11:53 مساءً الخميس 21 مارس، 2019





تفسير رؤية المطر الغزير في المنام لابن سيرين

بالصور تفسير رؤية المطر الغزير في المنام لابن سيرين 13377

تفسير حلم رؤيا المطر لابن سيرين: يدل على رحمه الله تعالى و دينه و فرجه و عونه و على العلم و القران و الحكمه لان الماء حياه الخلق وصلاح الارض و مع فقده هلاك الانام و الانعام و فساد الامر في البر و البحر فكيف ان كان ما ؤه لبنا او عسلا او سمنا، و يدل على الخصب و الرخاء و رخص الاسعار و الغنى، لانه سبب ذلك كله و عنده يظهر فكيف ان كان قمحا او شعيرا او زيتا او تمرا او زبيبا او ترابا لا غبار فيه و نحو ذلك مما يدل على الاموال و الارزاق، و ربما دل على الحوائج النازله من السماء كالجراد او البرد او الرياح سيما ان كان فيه نار او كان ما ؤه حارا لان الله سبحانه عبر في كتابه عما انزله على الامم من عذابه بالمطر كقوله تعالى و امطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين و ربما دل على الفتن و الدماء تسفك سيما ان كان ما ؤه دما، و ربما دل على العلل و الاسقام الجدرى و البرسام ان كان في غير وقته و في حين ضرره لبرده و حسن نقطه و كل ما اضر بالارض و نباتها منه فهو ضار للاجسام الذين ايضا خلقوا منها و نبتوا فيها فكيف ان كان المطر خاصه في دار او قريه او محله مجهوله و ربما دل على ما نزل السلطان من البلاء و العذاب كالمغارم و الاوامر سيما ان كان المطر بالحيات و غير ذلك من ادله العذاب، و ربما دلت على الادواء و العقله و المنع و العطله للمسافرين و الصناع و كل من يعمل عملا تحت الهواء المكشوف لقوله تعالى ان كان بكم اذي من مطر و من راى مطرا عاما في البلاد، فان كان الناس في شده خصبوا و رخص سعرهم اما بمطر كما راى او لرفقه او سفن تقدم بالطعام، وان كانوا في جور و عذاب و اسقام فرج ذلك عنهم ان كان المطر في ذلك الحين نافعا، وان كان ضارا او كان فيه حجر او نار تضاعف ما هم فيه و تواتر عليهم على قدر قوه المطر وضعفه، فان كان رشا فالامر خفيف فيما يدل عليه.ومن راى نفسه في المطر او محصورا منه تحت سقف او جدار فامر ضرر يدخل عليه بالكلام و الاذى، واما ان يضرب على قدر ما اصابه من المطر، واما ان يصيبه نافض ان كان مريضا او كان ذلك اوانه او كان المكان مكانه، واما الممنوع تحت الجدار فاما عطله عن عمله او عن سفره او من اجل مرضه او سبب فقره او يحبس في السجن على قدر ما يستدل على كل وجه منها بالمكان الذى راى نفسه فيه و بزياده الرؤيا و ما في اليقظه الا ان يكون قد اغتسل في المطرمن جنابه او تطهر منه للصلاه او غسل بمائه و جهه فيصح له بصره او غسل به نجاسه كانت في جسمه او ثوبه، فان كان كافرا اسلم، وان كان بدعيا او مذنبا تاب، وان كان فقيرا اغناه الله، وان كان يرجو حاجه عند السلطان او عند من يشبهه نجحت لديه و سمح له بما قد احتاج اليه، و كل مطر يستحب نوعه فهو محمود و كل مطر يكره نوعه فهو مكروه و قال ابن سيرين ليس في كتاب الله تعالى فرج في المطر اذا جاء اسم المطر فهو غم مثل قوله تعالى و امطرنا عليهم مطرا و قوله و امطرنا عليهم حجاره و اذا لم يسم مطرا فهو فرج الناس عامه لقوله تعالى و نزلنا من السماء ماء مباركا و قيل المطر يدل على قافله الابل كما ان قافله الابل تدل على المطر، و المطر العام غياث.وان راى ان السماء امطرت سيوفا، فان الناس يبتلون بجدال و خصومه فان امطرت بطيخا، فانهم يمرضون، وان امطرت من غير سحاب فلا ينكر ذلك لان المطر ينزل من السماء، و قيل انه فرج من حيث لا يرجي و رزق من حيث لا يحتسب، و لفظ الغيث و الماء النازل و ما شاكل ذلك اصلح في التاويل من لفظ المطر.

  • حلم المطر
  • تفسير حلم المطر
  • تفسير روية اناهر
  • حلم المطر الغزير
  • تفسير المطر الغزير في المنام
  • تفسير مطر الاسود في المنام
  • تفسير حلم مطر الغزير
  • تفسيرحلم المطر في المنام
  • تفسير رويه المطر في المنام
  • تفسير المطر الغزير
4٬348 مشاهدة

تفسير رؤية المطر الغزير في المنام لابن سيرين