يوم 28 يناير 2020 الثلاثاء 6:41 صباحًا

اسباب تاخر الحمل بعد المولود الاول , التشخيص المبداي والبسيط لغياب الحمل الثاني

صورة اسباب تاخر الحمل بعد المولود الاول , التشخيص المبداي والبسيط لغياب الحمل الثاني

pictures صورة

يعتمد التشخيص على استبعاد الاسباب الاساسية لتاخر الحمل لدي الزوجين و بالتالي توافر كل العناصر التالية:
1. حدوث التبويض بصورة طبيعية منتظمة.
2. قناتا فالوب في حالة طبيعية.
3. عدم وجود التصاقات في الحوض.
4. عدم وجود انتباذ بطانه الرحم بطانه الرحم المهاجرة)
5. السائل المنوى للزوج يحتوى على عدد طبيعي من الحيامن و التي تكون=طبيعية الحركة.
6. التاكد من حدوث الجماع بصورة طبيعية و بعدد من المرات في الشهر خاصة في فتره التبويض عند المراة.
7. استبعاد اي اسباب طبي احدث ربما يؤثر على حدوث الحمل لدي اي من الزوجين.

كما سبق نري انه لتشخيص تاخر الحمل بدون اسباب ظاهر لابد من عمل التالي:
1. التاريخ المرضى و الكشف الطبي لكلا الزوجين

2. عمل التحاليل الطبيه اللازمه للمرأة و الخاصة بحدوث التبويض

3. متابعة التبويض

4. فحص السائل المنوى للزوج

5. عمل اشعه بالصبغه على الرحم و قناتى فالوب.

6. منظار للحوض

بعض التفسيرات التي تؤدى الى تاخر الحمل بدون اسباب ظاهر:

هنالك بعض التفسيرات التي تم اكتشافها و وجد انها ربما تكون=مسئوله عن تاخر الحمل بدون اسباب ظاهر، و يتم تشخيصها فقط حتى الان لاغراض البحث العلمي و لم يتم ايجاد و سائل تطبيقيه لتشخيصها على المرضي حتى الان و تشتمل على التالي:
1. عيوب بقناتى فالوب:
قناة فالوب خلقها الله سبحانة و تعالى لتساعد على نقل البويضه من و يتم فيها التزاوج بين الحيامن و البويضات ثم تكوين الجنين و الذى يسير فيها و يتغذي منها مدة 3 4 ايام قبل نزولها الى الرحم. و ربما يحدث ان تكون=القناة مفتوحه و لكنها لا تعمل بالصورة الطبيعية و بالتالي لا تحدث هذه الخطوات الاساسية لحدوث الحمل.

2. ضعف كفاءه البويضات:
يحتوى المبيضين على الاف من البويضات، و لكن ليست كلها تكون=مهياه للتلقيح و تكوين اجنه و لذلك ربما يصير مظهر البويضه او حجمها او محتواها من الكروموسومات الوراثيه غير طبيعي و بالتالي لا يحدث الحمل.

3. تحول حويصله جراف الى الجسم الاصفر بدون خروج البويضه LUF syndrome
فيحدث احيانا خلال التبويض ان تحبس البويضه داخل حويصله جراف و التي تحتوى البويضه خلال فتره نموها و نضجها و الطبيعي ان يتم انفجار هذه الحويصله و خروج البويضه منها الى قناة فالوب ثم تتحول الحويصله الى ما يسمي الجسم الاصفر و بناء على حبس البويضه داخل الحويصله فلا يحدث التبويض ابدا.

4. مشاكل مرحلة ما بعد التبويض: Abnormal Luteal Phase
بعد خروج البويضه من المبيض تبدا مرحلة تعرف باسم مرحلة ما بعد التبويض و فيها ينتج الجسم الاصفر هرمون البروجيسترون و الذى يعمل على تجهيز بطانه الرحم لاستقبال الجنين و انغراسها. ربما تحدث مشاكل في انتاج ذلك الهرمون فتقل كميتة او معدل زيادتة او هبوطة سريعا و بالتالي لا تتمكن بطانه الرحم من
استقبال الجنين.

5. مشاكل مناعية:
الجهاز المناعى خلق لحماية الجسم من الامراض و العدوي و لكن الجهاز الهام ربما يصيبة احيانا خلل و ظيفى و ينتج عن هذا ان يبدا الجسم في مهاجمه خلاياة الطبيعية و ربما يحدث ان يهاجم الجهاز المناعى البويضات في المرأة او يهاجم الحيامن في الرجل و يؤدى هذا الى حدوث التصاقات بالحيامن و عدم قدرتها على الحركة او حتى موتها.

6. العدوى:
قد يصير اسباب تاخر الحمل هو وجود ميكروب يعرف باسم ميكوبلازما، نوع ت و ذلك الميكروب يتواجد باعداد قليلة جدا جدا و بالتالي يصعب تواجدة و تشخيصة في العينات التي تؤخذ من عنق الرحم لتحليلها.

7. ضعف الحيامن:
ليحدث الحمل لابد من ان تقوم الحيامن باختراق الغلاف الخارجى للبويضه و ربما نري حيامن تبدو طبيعية في كل شيء و لكنها غير قادره على اختراق ذلك الغلاف اما بسبب التغير في نمط الحركة قبل و صول الحيامن الى البويضات او بسبب نقص في الانزيمات المذيبه لجدار البويضه و بالتالي لا يحدث تلقيح للبويضه و من ثم لا يحدث حمل.

8. سبب نفسية:
الحالة النفسيه تؤثر بشكل كبير جدا جدا على الانجاب في المرأة و الرجل فجميع الوظائف الخاصة بحدوث الحمل يتحكم فيها المخ و بالتالي فان الحالة النفسيه السيئه او اضطراب المشاعر ربما تؤدى الى ضعف في قدره المخ على التحكم في هذه الوظائف و لعل من اهم هذه الاسباب هو مرض الاكتئاب و الذى ربما يقلل من فرصه حدوث الحمل بصورة كبيرة.