7:55 مساءً الإثنين 25 مارس، 2019





تفسير الاحلام العصافير

تفسير حلم رؤيا الطير للنابلسى هو في المنام عز و سلطان و زينه و للتاجر ربح، و اذا كان الطير مجهولا دل على ملك الموت، وان التقط الطير ورقه او دودا و نحو ذلك و طار به الى السماء من بيت فيه مريض فانه يموت، و قد يدل على المسافر لمن راه قد سقط عليه، و قد يدل على العمل لمن راه على راسه او كتفه، فان كان ابيض فهو صاف، وان كان ملونا فهو عمل مختلف الا ان تكون عنده امرأة حامل، فان كان الطير ذكرا فانه غلام، وان كان انثي فهى بنت، و كبار الطيور تدل على الملوك و الرؤساء و العلماء و الاغنياء، و طير الماء اشراف قد نالوا الرياسه من ناحيتين سلطان الماء و سلطان الهواء، و ما يغنى من الطير، او ينوح فاصحاب غناء و نوح، و ما صفر من الطير و العصافير و القنابر و البلابل غلمان صغار، و جماعه الطير لمن اكلها اموال و دنانير و سلطان لا سيما ان كان يرعاها.ومن راى الطيور تطير فوق راسه فانه ينال و لايه و رياسة.فان راى طيورا تطير في محله فانهم الملائكة.ومن راى طائرا جاء من السماء فوقع بين يديه فهى بشاره ثابته يفرح بها. و ربما دل الطائر المجهول على الانذار و الموعظه و من حسن طائره في المنام حسن عمله او اتاه رسول بخير.ومن راى معه طائرا دميم الخلقه ربما كان سيئا او اتاه رسول بشر، و الطير المجهول رزق، و قيل الطيور السوداء تدل على السيئات، و الطيور البيضاء تدل على الحسنات، و الطيور الملونه اعمال فيها تخليط.

واما ابن شاهين فسر حلم رؤيا الطير فقال قال ابن سيرين كلما راى الانسان طيرا كبيرا فانه يؤول بعلو همته.ومن راى طيورا تصيح في مكان يؤول بالهم و المصيبه لاهل ذلك المكان. و قيل من راى انه يتكلم مع طير فانه حصول عز و رفعه و موت الطير في اليد من غير سبب حصول هم و غم.ومن راى انه يحمل طيرا على ظهره فانه حصول هم و فزع لمن كان الطير منسوبا له.ومن راى طيرا قعد فوق راسه فانه حصول منفعه وفائدة.ومن راى انه اصاب شيئا من الطير المائى سواء عرفه او لم يعرفه فانه حصول خير و رياسه و ادراك ما يريد بقدر ذلك الطير في عظمه و ريشه ما لم يفزع لذلك. و قيل من راى طيرا حط عليه فانه يدل على حصول مراد، وان راى بخلاف ذلك فتعبيره ضده.ومن راى طير قلع عينيه فانه يدل على فساد دينه من شخص و قيل طير الماء احسن رؤيا من بقيه الطيور و لحومها و ريشها و عظامها ما ل و رفعه لان معيشتها من البر و البحر، و قيل الطيور المعروفه تؤول بالاولاد و المجهوله تؤول بالبشاره و اذا كانت الطيور مجتمعه على راسه فانه يؤول بالرياسه العظيمه لقوله تعالى في قصه سليمان عليه السلام و الطير محشوره كل له اواب و الملك اذا راى طيورا في قفص تصيح فانه يتعين عليه افتقاد من في السجن فانهم كذلك.واما المنقار فانه يؤول بالمال و القوه فمن راى انه اصاب منقارا فانه ينال ما لا ممن اعطاه ذلك المنقار. واما اذا راى الانسان ان له منقارا فانه تقدم تعبيره في فصله في تعبير الخلقة. واما ريشها من اي صنف كان فهى ما ل و نعمه و خير و منفعة.واذا راى الانسان ان له ريشا كالطيور فانه تقدم تعبيره في المنام المذكور ايضا.واما الصيد من حيث الجمله فهو حصول ما ل و غنيمه من وجه حل.ومن راى ان ما قصد صيده مطيع له فانه يؤول بالخير و المنفعه و الرياسه و بلوغ المقصود، وان راى بخلاف ذلك فتعبيره ضده، و ربما دلت رؤيا من اراد الصيد و راه موافقا اذا كان من اهل الفساد انه يكون كبير اللصوص.ومن راى انه يصطاد فانه يؤول ببدعه في الدين و تصديقه قول الباطل و الزور.ومن راى ان دما خرج من عضو صيد بلا جراحه فانه يؤول على ضعف الدين و قله الراى و التدبير.واما الرخ فانه يؤول بالخير و الرفعه و علو المرتبه و الشان و السعاده و العز و الجاه و نفاذ الامر.

 

723 مشاهدة

تفسير الاحلام العصافير