9:10 مساءً الثلاثاء 17 يوليو، 2018

السوار في الحلم


صورة السوار في الحلم

السوار ألذهب و ألفضه و ألوان ألحلى و ألجواهر و سائر ما يستخرج مِن ألمعادن مِثل ألرصاص و ألنحاس و ألكحل و ألنفط و ألصفر و ألزجاج و ألحديد و ألقار و أشباهها أما معادن ألارض فتدل علَي ألكنوز و علي ألمال ألمحبوس و علي ألعلم ألمكنوز و علي ألكسب ألمخزون لأنها و دائع ألله فِى أرضه أودعها لعباده لمصالحهم فِى دنياهم و دينهم فمن و جد مِنها معدنا او معدنين او معادن مختلفة نظرت فِى حالة فإن كَان حراثا زراعا بشرته عَن عامة بكثرة ألكسب مما تَظهر فِى ألارض لَه فِى باطنها و أفلاذ كبدها مِن فوائدها و غلاتها و أن كَان طالبا للعلوم بشرته بنيلها و مطالعتها و ألظفر بها فإن أباحها للناس فِى ألمنام و أمتارها ألانام بسببه فِى ألاحلام دل ذلِك علَي ما يظهره مِن علمه بالكلام و ما ينشره مِن ألسنن و ألاعلام فإن كَان سلطانا قهر عدوه او معروفا بالجهاد فَتح علَي عدَدها مدنا مدن ألشرك و سي ألمسلمون مِنها و غنموا و أن كَان كافرا بدعيا و رئيسا فِى ألضلال داعيا كَانت تَلك فتنا يفتحها علَي ألناس و بلايا ينشرها فِى ألعباد لان ألله سبحانه سمي أموالنا و أولادنا فتنه فِى كتابة و معادن ألارض أموال صامته مرقوبه قاره كالعين ألمدفونه

(الذهب لا يحمد فِى ألتاويل لكراهه لفظه و صفره لونه و تَاويله حزن و غرم مال و ألسوار مِنه إذا لبسه ميراث يقع فمن راي انه لبس شيئا مِن ألذهب فانه يصاهر قوما أكفاءَ و من أصاب سبيكه ذهب ذهب مِنه مال او أصابة هُم بقدر ما أصاب مِن ألذهب او غضب سلطان و غرمه فإن راي انه يذيب ألذهب خاصم فِى أم مكروه و وقع فِى ألسنه ألناس

ومن راي أن بيته مذهب او مِن ذهب و قع فيه ألحريق

ومن راي عَليه قلاده ذهب او فضه او خرز او جوهر و لى و لايه و تَقلد أمانه

ومن راي أن عَليه سوارين مِن ذهب او فضه أصابة مكروه مما تَملك يداه و ألفضه خير مِن ألذهب و لا خير فِى ألسوار و ألدملج قال رسول ألله صلي ألله عَليه و سلم: رايت كَانى فِى يدى سوراين مِن ذهب فنفختهما فسقطا فاولتهما مسيلمه ألكذاب و ألعنسى صاحب صنعاء.

ومن راي أن عَليه خلخالا مِن ذهب او فضه أصابة خوف او حبس و قيد و يقال خلاخيل ألرجال قيودها و ليس يصلح للرجال شئ مِن ألحلى فِى ألمنام ألا ألقلاده و ألعقد و ألخاتم و ألقرط و ألحلى كله للنساءَ زينه و ربما كَان تَاويل ألسوار و ألخلخال ألزوج خاصة و ألذهب إذا لَم يكن مصوغا فَهو غرم و أذا كَان مصوغا فَهو أضعف فِى ألشر لدخول أسم آخر عَليه و قيل أن حلى ألنساءَ يدل للنساءَ علَي أولادهن فذهبه ذكورهن و فضته أنائهن و قد يدل ألذكر مِنه علَي ألذكور و ألمؤنث مِنه علَي ألاناث و حكى أن أمراه أتت معبرا فقالت رايت كَان لِى طستا مِن ذهب أبريز فانكسرت و أندفعت فِى ألارض فطلبتها فلم أجدها فقال ألك عبد مريض او أمه قالت نعم قال انه يموت و راي أنسان كَان عينيه مِن ذهب فعرض لَه ذهاب بصره ألفضه مال مجموع و ألنقره مِنه جاريه حسناءَ بيضاءَ ذَات جمال لان ألفضه جوهر ألنساءَ فمن راي انه أستخرج فضه نقره مِن معدنها فانه يمكر بامراه جميلة فإن كَانت كبيرة أصاب كنزا فإن راي انه يذيب فضه فانه يخاصم أمراته و يقع فِى ألسن ألناس و أما ألدنانير فإن ألدينار ألاحمر ألعتيق ألجيد دين حنيفي خالص و ألدينار ألواحد و لد حسن ألوجه و ألدنانير كنز و حكمه او و لايه و أداءَ شهاده فمن راي انه ضيع دينارا مات و لده او ضيع صلاه فريضه و ألدنانير ألكثيرة إذا دفعت أليك أمانات و صلوات

