1:05 صباحًا الخميس 21 نوفمبر، 2019

اسباب الضيق والحزن المفاجئ , شعور قاسي بالرغبة في البكاء دون سبب


صورة اسباب الضيق والحزن المفاجئ , شعور قاسي بالرغبة في البكاء دون سبب

pictures صورة

 

 

يصدف ان يكون الانسان خالي البال متفرغ،

 

ليس و راءة اي عمل،

 

و يجلس و حيدا،

 

و لا يجد ما يشغل نفسة به،

 

فيرخى اذنة لاصوات اعضائة الداخلية و بالتحديد يراقب خفقان القلب،

 

ثم يشعر ان قلبة ينبض بسرعة،

 

و يتساءل هل هذه الدقات المتسارعه طبيعية لما يخفق بهذه السرعة،

 

ثم يقتل تساءله،

 

و حين يعاود اعمال روتينة اليومي،

 

قد يقف للحظه او لحظتين مستمعا الى صوت دقاتة المتسارعة،

 

ثم يراودة القلق و الخوف،

 

فيتوجة سريعا الى عياده القلب و يسارع في اجراء الفحوصات،

 

ثم حين تكون نتائج فحوصاتة سليمة،

 

ينصحة الطبيب بالذهاب الى عياده نفسية،

 

هنا يتساءل هل اصبت بالجنون حين استمتع لخفقان قلبي؟!.

بينما اخر لم يستطع التنفس و شعر بضيق حاد و لم يعرف ما الامر سوي شعورة بدقات قلبة تدق باضطراب شديد،

 

فما السبب؟.

ويعرف خفقان القلب بانه الازدياد المتسارع في النبضات و قد يكون طبيعي و مؤقت او غير طبيعي ناتج عن احد الامراض الاخرى،

 

و يمكن معالجتة بيسر و سهوله و لا خطر مقلق حوله.

وحالة الخفقان حالة متكرره عند اغلب الناس يشعرون معها بضيق في التنفس او قد يغمي عليهم او التعرق و احيانا يكون هناك الم في الصدر،

 

و قد تصل عدد نبضات القلب في الدقيقة الى مئة،

 

او ستون و ربما تكون طبيعية و لكن تصاحبها انقباضات تسبب الم بالصدر،

 

و قد تستمر لوقت طويل او قصير و عند التكرار الذى يتجاوز اكثر من عشره مرات يجب مراجعه الطبيب فورا.

وقد يكون الخفقان ناتج عن امراض و اسباب لا علاقه لها بالقلب مثل المرأة الحامل التي تزيد خفقات قلبها مع الحمل،

 

او التهابات الدم الحادة،

 

و الانيميا،

 

و اورام الغده الكظرية،

 

و نقص الحديد،

 

و الحمى،

 

و ارتفاع الادرينالين الناتج عن الجهود العضليه او الانفعالات العاطفيه مثل الحزن و الاكتئاب و الغضب و العصبية،

 

او اختلال الاملاح في الدم،

 

و نقص السكر.

كما ان المدخنين،

 

و الذين يدمنون على شرب الكافيين و الشاى و القهوه بصورة كبيرة تزداد لديهم احتماليه الاصابة بخفقان القلب المفاجئ،

 

كما يشكل القلق و الاضطراب النفسي اكثر حالات خفقان القلب شيوعا.

وهناك اسباب قد تكون مرتبطه بالقلب مثل فشل القلب المترالي،

 

و التوصيلات الكهربائيه الزائدة،

 

او امراض عضله القلب،

 

و قد تكون هناك عيوبا قلبيه و راثيه تسبب الخفقان المتسارع.

وعاده يطلب الطبيب المختص اجراءات الفحوصات الروتينيه لتخطيط القلب ثم معرفه السبب الاساسى للخفقان،

 

و غالبا ما يتم القضاء على خفقان القلب بمعالجه المرض المسبب،

 

بينما يجب على الذى يعانى الخفقان ان يرتاح و لا يجهد نفسة في الاعمال التي تحتاج بذل جهد عضلى كبير،

 

وان ينتظم بتناول الغذاء المتوازن للحصول على كميه متوازنه من الحديد،

 

لان غالبا ما يسبب نقص الحديد الخفقان،

 

و في الحالات الغالبه يتوهم الشخص ازدياد دقات قلبة مع ان النبض الطبيعي لعدد ضربات القلب يتراوح ما بين ستين خفقه في الدقيقة الى مئه خفقة.


277 مشاهدة