الاخطار المهددة للتربة , عوامل تساعد على تدمير التربة مستقبلا

آخر تحديث ف6 نوفمبر 2021 الأربعاء 9:24 مساء بواسطه مشاعر حزينه

طريقة حماية التربة

التربة،

 


او بالانجليزيه Soil): هي احدي مكونات القشره الارضية،

 


وهي الطبقه السطحيه المفتته التي تغطى الطبقه الصخريه للقشره الارضية.

التربه هي من الاوساط البيئه المهمة،

 


وقد تكونت فالاصل من فتات الصخور،

 


حيث انها مكونه من مواد صخريه تعرضت فيما سبق للكثير من العوامل الطبيعية التي ادت تفتتها و تطورها،

 


حتي اصبحت تسمي بالتربة.

 


ومن تلك العوامل الطبيعه التي تعرضت لها الصخور: عوامل التجوية،

 


والتعرية.

 


والتجوية: هي عملية تفتيت الصخور،

 


اما التعرية: فهي عملية النقل لفتات الصخور من مكان لاخر.

 


وتتم هاتان العمليتان بفعل العديد من العوامل الطبيعية،

 


ومنها: الظروف المناخية،

 


والعوامل البيولوجية،

 


وعامل الزمن.

وللتربه اهمية كبار جدا،

 


ففيها تتم الزراعه التي تعتبر مصدرا رئيسيا للغذاء لكل من الانسان و الحيوان،

 


كما انها مصدر اساسى للكساء بالنسبة للانسان.

 


فالتربه هي من الاسباب التي خلقها الله تعالى للحفاظ على الحياة و ضمان استمراريتها على ذلك الكوكب.

تتعرض التربه الى الكثير من الاخطار و المشاكل التي تؤثر عليها و تفسدها،

 


وتلك الاخطار اما ان تكون عوامل طبيعية،

 


او تكون عوامل بشرية.

 


ومن اهم تلك الاخطار:

  1. الانجراف،

     


    وهو زحف التربه و تحركها من مكانها الى مكان احدث بتاثير الكثير من العوامل،

     


    ومنها: الماء و الرياح،

     


    والانجراف يؤدى الى ازاله الطبقه السطحيه للتربه التي تحتوى على الكثير من العناصر العضويه و المعدنيه اللازمه لنمو النباتات،

     


    مما يخفض من خصوبه التربه و يجعلها غير صالحه للزراعة.

     


    وقد يؤدى التدخل البشرى الى المساعدة فهذا الانجراف.

     


    وكذلك تتم ازاله الطبقه السطحيه للتربه بفعل الانسان،

     


    وذلك للاستفاده منها فالكثير من المجالات،

     


    حيث تسمي هذي العملية ب التجريف).
  2. التلوث،

     


    فالتربه تتعرض فمعظم الاحيان الى التلوث بالكثير من الملوثات التي تدخل اليها و تكون غريبة عنها،

     


    ومنها: المخلفات الصناعية،

     


    والنفايات التي يلقيها الانسان فالتربة،

     


    والمياة العادمه التي تصيبها و تمر عليها،

     


    والمبيدات الحشرية،

     


    والاسمدة الكيميائية.

     


    كما تتلوث التربه كذلك بزياده تركيز بعض المواد الطبيعية الموجوده فيها،

     


    ومنها: ارتفاع نسبة ملوحتها.
  3. التصحر،

     


    والزحف الصحراوي،

     


    والجفاف.

ان الاخطار و التحديات التي تواجة التربه هي من مصادر القلق بالنسبة للانسان؛

 


وذلك بسب الاهمية ال كبار للتربة،

 


وبالتالي فان حمايتها من المشاكل و الاضرار التي ربما تتعرض لها،

 


هو امر لا بد منه.

 


وقد راينا فالسنوات الاخيرة الماضيه الكثير من التوجهات و الجهود الدوليه لحماية البيئه بشكل عام،

 


والتربه بشكل خاص.

 


وقد تمثلت هذي التوجهات و الجهود بابرام الكثير من الاتفاقيات التي تكفل حماية البيئه بما بها التربة.

ومن الامور و الوسائل و التدابير التي تساعد على حماية التربة،

 


وايقاف تدهورها:

  1. حماية الغطاء النباتى بالتوقف عن الرعى الجائر و المفرط.

     


    والحفاظ على الاشجار و الغابات،

     


    والتوقف عن ازالتها.

     


    والقيام بتشجير المناطق المهدده بالتصحر،

     


    وخطر انجراف التربة.
  2. اصلاح الاراضى الزراعية،

     


    وتحسين نوعيه التربه فيها.

     


    وتسويه الاراضى فالمناطق المنحدره على شكل قطاعات مستويه مدرجة،

     


    وهي ما تسمي ب المصاطب)؛

     


    وذلك لحمايتها من خطر الانجراف.
  3. انشاء مصدات للرياح حول الاراضى المعرضه للرياح القويه التي ربما تضرها،

     


    ويتم هذا بعده طرق،

     


    ومن افضلها: احاطه تلك المناطق بالاشجار الطويلة.
  4. تجنب جميع الاسباب التي تؤدى الى تلوث التربة.
  5. تشجيع العلماء و الباحثين على اجراء البحوث و الدراسات التي تقدم الحلول الممكنه لمكافحه تدهور التربة،

     


    وتساعد على حمايتها.

566 مشاهدة

الاخطار المهددة للتربة , عوامل تساعد على تدمير التربة مستقبلا