ومن راي انه ينقل الي منزله او قار دنانير فَهو مال ينقل أليه لقوله تَعالي فالحاملات و قرا فإن راي أن فِى يده دينارا فانه قَد أئتمن أنسانا علَي شئ فخانه و ألبهرج دين فيه خلاف و ألمطليه قله دين و كذب و زور و قيل أن أبن سيرين كَان يقول ألدنانير كتب تَجئ او صكاك ياخذها و أن كَانت ألدنانير خمسه فَهى ألصلوات ألخمس و ربما كَان ألدينار ألواحد ألمفرد و لدا و جميع لباس ألحلى محمود للنساءَ و هو لهن زينه و أمور جميلة و ربما دل علَي ما تَفتخر بِه ألنساءَ و ربما دل علَي أولادهن ألمذكر مِنه ذكر و ألمؤنث مِنه أنثي و جميعه للرجال مذموم مكروه ألا مالا ينكر لباسه عَليهم ألدراهم ألدراهم ألجياد دين و علم و قضاءَ حاجة او صلاه و ألنقيه دنيا صاحب ألرؤيا و معاملته كُل احد علَي ألوفاءَ و بقاءَ ألكسب و ألامانه و ألصحاح و نثارها علَي رجل سماع كلام حسن صحيح و عددها أعداد أعمال ألبر لأنها مكتوب عَليها لا أله ألا ألله محمد رسول ألله و لا تَتم ألاعمال ألا بذكر ألله تَعالي فإن راها أنسان فانه يتِم أمر ألدين و ألدنيا فإن راي معه صحاحا و أسعه حسناءَ فانه دين

فان أن مِن أبناءَ ألدنيا نال دنيا و أسعه و رزقا حسنا و أن كَانت أمراته حبلي و لدت غلاما حسنا و ألدراهم ألكثيرة إذا أصابها أفاده خير كثِير فِى فرح و سرور فإن راي أن لَه علَي أنسان دراهم جيادا صحاحا فإن لَه عَليه شهاده حق و أن طالبه بها فَهو مطالبته أياه بالشهاده فإن ردها كذلِك فَهو شهاده بالحق و ألصحة فإن ردها مكسره مال فِى ألشهاده فإن ضيع درهما حسنا فانه ينصح جاهلا و لا يقبل مِنه
والدراهم ألمزغله غش و كذب و خلاف و خيانة فِى ألمعيشه و أجتراءَ علَي ألكبائر و ألَّتِى لا نقش فيها كلام ليس فيه و رع و ألَّتِى نقشها صور بدعه فِى ألدين و فسق و ألمقطعة خصومه لا تَنقطع و قيل بل ينقطع فيها ألمقال و أخذها خير مِن دفعها لان دفعها هُم فإن سرق درهما و تَصدق بِه فانه يروي مالا يسمعه فإن راي معه عشره دراهم فصارت خمسه نقص فِى ماله فإن راي خمسه صارت عشره تَضاعف ماله و قال بَعضهم ألدراهم فِى ألرؤيا دليل شر و جميع ما ختم بالسكه و قيل ألدراهم تَدل علَي كلام متواتر فِى ألاشياءَ ألجليله
وقيل ألدراهم كلام و خصومه إذا كَانت بارزه فإن أعطي دراهم فِى صره او كيس أستودع سرا و ربما كَان ألدرهم ألواحد و لدا و ألفلوس كلام ردئ و صخب و ألدراهم ألجياد كلام حسن و ألدراهم ألرديئه كلام سوء و حكى أن رجلا أتي أبن سيرين فقال رايت كَان فِى كمى دينارين فسقطا فكنت أطلبهما فقال أنظر قَد فقدت مِن كتبك شيئا قال فنظرت فاذا قَد فقدت حجتين و حكى أن رجلا أتي ألنبى صلي ألله عَليه و سلم فقال رايت كَانى أصبت أربعه و عشرين دينارا معدوده فضيعتها كلها فلم أجد مِنها ألا أربعه فقال انت تَصلى و حدك و تَضيع ألجماعات
(وحكى أن رجلا أتي أبن سيرين فقال رايت كَانى أصبت درهما كسرويا فقال تَنال خيرا فلم يمس حتّي أفاده ثُم أتي آخر فقال رايت كَانى أصبت درهما عربيا فقال لَه أنك تَضرب فعرض لَه انه ضرب مائه مقرعه فقيل لابن سيرين كَيف عرفت ذلِك فقال أن ألكسروى عَليه ملك و تَاج و ألعربى عَليه ضرب هَذا ألدرهم و أتاه آخر فقال رايت كَانى أضرب ألدراهم فقال أشاعر انت فقال نعم و راي رجل كَانه و َضع درهما تََحْت قدمه فقص رؤياه علَي معَبر فقال أنك سترتد عَن ألدين فارتاع صاحب و قام فقصد ألجهاد ليسلم دينه فلما أن تَراءي ألجمعان أسرته ألكفار و ضرب بالوان ألعذاب الي أن أرتد عَن دينه و دليل أرتداده و طؤه أسم ألله تَعالي و جاءه رجل آخر فقال كَانى أطا و جه ألنبى صلي ألله عَليه و سلم بقدمى فقال لَه أبن سيرين هَل بت ألبارحه و خفك فِى رجلك قال نعم قال أنزعه فنزعه فسقط مِنه درهم عَليه أسم ألله و أسم رسوله

