربن من قوه الشرطة النسائية لتنظيم

 

“داعش” الارهابي حول العقوبات القاسيه التي استخدماها ضد مخالفات الشريعه الاسلامية.

 

 

وحسب الشبكة،

 

فان “دعاء” و ”امة”،

 

هربتا من مدينه الرقه السورية الى جنوب تركيا بعد الانشقاق

 

عن كتيبه الخنساء،

 

اوائل العام الجاري،

 

وان الهاربتين كانتا مسئولتين عن عقاب النساء اللاتى لا يلتزمن

 

بقواعد “داعش” و جلد من تحاول الهرب 60 جلدة.

 

وقالت “امة” 25 عاما،

 

انها اجبرت على الزواج من مقاتل اجنبي،

 

و انها لم تراة كثيرا بسبب طبيعه عمله

 

على خط الجبهة،

 

مضيفة: “معظم الوقت اظل في منزل و الدى لعدم تواجدة معظم الوقت،

 

اذ كان ياتي

 

المنزل يومين او ثلاث و يعود للقتال”.

 

وذكرت الشبكه نقلا عن “دعاء”: انها “هربت بعدما فجر زوجها نفسة في هجوم انتحاري،

 

ان السيدات

 

يجلدن 40 جلده اذا لم يرتدين الزى الاسلامي الصحيح،

 

و انها كانت تتقاضي 70 جنيها استرلينيا في

 

الشهر”،

 

مضيفه “ما كان يزعجنى حقا هو جلد العجائز اللاتى لم يرتدين الزى المطلوب”.

 

شاهد المحتوي الاصلي على بوابه الفجر الاليكترونيه – بوابه الفجر: بالصور..

 

طرق تعذيب “داعش” للنساء

 

المخالفات لجهاد النكاح

 

 

تبدو في صورها مراهقه عادية،

 

تضحك في الحديقه العامة و تزهو باظافرها الملونة،

 

و تلتقط لقطات

 

طريفه مع الفريق الرياضى في مدرستها في شرق لندن حيث كانت مجتهده في ما ده الرياضيات.

 

وعلى صفحتها على “الفيسبوك” تكتب عن ذهابها للسباحه مع الاصدقاء،

 

عن اعجابها بموسيقي الراب

 

وعما تلقتة في عيد ميلادها.

 

من كان ليقول ان اميره العبايس 16 سنة كانت لتتخلي عن هذه الحياة و تغادر منزلها العائلى قبل اسبوعين.

 

استقلت باصا الى المطار ثم طارت الى اسطنبول.

 

و عبرت الفتيات الى سوريا للانضمام الى تنظيم “الدولة

 

الاسلامية” داعش،

 

لتتزوج بالقيادى في تنظيم الدوله الاسترالى جينجر.

 

وكان جينجر الاسترالى الاصل و الملقب ب”عبدالله الامير”،

 

قد دعا في وقت سابق لشن هجمات

 

على بريطانيا كما كان من اشد مؤيدى هجوم سوسه الارهابي بتونس،

 

متفاخرا بحمله داعش على بريطانيا.

 

وبحسب صحيفة ديلى ميل البريطانيه فان فتيات بريطانيات تزوجن بمقاتلين دواعش في العشرينات من العمر

 

بعد اختيارهم لهن عبر كتالوج يضع فيه التنظيم الفتيات المعروضات للخطبة و الزواج من بين مجاهدات النكاح الموجودين لديه.

 

ليست اميرة،

 

المولوده في اثيوبيا،

 

الشابه الغربيه الوحيده تنضم الى “داعش”،

 

اذ تقدر الشرطة البريطانية

 

ان نحو 60 شابة،

 

معظمهن تلميذات في مدارس،

 

غادرن الى سوريا.

 

لكن قله كان تحولها بمثل سرعه اميرة.

 

النكاح بالصور

النكاح خلال شبكه سكاى نيوز

النكاح بالصورة

 

صور النكاح بالصور , النكاح خلال شبكة سكاي نيوز 

مراهقه بريطانيه تسافر الى سوريا ل«جهاد النكاح»" />
pictures صورة

صور النكاح بالصور , النكاح خلال شبكة سكاي نيوز 

مراهقه بريطانيه تسافر الى سوريا ل«جهاد النكاح»" />

بالصور.. <p></a> </p>طرق تعذيب "داعش" للنساء المخالفات لجهاد النكاح

640 مشاهدة

النكاح بالصور , النكاح خلال شبكة سكاي نيوز