ازالة الشعر بين الحاجبين , هل ازالة الشعر بين الحواجب يعتبر نمص


لطالما كان ذلك السؤال مثيرا للحديث بين الناس خاصة ،

 


 


فتيات حواء ،

 


 


ولغياب المعلومه الواضحه ،

 


 


والمصدر الموثوق فاننا نضع بين

ايديكم حكما شرعيا ،

 


 


مما و افق عليه الكتاب ،

 


 


وسنه النبى صلى الله عليه و سلم ،

 


 


كى تتضح الامور لكل سائل و سائله ،

 


فكما قال النبى محمد صلى الله عليه و سلم): ” انما شفاء العى السؤال ” .

 


<حديث صحيح> اي انه لا يجب ان يتورع احد عن

سؤال ما جهلة ،

 


 


او لم يكن فيه سابق علم له ،

 


 


وقبل عرض الفتوي بين ايديكم يجب ان نوضح ان ذلك الحكم لا علاقه له بالنمص)

المحرم شرعا ،

 


 


والمقصود فيه ازاله شعر الحاجب ،

 


 


لكن هنا نوضح حكم ازاله الشعر الموجود بين الحاجبين ،

 


 


فنقول و بالله التوفيق

اختلف الفقهاء فهذه المساله على ثلاثه اقوال مختلفة:

فكان القول الاول

التفصيل ،

 


 


فيجوز ازاله ما بين الحاجبين ،

 


 


ان حصل فيه تشوية ،

 


 


او ضرر ،

 


 


او اذيه ،

 


 


ويحرم ان كان لمجرد تغيير ملامح الوجة ،

 


 


طلبا للحسن و الجمال.

واستدل صاحب ذلك القول بانه فالحالة الاولي ،

 


 


يعتبر من باب ازاله العيوب ،

 


 


وهي جائزه ،

 


 


اما فالحالة الثانية =،

 


 


فهو من تغيير خلق الله طلبا للحسن .

 


اما القول الثاني

جواز نتف ما بين الحاجبين مطلقا ،

 


 


واختارت ذلك القول اللجنه الدائمه بعضويه شيخنا عبد العزيز بن باز،

 


و فضيله الشيخ عبد الرزاق عفيفى ،

 


 


و فضيله الشيخ عبد الله بن غديان ،

 


 


و فضيله الشيخ عبد الله بن قعود .

 


واستدل هؤلاء ،

 


 


بان ما بين الحاجبين ليس من الحاجبين .

 


واخيرا القول الثالث

انة لا يجوز،

 


وهو قول ابن جرير الطبري،

 


ولم ار لغيرة من المتقدمين كلاما فهذه المسالة.

قال الطبري: “لا يجوز للمرأة تغيير شيء من خلقتها التي خلقها الله عليها بزياده او نقص؛

 


التماس الحسن،

 


لا للزوج و لا لغيره،

 


كمن تكون مقرونه الحاجبين،

 


فتزيل ما بينهما توهم البلج او عكسه”.

فى النهاية نخلص الى هذي المناقشه و الترجيح،

 


والتى بها الحكم الشرعى الاقرب و الاصح

نحتاج اولا الى تعريف الحاجبين فاللغة:

الحاجب فاللغة: من الحجب؛

 


اي: المنع،

 


وكل شيء منع شيئا فقد حجبه.

والحاجبان: العظمان اللذان فوق العينين بلحمهما و شعرهما ،

 


 


سميا بذلك؛

 


لكونهما كالحاجبين للعين فالذب عنها.

بناء على ذلك،

 


فما قالة اصحاب القول الثاني و جية جدا جدا ،

 


 


لكن يشكل عليه ان ما بين الحاجبين ،

 


 


وان لم يكن من الحاجبين ،

 


 


الا انه من جمله الوجه،

 


وشيخنا ابن باز يحرم الاخذ من جميع الوجة ،

 


 


وهذا يقتضى ان يقول بالمنع.

وعلي جميع حال،

 


فالاقرب – و الله اعلم – هو القول الاول؛

 


فما به من تفصيل

هو الصحيح ان شاء الله.

 

  • هل حرام ازالة الشعر بين الحواجب


ازالة الشعر بين الحاجبين , هل ازالة الشعر بين الحواجب يعتبر نمص