يوم 14 يوليو 2020 الثلاثاء 4:56 مساءً

تجنبى هذة الاشياء حتى لا يحدث حمل , اعراض الحمل على اللولب

 

تجنبي هذه الحاجات حتى لا يحدث حمل , اعراض الحمل على اللولب

pictures صورة

كل امرأة تستعمل اللولب كوسيله لمنع الحمل تسال عن مدي فعاليتها و الاثار السلبيه لها، و هل ممكن ان تخرج اعراض حمل على اللولب و اذا حدث الحمل على اللولب، ما هي الاعراض التي ممكن ان تخرج لها؟، و هل تشبة اعراض الحمل؟. كل هذه التساؤلات سنحاول الاجابه عليها من المعلومات التي نقدمها لك الان.

عندما تعانى من الاعراض الاتيه استشيرى طبيبك:
الم في منطقة البطن او الحوض.
اذا كنت تعانى من نزيف مهبلي.
اذا لاحظت نقاط من الدم متخثره مغرقه الحفاضات القطنيه لديك كل ساعة او ساعتين.
رائحه كريهه من الافرازات مهبلية.
اذا كنت تعانى من حمي و قشعريرة.
اذا كنت تتوقعين الحمل.
واطمئنى فان استعمال اللولب الذى يحتوى على ما ده النحاس كاحد موانع الحمل يقلل من حدوث الحمل، و يبقي احتمال الحمل خارج الرحم الحمل في البوق بنسبة 99%، حيث ان هنالك احتمال حدوث حمل 1 من بين 100 امرأة اثناء سنه منذ وضع اللولب، حيث تزيد نسبة احتمال حدوث حمل اذا كان اللولب يحتوى نسبة اقل من النحاس. لكن اذا لم تخرج اعراض الحمل على اللولب، فانه على الاغلب حمل خارج الرحم، و ذلك النوع من الحمل يستدعى التدخل الجراحى لافشال الحمل.
يبقي اللولب في الرحم مدة تتراوح بين العشره سنوات و تبعا لنوع اللولب. و من سلبيات اللولب انه ذا تكلفه عالية، و لا يحمى من الامراض المنقوله جنسيا، و يحتاج الى طبيب لازالتة او اي عياده صحية. و ربما يسبب اللولب الولاده المبكرة، او الاجهاض و لكن لا يسبب تشوهات خلقيه للجنين.

اذا كان عندك شكوك انك حامل:

– و يحتوى اللولب الرحمى على ليفونورجيستريل – Levonorgestrel – الذى بدورة يفرز كميات صغار في داخل الرحم. و على المرأة زياره الطبيب عند و ضعة اثناء 4 12 اسبوع، و بعد هذا مره بالسنة. و ممكن ان يحدث حمل خارج الرحم بوجود اللولب مما يشكل تهديدا على الحياة بشكل كبير، كما ممكن ان يسبب مشاكل في حدوث حمل قادم. ان وجود اللولب يزيد من حدوث التهابات للاجزاء التناسليه و الاصابة بمرض التهاب الحوض – Pelvic Inflammatory Disease PID – الذى يسبب ندبات لهذه الاجزاء مؤديا الى صعوبه حدوث حمل قادم، و يزيد احتمال حدوث حمل خارج الرحم.
اذا شعرت باعراض كاعراض الانفلونزا بوجود اللولب، يرجي مراجعه طبيبك، حيث انها اعراض تدل على وجود التهاب، و منها حمى، و قشعريرة، و مغص، الم، و نزف، او افرازات مهبلية.
قومى بعمل فحص الحمل المنزلي.
قومى بفحص الدم للتاكد من حدوث الحمل.
هنالك نساء تختار ان تستكمل الحمل بوجود اللولب، عند التاكد من انها حامل.

اعراض الحمل على اللولب:

هنالك عده دراسات نشرت في موقع Pubmed، اظهرت انه ممكن ان يحدث و لاده مبكره او حمل في قناة فالوب او حمل خارج الرحم، و نستعرض في ذلك الموضوع نتائج هذه الدراسات.
1 الولاده المبكرة: اجريت دراسه عام 1992 حول مدي انتشار حدوث الولاده المبكره لدي النساء اللواتى يستعملن اللولب IUD-Intrauterine device و مقارنتها مع النساء الذين لا يستعملون اي نوع من موانع الحمل. شملت العينه 16 امرأة تستعمل اللولب الذى يحتوى على النحاس و المجموعة الضابطه 48 امرأة من نفس العمر. و شملت متغيرات الدراسة: عدد المرات التي حملت فيها، و عدد المرات التي و لدت فيها و لاده حيه او اجهضت فيها. فكان مدي انتشار او حدوث و لاده مبكره اعلى بين النساء الذين يستعملون اللولب النحاسى بنسبة 3 نساء من 16 امراة، مقابل حدوث حمل لامرأة من بين 48 امرأة لا تستعمل اي موانع حمل و واجهت و لاده مبكرة.
2 الحمل في قناة فالوب: اظهرت دراسه عام 1993، مدي مخاطر حدوث حمل في قناة فالوب بوجود اللولب بلحظه حدوث الحمل. شملت العينه 249 عضوه في مجموعة التعاون الصحي ل Puget Sound، و اللواتى حصل لديهن حمل في قناة فالوب عام 1981-1986 و المجموعة الضابطه شملت 831 عضوه في نفس المجموعة التعاونيه الصحية و الذين هم صمن مجموعة لديها عوامل مخاطره لحدوث حمل خارج الرحم بنفس العمر، و من نفس منطقة السكن. و اظهرت النتائج ان حدوث الحمل في قناة فالوب لدي النساء اللواتى تستعملن اللولب كانت اعلى من اللواتى تستعملن موانع الحمل الفمويه او اي و سيله اخرى.
3 الحمل خارج الرحم: اظهرت دراسه عام 1987 و جدت العلاقه بين من تستعملن اللولب حاليا و بين من استعملن اللولب سابقا، مقارنة بفتره الاستعمال و نوع اللولب لتحديد عوامل المخاطرة، انه ربما حدث ذلك النوع من الحمل بين مستعملى اللولب، اذ لم تكن هنالك علاقه بين فتره استعمال اللولب لكلا المجموعات و بين خطر حدوث حمل.
واظهرت نتائج هذه الدراسات السريريه لانواع مختلفة من اللوالب، ان حدوث حمل خارج الرحم لمستخدمى اللولب النحاسى كانت متدنية، و كان الاكثرعرضه لخطر حدوث حمل خارج الرحم بين مستعملى اللولب الذى يفرز هرمون البروجسترون. و اوصت الدراسات اجراء المزيد من الابحاث لتقييم مخاطر الحمل خارج الرحم لمن استعملن اللولب في حياتهن، و خاصة في ضوء الدراسات الجديدة التي اظهرت ان النساء ربما يتعرضن لمخاطر اعلى لحدوث عقم.

184 مشاهدة