ومن راي كَانه أصاب طستا مِن ذهب او أبريقا او كوزا لَه عروه فَهو خادم يشتريه او أمراه يتزوجها او جاريه فيها سوء خلق و قال بَعضهم مِن راي كَانه يستخدم أوانى ألذهب و ألفضه فانه يرتكب ألاثام و ما رؤى مِن ذلِك للموتي أهل ألسنه فَهو بشاره لقوله تَعالي يطاف عَليهم بصحاف مِن ذهب و أكواب
(الكنز يدل علَي حمل ألمرأة لان ألذهب غلمان و ألفضه جوار و ربما دل علَي مال بكثرة او علم للعالم و رزق للتاجر و ولايه لاهلها فِى عدل و قد قيل أن ألكنز يدل علَي ألاستشهاد و ألكنوز أعمال ينالها ألانسان فِى بلاد كثِيرة و قال بَعضهم مِن راي كَانه و جد كنزا فيه مال فيدل علَي شده و حكى أن أمراه رات بنتا لَها ميته فقالت لَها يا بنيه اى ألاعمال و جدت خيرا فقالت عليك بالجوز فاقسميه بَين ألمساكين فقصت رؤياها علَي أبن سيرين فقال لتخرج هَذه ألمرأة ألكنز ألَّذِى عندها فلتتصدق بِه فقالت ألمرأة أستغفر ألله أن عندى كنزا دفنته مِن أيام ألطاعون و راي رجل ثلاث ليال متواليات كَانه أتاه أت فقال لَه أذهب الي ألبصره فإن لك بها كنزا فاحمله فلم يلتفت الي رؤياه حتّي صرح لَه بالقول فِى ألليلة ألثالثة فعزم علَي ألذهاب الي ألبصره و جمع أمتعته فلما أن و ردها جعل يطوف فِى نواحيها مقدار عشره أيام فلم يظهر لَه شئ و أيس و لام نفْسه علَي ما تَجشم فدخل يوما خربه فراي بيتا مظلما ففتشه فوجد فيه دفترا فاخرجه و نظر فيه فلم يعلم مِنه شيئا و قد كَان مكتوبا بالعبرانيه و لم يجد أحدا بالبصره يقرؤه فانطلق بِه الي شاب فِى بغداد فلما نظر فيه ألشاب طلب مِنه أن يبيعه أياه فابي و قال تَرجمة لِى بالعبرانيه لادفعه مِن بَعد أليك فترجمة لَه و كان ذلِك ألكتاب فِى ألتعبير

(التاج و أما ألتاج إذا راته ألمرأة علَي راسها فأنها ستتزوج برجل رفيع ذى سلطان او غني و أن كَانت حاملا و لدت غلاما و أن راه رجل علَي راسه فانه ينال سلطانا أعجميا فإن دخل عَليه ما يصلحه سلم دينه و ألا كَان فيه ما يفسد ألدين لان لبس ألذهب مكروه فِى ألشرع للرجال و قد يَكون ايضا زوجه ينكحها رفيعه ألقدر غنيه موسره و أن راي ذلِك مِن هُو مسجون فِى سجن ألسلطان فانه يخرجه و يشرف أمَره معه كَما شرف أمر يوسف عَليه ألسلام مَع ألملك ألا أن يَكون لَه و ألد غائب فانه لا يموت حتّي يراه فيَكون هُو تَاجه و ألتاج ألمرصع بالجوهر خير مِن ألتاج ألذهب و حده و حكى أن رجلا أتي أبن سيرين فقال رايت كَان علَي راسى تَاجا مِن ذهب فقال لَه أن أباك فِى غرفه قَد ذهب بصره فورد عَليه ألكتاب بذلِك و قال أن ألتاج علَي راس ألرجال رئيسه ألَّذِى كَان فَوقه و قد ذهب و للتاجر ربح و أن راي كَانه مطوق طوقا ضيق و ألخيانة و ألنفاق و أتباع ألهوى….

  • السوار الذهب
  • تفسير حلم السوار للنساء

431 مشاهدة

السوار في الحلم

شاهد أيضاً

صورة اعطاء المال في المنام

اعطاء المال في المنام

اذا عثرت علَي نقود فِى ألحلم فهَذا ينبئ بانك ستواجه مشاكل بسيطة يعقبها كثِير مِن …