الطريقة الفرعونية لمعرفة نوع الجنين , كيف كان الفراعنة يعرفون نوع الجنين


ما زالت الارض تخفي اسرارا عديدة عن الفراعنه القدماء،

 


سجلوها فبردياتهم و معابدهم،

 


ولم يصل الينا من علمهم سوى

القليل،

 


هنالك اثار يكتشفها اللصوص لا يعلمون قيمتها الحقيقية،

 


وكل هدفهم الذهب فقط،

 


بينما قطعة واحده ربما ينظر اليها

البعض بلا اهتمام،

 


تستطيع ان تغيير نظريات عديدة،

 


وتكشف علوما غامضه عن حضارات ما زالت مجهولة.

برديه “الاهون” تحكي كيفية معرفه نوع الجنين من الشهر الاول للحمل اذا ما كان الجنين و لدا ام بنتا،

 


الامر الذي يكتشفة العلم

الحديث بعد ان استطاع التوصل الى معرفه نوع الجنين عن طريق “السونار” الذي ظهر فسبعينيات القرن العشرين عندما يبلغ

الحمل الشهر الرابع او الخامس.

الفراعنه سبقوا جميع ذلك بالاف السنين،

 


فحسب ما و رد فالبردية،

 


كان يتم وضع اناء فيه حبوب الشعير،

 


واخر فيه بذور القمح،

 


ثم يتم وضع مقدار من بول المرأة الحامل،

 


على جميع الانائين،

 


ويترك 4 ايام،

 


فاذا نبت الشعير كان الجنين ذكرا “هرمونات ذكرية”،

 


و اذا نبت القمح كان الجنين انثى “هيرمونات انثوية”،

 


واذا نبت الاثنين كان الحمل توام،

 


واذا لم ينبت شيء كان الحمل كاذبا.

وتحكي البرديه قصة ثانية =توضح طريقة معرفه اذا كانت الانثى ستنجب ام لا عند زوجها،

 


عن طريق وضع لبن سيده انجبت ذكرا،

 


ثم يخلط بعصير البطيخ،

 


بعدين تشربة من تريد ان تعرف هل ستنجب ام لا،

 


فان اقات فستلد،

 


وان انتفخ بطنها و لم تقئ فانها لن تنجب.

كما استعمل الفراعنه كذلك البندول لمعرفه نوع الجنين،

 


فهو من الرسومات الفرعونيه العديدة التي تملا المقابر و المعابد المصرية القديمة،

 


ويمكن الكشف عن جنس الجنين عن طريق تمرير البندول فوق بطن الحامل،

 


فان دار مع عقارب الساعة كان الجنين ذكرا،

 


وان دار بعكس عقارب الساعة كانت انثى،

 


كما استعمل لقياس الوقت و ضبط الالات و للكشف عن الامراض و تشخيصها.

  • الجدول الفرعوني للحمل

1٬202 مشاهدة

الطريقة الفرعونية لمعرفة نوع الجنين , كيف كان الفراعنة يعرفون نوع الجنين